آخر تحديث: 21/10/2020

أفضل أغذية مفيدة للغدة الدرقية لجسم صحي

أفضل أغذية مفيدة للغدة الدرقية لجسم صحي
الغدة الدرقية هي غدة توجد في الرقبة من جهة الأمام وزنها حوالي 20 جرام في صغار السن ويصل إلى 60 جرام في كبار السن يوجد بها مجموعه من الحويصلات التي تقوم بتخزين الدهون، ولذلك يلزم تناول أغذية مفيدة للغدة الدرقية لحمياتها.
تساعد الغدة الدرقية في التمثيل الغذائي وبناء الجسم البشري كما أنها تقوم بعدة وظائف أهمها التحكم في غالبي وظائف الجسم، ويمكن الحفاظ عليها من خلال تناول أغذية مُفيدة للغدة الدرقية.

الغذائية التي تفيد الغدة الدرقية

أولا اليود لابد من تناول 150 ميكرو جرام يوميا منه.

ثانيا السيلنيوم لابد من تناول 55 ميكرو جارم يوميا منه.

ثالث الجويترنات تتسبب في الكثير من الأضرار للغدة الدرقية ألا وهي تقلل من اليود الدرقي وتقلل إنتاج الهرمونات.

الأمراض التي تصيب الغدة الدرقية

  • قصور الغدة الدرقية.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • تضخم الغدة الدرقية.
  • خمول الغدة الدرقية.
  • مرض يسمى بجرانز.

زيادة نمو خلايا دهنية حول الغدة الدرقية.

  • مرض يسمى بهايشيموتو.
  • التهاب الغدة الليمفاوي.
  • مرض قصور الغدة الدرقية

أولا مرض قصور الغدة الدرقية يتسبب في زيادة الوزن بشكل مبالغ فيه لذا ينصح الطبيب المعالج دائما بتخفيض نسبة الطعام وأيضا تناول أغذية مُفيدة للغدة الدرقية ذات السعرات المنخفضة مثل الخضروات والفواكه بكافة أنواعها مثل الآتي:

  • البيض ويفضل أن يكون مسلوق وليس مضاف إليه أي دهون لان صفار البيض غنى باليود.
  • اللحوم بشرط إزالة أي دهون بها.
  • الأسماك بكافة أنواعها.
  • جميع أصناف الخضروات والفواكه.
  • جميع مشتقات الألبان.

وبالرغم من أن تلك الأطعمة لها فوائد هائلة لقصور الغدة هناك بعض الأطعمة تتسبب في خلل في قصور الغدة ووصول الحالة إلى أسوأ ما كنت عليه وهى كالآتي:

  • جميع الأطعمة المدخنة مثل السالمون والبسطرمة.
  • الأطعمة المصنعة مثل النقانق فهي معالجة بقدر كبير كي يكسبها طعم ورائحة مميزين.
  • تناول المكملات الغذائية دون استشارة طبيب.
  • مرض فرط نشاط الغدة الدرقية

ثانيا مرض فرط نشاط الغدة الدرقية هناك بعض أغذية مفيدة للغدة الدرقية التي متاح أن يقوم الفرد بتناولها قد تصدم عند معرفتها وهي كالآتي:

  • المشروبات الغنية بالكافين مثل القهوة والشاي .
  • على عكس قصور الغدة نتناول صفار البيض ففي مرض فرط نشاكها نتناول بياض البيض.
  • المكسرات بشرط عدم إضافة الملح لها.
  • اللحوم بشرط إزالة الجلد والدهون منها.
  • استخدام الزيوت الصحية بدلا من المهدرج في إعداد الطعام مثل زيت الزيتون.
  • أنواع الحبوب الجافة مثل الفاصوليا والعدس.
  • كافة أنواع الخضروات الورقية.
  • جميع أنواع التوابل المتخصصة بإضافة طعم مميز للأطعمة مثل الفلفل الحار.
  • مرق العظام وما يسمى بالشوربة يساعد في طرد سموم الجسم وعلاج المشاكل المتعلقة بالهضم.
  • تناول شراب الزنجبيل يساعد في زيادة مناعة الجسم ومضاد فعال في علاج الالتهابات.
  • بالرغم من أن الأطعمة التي بالأعلى تساعد في الحفاظ على مستوى الغدة الدرقية ولكن هنالك عدة أطعمة تتسبب في الضرر الشديد مثل:
  • جميع الأطعمة التي تحتوي على الصويا.
  • الحرص على الأطعمة التي تزيد من المشاكل مثل القرنبيط واللفت والتي تسبب آلاما مبرحة بالجسم وخاصة بالمعدة.
  • تناول الأرز يتسبب في زيادة نسبة الجلوتين.
  • الحرص على عدم تناول الأطعمة الدهنية.
  • جميع السكريات من شوكولاتة وكحك وغيرها.
  • الحبوب المتكاملة وتلك تحتوي على مميت كبيرة.
  • لابد من تجنب تناول الجلاتين لأنه يستعد في زيادة قصور الغدة الدرقية.
  • يجب أيضا تجنب منتجات الألبان العادية والتي يتكون خالية الدسم.
  • تجنب تناول الأطعمة المليئة بالألوان والنكهات الصناعية.
  • تجنب تناول المعلبات مثل التونة والفول المعلب وغيرها لاحتوائها على نسب كبيرة من المواد الحافظة.
  • تقليل تناول الدهون وعدم إضافتها لأي أطعمة.

الأغذية التي تفيد في علاج مرض خمول الغدة الدرقية

وتعني تلك الحالة كسل الغدة عن إنتاج هرمونات الغدة ودائما ما تحدث لكبار السن الذين تجاوزوا عمر الستين عاما، ومن أهم أعراضها الإعياء والاكتئاب والإمساك وزيادة الوزن والشعور دائما ببرودة الجو

كما إنها تؤثر على فقد قوى الجهاز المناعة للإنسان عن مقاومة الأمراض وهناك عدة أغذية مفيدة للغدة الدرقية تساعد في التغلب على أصابه الغدة الدرقية بالخمول وهي كالأتي:

  • الأسماك ولأنه غنى بالأوميجا 3 مما تزيد من إنتاج هرمونات الغدة الدرقية ويساعد في تقوية الأعصاب وغالبا ما توجد في اسماك السالمون والسردين بكميات كبيرة.
  • زيت جوز الهند لأنه غنى بالأحماض التي تحتوي على نسب متوسطة من الدهون مثل حمض الكابريك وحمض اللوريك ويساعد في تسهيل الهضم والحمية من الإمساك.
  • الأعشاب المرجانية لأنها غنية بعنصر اليوم مما يساعد في علاج قصور وخمول الغدة.
  • البذور النباتية لأنها أيضا تحتوي على أحماض الاوميجا 3 وتساعد في تحسين الإحالة المزاجية وزيادة نشاط وظائف الدماغ وتحتوي على نسب كبيرة من الدهون الصحية.

مرض هاشي موتو وله اسم آخر بالتهاب الليمفاوي للغدة الدرقية ويصيب دائما النساء أكثر من الرجال وتظهر أعارضه في شكل خمول وانتفاخ بالوجه وهشاشة العظام وأحيانا تضخم السكان وزيادة الوزن المفاجئ

وتساقط الشعر بغزارة والإحساس دائما بوجع بالعضلات وآلام المفاصل والتهابها حدوث الإمساك والتعرض لأعراض الحساسية بشدة الأغذية التي تخفف من تلك الأعراض لمرض الالتهاب الليمفاوي للغدر الدرقية الأسماك منتجات الألبان_ الأغذية الغنية بالألياف.

عوامل تصيب الجسم بمرض هاشي موتو

  • أولا الجنس النساء تصاب بالمرض أكثر من الرجال.
  • ثانيا العمر تصاب النساء به عند بلوغ منتصف العمر.
  • ثالثا الوراثة لها عامل أساسي في إصابة النساء بله.
  • رابعا أمراض المناعة وإذا كان هناك تاريخ مزمن للمرض.
  • خامسا التعرض لجلسات الإشعاع.

متى يجب على المريض زيارة الطبيب

  • عند الإحساس دائما بالإجهاد.
  • جفاف الجلد بشدة.
  • شحوب وانتفاخ الوجه واللسان.
  • التعرض دائما للإصابة بالإمساك.

ماذا يحدث إذا لم تعالج أمراض الغدة الدرقية؟

  • تتسبب أمراض الغدة الدرقية في حالة علاجها إلى تضخمها بشكل مباشر ومبالغ قيمة ووقتها يسمى الإنسان مصاب بالدراق ويسبب صعوبة البلع وضيق التنفس.
  • تزيد أمراض الغدة الدرقية الإصابة بأمراض القلب بشكل كبير بسبب ارتفاع نسب الدهون وبالتالي نسب الكولسترول مما يتسبب في فشل القلب.
  • تؤثر أمراض الغدة الدرقية على القدرة العقلي للشخص.
  • تتسبب أمراض الغدة الدرقية في انخفاض الرغبة الجنسية لدى المريض.
  • هناك أيضا عرض يسمى الوذمة المخاطية ويصيب المصاب بأمراض الغدة الدرقية.
  • أصابه مريض الغدة الدرقية بتشوهات في فترة الحمل لإصابة الآلام بأمراض الغدة الدرقية ويتوارثها الأطفال منها مثل الحنك المشقوق والعيوب الخلقية.

كيفية الحفاظ على الغدة الدرقية

  • لابد من تناول أطعمة غنية بالألياف.
  • الامتناع عن الأغذية المصنعة.
  • التوقف عن التدخين وتجن شرب الكحوليات.
  • تناول العناصر الغنية باليود.
  • الإكثار من شرب المياه والسوائل.
  • الإكثار من تناول الأغذية التي تحتوى على فيتامين أ.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بعنصر السيلينوم.
  • لابد من ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تناول الهرمونات الصناعية تحت إشراف طبيب مختص.
  • القيام بالعمليات الجراحية المرتبط بعلاج أمراض قصور وظائف الغدة الدرقية.
هناك مجموعة من الأمراض التي تؤثر سلبيا وتعمل على قصور في الغدة الدرقية، فرط نشاط، ولذل يلزم تناول أغذية مفيدة للغدة الدرقية لحمايتها من الأمراض.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط