آخر تحديث: 12/11/2021

اضطراب الانفصال عن الواقع.. ما هو هذا الاضطراب وكيف يمكن علاجه؟

اضطراب الانفصال عن الواقع.. ما هو هذا الاضطراب وكيف يمكن علاجه؟
الانفصال عن الواقع أو اضطراب تبدد الشخصية، أو اضطراب الاغتراب عن الواقع هو اضطراب نفسي يجعل الشخص يشعر دائمًا أنه يراقب حياته من الخارج، وهو اضطراب يحتاج إلى علاج.
هناك العديد من الاضطرابات النفسية التي تؤثر على الإنسان، ومنها اضطراب تبدد الشخصية الذي يجعل الشخص يشعر أنه في حلم، وأن ما يحدث له ليس حقيقيًان في هذا المقال سنتحدث أكثر عن هذا المرض.

ما هو اضطراب الانفصال عن الواقع؟

يحدث تبدد الشخصية عندما يشعر الإنسان أن روحه منفصلة عن جسده، يشعر الأشخاص المصابون باضطراب تبدد الشخصية أنهم خارج أجسادهم ويراقبون أجسادهم، أو يشعرون كما لو أنهم يحلمون.

في الواقع عانى معظم الأشخاص من هذه الحالة لفترة وجيزة، ولكن ليس كلهم ​​يشعرون بالانزعاج، فلا يزال يتمكنون من ممارسة حياتهم اليومية بشكل طبيعي دون مشاكل.

إذا تم اختبار هذه الحالة للحظة فقط ولا تتداخل مع الحياة اليومية، فلا داعي للقلق، ومع ذلك، إذا استمرت هذه الحالة في التدخل في الأنشطة، فقد يكون ما يحدث هو اضطراب تبدد الشخصية.

ليس من النادر أن يتسبب اضطراب تبدد الشخصية هذا في الضغط النفسي والاكتئاب؛ لهذا السبب يجب على الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة طلب المساعدة على الفور، يتطلب اضطراب تبدد الشخصية علاجًا خاصًا، سواء من العلاج النفسي أو الأدوية الطبية.

على الرغم من أنه يمكن أن يعاني منه أي شخص، إلا أن اضطراب تبدد الشخصية هذا يحدث بشكل عام بين المراهقين والشباب، الأطفال وكبار السن نادرون نسبيًا مع هذا الاضطراب.

كيفية تشخيص اضطراب الانفصال عن الواقع؟

يتم تشخيص اضطراب تبدد الشخصية أو الانفصال عن الواقع من خلال مقابلة طبية نفسية وفحص بدني واختبارات معملية، في المقابلات الطبية، عادة ما يعبر شخص ما عن مشاعره، حيث يعتبر أن روحه خارج جسده. كان الأمر كما لو كان يحلم ويرى جسده يمشي بمفرده.

سوف يستكشف الطبيب بشكل أكبر الصلة بين الحالة ووجود صدمة نفسية معينة، على سبيل المثال، فقدان أحد الأحباء، والكوارث الطبيعية، وما إلى ذلك.

بعد ذلك، يمكن استخدام أداة مقابلة نفسية في شكل الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-5) لتأكيد التشخيص الإضافي لاضطراب تبدد الشخصية.

في بعض الحالات، يمكن أن يحدث اضطراب تبدد الشخصية أيضًا بسبب مشاكل صحية معينة، مثل أمراض الدماغ، أو أسباب أخرى مثل استخدام بعض العقاقير وتعاطي المخدرات والكحول.

لتقييم هذا الاحتمال، يتم إجراء فحص جسدي وفحوصات إضافية، تشمل الفحوصات الداعمة التي يمكن إجراؤها الفحوصات المخبرية للدم والبول والتصوير في شكل التصوير المقطعي المحوسب (CT) والتصوير بالرنين المغناطيسي.

أسباب وأعراض اضطراب الانفصال عن الواقع

السبب الدقيق لاضطراب تبدد الشخصية غير معروف على وجه اليقين، بعض الناس أكثر عرضة لهذا الاضطراب من غيرهم.

يُعتقد أن هذا الخطر المتزايد مرتبط بالعوامل الوراثية والضغوط البيئية السلبية، مع هذا العامل، يكون لدى الشخص احتمالية أكبر لتجربة اضطراب تبدد الشخصية، خاصة بعد مواجهة أحداث كبيرة في حياته غير سارة.

يمكن أن تكون هذه الأحداث في شكل صدمة نفسية في مرحلة الطفولة، أو خسارة، أو حرب، أو اضطهاد، أو اغتصاب، أو اعتداء جنسي، أو كوارث طبيعية.

على الرغم من أن اضطراب تبدد الشخصية قد يحدث بشكل عام نتيجة لصدمة نفسية، إلا أنه يمكن أن ينشأ أيضًا بسبب أمراض أخرى في الجسم.

من أمثلة الأمراض والحالات الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى اضطراب تبدد الشخصية النوبات والأورام والأمراض الأخرى في الدماغ والاضطرابات النفسية الأخرى لتعاطي المخدرات.

أعراض اضطراب تبدد الشخصية:

تشمل الأعراض التي يعاني منها الشخص المصاب باضطراب تبدد الشخصية ما يلي:

  • الشعور بأن روحه خارج جسده، أو الشعور كما لو كأنه يحلم أو يتحكم في أفكاره وحركاته من الخارج.
  • الشعور بانكماش اليدين أو القدمين أو أجزاء أخرى من الجسم وتغطية الرأس بقطعة قماش.
  • اللامبالاة تجاه البيئة المحيطة.
  • صعوبة الشعور بالحزن أو السعادة أو الغضب.
  • يمكن أن تستمر هذه الأعراض لساعات أو أيام أو أسابيع أو حتى أشهر، وهي معطلة جدًا للأنشطة اليومية.

علاج اضطراب تبدد الشخصية

يمكن التعامل مع اضطراب تبدد الشخصية بالطرق العلاجية واستخدام الأدوية:

  • العلاج النفسي

الطريقة الرئيسية لعلاج اضطراب تبدد الشخصية هي العلاج النفسي، يهدف العلاج النفسي أو العلاج النفسي إلى تتبع الأسباب الكامنة وراء ظهور الاضطراب.

سيساعد هذا العلاج أيضًا الأشخاص الذين يعانون من اضطراب تبدد الشخصية على التكيف مع ماضيهم وإعادة تجميع روحهم والعودة إلى حياتهم الشخصية والاجتماعية اليومية.

  • الأدوية الطبية

بالإضافة إلى العلاج النفسي، في بعض الحالات، هناك حاجة أيضًا إلى علاج إضافي في شكل أدوية طبية، هذا الدواء ضروري بشكل خاص إذا كان اضطراب تبدد الشخصية مصحوبًا أيضًا بالاكتئاب أو اضطرابات القلق.

  • العلاج الأسري:

هناك حاجة أيضًا إلى دعم ومشاركة العائلات في مساعدة الأشخاص المصابين باضطراب تبدد الشخصية.

يجب أن تفهم العائلات أن عملية الاسترداد هذه قد تستغرق وقتًا طويلاً، من المهم أن يتأكد الجميع من أنهم إيجابيون خلال هذه المرحلة من التعافي.

  • العلاج بالموسيقى والفن:

يمكن أن يكون العلاج بالموسيقى والفن أيضًا علاجًا داعمًا في التغلب على اضطراب تبدد الشخصية، حيث سيجعل هذا العلاج المريض أكثر حرية في التعبير عن التعبير بطريقة إيجابية.

  • التنويم المغناطيسي السريري:

كعلاج بديل، يمكن أيضًا إعطاء المرضى الذين يعانون من اضطراب تبدد الشخصية التنويم المغناطيسي السريري.

يتم التنويم المغناطيسي باستخدام تقنيات معينة لجعل المريض يشعر بالاسترخاء، بالإضافة إلى ذلك، من خلال هذا العلاج، يُدعى المريض إلى تحويل تركيزه، واستكشاف الأشياء التي تكمن وراء الاضطراب بطريقة مريحة ثم التغلب عليها تدريجيًا.

مضاعفات اضطراب تبدد الشخصية

إذا تُرك اضطراب تبدد الشخصية دون علاج، يمكن أن يجعل من الصعب على المرضى التركيز على العمل.

بالإضافة إلى ذلك سيجد أيضًا صعوبة في تذكر الأشياء، وصعوبة التواصل مع العائلة والأشخاص المحيطين به، ويمكن أن يؤدي إلى اضطرابات القلق والاكتئاب ليشعر بأنه لم يعد له مستقبل.

وللوقاية من اضطراب تبدد الشخصية هناك حاجة ماسة إلى الدعم النفسي والتدخل عندما يتعرض شخص ما لحدث مؤلم لتجنب اضطراب تبدد الشخصية.

اضطراب تبدد الشخصية أو الانفصال عن الواقع هو اضطراب نفسي يجعل الشخص يشعر كأنه في حلم، في هذا المقال قدمنا لكم تعريف هذا النوع من الاضطرابات النفسية، مع إظهار أهم المعلومات حول هذا المرض، بداية من الأعراض، والأسباب حتى العلاج والمضاعفات التي قد تحدث إذا لم يتلقَ المريض العلاج.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ
ذات صلة من مقال

اضطراب الانفصال عن الواقع.. ما هو هذا الاضطراب وكيف يمكن علاجه؟