آخر تحديث: 22/10/2020

هل يمكن الحمل في سن الأربعين بشكل طبيعي؟

هل يمكن الحمل في سن الأربعين بشكل طبيعي؟
هل يمكن الحمل في سن الأربعين ؟" إن الحمل في سن الأربعين يشكل العديد من العقابات التي من الممكن لها أن تحدث سواء بالنسبة للمرأة الحامل أو بالنسبة للجنين.
عند توضيح " هل يُمكن الحمل في سن الأربعين ؟" أثبتت العديد من الدراسات التي قام بها نخبة كبيرة من الأطباء والعلماء أن الحمل في هذا السن من العمر يزيد من نسبة إصابة الجنين بالكثير من التشوهات الخلقية.

هل يُمكن الحمل في سن الأربعين؟

إن النساء بشكل عام تقل خصوبتها بشكل ملحوظ كلما كبرت في السن وذلك لأن البنت وهي في رحم أمها يتكون في جسمها املايين البويضات ينضج من هذا العدد الكثير 400 بويضة فقط عند بلوغ سن معين.

ويخرج المبييضان بالتبادل هذه البويضات في كل شهر وذلك بمقدار بويضة واحدة في كل شهر من أحد المبيضين وفي الشهر التالى يخرج المبيض الثاني بويضة واحدة وهكذا.

وبالتالي فعند وصول المرأة إلى عمر الأربعين تقل خصوبتها نظراً لقلة البويضات ومن ثم تقل فرصتها في الحمل بالإضافة إلى تعرضها لخطر كبير هي والجنين إذا تم الحمل في هذا السن.

تقدر نسبة حمل النساء في هذا السن من العمر بحوالي 20 % وعندما يصل سنهن إلى الخامس والأربعين تقل هذه النسبة إلى الربع ويصاب العديد من النساء عند الحمل في السن الأربعين بالإجهاض حتى وإن استخدمن أحدث التقنيات مثل التلقيح الصناعي أو استخدام الحقن المجهري.

إيجابيات الحمل في سن الأربعين

عند توضيح " هل يُمكن الحمل في سن الأربعين " يمكننا توضيح الآتي:

  • إن الدراسات التي قام بها العلماء أن النساء في هذا السن يكونوا قادرين على اتخاذ القرارات الصحيحة من أجل رعاية أنفسهم ورعاية من حولهم فمثلاً يقوموا بتناول الوجبات الصحية وغيرها من الأمور التي يجب اتباعها من أجل المحافظة على صحتهن.
  • لذلك فإن الحمل في هذا السن يضم العديد من الايجابيات كزيادة فرص الرضاعة لدى المرأة الحامل بالإضافة إلى أن مشاعرها تكون أكثر استقراراً
  • الوضع المادي للأم يكون أيضاً في حالة استقرار ونظراً للرعاية الدائمة للمرأة التي تريد الحمل في هذا العمر فإن نسبة الهرمونات تكون متزايدة في هذه الفترة.
  • لذلك يكثر حمل المرأة في توأم حيث من الممكن أن يطلق المبيضين بويضتين في وقت واحد يخصبا بواسطة حيوانين منويين وبذلك ينتج التوأم

سلبيات الحمل في سن الأربعين

كما يوجد بعض الايجابيات الناتجة عن حمل المرأة في سن الأربعين فإنه يوجد بعض الأضرار والمخاطر التي يتسبب في حدوثها الحمل في هذا السن المتأخر ومن هذه المخاطر والسلبيات ما يلي:

زيادة خطر الإصابة بالاضطرابات الجينية

إن الاضطراب الجينية التي تصاب بها الأجنة تكثر في الحالات التي يتراوح عمرها ما بين الأربعين والخامسة والأربعين ومن الاضطرابات الجينية التي يصاب بها الجنين عندما تكون المرأة الحامل به في سن الأربعين هي متلازمة دوان.

وتتراوح نسبة الإصابة بهذا النوع من الاضطرابات ما بين جنين واحد إلى اثنين ككل مائتي حلة بينما تقل هذه النسبة في المراحل العمرية الأخرى حيث يصاب حلة واحدة كل 700 حالة بين سن 35 إلى39  وتنخفض أكثر في المراحل العمرية الأقل من ذلك.

يوجد بعض الفحوصات التي من خلالها يستطيع الطبيب اكتشاف الاضطرابات التي تحدث للجنين قبل ولادته وبالتالي يعمل على معالجته لكي يولد سليم معافى من أي أضرار.

زيادة خطر حدوث مضاعفات الحمل

" هل يُمكن الحمل في سن الأربعين " يوجد العديد من المضاعفات التي قد تحدث للجنين الناتج من حمل امرأة في سن الأربعين من عمرها ومن هذه المضاعفات:

  • الإصابة بالارتفاع الشديد لضغط الدم
  • إصابة الحامل بسكري الحمل
  • الشكوى من مقدمات الارتجاع
  • المعاناة من المشيمة المنزاحة
  • حدوث انخفاض ملحوظ في وزن الجنين عند الولادة
  • قد تعاني الحامل من انفصال المشيمة المبكر
  • قد يحدث إجهاض للحامل
  • قد يحدث ولادة مبكرة
  • ارتفاع نسبة ولادة جنين ميت

صعوبة المخاض والولادة

تصاب النساء عامة بصعوبة في المخاض عندم تكبر في العمر وتكثر هذه الصعوبة إذا كانت المرة أول مرة تلد حيث إنها في هذا الوقت تحتاج إلى تحريض للمخاض وهو يعرف باسم الطلق الصناعي  أو قد تكون في حاجة ماسة إلى إجراء الولادة عن طريق عملية قيصرية

اجراءات الحمل في سن الحمل

يوجد بعض الاجرات التي من الواجب على المرأة التي تريد الحمل أن تقوم بها مثل:

  • المحافظة على الوزن المثالي لجسمها
  • تجنب بعض العادات الغير صحية للحاملمثل التدخين وكذلك يجب عليها أن تتجنب الكحولات  لأنهما يؤثران على الجنين بالسلب
  • الأخذ بارشادات الطبيب

أعراض حدوث الحمل

يوجد بعض الأعراض التي تظهر على المرأة وتدل على حدوث الحمل وبرغم ظهور هذه الأعراض إلا أنه من الواجب على المرأة التي تشعر بهذه الأعراض أن تقوم بالفحص الخاص بالحمل أو أن تقوم بالتصوير بالموجات فوق الصوتية ومن هذه الأعراض.

  • الإصابة ببعض التقلصات التي تصاب بها المرأة الحامل
  • قد يحدث نزيف خفيف على هيئة بعض النقاط
  • انقطاع في دورة الطمث
  • ارتفاع في درجة الحرارة بشكل طفيف
  • الاحساس بالتعب والإعياء
  • ارتفاع ملحوظ في ضربات قلب الحامل
  • حدوث خفقان شديد
  • حدوث تغيرات في ثدي المرأة
  • حدوث تقلب في المزاج
  • حدوث انتفخات في البطن مع الشعور بالإمساك
  • حدوث غثيان وتقيأ للمرأة
  • الاحساس بحدوث دوخة للحامل
  • حدوث حرقة في المعدة
  • السن المناسب للحمل

الحمل في سن ما بين 20 إلى25

تكون نسبة الخصوبة عند المرأة في هذه المرحلة عالية بالإضافة إلى أن نسبة إجهاض الحمل في هذه المرحلة تكون قليلة جداً لدرجة أنها تكون أقل مرحلة من الممكن أن تصاب فيها المرأة بالإجهاضويقل أيضا في هذه المرحلة إصابة المرأة الحامل بارتفاع في ضغط الدم وتقل نسبة إصابتها بسكر الحمل إلى النصف.

الحمل في سن 25 إلى29

يجب على المرأة الحامل في هذا السن أن تقوم بأكل جميع الأطعمة الصحية كما أن عليها أن تقوم بأنواع معينة من الرياضة حتى تمر بفترة حمل سهلة وميسرة كما أن المرأة الحامل تكون أكثر قدرة على العودة إلى وزنها الطبيعي بعد زيادة وزنها بسبب الحمل في هذه المرحلة من العمر

الحمل في سن 30 إلى34

إن المرأة في هذه المرحلة من عمرها تبدأ نسبة خصوبتها في الانحدار لذلك فمن الممكن لبعض الحالات وجوب استخدام بعض الأنواع من علاجات الخصوبة وذلك حتى تزداد نسبة الحمل عند نساء هذه المرحلة.

الحمل في سن 35 إلى39

إن بويضة النساء في هذه المرحلة تكون أكثر عجزاً من المراحل السابقة لذلك تكون نسبة خصوبتها أكثر انحداراً كما أن نصيحة الأطباء للنساء الذين يصلون إلى هذه المرحلة أن لا يستخدمن أية أنواع من وسائل الحمل إذا كان يردن أن يحملن.

ويبدأ في هذه المرحلة إصابة بكثرة إصابة النساء بارتفاع الضغط وقد تصاب المرأة بسكر الحمل وقد تصاب أيضاً بالإجهاض.

 هل يمكن الحمل في سن الأربعين ؟ " في بعض الحالات تصاب بالوفاة بالإضافة إلى وجود حالات أخرى كثيرة تحمل وتلد بشكل جيد للغاية وذلك بسبب العناية الجيدة بالمرأة الحامل وبالجنين أثناء فترة الحمل ونلاحظ أن المعدل الخاص بالحمل في هذه المرحلة ارتفع.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط