كتابة : Sara
آخر تحديث: 22/06/2021

ما هي اضرار الثوم على الكبد، وما هي فوائده؟

ما هي اضرار الثوم على الكبد، وما هي فوائده؟
اضرار الثوم على الكبد كثيرة إذا تم تناوله بشكل مبالغ فيه أو مفرط، ومن ضمن هذه الأضرار الإصابة بتسمم وتلف الكبد، وذلك يجب تناول الثومفوائد ومكونات الثوم الصحية على الجسم بكميات معقولة خلال اليوم.
قدر العلماء الكمية المناسبة من الثوم خلال اليوم بحوالي 0.1 إلى 0.25 جم لكل 1 كجم من وزن الجسم، وفي حالة زيادة هذه الكمية بالجسم يتأذى الكبد ويصاب بأمراض عديدة.

مكونات الثوم

قبل التحدث عن أضرار الثوم على الكبد يجب أولا معرفة مما يتكون الثوم، ومن ضمن مكوناته:

  • الماء.
  • الألياف الغذائية.
  • الكربوهيدرات.
  • البروتين.
  • مجموعة من الزيوت الطبيعية مثل زيت طيار، وزيت الأليستين، وزيت الغارليك.
  • مجموعة من الفيتامينات المفيدة للجسم مثل فيتامين (د، أ، ب).
  • الخمائر.
  • مضادات الأكسدة الطبيعية.
  • مواد مدرة للبول.
  • أملاح معدنية.
  • مجموعة من المعادن مثل الزنك والمغنيسيوم والصوديوم والبوتاسيوم.

الفوائد الصحية للثوم

تتعدد الفوائد الصجية التي تعود على جسم الإنسان من تناول الثوم بطريقة معتدلة وتتمثل في:

  • علاج مرض السكري، حيث تناول كمية مناسبة منه تعمل على توازن نسبة السكر في الدم.
  • تعزيز جهاز المناعة بالجسم، وذلك لاحتواء الثوم على مضادات الأكسدة الطبيعية التي تحارب الخلايا الحرة بالجسم، والمسببة للأمراض الخطيرة.
  • علاج الكثير من امراض الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد والكحة والتهاب الحلق.
  • علاج التهابات الجسم، والأمراض السرطانية لاحتواء الثوم على مضادات الأكسدة الطبيعية التي تحارب الخلايا السرطانية المسببة لمرض السرطان.
  • التقليل من نسبة الدهون الضارة بالدم لاحتواء الثوم على زيت الاليستين، ومن ثم الحفاظ على صحة الكبد من تراكم الدهون الضارة به.
  • علاج بعض الأمراض الجلدية مثل التهابات البشرة، وحب الشباب لأنه يعمل على التخلص من البكتيريا الضارة المسببة لتلك الأمراض.
  • علاج تساقط الشعر وزيادة كثافته، لأنه يحتوي على الكثير من الزيوت الطبيعية التي تغذي الشعر وتقويه.
  • حماية الكبد من الإصابة بمرض الكبد الدهني, حيث يعمل الثوم على زيادة حرق الدهون بالجسم، ومن ثم نقصان الوزن الذي هو العامل الرئيسي لمرض الكبد الدهني, وبالتالي تنشيط الكبد وتحفيزه على العمل.

اضرار الثوم على الكبد

على الرغم من فوائد الثومتعرف على فوائد الثوم الصحية المذهلة لعلاج جميع مشاكل الجسم التي لا تحصى إلا أنه له الكثير من الأضرار على الكبد أو أي جهاز آخر بالجسم، وذلك في حالة تناوله بكميات كبيرة, ومن ضمن هذه الأضرار:

  • رائحة الفم الكريهة.
  • رائحة العرق الكريهة.
  • إبطال مفعول الأدوية الخاصة بعلاج أمراض الكبد من التشمع والتأليف.
  • انسداد الشرايين والأوردة الدموية بالجسم، التي تعمل على تغذية الكبد، وبالتالي حدوث خلل في وظائف هذه الأوردة.
  • حدوث مشكلات بالمعدة مثل الحموضة وعسر الهضم.
  • حدوث حروق شديدة الكبد وتورم، وذلك نتيجة وضعه بشكل خاطئ على الجلد لعلاج بعض الأمراض به.
  • ولذلك يجب تناول كمية مناسبة من الثوم بشكل يومي، وتجنب وضع الثوم على الجلد بشكل مباشر لتجنب كل هذه المخاطر والآثار الجانبية له خاصة الكبد.

أطعمة مفيدة للكبد

يعتبر الثوم واحد من الأطعمة ذات الفائدة الكبيرة للكبد عند تناوله بكميات معقولة خلال اليوم، ولكن توجد أطعمة أخرى لها نفس الفائدة للكبد مثل الثوم، التي منها:

الجزر والشمر:

  • وهما مسئولان عن تنقية وتخليص الكبد من السموم الموجودة به، لاحتوائها على الفلافونويد والبيتا كاروتين.

الشاي الأخضر:

  • يعمل على تنشيط الكبد وتحفيزه للقيام بدوره بالجسم، وحماية خلايا الكبد، والتقليل من إصابته بالأمراض السرطانية، لاحتواء الشاي الأخضر على أقوي مضاد للأكسدة الطبيعية ألا وهو الكاتشينز.

الجريب فروت:

الموز:

  • حيث يحتوي الموز على البوتاسيوم، الذي يعمل على ضبط ضغط الدم، وتقليل نسبة الكوليسترول الضار به، وبالتالي وصول الغذاء اللازم للكبد عبر الأوعية الدموية.
  • كما ينصح الأطباء عند تناول الثوم أن يتم إضافة زيت الزيتون وعصير الليمون إليه، حيث تعتبر هذه الوصفة ذات فائدة عظيمة للكبد، ولها فوائد عدة له.

وصفات لتنظيف الكبد

هناك العديد من الوصفات الطبيعية التي تساعد الكبد على تعزيز عمله وتتمثل في:

حقنة القهوة الشرجية:

الاعشاب الطبيعية :

  • مثل عشبة الحليب الشوكي والكركم والهندباء، حيث يحتوي الكركم على تحفيز التمثيل الغذائي للكبد، ودعم وتعزيز الأنسجة السليمة به.

تناول كبد الحيوانات :

  • مثل كبد الأبقار والدجاج.

تناول كبسولات للكبد :

  • مثل كبسولات زيت كبد الحوت الذي يعزز من عمل الأوعية الدموية التي تعمل على تغذية الكبد، وذلك من خلال علاج أي انسداد أو جلطات بها تمنع وصول الغذاء اللازم للكبد.

في النهاية بعد أن تعرفنا على اضرار الثوم على الكبد يجب الحرص على تناول كميات مناسبة من الثوم خلال اليوم، لأن الإكثار منه يؤدي إلى حدوث هذه الأضرار، وتناول أطعمة متوازنة خلال اليوم، وشرب الماء بكثرة حيث يعمل على تنقية الكبد من السموم الموجودة به، وتحفيز عمله بالجسم.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ