آخر تحديث: 03/05/2021

اكتئاب ما بعد الولادة وكيفية العلاج منه

اكتئاب ما بعد الولادة وكيفية العلاج منه

تعانى أغلب الأمهات من الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، حيث يصبن بتقلبات مزاجية غير مبررة وكثرة البكاء، حيث تتذكر المرأة اللحظات الصعبة التى مرت بها أثناء عملية الولادة، ويعتبر اكتئاب ما بعد الولادة ليس أمرا خطيرا ولكنه يحتاج إلى الحوار الهادئ والبناء والعناية والاهتمام من قبل الزوج والأهل، بالإضافة إلى التغذية السليمة وممارسة الرياضة والحصول على المساعدة من المتخصصين فى حالة الشعور بألام وأعراض غير طبيعية، فهناك ما يقرب عن 80% من النساء يعانين من بعض اضطرابات المزاج بعد الحمل.

تعريف اكتئاب ما بعد الولادة

اكتئاب المرأة بعد الولادة يعد شكلا من أشكال الكآبة السريرية التى يمكن أن تؤثر على النساء، وقد أشارت الدراسات أن معدلات انتشار اكتئاب ما بعد الولادة بين النساء من 5% إلى 25% ولكن هناك اختلافات منهجية بين الدراسات جعلت الانتشار الفعلى غير واضح بالنسبة لمعظم النساء، حيث تكون أعراض الاكتئاب خفيفة وتختفى من تلقاء نفسها ولكن تظل نسبة من النساء تعادل 10% إلى 20% يتطور شكل الاكتئاب لديهن ويحدث اضطرابات فى المزاج.

أسباب اكتئاب ما بعد الولادة

أسباب اكتئاب ما بعد الولادة يرجع إلى معتقدات كل أم وأفكارها السلبية التى تدفعها للشعور بالاكتئاب، فقد تشعر المرأة بانعدام قيمتها وأنها غير صالحة للأمومة والتربية وأنها لا تستطيع تحمل مسئولية طفل، والتغيرات الجسدية التى تحدث لها والتى تهز ثقتها ونظرتها لنفسها ونظرة الأخرين لها وخصوصا زوجها، كذلك إحساسها بالمسؤولية عندما ترى طفلا ملزما منها يجب أن تعتنى وتهتم به وتعطيه كل وقتها واهتمامها وهو ما يقلل بدوره من اهتمامها بنفسها، فبعض النساء العاملات يصبن بالاكتئاب بعد الولادة ويرون أن مستقلبهن وتحقيق أهدافهن توقفت عند هذه المرحلة بسبب تحملهن المسئولية وعدم قدرتهن على الجمع بين العمل ومسؤولية المنزل والطفل، بالإضافة إلى تغير مستويات بعض المواد الكيميائية والهرمونات ومنها الأستروجين والبروجستيرون فى جسم الأم الجديدة وتتبدل تبدلاً سريعاً وهذا من شأنه أن يؤدي إلى التغيرات السريعة والشعور بالحزن وتقلبات بالمزاج واضطرابات النوم وأعراضاً كثيرة أخرى.

علاج اكتئاب ما بعد الولادة

 أشارت الدراسات العلمية أن علاج اكتئاب ما بعد الوضع يكون من خلال استخدام مجموعة متنوعة من الأساليب لتحديد سبب الاكتئاب بمعنى معرفة هدف العلاج من تخفيف الأسباب الجذرية للمشكلة، بما يشمل دعم الأم ومساعدتها فى رعاية الطفل والخروج من هذا الشعور وتقديم النصائح إليها التى تساعدها على اكتساب الخبرة، كما يجب أن تأخذ الأعراض التى تحدث للمرأة بعد الولادة محمل الجد لأن المرأة تريد أن تشعر بالثقة عندما تتحدث مع شخص مقرب لها سواء كان صديق أو زوج لأن هذا من شأنه أن يعالج شعورها بالاكتئاب.

ضرورة حصول الأم على قسط من النوم والراحة بعد نوم طفلها وفى حالة عدم استطاعتها فعليها الاستلقاء والراحة ومحاولة ممارسة التمارين الرياضية خاصة اليوجا للشعور بالراحة الذهنية، وعليها أن تكون على تواصل مع الناس، والتحدث بشكل دائم مع عائلتها وأصدقائها حتى لا تشعر بالوحدة والإنعزال وهو ما يقودها إلى الاكتئاب، لأن الأم المصابة باكتئاب ما بعد الولادة قد تستفيد من بعض أنواع العلاج الأخرى مثل عمل مساج أو تمارين الأيروبكس الخفيفة وممارسة هوايتها المفضلة لها كالرسم أو سماع الموسيقى وغيرها وستتخلص من اكتئاب ما بعد الولادة بشكل سريع.

أطعمة تخفف من اكتئاب ما بعد الولادة

يعد السمك من الأطعمة الطبيعية التى تمنع اكتئاب ما بعد الولادة لأحتوائه على فيتامين E الذى يعمل على تنظيم الاختلالات الهرمونية، كذلك ثمرة الموز لأنها غنية بالبوتاسيوم الذى يمنع ويعالج الاكتئاب، وجوز الهند لأنه يحتوى على الأحماض الدهنية أوميجا 3، هذا بالإضافة إلى السبانخ فهى تعد من الخضراوات التى تمنع اكتئاب بعد الوضع لأنها تحتوى على نسبة كبيرة من الحديد الذى من شأنه أن يغزز تدفق الدم إلى الدماغ ويمنع استنزاف المخ لهرمون السيروتونين، واللوز لأنه يحتوى على أوميجا 3 الذى يعمل على تعزيز مستويات اليروتونين فى الدماغ، والأفوكادو فهو يعد من الفاكهة التى تحتوى على مواد مضادة للأكسدة وأحماض أوميجا 3 الدهنية التى من شأنها أن تمنع الشعور بالاكتئاب بعد الولادة عن طريق تغذية خلايا المخ.