نصائح تساعدك على تحقيق الأحلام

بواسطة: :name منى بهنسي
آخر تحديث: 02/02/2021
نصائح تساعدك على تحقيق الأحلام

إن كنت تعتقد أن تحقيق الأحلام أمر يتحقق بمحض الصدفة فأنت في المكان الصحيح، حيث ستتغير قناعاتك بصورة كاملة، فكما الأمور تجري بمقادير، الأحلام تتحقق بقوانين، كقوانين الفيزياء والرياضيات، لا مجال لدحضها.

أيقظ الحافز

بالطبع جلست مع صديق يسخر مما يسمى بـ"التنمية البشرية"، عليك تجاهله. اقرأ واستمع ومارس كل ما يساعدك على زيادة حماستك، وإبقاء حلمك على قيد الحياة، حتى ولو في أعماقك فقط، فأي إنسان يمكنه تحقيق ما يرى في مخيلته، فقط عليه التحلي بالإرادة والقدرة على أن يتغير.

اهزم خوفك

"المقابر" مليئة بأحلام دُفنت دون أن ترى النور، والسبب الأكبر في ذلك هو الخوف، الخوف من التجربة، الخوف من الفشل، الخوف من الآخرين. إن كان لديك حلم ورغبت في تحقيقه ولم تهزم خوفك، فإن حلمك لن يرى النور أبدا، الخوف هو ألد أعداء الأحلام، فهما لن يلتقيان أبدا.

اعرف حلمك

ليس عيبا أن تعيش دون "حلم" لفترة من الزمن، ولكن من العيب ألا تبحث عن "حلمك" إلى الأبد. لكل البشر أحلام، منهم من تنمو معه منذ الطفولة، وينميها ويطورها، ومنهم من يكتشفها بعد الكبر. وتذكر أن حلمك إن لم يكن واضح المعالم سيصعب تحقيقه، وحتى تتضح معالهم، استعد لاستقباله، بتعلم كل شيء، حتى تكون قادرا على تحقيقه في الوقت المناسب.

وإن كنت من المحظوظين ونمى حلمك معك منذ طفولتك، فبالتأكيد –فور تيقنك من أنه حلم حياتك- تعلم بروية أسرار الطريق الذي ستسلكه، حتى يأتي إليك خاضعا.

لا أحلام بلا خطط

الأحلام ستظل أحلام حتى تُكتب. بمجرد أن كتبت حلمك وحددت أولوياتك ورسمت خططك لتنفيذه، وعملت عليها بالطبع سيصبح حقيقة.

من المحال أن يتحقق الحلم دون خطة تساعدك على إنجاز مهامك في أقل وقت وبأقل مجهود. التزم بتطبيق الخطة، ولا تفقد شغفك أو إصرارك.

الفشل وطريق النجاح

عزيزي القارئ، حياة العظماء تخبرنا بأنه لا نجاح دون فشل، ولا فشل إلا ووراءه نجاح، لذا استمتع بالتجربة والفشل والتعلم والنجاح. وتذكر أنه في لحظات الفشل ستحدثك نفسك بسلبية، وتقول "لا أمل في لتحقيق الحلم.. حلمك مستحيل"، لا تستمع إليها، أُنهرها، تحلى بالإيمان، أيقظ حافزك، يمكنك أن تكون ما تتمناه في مخيلتك.

 

كن قائدا

من النادر أن يتوقف تحقيق حلمك عليك فقط، فمعظم الأحلام نحتاج في تحقيقها إلى آخرين، لا بد أن تتحلى بالقدرة الفائقة على الإقناع، وأن تؤمن بمعادلة "أن يربح الجميع" ولا تنتظر أي نجاح من أي نشاط قائم على غير عدل، وتولى مهام أكبر بكثير من كل شركاء حلمك.

الصبر مفتاح الفرج

"كثير من حالات الفشل في الحياة كانت لأشخاص لم يدركوا كم كانوا قريبين من النجاح عندما استسلموا" يقول توماس أديسون، المخترع الأمريكي، وهو يؤكد أن الصبر والمواظبة يضمن تحقيق الأحلام، فتخيل شاب يريد تحقيق حلم العمر في شهور أو أسابيع، وإذا لم يتحقق يقول "لقد فشلت"، لماذا لا تمنح حلمك الوقت الذي يستحقه. كم شخص حقق حلمه قبل 10 سنوات من الفشل؟

بالطبع تعرف مطاعم "ماكدونالدز"، لكنك لا تعرف "راي كروك" صاحب الفضل في أن تصبح الأكبر في العالم، هذا الشخص كان مجرد فاشل حتى بلغ الثانية والخمسين من عمره، حتى رأى "ماكدونالدز"، وصار أحد العظماء. لذا لا تتعجل أبدا تحقيق حلمك، ولكن اعمل عليه كل يوم في حياتك إلى أن يتحقق.

قسّم حلمك

الحلم هو غاية كبرى تنقسم بلا شك إلى أهداف صغيرة. هذا ما عليك فعله، قسّم حلمك إلى أهداف قصيرة. ضع جدولا زمنيا لتحقيق هذه الأهداف، وهذا سيفيدك في أمرين، أولهما: "سيبعد عند الملل والفتور من الحلم.. إذ يصعب الصبر دون تحقيق نجاحات"، والثاني: "أنه سيصيبك بطاقة إيجابية، إذ ستشعر بأنك تسير في الطريق الصحيح نحو تحقيق غايتك المنشودة.

أخبر ولا تخبر

لكن شخص أصدقاء وأقارب يحب أن يقول لهم عن أحلامه وغاياته. تحدث عن أحلامك فقط للأشخاص الذين ينتظرون منك تحقيقه، الذين يؤمنون به معك، ولا تتحدث مطلقا إلى أولائك الذين يرون فيه "مستحيلا"، إذ يصيبونك بطاقة سلبية قد توقف مسيرتك أو تعطلها.

وعند إخبار أولئك المؤمنين بحلمك لا تتحدث معهم مطلقا عن "إنجازات لم تتحقق بعد"، إذ أن الحديث عنها لآخرين يشعر العقل بارتياح من نوع ما وكأنها "تحققت بالفعل"، ما يصعّب عليه مقاومة هذا الشعور وبذل مزيد من الجهد لتحقيق هدف "شعر أنه تحقق".