آخر تحديث: 25/09/2021

أضرار مشاهدة الأفلام الإباحية وكيفية علاج الإدمان عليها

أضرار مشاهدة الأفلام الإباحية وكيفية علاج الإدمان عليها
تتعدد أضرار مشاهدة الأفلام الإباحية على الفرد والمجتمع، وقد انتشرت في كثير من المنازل وأصبح الوصول إليها أسهل مما سبق، حيث كان الإنسان قديماً لا يستمع إلا للقنوات التليفزيونية البسيطة أما الآن ومع التطور التكنولوجي وضعف العقيدة.
أصبح من السهولة البحث عن أي شيء ومشاهدته على الهاتف أو الحاسب الآلي عن طريق الانترنت، ومع تكرار عدد مرات الاستماع إلى هذه الأفلام فيمكن أن يدمن عليها الفرد وتسبب له مشاكل متعددة في حياته الدينية والاجتماعية والشخصية.

ما هي الأفلام الإباحية ؟

الأفلام الإباحية يقصد بها :

  • الأفلام التي تعرض مشاهد جنسية فاضحة وتكشف عن كل ما هو مستور خلف كل علاقة جنسية، وتسمى الإباحية لأنها تبوح بكل شيء ولا تخفي أي شيء من المفترض أن يخفى.
  • ويوجد من هذه الأفلام ما يعرض على شاشات السينما والتلفاز كما أن منها ما يباع في شرائط خاصة، بالإضافة للأنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي المليئة بكل هذه القاذورات.

علامات إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية 

في حالة التعود على مشاهدة الأفلام الإباحية يصبح الفرد مدمن عليها أو يقضي معظم أوقاته في مشاهدتها، ومن علامات الإدمان عليها أيضاً ما يلي :

  •  الاستماع إلى الأفلام الإباحية يومياً وفي معظم الأوقات وعدم القدرة على التوقف عن الاستماع إليها.
  • عدم القدرة على التوقف عن ممارسة السلوكيات المرتبطة بالإباحية.
  • الرغبة القاتلة في مشاهدة الأفلام الإباحية والتي تشعر الشخص بأنه مثل مدمن المخدرات وأنه لا يستطيع السيطرة على نفسه أو يشعر بأن شيء ما يجذبه بقوة لمشاهدتها.
  • العصبية الشديدة والعدوانية في حالة محاولة منع الشخص من مشاهدة الأفلام الإباحية.
  • بعض المدمنون على مشاهدة الأفلام الإباحية يتحدثون عن حبهم الشديد لها وذلك عندما يجلسون مع أصدقائهم أو أقاربهم.
  • يشعر الفرد بأنه يعيش حياة سرية أو مزدوجة.
  • الشعور بالذنب ومحاولة إخفاء شاهدة تلك الأفلام أثناء مشاهدتها عن الآخرين.

أضرار مشاهدة الأفلام الإباحية 

لمشاهدة الأفلام الإباحية آثار ضارة على الصحة والحياة الاجتماعية والاسرية وأيضاً لها أضرار على الحياة الفردية، ومن هنا نبدأ في سرد أضرارها على صحة الإنسان من جميع النواحي:

أولا: أضرار مشاهدة الافلام الإباحية على الحياة العامة:

  • قلة الشعور بالعلاقة الحميمية بين الزوجين وعدم الرضا الجنسي.
  • مشاهدة هذه الأفلام في أوقات العمل أيضاً الأمر الذي يتسبب في التعرض لإجراءات تأديبية أو فقدان الوظيفة.
  • عدم الشعور بالوقت والإسراف في الأموال من أجل مشاهدة هذه الأفلام.
  • الإهمال في التزامات الأسرة أو العمل أو كليهما.
  • الشعور بالتوتر طوال الوقت والقلق الزائد.
  • يحدث ضعف الانتصاب لدى الرجال وبالتالي مشاكل في العلاقة الزوجية.
  • يبني المشاهد للأفلام الإباحية توقعات جنسية غير واقعية أو منطقية.
  • الانحراف السلوكي والشعور بإشباع الرغبة الجنسية بطرق غير شرعية مثل حالات الاغتصاب أو ممارسة العادة السرية والإدمان عليها.

ثانيا :أضرار مشاهدة الأفلام الإباحية على الصحة الفردية:

  • تأثير مشاهدة هذه الأفلام يكون خطير وينقسم الضرر فيه إلى عاملين وهم العامل النفسي والعامل الجنسي كما يلي:
  • حدوث اضطرابات في الناحية النفسية مثل تقلبات المزاج وسرعة الانفعال.
  • الشعور المستمر بالغضب والاكتئاب.
  • الشعور بالخوف والقلق المستمر.
  • تحدث مشكلات جنسية مثل مشكلة اضطرابات القذف.
  • ضعف الانتصاب وعدم القدرة على ممارسة الجنس بشكل طبيعي.
  • قد يتطور الأمر ويحدث ضعف في الخصوبة أو عدم القدرة على الإنجاب.

كيفية التخلص من مشاهدة الأفلام الإباحية 

1. العمل على تغيير السلوك:

  • يمكن للإنسان أن يغير من سلوكياته عن طريق تغيير نظرته لنفسه كما أثبتت بعض الدراسات وعلى سبيل المثال إن كان الفرد يجد صعوبة في الذهاب لممارسة الرياضة يمكنه شراء الملابس الرياضية أولاً ليرى نفسه بها وينظر لنفسه نظرة جديدة.
  • ومع مرور الوقت يبدأ العقل في تحفيز النفس على الذهاب لصالة الألعاب الرياضية.
  • وكذلك الأمر بالنسبة للأشخاص الغير قادرين على ترك الأفلام الإباحية يمكنهم أن ينظروا لأنفسهم نظرة جيدة وأنهم قادرون على التغير بسهولة عن طريق الذهاب للوضوء ثم الصلاة والدعاء لله بالثبات.

2. ملء وقت الفراغ بأمور هامة:

  • قد يكون السبب الأساسي في مساعدة الإنسان على مشاهدة الإباحية هو وجود كثير من أوقات الفراغ الغير مستخدمة في عمل نافع، وبالتأكيد سوف يكون الحل هو ملء وقت الفراغ بأشياء مفيدة مثل ممارسة التمارين الرياضية أو الذهاب لنزهة مع الأصدقاء أو تعلم لغات جديدة أو التقرب إلى الله عز وجل بالصلاة وقراءة القرآن.

3. التعامل مع الانتكاس برفق:

  • من الطبيعي أن يعود الشخص بعد أن يستقيم إلى ما كان يفعله من قبل، وذلك يعني أن الانتكاسة والضعف أمر طبيعي وبخاصة إن لم يجد الشخص ما يساعده على ترك هذه العادات السيئة.
  • فبدلاً من فقدان الثقة بالنفس والعودة للانحراف وبشدة مرة أخرى يجب أن يفكر الشخص في السبب الذي أدى به إلى الانتكاس وكيف يمكنه الثبات على موقفه في المرة القادمة.

4. البعد عن الوسيلة التي تسبب مشاهدة الأفلام الإباحية:

  • يجب أن يسأل الشخص نفسه ما هو الشيء الذي يساعده أو يقربه من مشاهدة هذه الأفلام وعلى سبيل المثال الحاسب الآلي أو الهاتف فعندما يجد نفسه يقترب من هذه الوسيلة.
  • يجب أن يذهب على الفور لعمل شيء آخر أو للذهاب خارج المنزل حتى تقل الرغبة تدريجياً إلى أن تنتهي تماماً.

5. تقوية العلاقات الاجتماعية والبعد عن الوحدة:

  • قد تكون الوحدة هي إحدى الأسباب التي تشجع الإنسان على الانحراف السلوكي في حالة غياب الضمير والقيم الأخلاقية أو القدوة الحسنة، لذلك من الضروري أن يبدأ الفرد في تقوية علاقاته مع الأصدقاء الصالحين والأقارب.
  • والبعد عن أصدقاء السوء، وسوف يجد المزيد من شغل وقت الفراغ معهم وبالتالي يبتعد عن هذه الأفلام.

6. التقرب إلى الله والاستماع للدروس الدينية:

  • من أكبر أسباب الانحراف الأخلاقي والسلوكي هو البعد عن الله عز وجل وعدم أداء الفرائض مثل الصلاة والصيام والزكاة، لذلك فإن من أسهل الحلول وأسرعها في النتائج الإيجابية هو القرب من الله عز وجل.
  • ذلك القرب يحدث بعدة طرق أولها الذهاب للاستماع للدروس في المساجد ومجالس العلم، أو الاستماع عبر اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي ففيها كل ما يرغب الإنسان معرفته في الدين، ثم يبدأ بصلاة الفجر والنوم المبكر.
  • ويبدأ بالحفاظ على الصلاة في أوقاتها وقراءة أذكار الصبا والمساء والتقرب إلى الله بالدعاء وسماع القرآن الكريم وبالتالي سوف يهديه الله للصراط المستقيم.

علاج إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية 

إن لم يستطع الفرد علاج نفسه بنفسة يمكنه الذهاب للأطباء النفسيين وتتم الإجراءات التالية:

  •  العلاج النفسي الذي يهدف لمنع الأفكار التي تتسبب في مشاهدة هذه الأفلام.
  • العلاج الدوائي مثل مضادات الاكتئاب ومضادات الانزعاج العصبي والدواء المضاد للأندروجين.
  • علاج الاضطرابات النفسية المصاحبة لمشاهدة هذه الأفلام مثل أن يكون قد عانى منذ صغره من أمور تسببت في هذا الانحراف.
  • علاج السلوك الاندفاعي الذي يجبر الشخص على الاستجابة للوساوس سريعاً.
بعد أن تعرفنا على أضرار مشاهدة الأفلام الإباحية وأسبابها وعلاجها نستطيع القول أن للمجتمع أيضاً دور كبير في انتشار ذلك الفساد، بسبب عرض هذه الأفلام بسهولة على شبكات الإنترنت وفي التلفاز وفي السينمات، ولكن يجب أن نحصن ونحمي أنفسنا من ذلك الفساد وأن ندعو الله عز وجل بالانتقام من الظالمين.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ