آخر تحديث: 09/07/2021

كيفية التعامل مع مريض الإكتئاب

كيفية التعامل مع مريض الإكتئاب
من الضروري أن نتعلم كيفية التعامل مع مريض الإكتئاب، سواء كان صديقاً أو قريباً أو أحد أفراد العائلة، وكيفية احتواء أحزانهم والطريقة التي نقدم بها النصيحة.
مرض الاكتئاب من الأمراض التي تسيطر على الشخص دون أن يشعر، وعندما يدرك الأمر يكون الاكتئاب تمكن منه، وقد أثر على حياته، لذا عليك معرفة طريقة التعامل مع مريض الإكتئاب.
تابع معنا المقال لتتعرف على الطرق الصحيحة التي يجب أن تتبعها مع مريض الاكتئاب.

كيفية التعامل مع مريض الإكتئاب  

مرض الاكتئاب يزيد بالتدرج إلى أن يصل إلى درجة ملحوظة ويسيطر على حياة المريض، لذلك من الضروري أن تعرف كيفية التعامل مع مريض الإكتئاب سواء كان صديقك أو قريبك أو أحد أفراد العيلة لمساعدة قبل سيطرة المرض علية، وكيف تكون مصدر الداعم لكي يستمر في العلاج، إليك أهم هذه النصائح والأمور التي عليك تجنب فعلها مع مريض الاكتئاب:

  • ضروري الاستماع لمريض الاكتئاب وعدم تهوين مشكلته، وتشجيعه على التكلم والتعبير عن المشاعر وليس كبتها، ويجب الحذر من الحكم عليه أو الاستهانة بحالته النفسية.
  • التواصل المستمر مع مريض الاكتئاب وعدم الانقطاع عن التحدث معه أو زيارته أو عبر الهاتف كي لا تزداد حالته سوء وينعزل وينسحب عن المجتمع.
  • تقديم الدعم النفسي لمريض الاكتئاب بتهوين الأمور له، وأن المرض ليس خطيراً وله علاج ويمكن لأي شخص منا أن يصاب به.
  • عليك الاستعداد أن تخوض معه مرحلة العلاج وأن يذهب للطبيب النفسي، وقدم كل دعمك له وتابع معه العلاج سواء كانت أدوية أو جلسات العلاج.
  • من المتوقع أن يضع طبيبه ابنفسي برنامجاً علاجياً، ومن ضمن البرنامج العلاجي تغير نمط الحياة ومنها ممارسة الرياضة والأكل الصحي، فيجب عليك دعمه ومشاركته وإعطاؤه الأمل والتفاؤل للمستقبل.
  • تجنب استخدام أي وسيلة ضغط على المريض لكي يتخطى المرض أو انتقاده لأن هذا يجعل الأمور أكثر سوءاً.
  • الحذر من جعل مريض الاكتئاب يشعر بأنه عبء عليك أو على عائلته أو على أي شخص قريب منه لأن هذا قد يزيد الأمر سوء.
  • على مريض الاكتئاب البعد عن شرب الكحول أو التدخين أو أي عادة سيئة لذا لا تشجعه عليها للتخفيف عنه.

عليك تثقيف نفسك وفهم الأبعاد التي قد يصل إليها مرض الاكتئاب ودعم الطبيب المعالج والصبر لمساعدة صديقك أو قريبك المريض لتخطي هذه المرحلة العصيبة سوياً.

أعراض الاكتئاب

لكي تستطيع التعامل مع مريض الإكتئاب، عليك معرفة أعراض المرض لتتعرف عليها عند ظهورها عليه، لأن في الغالب لا يستطيع المريض ملاحظة هذه الأعراض والتعرف عليها بأنها مرض اكتئاب، وأيضا لاختلاف أعراض المرض من شخص لآخر، لذا سنقدم لك أبرز هذه الأعراض التي تظهر على مريض الاكتئاب، وهي كما يلي:

  •  فقدان الشغف: يفقد مريض الاكتئاب شغفه بالنشاطات أو الهوايات التي كان يقوم بها سابقاً، كالرسم والسباحة والقراءة وغيرها.
  • الخمول: من الأعراض الأساسية لمريض الاكتئاب الشعور بالخمول والتعب والآلام المتفرقة في الجسم دون وجود مشكلة صحية.
  • الحزن: أول الأعراض التي تظهر على مريض الاكتئاب هي الحزن والشعور بالإحباط والفراغ وعدم ضبط انفعالاته والغضب من أقل سبب.
  • فقدان الشهية: يفقد مريض الاكتئاب شهيته على الأكل وما يسبب فقدان الوزن، ولكن في حالات أخرى نادرة يحدث معه شراهة الأكل وما تسبب له بزيادة في الوزن.
  • الشعور باليأس: يشعر مريض الاكتئاب بالتوتر والقلق وعدم الارتياح واليأس من الحياة.
  • نوبات من البكاء غير المبرر: يدخل مريض الاكتئاب في نوبة بكاء فجأة وبدون مبرر.
  • اضطرابات في النوم: قد يعاني مريض الاكتئاب من فرط النوم أو قلة النوم والأرق.
  • عدم القدرة على اتخاذ القرارات: يعاني مريض الاكتئاب من عدم قدرته على اتخاذ القرارات وصعوبة التركيز.
  • التفكير بالانتحار: مريض الاكتئاب قد يصارعون فكرة الانتحار.

ليس كل شعور بالحزن اكتئاباً، فمن الطبيعي أن يشعر الإنسان بمشاعر حزن وخيبة أمل ولكن سرعان ما يعود إلى طبيعته، يشخص مرض الاكتئاب عندما تستمر الأعراض لأسبوعين وتدهور ملحوظ في حالته النفسية، حينها ننصح باستشارة الطبيب النفسي لتلقي العلاج المناسب.

مرضى الاكتئاب والأفكار الانتحارية

من مضاعفات مرض الإكتئاب أن يفكر المريض بالانتحار والتخلص من حياته التي أصبحت ثقيلة عليه، على الرغم من أن المريض يصارع الفكرة التي تدور في رأسه ومحاولته تجنبها إلى أن وجود فكرة الانتحار دليل أن مرض الاكتئاب قد تطور ويحتاج المريض إلى مساعدة لمناقشته حول الأفكار الانتحارية التي تدور في عقلة وإبقائه في بيئة آمنة، لذا من الضروري التوجه إلى الطبيب المختص لتقديم المساعدة له.

أهم العلامات إذا ظهرت على المريض عليك الاستعجال في زيارة عيادة الطبيب:

  1. التفكير في الموت ومحاولة إيذاء النفس.
  2. الحزن والإحباط والانهيار بسبب عدم قدرته على التحمل هذه المشاعر.
  3. العزلة الاجتماعية والبعد عن الناس التي في المنزل وعدم مغادرة المنزل.
  4. الإفراط في تناول الكحول والمهدئات.

ملاحظة مهمة: عند رغبة مريض الاكتئاب بعمل فعل الانتحار، يحاول قبلها توديع عائلته والأصدقاء وتسوية أموره المادية وكتابة وصيته، لذا عند ظهور أعراض الاكتئاب على المريض عليك مراقبة تصرفاته. 

 أسباب حدوث مرض الاكتئاب

هناك العدين من الأسباب التي تسبب مرض الاكتئاب، منها الجينات الوراثية، وتعتبر من الأسباب الأساسية المسببة للمرض، وأيضاً تعرض لحدث صادم في مرحلة الطفولة قد يكون سبباً لمرض الاكتئاب لأن الأحداث التي تحصل في مرحلة الطفولة قد تؤثر على حياه الإنسان فيتغير سلوكه وطريقة استيعاب الأمور وتكون في الغالب خوفاً أو عصبية وغضب.

وهناك عده أسباب شائعة لحدوث مرض الاكتئاب:

  • تركيب الدماغ: يحدث الاكتئاب في الفص الأمامي من الدماغ ويكون أقل نشاطاً عن الطبيعي.
  • الحالات الطبية: هناك حالات طبية قد تسبب مرض الاكتئاب وهي: الأمراض المزمنة، والأرق، والألم المزمن، أو اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة.
  •  تعاطي الأدوية: هناك أدوية قد تسبب في الاكتئاب وتعاطي المخدرات والكحول.
  • الأحداث المرهقة: من الأسباب الاكتئاب الأحداث المرهقة التي يمر بها الإنسان وهي وفاة شخص عزيز، طلاق الوالدين أو شجارهم وغيرها من الأحداث التي تختلف من شخص لأخر.

يصاب 30% من المدمنين -سواء كان الإدمان للمخدرات أو الكحول- بالاكتئاب لإحساسهم بتدني احترام الذات أو النقد الذاتي واللوم الذاتي ولوم الآخرين لهم.

العلاج النفسي للاكتئاب

يساعد العلاج النفسي على تخفيف حدة المرض على المريض، وتساعده على إعادة السيطرة على مشاعره وأفكاره والخروج من الثقب الأسود وهذا يختلف من شخص لأخر، حينها يبدأ الإخصائي النفسي بتصميم برنامج علاجي خاص بالمريض بعد التعرف على المشكلة وتحديد أنماط التفكير الخطأ والفنيات المستخدمة للتعامل مع كل الجوانب النفسية والسلوكية والشخصية والاجتماعية.

ويتم العلاج بالخطوات الآتية:

  • في الجلسات التمهيدية: يتم التعرف على المريض وتكوين الثقة بين المريض والمعالج والتعرف على أصل المشكلة وعمل برنامج علاجي خاص بالمريض.
  • في الجلسات المتوسطة: يتم فيها تطبيق البرنامج العلاجي، أي استخدام فنيات العلاج ومعالجة أنماط التفكير الخطأ والسيطرة على المرض داخل العيادة، وبعد ذلك تنفيذها في أرض الواقع إلى أن يستطيع المريض السيطرة على المرض والخروج من الثقب الأسود بشخصية جديده مقبلة على الحياة.
  • في المرحلة النهائية: تدريب المريض في حالة حدوث انتكاسة وكيفية طلب الإسعاف النفسي.
وفي الختام، تعرفنا على خطورة مرض الاكتئاب وكيفية التعامل مع مريض الإكتئاب سواء كان صديقك أو قريبك أو أحد أفراد المنزل، ويجب الوضع في الاعتبار أن مرض الاكتئاب يكون سيئاً في الصباح بالتحديد أول ساعتين من الصباح لذا ابتعد عن المريض في هذا الوقت!

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ