آخر تحديث: 03/05/2021

أهم أسباب الشعور بالنعاس الدائم

أهم أسباب الشعور بالنعاس الدائم
لا تعتبر أسباب الشعور بالنعاس الدائم مرضًا في حد ذاته، ولكنه أحد أعراض العديد من الأمراض والمسببات المختلفة، وفي كثير من الحالات يرتبط النعاس المفرط بالإرهاق أو تدني كفاءة العمل أو ارتكاب الأخطاء.
قد تعود أسباب الشعور بالنعاس الدائم إلى عدم الاستمتاع عند أخذ قسط من الراحة بالنوم، حيث إن العقل أيضًا يستغرق الأمر وقتًا طويلاً لإصدار أحكام أو قرارات معينة وشارك بشكل كامل في أنشطة الحياة.

أسباب الشعور بالنعاس الدائم

يوجد أسباب عدّة تؤدي إلى الشعور بالنعاس بصفة دائمة وتتمثل في:

عادات النوم السيئة:

عادات النوم السيئة هي السبب الأكثر شيوعًا للشعور بالنعاس الشديد أو النعاس في أثناء النهار، وتشمل عدم الحصول على النوم الكافي الذي يحتاجه الشخص كل ليلة بسبب العمل أو المسؤولية الاجتماعية، وقت النوم غير الكافي.

محاولة النوم في بيئة غير مريحة:

  • فهذا يجعل من الصعب عليك النوم.

عدم وجود إجراءات روتينية:

  • وذلك لإعداد الجسم للنوم الكافي.

عدم اتباع النصائح البسيطة التي تساعد على تحسين النوم:

  • تجنب الكافيين والكحول عند اقتراب موعد النوم.

العوامل البيئية:

  • قد يستيقظ الشخص عدة مرات بسبب مجموعة متنوعة من العوامل: على سبيل المثال: شخص آخر يتأرجح بجوار السرير، أو إيقاظ الأطفال، أو ضوضاء الجيران، أو درجة الحرارة مرتفعة جدًا أو منخفضة جدًا، أو النوم على مرتبة غير مريحة على.

العمل بنظام الورديات:

  • قد تجعل النوبات أو المناوبات من الصعب عليك النوم بسبب عدم التزامن بين وقت النوم وإيقاع الجسم اليومي.

تغيير المنطقة الزمنية:

  • يمكن أن يؤدي تغيير المنطقة الزمنية في أثناء الطيران بعيد المدى إلى تدمير الساعة البيولوجية الداخلية، التي تنظم النوم من خلال الاستجابة للضوء.

توقف التنفس في أثناء النوم:

  • تتميز هذه الحالة التنفس المتكرر في أثناء النوم، توقفات جزئية أو كاملة، التي قد تحدث عشرات المرات في ساعة من النوم، وقد يتسبب توقف التنفس في عدة استيقاظ، كل استيقاظ.

عوامل مؤدية للشعور بالنعاس الدائم

يدخل الناس مرحلة النوم الخفيف وقد يستيقظون وينامون تمامًا دون أن يتذكروا ذلك، حيث يتسبب هذا المرض في اضطراب النوم وضعف جودة النوم فهو من أسباب الشعور بالنعاس الدائم؛ يمكن أن يسبب النعاس الشديد في أثناء النهار، وقد يقود الأشخاص الذين يعانون من انقطاع النفس النومي الشديد يزداد خطر النوم, ومن أهم العوامل التي تؤدي إلى النعاس الدائم الأتي:

متلازمة تململ الساقين:

  • يتميز هذا المرض بعدم الراحة في الساقين وهذا يتسبب في تهيجها باستمرار في الليل، حيث تظهر عليهم الأعراض عادة عند الاستلقاء والراحة في الليل.

اضطراب الإيقاع اليومي:

  • يساعد الإيقاع اليومي للساعة البيولوجية على تنسيق الأنشطة البشرية وفقًا للتغيرات في الضوء والظلام. أي اضطراب أو اضطراب في إيقاع الساعة البيولوجية للساعة البيولوجية يمكن أن يسبب النعاس في وقت غير مناسب، أو النعاس بعد الأكل.
  •  ومن أمثلة هذه الاضطرابات: متلازمة النوم المتأخر التي تسبب النعاس في الليل وتأخر النوم الذي يسبب صعوبة متلازمة مرحلة النوم أو الأرق، لذلك تشعر بالنعاس في صباح اليوم التالي.

المشي أثناء النوم:

  • يمكن أن يسبب المشي في أثناء النوم النعاس في اليوم التالي.

الأرق مجهول السبب:

  • يتميز هذا المرض بالنوم المفرط في الليل والحاجة إلى قيلولة أثناء النهار.

بعض الحالات الطبية:

  • على سبيل المثال: قصور الغدة الدرقية، والارتجاع المعدي المريئي، والربو الليلي، والأمراض التي تسبب ألمًا مزمنًا وتتعارض مع النوم.

الخدار:

  • هو مرض مزمن يؤثر على نوم الشخص، ويتميز هذا المرض الشعور بالنعاس الشديد بالإضافة إلى النوم المفاجئ في أثناء النهار لذلك سيجد المصابون بهذا المرض صعوبة في البقاء مستيقظين لفترة طويلة بغض النظر عن البيئة المحيطة.
  • وتجدر الإشارة إلى أن تناول الأدوية وتغيير أنماط الحياة قد لا يكون فعالًا إلا في السيطرة على الأعراض دون علاج كامل للحالة.

تناول أنواع معينة من الأدوية:

  • هناك العديد من الأدوية التي تسبب النعاس، وأهمها: مضادات القيء، ومضادات الهيستامين، ومضادات المسكارين، وعلاج مرض باركنسون، مضادات الذهان (مضادات الذهان) والأدوية ومضادات السعال وأنواع أخرى من الأدوية.

راجع الطبيب المعالج عند الشعور بالنعاس الدائم

في حالة عدم ملاحظة أسباب الشعور بالنعاس الدائم يجب أن ترى الطبيب في الحالات التالية:

  • يستغرق الأمر أكثر من 30 دقيقة حتى ينام الشخص وينام كل يوم.
  • الاستيقاظ من النوم عدة مرات ومواجهة مشكلة العودة للنوم، هذه الحالة تتكرر.
  • قد يشعر الشخص بالنعاس المفرط خلال النهار، أو يأخذ قيلولة متكررة، أو ينام دون قصد في أوقات غير مناسبة خلال النهار.
  • تغلب على النوم بصوت عالٍ، أو انقطاع النفس قصير المدى في أثناء النوم.
  • خدر أو وخز في الساقين والذراعين، خاصة في أثناء القيلولة.
  • تحرك وأرجح ساقيك أو ذراعيك في أثناء النوم.
  • استيقظت مع صداع.
  • سلوك غير طبيعي في أثناء النوم، فهو مثل المشي في أثناء النوم.
  • نوبات مفاجئة من ضعف العضلات عند الغضب أو الخوف أو الضحك.
  • الشعور بعدم القدرة على تحريك جسمك عند الاستيقاظ.

النعاس الدائم

  • اضطراب النوم يسمى التغيير الذي يحدث في أنماط النوم المعتادة للشخص ويمكن أن يؤثر بشكل خطير على حياته، مما يؤدي إلى الارتباك في صحته العامة وعدم قدرته على أداء الأنشطة اليومية كالمعتاد.
  • يزيد النوم غير الكافي من مخاطر الحوادث المرورية ويرافقه العديد من المشاكل الصحية؛ وقد تظهر بعض أعراض اضطرابات النوم على شكل نعاس دائم، ونوم مفرط أثناء النهار وصعوبة النوم ليلاً.

مسببات الشعور بالخمول والنعاس على المدى الطويل

النعاس المفرط يجلب بعض الآثار السلبية على حياة الإنسان:

  1.  قد يعرضه لخطر النوم في أثناء القيادة، ثم أن قلة النوم بحد ذاتها تؤثر بشكل خطير على صحة الجسم، وقد تؤثر على الحالة المزمنة يتجلى تحت تأثير الألم وزيادة الوزن ومستويات الهرمونات في الجسم.
  2. بالإضافة إلى المخاطر التي قد تؤدي إلى توقف التنفس في أثناء النوم، والاكتئاب، وارتفاع ضغط الدَّم، والسكري، وأمراض القلب، وما إلى ذلك، إذا تمكن الطبيب من فهم الأسباب الرئيسية لهذا الشعور، فيمكنه علاج النعاس الدائم وله الأسباب الشائعة التالية، بما في ذلك:
  3. يشار أحيانًا إلى عدم القدرة على الحصول على قسط كافٍ من النوم بسبب العمل أو الالتزامات الاجتماعية على أنها حالة تقيد النوم.
  4. لذلك حاول أن تنام في بيئة غير مناسبة للنوم العميق، مثل البقاء على التلفاز طوال الليل. اتبع العادات أو الروتين التي تجعل الناس يفقدون النوم.
  5. شرب المنبهات قبل الذَّهاب إلى الفراش، أو اشرب المشروبات الكحولية تجعلك تنام في اليوم التالي.

توقف التنفس أثناء النوم:

  • هو حالة يتوقف فيها التنفس بشكل متكرر في أثناء النوم، لذلك يمكن قطع التنفس جزئيًا أو كليًا، ويمكن تكرار هذه الحالة عشرات أو مئات المرات خلال ساعة.

  • ويمكن للمرضى أن يلاحظوا ذلك أثناء النوم، انقطع تنفسه عندما سمع الشخير بصوت عالٍ والاستيقاظ وعندما يستيقظ الشخص للتنفس يدخل مرحلة من النوم الخفيف.

متلازمة التعب المزمن:

  • مرض يمكن أن يسبب التعب أو الإرهاق أو النعاس، وستزداد الأعراض سوءًا بعد أي عمل بدني.
  • يرتبط المرض بقلة النوم، وغالبًا ما يعاني من آلام في المفاصل والعضلات، وعلى الرغم من أن التعب المزمن غير مفهوم تمامًا سبب المتلازمة.
  • ولكن قد يكون سببه انقطاع النفس الانسدادي النومي ولا يلاحظ المريض أن هذا المرض يعيق حياة الناس ويعطل أنشطتهم.
هناك الكثير من أسباب الشعور بالنوم الدائم، وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن قلة النوم يمكن أن يكون لها آثار سلبية طويلة المدى على الصحة مثل مشكلات القلب وزيادة الوزن والأوعية الدموية.