آخر تحديث: 19/11/2021

أهم اعراض المرض النفسي وبعض العلاجات المنزلية

أهم اعراض المرض النفسي وبعض العلاجات المنزلية
الصحة النفسية تكاد تكون أكثر اهمية من الصحة الجسدية، وفي الآونة الأخيرة ازدادت حالات المرضى النفسيين، لذا يجب علينا التعرف على اعراض المرض النفسي.
يطلق على المرض النفسي هذا الاسم دلالة على اضطرابات في صحة العقل، والعقل هو المسئول عن شعور، ومزاج، وطريقة تفكير، التصرفات الناتجة من الشخص، لذا في هذا المقال سنتحدث عن كل ما يخص المرض النفسي وما يتضمنه من أعراض.

الأعراض التي تخص الأطفال الصغار عمرًا

المرض النفسي يؤثر تأثير كبير على الأطفال الصغار، فمن الممكن أن يسبب لهم بعض الكوابيس، وفيما يلي أبرز اعراض المرض النفسي التي تظهر عليهم:

  • قد تجد لدى طفلك سلوك عدواني غريب، أو عصيان بطريقة مستمرة لكل الأوامر التي تعطيها له.
  • فد تزداد لديه الحركة بشكل مفرط.
  • على الرغم من بذل طفلك مجهود كبير في المذاكرة ستجدي تحصيله يقل.
  • قد يزداد لديه القلق بشكل كبير.

الأعراض التي تصيب أطفال ما قبل المراهقة

يصيب المرض النفسي الأشخاص بمختلف اعمارهم، ولكل عمر أعراض مختلفة، وفي الآتي سنعرفكم على الأعراض التي تحدث لأطفال ما قبل المراهقة:

  1. عدم قدرتهم على حل المشكلات العادية التي تحدث يوميًا لأي شخص.
  2. تزداد شكواهم من وجود مشاكل جسدية.
  3. يزداد خوفهم في هذا السن من اكتساب وزن زائد .
  4. تدني في الأداء المدرسي والتحصيل.
  5. ابتعادهم عن اصدقائهم، وعدم القيام بالأنشطة معهم.
  6. نوبات غضب قد تحدث بشكل مستمر.
  7. يعانون من مزاج سلبي بشكل مستمر، ويرافق هذا المزاج فقدان للشهية، مع وجود بعض الافكار التي تتعلق بالموت.
  8. تحدي كل شخص يكبر يلقي بالأوامر والنواهي عليه، الهروب من المدرسة من أجل الخروج إلى اماكن مختلفة، سرقة بعض الأشياء، أو اللجوء لتكسير الممتلكات.
  9. قد يسبب المرض النفسي لهم شرب الكحول أو المخدرات.

اعراض المرض النفسي عند الكبار

تختلف اعراض المرض النفسي بين الكبار والصغار، ولكن ما سنذكره في تلك الفقرة هو أهم الأعراض الخاصة بالمرض النفسي للكبار:

  • من أبرز الاشياء التي تحدث لمن يعاني من المرض النفسي الشعور بالحزن الدائم والكآبة.
  • يحدث لمن لديه مرض نفسي تقلبات مزاجية رهيبة بين الحزن والفرح.
  • القلق المفرط دون وجود سبب يذكر، أو جلد الذات باستمرار يعتبران عرض من أعراضه
  • نقص القدرة على التركيز في أبسط الاشياء أو تذكرها، أو الشعور بتشوش التفكير تحدث لمن يعاني من المرض النفسي.
  • أكثر من يعاني من المرض النفسي يميل للانعزال كالابتعاد عن الأصدقاء، وترك الانشطة التي كان يؤديها سابقًا.
  • قد يشعر من لديه مرض نفسي في لحظة من اللحظات بانفصاله عن الواقع، او التوهم بحدوث الأشياء التي لم تحدث ويطلق عليه في بعض الأحيان " الهلوسة".
  • انخفاض الطاقة بشكل كبير وعدم القدرة على القيام بأشياء كثيرة بسبب الشعور المستمر بالإجهاد يعتبر عرض من أهم الأعراض للمرض النفسي، كما انه يحدث للمريض النفسي بعض الاضطرابات في النوم كحدوث الارق أو زيادة في عدد ساعات النوم.
  • قد يلجأ الذين لديهم مرض نفسي إلى شرب الكحول أو المخدرات مما يسبب لهم مشاكل عديدة.
  • قد يتعرض المرضى النفسيين لشعور عدم القدرة على فهم واستيعاب المواقف والأشخاص.
  • من أعراضه تغير في الشهية سواء كان بالزيادة او النقصان.
  • يسبب المرض النفسي لبعض الاشخاص العدوانية والغضب الشديد.
  • يدفع المرض النفسي الأشخاص للتفكير بالانتحار وهذا من أبشع انواع المرض النفسي.
  • يغير المرض النفسي من الدافع الجنسي لدى الأشخاص.
  • ويسبب المرض النفسي أعراض جسدية ايضًا كتعرض الشخص لمشاكل جسدية لا تفسير لها في الطب الجسدي، وقد يحدث لهم نقصان او زيادة في الوزن، ويحدث خمول بطريقة كبيرة.

الأعراض الخطيرة للمرض النفسي

هناك حالات تكون مختلفة عن باقي حالات المرض النفسي  كحدوث لهم بعض الأعراض التي تهدد حياتهم، ففي حال وجدت تلك الأعراض التي سنذكرها في الآتي يجب طلب الرعاية الطبية:

  • عدم قدرته على القيام باحتياجات الانسان الأساسية.
  • حدوث أذى جسدي حقيقي ناتج من المرض النفسي مثل الحروق، أو إصابات في العين، ووجود أثار الحروق على الجسم، أو تشوه في العظام.
  • عندما يصبح الفرد يشكل خطرًا على نفسه وعلى غيره كوجود بعض الافكار الانتحارية او تهديد من امامه.

بعض العلاجات المنزلية للمرضى النفسيين

 لن تتخلص من المرض النفسي إلا في حالة ارادتك الشديدة في علاج هذا المرض حتى دون أي علاج من الأطباء، ولكن إن تطلب الامر ذهابك إلى الطبيب وتناول علاج فيجب عليك اتباع ايضًا خطط للعلاج الذي تأخذه، وفيما يلي بعض الإرشادات التي ستساعد المرضى النفسيين:

  • الالتزام بخطة العلاج أحد عوامل النجاح في التخلص من المرض النفسي، فيجب عليك الابتعاد عن تجنب الذهاب لبعض الجلسات النفسية حتى مع شعورك بالتحسن الكبير، وابتعد عن التوقف عن الأدوية التي كتبها لك الطبيب، لأنك من الممكن ان تعود لكالاعراض عند توقفك عن تناول الأدوية، أو من الممكن أن تشعر بأعراض انسحابيه عند توقفك عن تناوله فجأة.

 لذا إذا واجهتك أي مشاكل عند تناول هذا الدواء يجب عليك استشارة الطبيب قبل إجراء أي تغيير.

  • حافظ على التمارين التي تساعدك على الاسترخاء، والتخلص من الشعور بالاكتئاب والقلق، فمن الممكن أن يكون من ضمن التمارين الذهاب للسباحة او المشي أو اي نوع من أنواع التمارين التي عند القيام بها نشعر بالاستمتاع، فالنشاط البدني فوائد عديدة منها مواجهة الأثار الجانبية التي قد تنتج من أدوية علاج المرض النفسي مثل زيادة الوزن.
  • قم بعمل جدول ونظم فيه اولوياتك منها النوم بشكل كافي، الأكل الصحي، والنشاط البدني، فهؤلاء الأشياء سيساعدونك في الحفاظ على صحتك النفسية والعقلية وتقويتها.
  • ابتعد عن اتخاذ قرارات بشأن شيء معين في حياتك عندما تزداد أعراض المرض النفسي؛ لأنك ستكون في حالة تفكير غير سليم.
  • تركيزك على نصف الكوب المملوء سيزيد من الإيجابية في حياتك، وسيجعل حياتك تبدو بشكل أفضل، وسيحسن هذا التغيير في شخصيتك كثيرًا؛ لذا حاول أن تنظر للمشاكل من منظورها الصحيح، من الممكن ان تأخذ بعض الدورات التدريبية في إدارة القلق لما تحتويه على طرق للتخلص منه، وطرق تساعد على الاسترخاء.
  • ابتعد عن تعاطي الكحول والمخدرات؛ لأن تعاطيهما سيصعب عليك اتخاذ خطوة من خطوات العلاج، فإذا كنت مدمنًا لهذه الاشياء فسيكون هذا تحدي كبير بالنسبة لك لإنجازه، وإن لم تستطع الإقلاع عنهما فبإمكانك استشارة الطبيب.
  • من الممكن أن يساعدك الانضمام لإحدى مجموعات الدعم، فهذه الخطوة ستساعدك على التواصل مع أشخاص يعانون من نفس معاناتك، وسيساعدونك في تخطي هذا المرض النفسي معهم.
  • التواصل مع العائلة له دور كبير في العلاج، فسيساعدك هذا على المشاركة في الأنشطة الاجتماعية.
  • يجب عليك أن تقوم بتحديد أولوياتك كتنظيم جدول ووضع فيه أهداف يسهل عليك تحقيقها، والتخفيف من الأهداف اليومية عند شعورك بالتعب، واجعل يومك منظم ومليء بالمهام اليومية السهلة.
وفي نهاية هذا الموضوع نكون تحدثنا عن اعراض المرض النفسي، وبعض الإرشادات المنزلية للعلاج منه، ويجب عليك إذا شعرت بتواجد الكثير من الاعراض لديك استشارة الطبيب.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط