آخر تحديث: 06/01/2021

ترتيب الفصول الاربعة

ترتيب الفصول الاربعة
يرجع التنوع المناخي علي سطح الأرض لتغير فصول السنة المختلفة ومنح الله سبحانه وتعالى الإنسان القدرة على التكيف مع الأجواء المختلفة، ويتم ذلك بناء على مرور ترتيب الفصول الاربعة على سطح الكرة الأرضية.
 
يبدأ ترتيب الفصول الاربعة بفضل الشتاء وهو فصل البرودة والطقس الممطر, ويليه فصل الربيع ويتمتع بالطقس المعتدل، وثم الصيف وهو فصل الحرارة المرتفعة وأخيرا فصل الخريف الذي يمثل تساقط الأوراق والجو المائل للبرودة تارة والرياح تارة أخري, وللتعرف على ترتيب الفصول الأربعة بشكل مفصل, تابعوا معنا .

ترتيب الفصول الاربعة 

يتم  تقسيم السنة لأربع فترات مختلفة تبعا للمناخ الذي يسود في كل فترة من الفترات الأربعة, وتحدث ظاهرة فصول السنة نتيجة دوران الأرض حول محورها أثناء عملية الدوران حول الشمس من خلال تساقط أشعة الشمس بشكل عمودي على جزء معين من كوكب الأرض وبشكل أفقي علي الجزء الأخر, ثم يتم التبادل فتصبح أشعة الشمس تسقط بشكل عمودي على الجزء الآخر بينما تسقط بشكل أفقي علي الجزاء الأول. 

وتتميز الأرض بشكلها الكروي فبذلك يمكن أن يتم تقسيم الأرض إلي قسمين وهما القطب الشمالي والقطب الجنوبي فإذا كانت أشعة الشمس ساقطة على الجزء الشمالي بشكل عمودي, فإن الأجواء التي تكون سائدة في هذا الجزء تكون حارة علي عكس مناطق القطب الجنوبي التي تتميز بالبرودة وفصول السنة حسب المناخ هم الشتاء والربيع والصيف والخريف.

فصل الصيف  

يعتبر فصل الصيف الفصل الثاني في ترتيب الفصول الاربعة ويبدأ من يوم 21 يونيو من كل عام يبدأ أول أيام فصل الصيف وهذا الفصل يتميز بسخونة الجو من خلال ملاحظة ارتفاع درجات الحرارة بشكل واضح ونلاحظ أن الحرارة في أعلي مستوياتها تكون في فصل الصيف.

وفي معظم أيام الصيف تتميز الشمس بالظهور الدائم طول فترات النهار، ويتميز النهار بطوله حيث يتميز فصل الصيف بطول نهاره وقصر ليله مقارنة بباقي الفصول.

كما يلاحظ الدفيء في رياح فصل الصيف، وتتميز المناطق القريبة من خط الاستواء بحرارة شديدة خلال فصل الصيف مقارنة بباقي مناطق الكوكب وذلك بسبب تعامد أشعة الشمس علي خط الاستواء في فصل الصيف.

أما عن تكييف الأشخاص مع فصل الصيف فيكون عبر العديد من الطرق المختلفة منها الذهاب من أجل التنزه في المناطق الساحلية حيث أن من المعروف أن البحر يعمل على تلطيف  درجة الحرارة من خلال امتصاص الماء لنسبة كبيرة جداً من الحرارة الموجودة في الجو.

 كما يتكيف الأشخاص مع حرارة فصل الصيف من خلال ارتداء الملابس القطنية الخفيفة، وشرب العصائر والمشروبات الباردة التي تعين أجسادهم علي التكيف مع الأجواء الحارة وتعمل على تعويض ما تم فقده من مياه وأملاح معدنية بسبب الحرارة طول فترة الصيف.

ويقومون الأشخاص أيضاً بمكافحة درجة الحرارة في المنزل من خلال استخدام المراوح والمكيفات وأجهزة تبريد الهواء المختلفة حتى يستطيعوا أن يتأقلموا مع درجات الحرارة المرتفعة طول فترة الصيف ويعتبر يوم 23 سبتمبر هو آخر أيام فصل الصيف ليبدأ بعده فصل الخريف.

ولفصل الصيف العديد من المميزات والخصائص حيث أن في فصل الصيف تنمو معظم الحيوانات التي كانت قد ولدت في فصل الربيع كما تظهر العديد من الحشرات وتنتشر بشكل ملحوظ مثل الثعابين والعقارب.

 كما تظهر العديد من أنواع الثمار والفواكه والمحاصيل المختلفة مثل البطيخ بأنواعه والشمام ويتم حصاد القمح في فصل الصيف ومن أهم العلامات المميزة لنهاية فصل الصيف عند ملاحظة تساوي فترة الليل مع فترة النهار.

فصل الخريف

هو آخر ترتيب الفصول الاربعة وهو الفصل الذي يبدأ مع نهاية فصل الصيف ويعتبر فصل الخريف هو الفترة التي تتوسط ما بين فترتي فصل الصيف وفصل الشتاء ويبدأ من يوم  23سبتمبر.

وهو نهاية فصل الصيف كما ذكرنا سابقاً وهو فصل يتميز بحرارة شديدة في بداياته ونهاية باردة إلى حد ما ويتميز فصل الخريف عموما بدرجة حرارة عالية في فترات النهار ودرجة حرارة معتدلة في فترة الليل مع وجود بعض النسيم الذي يتميز بالبرودة في فترة الليل.

وتبدأ درجات الحرارة بالانخفاض بشكل ملاحظ خلال النصف الثاني من فصل الخريف، وتتميز بدايات فصل الخريف بتساوي عدد ساعات الليل مع عدد ساعات النهار ولكن في نهاياته تبدأ عدد ساعات الليل في الزيادة عن ساعات النهار وهذا ما يبدأ في النصف الثاني من فصل الخريف. 

أما عن خصائص فصل الخريف فهو يتميز بأنه فصل جاف لا توجد فيه الأمطار بكثرة كما يلاحظ في فصل الخريف بعدم وجود أوراق في أفرع الأشجار.

وذلك لأن الأشجار تبدء في عملية تجديد الأوراق من خلال سقوط الأوراق القديمة في فصل الخريف وعندما يتعلق الأمر بالأشجار في فصل الخريف فإننا نلاحظ تغير ألوان بعض الأشجار في فصل الخريف. 

ويستطيع الأشخاص التأقلم مع هذا الفصل من خلال ارتداء ملابس خفيفة في أوله ويبدئون في عملية تثقيل الملابس خلال النصف الثاني من الخريف حتى يشعرون بالدفيء وينتهي فصل الخريف مع بداية فصل الشتاء الموافق يوم 23ديسمبر .

فصل الشتاء

يبدأ من يوم  23ديسمبر هو تاريخ إعلان مغادرة فصل الخريف وقدوم فصل الشتاء الفصل الذي يتميز بارتفاع عدد ساعات الليل فيه علي حساب عدد ساعات النهار.

 حيث يعتبر ليل فصل الشتاء هو أطول ليل في فصول السنة ويتميز فصل الشتاء بانخفاض واضح في درجات حرارته ويتميز بسقوط الأمطار في فترات كبيرة منه وخصوصاً في المناطق الساحلية.

 وتتميز الثلوج بتجمعها خلال فترة الشتاء فوق قمم الجبال ودائما ما تكون السماء غير صافية في فترة الشتاء,  حيث تتميز بتجمع السحب والغيوم فيها معظم فترات الشتاء وبالتالي تزداد فرص تساقط  الأمطار. 

ويستطيع الأشخاص التأقلم مع أجواء الشتاء من خلال ارتداء الملابس الثقيلة والاستعانة بالدفايات وأجهزة تدفئة الجو، وتناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية التي تمد الجسم بالطاقة وتعمل على تدفئته.

 كما يستطيع الأشخاص المكوث في الشمس من أجل الحصول على الدفيء وتتميز الشمس في فصل الشتاء بأنها مقبولة إلى حد كبير وتنتهي فترة فصل الشتاء مع بداية فصل الربيع في يوم  21مارس. 

فصل الربيع

يعتبر فصل الربيع هو فصل متوسط بين الفصول حيث يتميز بجمال طقسه فهو طقس معتدل ويتميز فصل الربيع بعدة خصائص مهمة حيث أنه تبدء درجات الحرارة فيه بالارتفاع بعد فترة الشتاء الباردة.

كما تبدء الأشجار في استعادة رونقها مرة أخرى من خلال استعادة أوراقها كما تبدء في إنتاج الثمار وتزداد عمليات تكاثر الكائنات الحية من خلال فصل الربيع الذي تبدأ فيه معظم الكائنات بعمليات الولادة. 

كما يتميز فصل الربيع بجمال الطبيعة فيه حيث تكون النباتات مزهرة ومورقة وتكون درجة الحرارة معتدلة للغاية فبالتالي يستطيع الشخص أن يمارس هوايته بشكل طبيعي بدون أي معوقات ويبدأ النهار يستعد طوله بحيث تتساوى ساعات الليل مع ساعات النهار فيه. 

ويكون الأشخاص في هذا الفصل قادرين على التكيف مع أجوائه حيث يقومون بالتنزه في الأماكن المختلفة ويمارسون الاستجمام ويستمتعون بجمال الطبيعة  فيه من خلال ارتداء نوعية ملابس لاهي بالثقيلة ولا هي بالخفيفة.

كما يكون السهر في فصل الربيع مميز وذلك بسبب الجو المعتدل الذي يساعد الشخص علي ممارسة الأعمال المختلفة ينتهي فصل الربيع يوم  21يونيه وهو بداية فصل الصيف.

لقد جعل الله سبحانه وتعالى ترتيب الفصول الاربعة من أجل أن تنتظم الحياة على سطح الكرة الأرضية، حيث أن لكل فصل من فصول السنة خواصه التي تعمل على استمرار الحياة واستقرارها.
 


 

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط