آخر تحديث: 09/12/2021

أفضل أطعمة تقوي جهاز المناعة بجسمك

أفضل أطعمة تقوي جهاز المناعة بجسمك
قد تتساءل عن أطعمة تقوي جهاز المناعة حيث قد يساعد تغذية جسمك بأطعمة معينة في الحفاظ على قوة جهاز المناعة لديك، إذا كنت تبحث عن طرق للوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا والتهابات أخرى فإن أولى الطرق هي البحث عن طريقة لتقوية المناعة.
هناك الكثير من أطعمة تقوي جهاز المناعة ستغنيك عن تناول الكثير من المقويات، حيث تعمل تلك الأغذية المفيدة على منج جسمك الفيتامينات والعناصر الغذائية المطلوبة لسلامته.

أغذية تقوي جهاز المناعة

هناك العديد من الأطعمة التي تعمل على تقوية المناعة والتي تعزز من خطوط الدفاع في الجسد البشري، مثل الحمضيات، وغيرها من الثمار والخضروات والمنتجات البعيدة عن الأدوية والكيماويات.

كيف يعمل الجهاز المناعي؟

ينقسم  جهاز المناعة إلى عدة أعضاء وتلك الأعضاء تضم خلايا وأنسجة وبروتينات معًا، تقوم هذه العمليات المناعية بمقاومة الأسباب الممرضة، وهي الفيروسات والبكتيريا والأجسام الغريبة التي تسبب العدوى أو المرض، وذلك عندما يتلامس الجهاز المناعي مع عامل ممرض، فإنه يؤدي إلى استجابة مناعية  يطلق الجهاز المناعي أجسامًا مضادة تلتصق بالمستضدات الموجودة على مسببات الأمراض وتقتلها، وقد يؤدي دمج أطعمة معينة في النظام الغذائي إلى تقوية الاستجابة المناعية للشخص.

أطعمة تقوي جهاز المناعة

يلعب النظام الغذائي الصحي والمتوازن دورًا حيويًا في الحفاظ على صحتك، قد تساعد الأطعمة التالية في تقوية جهاز المناعي:

  • التوت البري: هو من أهم أطعمة تقوي جهاز المناعة حيث يحتوي العنب البري على نوع من الفلافونويد يسمى الأنثوسيانين، والذي له خصائص مضادة للأكسدة يمكن أن تساعد في تعزيز جهاز المناعة لدى الشخص، وقد أشارت دراسة أجريت عام 2016 إلى أن مركبات الفلافونويد تلعب دورًا أساسيًا في نظام الدفاع المناعي للجهاز التنفسي، وقد وجد الباحثون أن الأشخاص الذين تناولوا الأطعمة الغنية بالفلافونويد كانوا أقل عرضة للإصابة بعدوى الجهاز التنفسي العلوي أو نزلات البرد  من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك.
  • الشوكولاتة الداكنة: تحتوي الشوكولاتة الداكنة على مضادات أكسدة تسمى الثيوبرومين، والتي قد تساعد في تعزيز جهاز المناعة عن طريق حماية خلايا الجسم من الجذور الحرة وتعتبر تلك الجذور جزيئات ينتجها الجسم عندما يكسر الطعام أو يتلامس مع الملوثات، يمكن للجذور الحرة أن تدمر خلايا الجسم وقد تساهم في الإصابة بالأمراض، وعلى الرغم من فوائدها المحتملة  إلا أن الشوكولاتة الداكنة غنية بالسعرات الحرارية والدهون المشبعة لذلك من المهم تناولها باعتدال.
  • كركم: بهار أصفر يستخدمه الكثير من الناس في الطهي كما أنه موجود في بعض الأدوية البديلة، قد يؤدي استهلاك الكركم إلى تحسين الاستجابة المناعية للشخص، ويرجع ذلك إلى صفات الكركمين، وهو مركب في الكركم.
  • زيت الأسماك: يعتبر سمك السلمون والتونة والأسماك الزيتية الأخرى مصدرًا غنيًا لأحماض أوميجا 3 الدهنية، وفقًا لتقرير عام 2014 فإن تناول أحماض أوميجا 3 الدهنية على المدى الطويل قد يقلل من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي (RA)، والالتهاب الروماتويدي هو حالة من أمراض المناعة الذاتية المزمنة تحدث عندما يهاجم جهاز المناعة عن طريق الخطأ جزءًا صحيًا من الجسم.
  • بروكلي: يعتبر البروكلي مصدرًا آخر لفيتامين سي ولذلك هو أهم أطعمة تقوي جهاز المناعة، كما أنه يحتوي على مضادات الأكسدة القوية مثل السلفورافان لهذه الأسباب  يعد تناول الخضار بانتظام لدعم صحة الجهاز المناعي اختيارًا جيدًا.
  • البطاطا الحلوة: تعتبر من الأطعمة تقوي المناعة كما أنها غنية بالبيتا كاروتين، وهو نوع من مضادات الأكسدة التي تعطي قشرة البطاطس لونها البرتقالي، يعتبر البيتا كاروتين مصدرًا لفيتامين أ، فهو يساعد على جعل البشرة صحية وقد يوفر بعض الحماية ضد تلف الجلد.

ماذا تفعل للحصول على جهاز مناعي قوي؟

فكرة تعزيز مناعتك مغرية، لكن القدرة على القيام بذلك أثبتت أنها بعيدة المنال لعدة أسباب، جهاز المناعة هو بالضبط هذا - نظام  وليس كيانًا واحدًا لكي تعمل بشكل جيد، فهي تتطلب التوازن والاستقرار ولا يزال هناك الكثير مما لا يعرفه الباحثون عن تعقيدات وترابط الاستجابة المناعية  في الوقت الحالي، ولا توجد روابط مباشرة مثبتة علميًا بين نمط الحياة ووظيفة المناعة المعززة.

لكن هذا لا يعني أن تأثيرات نمط الحياة على الجهاز المناعي ليست مثيرة للاهتمام ولا ينبغي دراستها، يستكشف الباحثون آثار النظام الغذائي، والتمارين الرياضية  والعمر  والضغط النفسي  وعوامل أخرى على الاستجابة المناعية، في كل من الحيوانات والبشر، تعتبر استراتيجيات الحياة الصحية العامة منطقية لأنها تساعد على الأرجح في وظيفة المناعة وتأتي مع فوائد صحية أخرى لها قواعد راسخة.

ما هي الخطة لتدعيم الجهاز المناعي وما هي أطعمة تقوي المناعة

خط دفاعك الأول هو اختيار نمط حياة صحي، يعد اتباع الإرشادات العامة للصحة الجيدة هو أفضل خطوة واحدة يمكنك اتخاذها نحو الحفاظ بشكل طبيعي على عمل نظام المناعة لديك بشكل صحيح، يعمل كل جزء من أجزاء جسمك بما في ذلك الجهاز المناعي  بشكل أفضل عند حمايته من الاعتداءات البيئية ودعمه باستراتيجيات الحياة الصحية مثل:

  • عدم التدخين
  • تناول نظامًا غذائيًا غنيًا بالفواكه والخضروات.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • ابتعد عن معاقرة الكحول.
  • احصل على قسط كافٍ من النوم.
  • اتخذ خطوات لتجنب العدوى، مثل غسل يديك بشكل متكرر وطهي اللحوم جيدًا.
  • حاول تقليل التوتر.

زيادة المناعة بطريقة صحية

تزعم العديد من المنتجات الموجودة على أرفف المتاجر أنها تعزز المناعة أو تدعمها، لكن مفهوم تعزيز المناعة ليس له معنى علميًا في الواقع إن زيادة عدد الخلايا في جسمك - الخلايا المناعية أو غيرها - ليس بالضرورة أمرًا جيدًا على سبيل المثال، الرياضيون الذين يشاركون في "المنشطات الدموية"- ضخ الدم في أنظمتهم لزيادة عدد خلايا الدم لديهم وتحسين أدائهم - يتعرضون لخطر الإصابة بالسكتات الدماغية.

إن محاولة تعزيز خلايا جهازك المناعي أمر معقد بشكل خاص لأن هناك العديد من أنواع الخلايا المختلفة في الجهاز المناعي التي تستجيب للعديد من الميكروبات المختلفة بعدة طرق، إذن ما الخلايا التي يجب أن تعززها وإلى أي رقم؟ حتى الآن لا يعرف العلماء الجواب، ما هو معروف هو أن الجسم يولد الخلايا المناعية باستمرار بالتأكيد، فإنه ينتج عددًا من الخلايا الليمفاوية أكثر مما يمكن استخدامه، تزيل الخلايا الإضافية نفسها من خلال عملية طبيعية لموت الخلايا تسمى موت الخلايا المبرمج - بعضها قبل أن ترى أي فعل، والبعض الآخر بعد الانتصار في المعركة، لا أحد يعرف عدد الخلايا أو أفضل مزيج من الخلايا الذي يحتاجه الجهاز المناعي ليعمل في مستواه الأمثل.

هناك العديد من أطعمة تقوي جهاز المناعة والتي بإمكانك أن تتخذها سبيل لتقوية المناعة وذلك للحفاظ على جسدك بعيغدا عن المخاطر والأمراض التي من الممكن أن يتعرض لها يوميا.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ