كتابة : رحاب
آخر تحديث: 26/03/2022

كيفية تجنب زيادة الوزن لجسم صحي

كيفية تجنب زيادة الوزن لجسم صحي
إن تجنب السمنة المفرطة يحتاج إلى عمل شاق من الشخص صاحب الوزن الزائد وذلك لأنه يحتاج إلى وقت كبير كما يحتاج أيضاً إلى مجهود في مقاومة النفس على إتيان العديد من العادات التي تعمل على زيادة وزن الجسم، لذا سنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن تجنب زيادة الوزنإليكم أهم أسباب عدم زيادة الوزن.. وصفات صحية لزيادة الوزن بشكل طبيعي.

زيادة الوزن

إن زيادة الوزن تعني وجود كمية هائلة من الدهون بجسم الإنسان مقارنة بكمية الدهون الطبيعية التي توجد في جسم الإنسان العادي؛ فبالرغم من أن الجسم لا بد من أن يحتاج إلى الدهون للقيام بإنتاج الطاقة التي تساعد الجسم على القيام بالعمليات الحياتية بالإضافة إلى أن الدهون تساعد على القيام بالعزل الحراري وغير ذلك من العديد من الأمور التي تحتاج إلى الدهون إلا أن زيادة هذه الدهون في الجسم عن النسب الطبيعية التي يجب أن تكون بالجسم فإن ذلك يزيد من معدلات الإصابة بالأمراض وفيما يلي عرض لبعض الإحصائيات التي قامت بنشرها منظمة الصحة العالمية عن الأشخاص الذين أصيبوا بالوزن الزائد.

في عام 2016 وصل عدد الأشخاص الذين أصيبوا بزيادة الوزن طبقاً لإحصائيات منظمة الصحة العالمية إلى ما يزيد عن 1.6 مليار نسمة حول العالم، وفي عام 2019 وصل عدد الأطفال الذين تمت إصابتهم بزيادة الوزن إلى 38 مليون من الأطفال.

طبقاً لما جاءت به الإحصائيات الخاصة بمنظمة الصحة العالمية أنه في عام 2016 وصل عدد كلاً من الأطفال والمراهقين الذين يبلغون من العمر ما بين 5 سنوات إلى 19 سنه ويصابون بزيادة الوزن إلى 340 مليون من الأطفال والمراهقين أو أكثر.

تقييم زيادة الوزن

إن تقييم زيادة الوزن من الأمور التي في غاية الضرورة حيث يجب على كل شخص أن يقوم بمعرفة وزنه بشكل دوري حتى يتجنب زيادة الوزن ويتلافى الأضرار التي تنتج عن هذه الزيادة سواء كانت هذه الأضرار صحية أو غير ذلك من الأضرار، حيث يوجد طرق متنوعة ومختلفة لمعرفة الوزن منها الطريقة الخاصة بمؤشر كتلة الجسم والطريقة الأخرى هي محيط الخصر وفيما يلي عرض تفصيلي لكلا الطريقتين:

أولاً: مؤشر كتلة الجسم

  • إن هذه الطريقة من أبسط الطرق التي تستخدم في قياس وزن الجسم وتتم عن طريق مرحلتين؛ فالمرحلة الأولى هي قسمة الوزن على مربع الطول ولكن يجب أن يكون الوزن في هذه الطريقة بالكيلوغرام ومربع الطول بالمتر أما المرحلة التالية لهذه الطريقة هي تحديد الفئة التي يندرج تحتها تصنيف الجسم وذلك بالنظر إلى القيمة التي تنتج من هذه العملية الحسابية وفيما يلي بيان بجميع الفئات وما تحتويه من تصنيف:
    • الفئة الأولى هي الفئة الخاصة بالوزن الطبيعي وهذه الفئة يكون فيها مؤشر الكتلة ما بين 18.5 إلى 24.9
    • الفئة الثانية خاصة بذوي الوزن الزائد وفي هذه الفئة يكون مؤشر الكتلة ما بين 25 إلى 29.9
  • إن مؤشر الكتلة فعال في قياس وزن الجسم ولكن في بعض الحالات فقط حيث إنه قد لا يجدي في بعض الحالات كما في حالة لاعبي رياضة كمال الأجسام؛ فهؤلاء الأشخاص تكون نسبة كتلتهم العضلية مرتفعة بشكل كبير بينما تكون كتلة الدهون منخفضة بشكل ملحوظ جداً.

ثانياً: محيط الخصر

  • إن استخدام محيط الخصر في قياس وزن الجسم يعد أكثر فاعلية من مؤشر كتلة الجسم حيث إن في طريقة محيط الخصر يتم قياس محيط الخصر بالسنتيمترات.
  • فإذا وُجد أن محيط الخصر في الرجال يصل إلى 102 سنتيمتر أو ما يزيد عن هذه القيمة فإنه في هذه الحالة يكون الرجل مصاب بزيادة الوزن؛ بينما في النساء فإن المرأة تعتبر زائدة في الوزن حينما يكون محيط الخصر 89 سنتيمتر

أسباب زيادة الوزن

إن زيادة وزن الجسم تسمل أسباب مختلفة منها عوامل ذات صفة وراثية وأخر اجتماعية أو سلوكية أو اقتصادية أو ثقافية ويعد من أهم أسباب الزيادة في الوزن عند أي إنسان هو عدم وجود تكافؤ وتوازن بين كلاً من كمية الطاقة التي يقوم جسم الإنسان باستهلاكها من الغذاء الذي يتناوله بشكل يومي وكمية الطاقة التي يقوم الإنسان بحرقها في اليوم هذا بالإضافة إلى العديد من الأسباب الأخرى؛ من هذه الأسباب الآتي:

اختلال التوازن في الطاقة:

  • إن هذا الاختلال في توازن الطاقة يحدث عندما تكون كمية الطاقة الناتجة من الغذاء المتناول أثناء اليوم الواحد أكثر من كمية الطاقة التي يستنفذها الشخص في القيام بعمليات الحياة المختلفة في نفس ذات اليوم.
  • يوجد العديد من الأطعمة التي تعمل على ارتفاع معدل الدهون في جسم الإنسان وخير مثال لهذه الأطعمة هي الأطعمة التي تكون كثافتها مرتفعة مثل المقليات والوجبات السريعة، كما أن الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة أيضاً تعمل على زيادة نسبة الدهون بالجسم.
  • انخفاض النشاط البدني
  • إن انخفاض النشاط البدني يعمل على زيادة وذلك لوجود علاقة عكسية بين النشاط الذي يقوم الإنسان به في يومه العادي وبين وزن جسمه فكلما انخفض نشاط الجسم كلما قل الاحتراق وزادت كمية الدهون في جسم الإنسان وبالتالي يزيد الوزن.

تأثير الجينات:

  • إن الجينات يختلف تأثيرها من إنسان لآخر فبعض جينات الأشخاص لا تؤثر إلا بنسبة لا تتعدى 25% وهناك جينات أخرى تؤثر بنسبة تصل من 70% إلى 80%
  • إن معرفة مدى تأثير الجينات في وزن الجسم يساعد في بعض الأحيان الإنسان في حل بعض المشكلات الخاصة بزيادة الوزن.
  • الإصابة ببعض الأمراض.
  • يوجد بعض الأمراض التي تزيد من احتمالية زيادة الوزن ومن هذه الأمراض:
    • قصور الغدة الدرقية.
    • مقاومة الأنسولين.
    • متلازمة تكيس المبيض.
    • متلازمات ذات صفة وراثية.
    • متلازمة كوشينغ؛ بالإضافة إلى الأسباب التي ذكرناها سالفاً فإنه يوجد بعض من الأسباب الأخرى مثل: استخدام بعض الأدوية والعوامل النفسية والعوامل الاجتماعية.

أضرار زيادة الوزن

يوجد العديد من الأضرار التي تتسبب فيها زيادة الوزن من أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • أولا: أمراض القلب والسكتات الدماغية
  • ثانيا: إن زيادة الوزن تعمل على كلاً من ارتفاع ضغط الدم بالجسم وارتفاع الكوليسترول وبالتالي فإن زيادة الوزن بالجسم تصيب الإنسان بالأزمات القلبية والسكتات التي تصيب مخ الإنسان ومن الأضرار الأخرى لزيادة الوزن ما يلي:
  • ثالثا: السكري من النوع الثاني وبعض أنواع السرطان والمشاكل الهضمية وأمراض النساء والمشاكل الجنسية وتوقف التنفس أثناء النوم والتهاب المفصل التنكسي.

كيفية تجنب زيادة الوزن

يوجد بعض الطرق التي يستطيع الشخص الزائد في الوزن من خلالها تجنب زيادة الوزن ومن هذه الطرق:

  • أولا: أن يقوم الإنسان جاهداً التخلص من السعرات الحرارية وبالأخص السائلة منها.
  • ثانيا: القيام بتناول الأطعمة النباتية وذلك لما تحتويه من فيتامينات تساعد في الحفاظ على وزن الجسم.
  • ثالثا: تجنب الوجبات الجاهزة.
  • رابعا: قلة استهلاك الملحاستهلاك الملح بشكل صحي و معتدل.
  • خامسا: تجنب السمنة المفرطة يحمي الإنسان من العديد من المخاطر التي من الممكن تصيب الإنسان في أي مرحلة من مراحل العمر سواء كانت صحية أو اجتماعية أو اقتصادية.
ختاماً، إن تجنب زيادة الوزن يمكن أن يتم من خلال اتباع نظام صحي مثالي وتناول الكثير من الأغذية التي تحتوي على كمية مناسبة من المعادن والفيتامينات.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ