كتابة : Eman
آخر تحديث: 04/10/2021

أهم تمارين رياضية للاطفال، وفوائدها

أهم تمارين رياضية للاطفال، وفوائدها
لسوء الحظ، يعيش الأطفال اليوم حياة غير مستقرة، ونظرًا لأن النمو والتطور يكونوا نشطين في مرحلة الطفولة، فإن ممارسة تمارين رياضية للاطفال أمر مهم للغاية للصحة.
تعتبر ممارسة الرياضة من أهم القواعد الأساسية لتربية طفل سليم قوي، كما يمكن للأطفال المشاركة في الأنشطة الترفيهية والتسلية، وغالبًا ما يشتكي الآباء من عدم وجود وقت كافٍ للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية أو النادي، ولكن مع ذلك، هناك بعض الحيل التي تساعد الأطفال على ممارسة رياضتهم في المنزل بطريقة بسيطة، دون أي وقت محدد

ما الذي يجب على الأطفال الانتباه إليه عند ممارسة تمارين رفع الأثقال؟

تنمية الأطفال ترتبط بتطوير التواصل والمشاركة والمهارات الحركية والقدرة على التنسيق لدى الأطفال ارتباطًا مباشرًا بالأنشطة الرياضية في مرحلة الطفولة، وترجع أهمية الرياضة للاطفال في:

  • قد لا تفيد رياضات الأطفال في نموهم البدني فحسب، بل تفيد أيضًا في نموهم العقلي والاجتماعي، ومن أجل أن يعيش حياة صحية ومنتظمة.
  • من المهم له أن يختار رياضة تناسب مهاراته وقدراته وأن يطور نفسه في هذه الرياضة، وسيصبح نوع الرياضة الذي يختاره الأطفال أسلوب حياة بعد فترة ويساعد الأطفال على أن يصبحوا بالغين ويأكلون بشكل صحي ويعيشون في انضباط.
  • تدريب القوة، هو طريقة لبناء العضلات باستخدام الأوزان الحرة وآلات الأثقال وأشرطة المقاومة المطاطية.
  • وقد يرغب الأطفال والمراهقون في ممارسة تمارين القوة لزيادة أدائهم الرياضي أو تحسين مظهرهم، كما يمكن أن تساعد تمارين القوة الأطفال والمراهقين في بناء عضلات قوية.
  • يجب أن يعمل الأطفال الذين يبدأون تدريب الوزن دون إجهاد عضلاتهم كثيرًا ودون إتلافها.
  • وعلى سبيل المثال، بالنظر إلى الوزن المستخدم، يجب أن تبدأ بمجموعتين لكل يد واحدة، كما يجب زيادة عدد المجموعات اعتمادًا على أداء التدريب، ويجب إجراء التمارين تحت إشراف المدرب.
  • يمكن أن تؤدي الحركات غير الصحيحة والخاطئة إلى إصابات خطيرة، خاصة في الأطفال الذين يكون نمو العمود الفقري لديهم غير مكتمل، عند توجيه طفلك إلى الرياضة.
  • يجب ألا تكون رغباتك على رأس أولوياتك، ولكن يجب أن تكون خصائص طفلك الشخصية ومهاراته وقدراته، كما يمكنك التحقق مما إذا كانت هناك مشكلة تمنعه من ممارسة الرياضة عن طريق إجراء اختبار صحي.
  • الحصول على الدعم من الأشخاص ذوي الخبرة والكفاءة في الرياضة ستوجه طفلك للمسار الصحيح كما سيوفر مستوى عالي من الفوائد وبشكل عام.
  • يمكن للأطفال في الفئة العمرية من 4 إلى 6 سنوات تطوير عضلاتهم وتعلم تقنيات رفع الأثقال عن طريق القيام بتمارين إعداد الوزن.
  • كما يمكن للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 و8 سنوات البدء في تدريب الوزن بأقل قدر من المقاومة ويتم تقييم الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 8 سنوات فما فوق في إطار كفاءاتهم الخاصة.

ويمكنكم متابعة أهم التمرينات الرياضية من خلال رابط فيديو اليوتيوبطرق الربح من اليوتيوب ومجالاته ومميزاته وشروطه التالي:-

https://m.youtube.com/watch?v=wKj4rH3wGEA

https://m.youtube.com/watch?v=fzOeoUz5XeI&vl=ar

فوائد تمارين رياضية للاطفال بالأوزان

تتعدد فوائد تمارين الوزن بالنسبة للأطفال، ومن اهم فوائدها الأتي:

  • تجعل الأطفال يشعرون بالنجاح من خلال توفير الرضا عن المهارات البدنية، وتشمل أنشطة العضلات.
  • وتقلل من مخاطر المعاناة من مشاكل العمود الفقري، والتي كثيرًا ما يتم مواجهتها أثناء النمو والتطور.
  • كما أنه يقوي عضلات الجسم العامة ويخلق بنية تحتية للأطفال الذين يرغبون في التحول إلى الحياة الرياضية الاحترافية في المستقبل.
  • يمكن أن يساعد في تحسين اللياقة العامة والأداء الرياضي وزيادة كتلة الجسم النحيل.
  • كما يمكن أن يسرع حرق الدهون من خلال دعم الأطفال الذين يعانون من مشاكل الوزن لحرق المزيد من السعرات الحرارية.
  • ولا يؤدي تدريب الأثقال إلى زيادة قوة العضلات فحسب، بل يساعد أيضًا في تقوية العظام، وعلى وجه الخصوص، يلعب برنامج الأكل الصحي وبرنامج التمرين المصمم جيدًا دورًا مهمًا في تحسين الصحة العامة.

هل تمارين رياضية للاطفال بالأثقال آمنة؟

برامج تدريب القوة آمنة بشكل عام وعند القيام بتمارين القوة بشكل صحيح، لا تضر العظام النامية وكما هو الحال مع أي رياضة، لذلك من الضروري مراعاة الأتي:

  • تحدث إلى طبيبك قبل السماح لطفلك بالبدء في برنامج تدريبات القوة ويجب فحص الأطفال والمراهقين الذين يعانون من حالات طبية معينة، مثل ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط، والنوبات، ومشاكل القلب، من قبل الطبيب قبل البدء في تدريب القوة وأيضًا.
  • يجب أن يخضع طفلك للإشراف عن كثب للتأكد من أنه يستخدم المعدات والتقنيات المناسبة.
  • أفضل طريقة لتعلم الأسلوب الصحيح هي القيام بالتمارين بدون أوزان وبمجرد إتقان الأسلوب، يمكن إضافة الوزن أو المقاومة إذا كنت تستخدم أشرطة التمرين.
  • ويجب ألا يستخدم الأطفال الآلات والمعدات المصممة للبالغين وبشكل عام، يجب على الأطفال والمراهقين شد عضلاتهم باستخدام أوزان خفيفة والكثير من التكرارات بدلاً من رفع حمولة ثقيلة مرة أو مرتين.
  • ويجب أن يعتمد مقدار الوزن على عمر الطفل وحجمه ومستوى قوته، وينصب التركيز في تدريب الوزن على الشكل والأسلوب المناسبين، مع التوجيه والإشراف المؤهلين.

ما الذي يجب على الأطفال الذين يمارسون الرياضة الانتباه إليه؟

  • من الضروري وجود طبيب يراقب التطور الفسيولوجيما هو علم النفس الفسيولوجي؟ وما هي أهم فروعه؟ وأهداف هذا العلم؟ للطفل الذي يمارس الرياضة بانتظام، وقد يكون لدى الأطفال من نفس العمر مستويات معرفية ونضج جسدي وقدرات مختلفة جدًا.
  • كما يجب إعطاء الطفل متسعًا من الوقت لاستكشاف الأنشطة المختلفة،.
  • ويجب ألا يمارس الآباء أو الأقران أي ضغط في ذلك، كما يجب أن تكون التوقعات والأهداف التي اختارها المدرب مناسبة لمستوى نمو الطفل النفسي.
  • يجب تعليم الطفل وأسرته عادات الأكل الصحيحة وأهميتها.
  • كما يجب ضبط درجة الحرارة المحيطة بعناية في الرياضات مثل السباحة فإذا كانت البيئة حارة، فيجب عمل فترات راحة ومكملات مائية.
  • وللأسف يمكن رؤية التهاب الأذن الخارجية بشكل متكرر عند الأطفال المهتمين بالرياضات المائية لذلك، يمكن استخدام سدادات السيليكون أثناء التدريبات.

أي تمارين رياضية للاطفال يجب أن تمارس في أي عمر؟

في فترة ما قبل البلوغ، مع مراعاة مصلحة الطفل، تعتبر هيكلة أشكال الحركة الأساسية وتطوير المهاراتنصائح لتطوير مهاراتك في التجارة الفنية للرياضات مثل ألعاب القوىرياضات ألعاب القوى وأشهر سباقاتها بالعالم والجمباز والسباحة والتزلج أكثر ملاءمة للتطور الفسيولوجي، ويتم سرد أنواع الرياضات التي يجب أداؤها حسب العمر على النحو التالي:-

  • الجمباز: 4 - 6 سنوات.
  • السباحة: 5 - 6 سنوات.
  • التنس: 7 - 8 سنوات.
  • كرة السلة: 9 - 10 سنوات.
  • الكرة الطائرة: 10 - 12 سنة.
  • كرة الماء: 10-12 سنة.
  • كرة اليد: 10-12 سنة.
  • ألعاب القوى: 10 - 16 سنة.
  • التجديف: 11-14 سنة.
  • الرماية: 12-14 سنة.
  • كرة القدم: 12 - 14 سنة.
  • الملاكمة: 13-15 سنة.
  • رفع الأثقال: 14 - 15 سنة.

توصيات غذائية للأطفال الذين يمارسون الرياضة

يجب تخطيط تغذية الطفل الذي يمارس الرياضة حسب العمر والنشاط البدني للطفل، مراعاة الأتي :

  • يوصى بتناول وجبة خفيفة قبل التمرين بساعة على الأقل، الشعور بالجوع والشبع يؤثر سلبًا على الأداء، وقد يكون من المناسب تناول الخبز المحمص مع المكسرات والجبن.
  • ومن الضروري شرب الكثير من السوائل أثناء وبعد التمرين.
  • وبعد ذلك، يمكن تفضيل الفاكهة والكربوهيدرات المعقدة، ولا ينبغي تضمين الأطعمة السكرية والأطعمة المهدرجة في النظام الغذائي.
  • وتعتبر الأطعمة البروتينية ومنتجات الألبان أيضًا من المجموعة الغذائية الرئيسية التي يجب أن يستهلكها الأطفال الذين يمارسون الرياضة بانتظام.

ما هي فوائد الرياضة للأطفال؟

  • عندما يصبح الجسم مرنًا، يتم تطوير المهارات الحركية نتيجة لتنمية المهارات الأساسية والقدرة على التحمل والتوازن والتنسيق بين اليد والعين ومكاسب السرعة، وتتطور هذه المهارات بسرعة مع تطور الأنشطة التي تبدأ في الطفولة المبكرة إلى أنشطة رياضية أكثر تنظيماً.
  • وفي مرحلة الطفولة المتأخرة، يوصى بالتمارين التي تتطلب القوة والطاقة وبهذه الطريقة، يتأثر التطور الوضعي بشكل إيجابي.
  • يجب على الأطفال التنافس والاستعداد للألعاب الجماعية كالتنمية النفسية والاجتماعية، حيث يبدأ الطفل بإطاعة القواعد البسيطة والغناء والرقص والمشاركة في الألعاب والتعبير عن نفسه.
  • مما يعزز ثقة الطفل بنفسه والأطفال في سن أكبر من خلال الألعاب الجماعيةما هو تاريخ نشأة الألعاب الجماعية ؟ وما فوائدها للجسم ؟ والصعبة، يتم تشجيعهم على اكتساب الخصائص التي ستؤثر على تطورهم العاطفي مثل كونه لاعبًا جماعيًا، والقيادة.
  • ونظام الانضباط والمكافأة، ومعرفة الحدود، وروح الفريق، والصداقة.

كم عدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها في أي رياضة؟

بناءً على الأنشطة التي تستغرق ساعة واحدة للأطفال البالغين من العمر 10 سنوات بمتوسط وزن 34 كجم، تظهر القيم التالية، ولكن قد تختلف السعرات الحرارية وفقًا لجنس الطفل وطوله ووزنه:-

  • كرة الماء: 300 سعرة حرارية.
  • السباحة: 272 سعرة حرارية.
  • كرة القدم: 265 سعرة حرارية.
  • كرة اليد: 265 سعرة حرارية.
  • التجديف: 250 سعرة حرارية.
  • التنس: 235 سعرة حرارية.
  • الملاكمة: 205 سعرة حرارية.
  • كرة السلة: 200 سعرة حرارية.
  • ألعاب القوى: 195 سعرة حرارية.
  • الجمباز: 136 سعرة حرارية.
  • رفع الأثقال: 120 سعرة حرارية.
  • الرماية: 118 سعرة حرارية.
في النهاية مع عرض حركات انتقالية نموذجية مثل قفز الحبل وحجارة القفز، يتم البدء في اختيار المزيد والمزيد من الرياضات المعقدة من تمارين رياضية للاطفال تصبح وتيرة التطور في هذه الفترة مرحلة ممارسة المهارات الرياضية من خلال التركيز على النضج النفسي الحركي، وفي الوقت نفسه، تبدأ ميزات مثل القوة والتحمل والسرعة والتوازن في التطور ويزداد الأداء البدني تدريجياً.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ