آخر تحديث: 13/09/2021

المشروبات الغازية: أضرارها ومخاطرها على الصحة

المشروبات الغازية: أضرارها ومخاطرها على الصحة
تعد المشروبات الغازية من أكثر المشروبات المستهلكة في العالم ويزداد الإقبال على شرائها في كل البلدان نظراً لطعمها الحلو ووجود العديد من النكهات لها، ولكن لا يهتم الكثيرون بمعرفة أضرارها على الرغم من أنها تسبب العديد من المشاكل الصحية.
ويمكن تعريفها بأنها مشروبات صناعية تم إضافة المواد الحافظة والغازات والمنكهات إليها ومن أشهر أنواعها الكوكاكولا والميرندا والشويبس والفانتا وسفن أب.

الأنواع الرئيسة للمشروبات الغازية

تختلف أنواع المشروبات الغازية بحسب النكهة المضافة إليها فهي تتكون من ماء وسكر وغازات ومواد حافظة والنكهات المضافة إليها تكون واحدة من النكهات التالية:

  • نكهة الكولا مثل المضافة للبيبسي والكوكاكولا.
  • طعم الليمون المضاف إلى السبرايت والسفن أب.
  • البرتقال الذي يضاف إلى الفانتا والميرندا.
  • نكهة العنب الذي يضاف إلى مشروب الفيمتو.
  • نكهة خليط الفواكه.

القيمة الغذائية للمشروبات الغازية 

لا يمكن اعتبار المشروبات الغازية ذات قيمة غذائية معينة، وذلك لأنها منخفضة القيمة الغذائية بشكل كبير، ويمكن الاستدلال على ذلك من كونها لا تحتوي على البروتين أو الفيتامينات أو المعادن أو الدهون الصحية.

  • ولكنها عبارة عن سائل يحتوي على الكثير من السكريات الخالية من القيمة الغذائية، وتحتوي على نسبة قليلة جداً من الأملاح، وبالنسبة للمشروبات الغازية الخاصة بمرضى السكر فيكون تكوينها مشابه للمشروبات والعصائر العادية ويكون السكر فيها مستبدل بمركب الاسبرتام.
  • الاسبرتام هو اتحاد حامضين أمينيين وهما حامض الاسبارتيك، وحامض الفينيل اللذان ينتجان طعم حلو عند اتحادهما، ولكن ذلك المركب لا يصلح لبعض الناس أو الأشخاص الذين يعانون من مرض الفينيل كيتون يوريا.

أضرار المشروبات الغازية

تتفاعل المشروبات الغازية مع بعض المأكولات وتمنع مستهلكها من الاستفادة من الطعام، بالإضافة إلى العديد من الأضرار الأخرى التي سنتدرج لذكرها بالتفصيل:

  • تعمل المشروبات الغازية على إبطاء عملية الأيض:

إذ يعمل السكر الصناعي الموجود فيها على البطء في عملية حرق الدهون المعروفة بعملية الأيض، وبذلك فهي تسبب زيادة الوزن بدلاً من أن تنقصه.

  • المشروبات الغازية تسبب الصداع:

المكونات الموجودة بها يمكن أن تسبب عند استهلاكها بكثرة جفاف في خلايا الرأس وبذلك يحدث الصداع.

  •  تسبب زيادة التجاعيد:

 الاستمرار في تناولها يومياً يعمل على تخفيف معدلات الحموضة في الجسم الأمر الذي يزيل النضارة والتوهج الطبيعي للبشرة، كما يساعد في حدوث التجاعيد المبكرة حول العينين والفم والأنف، أو قد يسبب البقع الداكنة في الجسم والوجه.

  •  أضرارها لمرضى السكري:

إن كانت المشروبات الغازية ضارة فإن أضرارها أكبر بكثير بالنسبة لمريض السكري، حيث أن علبة واحدة من المشروبات الغازية تحتوي على ما يعادل 33 جرام من السكر أو السكروز،

 وهذا النوع من السكر يكون سريع الامتصاص ويرفع من معدل السكر في الدم بشكل سريع، وهذا يؤثر بالتأكيد على مرضى السكر ويزيد من حالتهم سوء.

وإن كان مريض السكري يفضل المشروبات فيمكن استبدالها بالمشروبات التي تحتوي على السكر الدايت أو المحليات الصناعية.

  • صعوبة امتصاص الكالسيوم:

تؤثر المشروبات الغازية بصورة سلبية على الطعام الذي يحتوي على الكالسيوم أو تسبب عدم امتصاص الكالسيوم في الجسم والسبب في ذلك هو وجود حامض الفسفوريك وحامض الستريكا اللذان يتحدان مع الكالسيوم الذي يحصل عليه الإنسان سواء من المكملات الغذائية أو من الأطعمة ثم يحدث نقص في كمية الكالسيوم الواصلة إلى الدم ومن ثم إلى العظام.

وعنصر الكالسيوم معروف بأهميته لعظام وأسنان الإنسان وبخاصة في سن الطفولة والمراهقة التي يبنى فيها العظام، أو في عمر بعد الأربعين التي تبدأ فيها مشكلات هشاشة العظام وغيرها.

مخاطر تناول المشروبات الغازية

الخطورة الحقيقية من تناول المشروبات الغازية تكمن في انخفاض قيمتها الغذائية وذلك بسبب عدم احتوائها على الفيتامينات والدهون والمعادن، وقد انتشرت هذه المشروبات نظراً لمجموعة من العوامل رئيسية والتي من أهمها الإعلانات التي تنشر بشكل كبير وتحسن من صورة هذه المشروبات.

وقد بدأ الكثيرون في تناول هذه المشروبات بدلاً من العصائر الطبيعية والحليب الأمر الذي يمثل خطر كبير على الصحة، ويمكن أن نتأكد من هذا الكلام عندما ننظر حولنا ونرى الاشخاص الذين يتناولونها باستمرار وسوف نلاحظ أن أغلبهم مصاب بالسمنة بالإضافة لغيرها من المشاكل.

وإن كان الكبار يتضررون من المشروبات الغازية فإن الصغار أو الأطفال يتضررون بشكل أكبر، ونلاحظ في الكثير من الأسر يشرب الأطفال المياه الغازية بكثرة لدرجة أنه تم استبدالها أحياناً بدلاً من الماء.

أضرار المشروبات الغازية على صحة الإنسان

 تمنع امتصاص الحديد:

  • كما ذكرنا أن المشروبات الغازية تحتوي على مادة الكافيين تلك المادة التي تؤثر على عنصر الحديد، كما تؤثر على الكالسيوم في الجسم تماماً، وبذلك فإن تناولها باستمرار يمنع امتصاص الحديد وبذلك يسبب فقر الدم.
  • فقر الدم أو الأنيميا هو مشكلة صحية كبيرة تنتشر غالباً بين الأطفال والمراهقين والسيدات الحوامل أو السيدات بعد الولادة وتسبب لهؤلاء الناس ضعف وإرهاق عام وقلة في النشاط وانخفاض الشهية.
  • يسبب الكافيين زيادة في ضربات القلب وارتفاع أحياناً في ضغط الدم كما يزيد من حموضة المعدة ويزيد من الهرمونات في الدم الأمر الذي يسبب زيادة الهرمونات في الدم وبالتالي تحدث التهابات وقرحة في المعدة والاثنا عشر.
  • يعمل الكافيين أيضاً على إضعاف ضغط صمام المريء السفلي والذي يسبب ارتداد الطعام والأحماض من المعدة إلى المريء الأمر الذي يسبب الم والتهابات.

 المشروبات الغازية لا تساعد على الهضم:

لقد انتشرت بعض الشائعات والأقاويل الكاذبة التي تخبر بأن المشروبات الغازية عندما يتم تناولها بعد الطعام فإنها تساعد على الهضم، وهذا الأمر ليس له أي أدلة علمية، ويستدل بعض الناس بذلك عن طريق التجشؤ بعد الطعام، ولكن ذلك الأمر ليس له علاقة بهضم الطعام على الإطلاق.

فالتجشؤ الذي يخرج من المعدة بعد تناولها يكون بسبب الغازات الموجودة بها، وعلى العكس مما قاله الناس فإن المشروبات الغازية تسبب أحياناً عسر الهضم لأنها تحتوي على مادة البيكربونات وهي من المواد القلوية التي تسبب تقليل حمض المعدة الذي له دور مهم في عملية الهضم، وتناول المشروبات الغازية بعد الطعام تؤثر على الوسط الحمضي في المعدة لأنها تتفاعل مع حمض المعدة بسبب احتوائها على بيكربونات الصوديوم، وبذلك فإن الغازات الناتجة عن التفاعل تدفع الطعام للأمعاء قبل أن يتم هضمه.

تحتوي على غاز ثاني أكسيد الكربون:

  • هذا الغاز يسبب حرمان المعدة من الخمائر اللعابية الأساسية في الهضم، ويحدث ذلك عندما يتم تناولها مع الأكل أو بعده.
  • وبذلك فهي تقلل من الإنزيمات الهاضمة التي تفرزها المعدة بالتالي فإنها تعرقل عملية الهضم وتقلل الاستفادة من الطعام.

 تحتوي على السكر:

  • تحتوي العبوة الواحدة التي تعادل لتر على أكثر من عشرة ملاعق كبيرة من السكر، هذه لنسبة الكافية لتحطيم فتامين ب ذلك الفيتامين الذي يؤدي نقصه إلى سوء الهضم والاضطرابات العصبية وضعف البنية والأرق والكآبة.
  • يسبب نقصه التشنجات العضلية، والنوع الدايت منها الذي يحتوي على المحليات الصناعية يهدد المخ ويسبب فقدان الذاكرة وقد يصيب الكبد بالتليف.
بعد أن تعرفنا على المشروبات الغازية وأضرارها المتعددة، يمكننا أن نبحث عن الأطعمة المفيدة والعصائر الطبيعية، وأن نضيف إليها العسل الأبيض بدلاً من السكر أو يمكن إضافة القليل من السكر مع اتباع نظام صحي يحتوي على قليل من الكربوهيدرات والدهون والسكريات، وعلى المزيد من البروتين والكالسيوم والحديد وغيرهم.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط