كتابة : Reham
آخر تحديث: 06/02/2022

انواع الام الظهر وأسبابها وأعراضها وعوامل الخطر

انواع الام الظهر وأسبابها وأعراضها وعوامل الخطر
قبل التحدث عن انواع الام الظهر يمكننا القول أن ألم الظهردواء لوجع الظهر بالطرق الصحيحة والآمنة من المشاكل المنتشرة عند الصغار والكبار في السن حيث يتطلب أحياناً العلاج الطبي، ولكن يمكن تجنب أغلبية أنواع آلام الظهر، لذا سوف نتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن الام الظهر وأنواعها وأسبابها وطرق علاجها.
إن الحفاظ على وضعية الجسم بطريقة صحيحة أمر في غاية الأهمية للتخفيف من آلام الظهر أو علاجه في عدة أسابيع، ويمكن اعتبار العمليات الجراحية لعلاج آلام الظهر أمر نادر الحدوث، وإليكم التفاصيل.

أعراض ألم الظهر

يعتبر الظهر مثل أي مكان في الجسم يتكون من عظام وأربطة وعضلات وأوتار بالإضافة إلى مجموعة من الفقرات التي تكون عبارة عن بطانة مستديرة ومصنوعة من مواد غضروفية وتستخدم لتقليل الارتجاج بين فقرات العمود الفقري.

تتمثل الأعراض في وجود ألم في أسفل الظهر أو أعلاه أو في المنتصف، وقد يمتد الألم حتى يشمل القدمين والساقين.

أسباب ألم الظهر وعوامل الخطر

فيما يلي سوف نوضح الأسباب المحتملة لحدوث ألم الظهر، كما أننا سوف نوضح العوامل التي تكون خطر على الظهر أو التي تزيد من الألم:

  • التوتر العضلي من أسباب ألم الظهر تكمن أسباب ألم الظهر عند الكثير من الناس في شد العضلات وتوترها أو شد الأربطة، وقد يحدث ذلك بعد رفع الأوزان الثقيلة بطريقة غير صحيحة، أو بسبب التحرك بشكل مفاجئ بطريقة غير صحيحة، وقد تتسبب تشنجات العضلات أحياناً في آلام الظهر.
  • مشاكل في بنية الظهر قد يكون من أهم أسباب ألم الظهر وجود مشاكل في بنية الظهر نفسه، مثل وجود فقرة بارزة من الظهر أو ممزقة حيث قد تتحرك المادة الموجودة في غلاف القرص، وهي مادة لزجة وعندما تتحرك من مكانها أو تبرز أو تتسبب في تمزيف القرص، فيتسبب ذلك في الضغط على نوع معين من الأعصاب.
  • عرق النسا من أسباب ألم الظهر يعرف عرق النسا بأنه ألم حاد كثيراً يتسبب في وخز بدءاً من المؤخرة وعلى امتداد الجانب الخلفي للساق، ويحدث عرق النسا في حالة قيام القرص الفقري البارز بالضغط على أحد الأعصاب الرئيسية في الظهر.
  • التهابات المفاصل تعد من أسباب ألم الظهر وتوجد المفاصل في الحوض والزراعين والركبتين وغيرهم والنصف السفلي من الظهر، وتكون المفاصل أكثر تعرضاً لمرض الفصال العظمي، وقد يتسبب الفصال العظمي في العمود الفقري في ضيق المنطقة المحيطة بالعمود الفقري، وهذا الأمر يسمى تضيق العمود الفقري.
  • وجود شذوذ في الهيكل العظمي عندما يكون بناء الهيكل العظمي غير طبيعي أو به انحناءات، فإن أصبحت انحناءات كثيرة أو مبالغ فيها فيظهر الجزء العلوي للظهر وكأنه محدب بشكل أكبر كما يكون القسم السفلي أكثر تقعر من الطبيعي.
  • الإصابة بهشاشة العظام: تتسبب هشاشة العظام أو ضعفها في وجود ألم في الظهر، وقد تظهر كسور الإجهاد في فقرات العمود الفقري في حالة الإصابة بهشاشة العظام أو في حالة وجود الثغرات بداخلها.

أسباب أخرى لحدوث آلام الظهر

تتعدد الأسباب والعوامل المسببة لآلام الظهر والتي قد تكون نادرة بدرجة كبيرة ولكنها قد تكون خطيرة ومهددة للإنسان، وتشمل ما يلي:

  • الإصابة بعدوى في العمود الفقري.
  • الإصابة بورم سرطاني في العمود الفقري,
  • آلام الظهر عند النساء في فترة الحيض.
  • القيام بمجهود بدني شاق.
  • ممارسة التمارين الرياصية الشاقة أو رفع أوزان ثقيلة.

عوامل الخطر عند الإصابة بآلام الظهر

بعض العوامل والأسباب تزيد من فرص التعرض لآلام الظهر وبخاصة في منطقة أسفل الظهر، ومن هذه العوامل ما يلي:

  • الزيادة في الوزن أو السمنة التي تؤثر سلبياً على الظهر والرجلين.
  • التدخين من أخطر العوامل التي لا تؤثر فقط على العظام بل تؤثر أيضاً على الرئتين وتدمرهما.
  • الأشخاص المتقدمين في العمر يمكنهم الإصابة بآلام الظهر أكثر من غيرهم من الناس.
  • القيام بجهد بدني كبير في العمل.
  • العمل في ضغط كبير.
  • الإصابة باكتئاب.

أنواع آلام الظهر حسب درجتها واستمراريتها

تتعدد أنواع آلام الظهر، وهي من الشكاوي المنتشرة التي تتراوح شدتها بين ألم شديد وألم خفيف، وقد تبدأ الآلام بشكل مفاجئ بعد رفع أشياء ثقيلة بطريقة خاطئة أو تحدث الآلام بشكل تدريجي مع التقدم في العمر، ويمكن تصنيف آلام الظهر إلى نوعين حسب استمراريتها :

  1. آلام الظهر الحادة: هي عبارة عن آلام تستمر لبضعة أيام أو أسابيع ويمكنها أن تشفى من تلقاء نفسها في غضون أيام قليلة بعد إجراء الرعاية الذاتية.
  2. آلام الظهر المزمنة: قد تستمر تلك الآلام لمدة اثنى عشر أسبوع على الرغم من علاج السبب وراء الإصابة الأولية، ويجب العلم بأن عشرون بالمائة من الأشخاص الذين يعانون من آلام حادة في الظهر يتطور الألم ليصبح مزمن في خلال عام.

أنواع آلام الظهر حسب المسبب لها

تختلف آلام الظهر باختلاف نوع المسبب لذلك الألم، ومن هذه الأنواع ما يلي:

  • آلام الظهر الناتجة عن الإجهاد: وتحدث هذه الآلام بسبب الضغط الشديد على الجزء الأسفل من العمود الفقري فيتسبب في إجهاد العضلات القطنية أو قد يحدث تمزق في الألياف الموجودة بها، ومن أعراض هذه الآلام ما يلي : _ يكون نطاق الحركة محدود بسبب تصلب منطقة أسفل الظهر. _ لا يستطيع المصاب الوقوف بشكل طبيعي بسبب شدة الألم. _ الإصابة بالتشنجات العضلية. _ وجود ألم في أسفل الظهر ويمتد للأرداف ولكن ذلك الألم لا يمتد للساقين.
  • آلام الظهر الناتجة عن مشاكل في بنية الهيكل العظمي: قد لا يستطيع الدماغ التمييز بين الألم القريب من العمود الفقري والألم الناتج عن تمزق القرص الفقري، أو التهاب المفصل المجاور، ومن أسباب ذلك : _ تمزق الأقراص الفقرية الذي يزيد من الضغط على الأعصاب ويؤدي لتفاقم آلام الظهر. _ عرق النسا الذي يحدث بسبب حدوث فتق في القرص الفقري الأمر الذي يحدث ألم حاد ينتقل خلال الأرداف إلى الجزء السفلي من الساق. _ التهاب في المفاصل الذي يسبب حدوث تضيق في القناة الفقرية.
  • آلام الظهر الناجمة عن الوضعية والحركة: حيث تتسبب الوضعية الخاطئة في إصابة العديد من المناطق في الأنسجة في العضلات في الظهر، ونتيجة لتراكم هذا التوتر قد يحدث ألم مزمن مما يسبب فتق للأقراص بين الفقرات فيمتد الألم من الظهر وحتى أسفل القدم، ومن هذه الوضعيات ما يلي:
    • الانحناء أثناء العمل على الحاسب الآلي أو أثناء القراءة.
    • الوقوف لفترات طويلة أثناء العمل في المنزل أو خارج المنزل.
    • استخدام المكنسة الكهربائية لفترة طويلة. _ رفع أوزان ثقيلة بشكل خاطئ.
    • _سحب أو دفع شيء ثقيل.
    • الجلوس أو الوقوف لفترات طويله.
    • القيادة بطريقة خاطئة أو دفع الرقبة للأمام عند القيادة. _
    • النوم على مرتبة لا تدعم وضعية الجسم.
  • آلام الظهر الالتهابية تحدث الآلام الالتهابية بسبب رد فعل الجهاز المناعي الذي يمكن أن يهاجم أجزاء من العمود الفقري، وتشمل ما يلي:
    • التهاب الفقار اللاصق وهي نوع من الالتهاب الذي يصيب المفاصل التي تبدأ في أسفل الظهر وتنتشر إلى أعلى فيحدث التحام الفقرات في ما بينها.
    • التهاب المفاصل الروماتويدي هو مرض يسبب التهاب في الغشاء الزليلي للمفاصل الفقرية العنقية مما يتسبب في حدوث ألم في العنق.
    • التهاب النخاع المستعرض والتصلب المتعدد وهي حالة تحدث بسبب حدوث التهاب في الجهاز العصبي المركزي والذي يتلف مادة المايلين العازلة للأعصاب مما يتسبب في حدوث ألم في الظهر.
وبعد أن تعرفنا على انواع الام الظهر وأسبابها يمكننا العلم أيضاً بأن آلام الظهر لها الكثير من الطرق العلاجية بدءاً من الرعاية المنزلية وحتى الكشوفات الطبية واتباع تعليمات الطبيب وتجنب الأمور المسببة لألم الظهر، وتناول العلاج الذي وصفه الطبيب بناءً على الحالة ونوع الألم.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ