آخر تحديث: 10/05/2021

أنواع الخضروات و أسماؤها

أنواع الخضروات و أسماؤها

أنواع الخضروات كثيرة ومختلفة وكلها لها دور وفائدة غذائية لصحتنا، وينصح خبراء التغذية عادة بأهمية تناول خمسة أنواع من الخضار على الأقل وثمرتين من الفاكهة كل يوم، مع ضرورة اختيار ألوان وأصناف مختلفة.

فوائد الخضروات

تحتوي الخضر على العديد من الفيتامينات والمعادن التي تعتبر جيدة للصحة، وتشمل هذه الفيتامينات A (بيتا كاروتين)، C و E ، والمغنيسيوم، والزنك، والفوسفور وحمض الفوليك. 
الخضراوات قليلة الدهون والملح والسكر وهي مصدر جيد للألياف الغذائية، وهذا الأمر يحتم على الفرد ضمها كجزء من نظام غذائي منتظم ومتوازن ونمط حياة صحي ونشط، فتناول كميات كبيرة من الخضروات يمكن أن يساعد في:
خفض السمنة والحفاظ على وزن صحي خفض الكولسترول خفض ضغط الدم لديك.

أنواع الخضروات

تتوفر الخضراوات في العديد من الأصناف ويمكن تصنيفها إلى مجموعات بيولوجية أو "عائلات"، بما في ذلك:

الخضروات الورقية

وكما يدل عليها اسمها عبارة عن أوراق خضراء داكنة مثل:

أوراق اللفت

يحطم تماما منافسيها من حيث كمية اللوتين التي يحتويها، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تظهر لحماية البصر، إلى جانب غناه ببيتا كاروتين وفيتامين C، هو مغذٍ نباتي يبدو أنه يحتوي على خصائص مقاومة للسرطان. 

السبانخ

بين الخضر كل السبانخ يأوي معظم حمض الفوليك، وحسب دراسة أمريكية حديثة لعلم الأوبئة، فإن استهلاك المزيد من هذا الفيتامين B يساعد على الوقاية من تطور سرطان الثدي، ويرجع ذلك على الأرجح إلى الحاجة إلى الفولات من أجل التقسيم السليم للخلايا. 

السبانخ هو أيضا نجم غذائي عندما يتعلق الأمر بالبوتاسيوم، وهو ضروري لأداء العضلات والحفاظ على أرقام ضغط الدم في مجموعة صحية.

أوراق شجر الخردل

كما يوحي الاسم، هذه الأوراق ذات الحواف اللاذعة لنفس النبات الذي ينتج بذور الخردل، تميل إلى أن تكون أوراقه ذات مذاق أقل مرارة من الكرنب مثلا.

تأتي هذه الأوراق في المرتبة الثانية مع اللفت من حيث احتوائها على محتوى مهم من البيتا كاروتين، في أجسامنا يمكن تحويل بيتا كاروتين إلى فيتامين أ لتعزيز صحة العين والعظام. 

الجرجير

يحتوي على نكهة لاذعة وشبيهة بالفلفل،  هو بمثابة مصدر جيد للكالسيوم بشكل مدهش، إلى جانب مساهمته في مد الجسم بالطاقة التي يحتاجها أثناء التمارين الرياضية، لأنه تحتوي على مستويات عالية من النترات الطبيعية، الذي يزيد من تدفق الدم العضلي - الذي وجده العلماء السويديون يمكن أن يساعد العضلات على العمل بكفاءة أكبر أثناء التمرين.

الخس

وبأنواعه المختلفة والكثيرة الخس غني  بمجموعة من المغذيات التي تحتوي على الرانافا بيتا كاروتين، وحمض الفوليك، والبوتاسيوم، وفيتامين ج. ويظهر العلم أن النساء اللواتي يستهلكن كميات أعلى من فيتامين (ج) لديهن أعداد صحية من ضغط الدم، كما يجد العديد من الناس أن أكل الخس الأخضر الفاتح يفتح  الشهية أكثر من الخضار الداكنة القوية، فكوب واحد من الخس سيزودك بمجرد سبع سعرات حرارية.

الخضروات الشتوية

هي الخضر التي يعتبر الشتاء موسم زراعتها المثالي، هناك الكثير من الخضر التي تزرع في الستاء اخترنا لكم أيرزها والتي تعتبر أساسية في الطبخ:

البصل والكراث

هذه الخضروات الجذرية اللذيذة تزرع في الشتاء، البصل غذاء رئيسي وهو إضافة ممتازة للعديد من الوصفات، والجميل في زراعتها أنها لا تحتاج إلى الكثير من الاهتمام خلال أشهر الشتاء، يمكن القول أن صبرها لا ينفذ على الرغم من أن لها فترة نمو طويلة، ولن تكون جاهزة في العادة حتى أوائل الصيف. 

الثوم

هو خيار جيد آخر للبستاني المنشغل كثيرا الذي يحب أن لا تحتاج زراعاته لعناية شديدة، إذا كنت تحب مجموعة متنوعة من من انواع الثوم، فهناك أشكال مختلفة يجب أن تستخدمها مثل Chesnok Red المكثفة والمليئة بالنكهة كما يعتبر The Wright Cristo هو الصنف التقليدي الرائج الذي يستخدم في معظم الوصفات والأطباق. 

تذكر أن الثوم يتمتع بفترة طويلة من النمو أيضًا، لذلك لا تتوقع أن تحصد هذا المنتوج حتى بداية أشهر الصيف. 

السبانخ

مغذية ولذيذة والأهم من ذلك أنها سهلة النمو، زراعة السبانخ سوف تستمر في النمو طوال فصل الربيع وكذلك في الصيف، تذكر فقط أن تقوم بتزيين الزهور بعناية لضمان وجود نبات صحي ونمو مستمر. 

الهليون

من الخضروات التي يمكن القول أنها لأصحاب الحدائق، هذه الخضار بنكهة لذيذة إضافة رائعة لأي وجبة، إنها المحصود الثمين الذي يأتي لأولئك الذين ينتظرون، على الرغم من أن الأمر سيستغرق حوالي عامين قبل أن تتمكن من جني محصولك الأول، ولكن بمجرد إنشاء سرير الهليون الخاص بك، وإذا كنت تعتني به بشكل جيد، ستتمكن من الاستمرار في الاستمتاع بثمار عملك لمدة تصل إلى 25 عامًا!

الباك تشوي

هذه الخضروات الشرقية اللذيذة تعمل بشكل جيد في أي طبق جانبي للسمك أو اللحم، كما يعمل باك تشوي بشكل جيد في السلطات الصيفية وهو إضافة ممتازة بحق إلى نظامك الغذائي المليء بالفيتامينات A و C والكالسيوم والحديد وحمض الفوليك. 

الخضروات الدرنية

الحديث هنا عن الخضر الجذرية التي يتم استهلاك وتناول جذرها بعد اقتلاعه من التربة، وهتاك الآلاف من الأنواع التي تنتمي لهذا النوع من الخضر، اخترنا أن نسلط الضوء على أكثرها شيوعا والتي يسهل الوصول لها في كل بلد.

البنجر

تم استخدامه منذ العصور القديمة لأغراض طبية، ومن السهل معرفة السبب، فبالإضافة إلى دعم الدورة الدموية، هي كذلك محملة بحمض الفوليك والبوتاسيوم والكالسيوم والحديد، ويحتوي على أعلى نسبة من السكر في أي خضار.

اختر البنجر المتين ذا الاوراق الخضراء المنعشة والخضراء، عند تخزينها في كيس من البلاستيك في الثلاجة وهي غير مطبوخة سوف تستمر لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع في حين ستبقى البنجر المطبوخة طازجة لمدة تصل إلى أسبوع واحد. 

الجزر

هذا الجمال البرتقالي اللامع يتميز بتركيز عالٍ من مضادات الأكسدة بيتا كاروتين بالإضافة إلى فيتامين أ، وهذين المكونين معا يساعدان على الحفاظ على صحة الجلد وصحة العين. 

لتخزينه يفضل وضعه في كيس بلاستيكي في درج الثلاجة. 

اللفت

سواء أبيض أو أرجواني هذا الصنف مملوء بالمناعة ويعزز فيتامين C، اختر منها ذات الجذور ثابتة و الأوراق الخضراء، يفضل لفها بإحكام في الثلاجة لمدة تصل إلى أسبوعين. 

البطاطس الحلوة

سواء العادية أو الحلوة تعتبر تحتوي على جرعة كبيرة من الفيتامينات A و C، فالبطاطس الحلوة تساعد على استقرار مستويات السكر في الدم، يجب حفظها بعيدا عن أشعة الشمس وتخزينها في البيئات الجافة والمظلمة حيث ستبقى لمدة ثلاثة إلى أربعة أسابيع.