آخر تحديث: 21/11/2021

حبوب السيلينيوم ماهيتها واستخداماتها وفوائدها ومعلومات عامة عنها

حبوب السيلينيوم ماهيتها واستخداماتها وفوائدها ومعلومات عامة عنها
تعرف حبوب السيلينيوم بأنها عبارة عن دواء يستخدم لعلاج نقص عنصر السيلينيوم في الجسم، حيث أن هذا النقص يسبب خمول في الغدة الدرقية وارتفاع في ضغط الدم وبخاصة أثناء الحمل.

ما هو السيلينيوم ؟

يعد السيلينيوم معدن من المعادن الموجودة في التربة، وفي الماء، وبعض الأطعمة بالإضافة لتوفر منه مكملات غذائية، وتتمثل أهميته في:

  • يعد هذا العنصر هام جداً للعديد من العمليات الحيوية التي تحدث في الجسم، مثل عملية التكاثر، وإنتاج واستقلاب هرمون الغدة الدرقية والتمثيل الغذائي، وتصنيع الحمض النووي، والحماية من الالتهابات والأكسدة.
  • يلعب السيلينيوم دور هام في الجسم عندما يتعلق الأمر بتجديد الأنسجة وإصلاح التلف فيها، نظراً لامتلاكه خصائص مضادة للأكسدة، كما أنه يحمي الجسم من الجذور الحرة التي تسبب الأمراض.

ماهي فوائد السيلينيوم للجسم ؟

توجد العديد من الفوائد لحبوب السيلينيوم أو عنصر السيلينيوم الموجود في الغذاء، ونذكر منها الفوائد التالية :

السيلينيوم لتقوية المناعة:

  • حيث أنه يعمل على تحسين صحة الجهاز المناعي ضد الأمراض كما أنه يساعد على إبطاء تدهور حالة المرضى مثل المرضى بحالات خطيرة مثل الإيدز أو السرطان.

عنصر السيلينيوم لتحسين الخصوبة:

  • قد يساعد السيلينيوم على تحسين الخصوبة عند الرجل والمرأة مثل تحسين جودة الحيوانات المنوية، وتحسين الخصوبة والقدرة على الإنجاب عند المرأة.
  • حيث أنه يزيد من تدفق الدم للأعضاء التناسلية ومن تحسين أداء الحيوانات المنوية خلال انتقالها من المهبل وعبر الرحم.
  • وتشير الدراسات بأن عنصر السيلينيوم له دور هام في التقليل من فرص حصول الإجهاض عند النساء.

حبوب السيلينيوم للحفاظ على صحة جهاز الدوران:

  • نقص عنصر السيلينيوم في الجسم قد يصيب الإنسان بمرض القلب وغيره من الأمراض المرتبطة، لذلك فإن حصول الجسم على الجرعة اليومية من هذا العنصر يعد أمر ضروري للتقليل من الالتهابات التي تصيب الجسم ومنع تراكم الدهون على جدران الأوعية الدموية.

السيلينيوم للحفاظ على الغدة الدرقية:

  • لقد أشارت الأبحاث بوجود صلة بين وجود السيلينيوم في الجسم وبين صحة وأداء الغدة الدرقية، حيث أنه يساعد على تحسين الهرمونات التي تنتجها الغدة الدرقية بشكل منتظم وكاف لآداء وظائفها على الوجه الصحيح.
  • وتلعب الغدة الدرقية أدوار هامة في الجسم من حيث المهام والوظائف الحيوية، مثل تنظيم الشهية والنوم ودرجة حرارة الجسم، وعمليات الأيض ومستوى الطاقة والنشاط وغيرهم.

ال؛سيلينيوم لحماية الدماغ والجهاز العصبي:

  • يمكن لتوازن عنصر السيلينيوم في الجسم أن يساعد على التوازن العصبي عند الإنسان أو الوقاية من الأمراض العصبية التي تؤثر على الذاكرة والدماغ، منها أمراض الخرف والزهايمر، وقد يكون لهذا العنصر أهمية كبيرة في التقليل من سرعة تدهور وظائف الدماغ عند كبار السن.

الوقاية من السرطان:

  • يعد عنصر السيلينيوم من أهم العناصر اللازمة لوقاية الجسم من التعرض للسرطان، لأنه يحمي الجسم من الإصابة بالأسباب المؤدية للسرطان ومنها سرطان الرئة والقولون والبروستاتا وغيرهم.
  • وقد يكون السبب في ذلك هو قدرة عنصر السيلينيوم على الوقاية من حدوث تلف في الحمض النووي للخلايا بالإضافة لقدرته الفائقة في تقوية المناعة وتدمير الخلايا الضارة.

مصادر السيلينيوم

يمكن القول أن الغذاء أو الطعام هو من أهم المصادر التي يمكن الحصول منها على السيلينيوم وغيره من العناصر الأخرى، حيث تزداد نسبته في الأطعمة بناء على جودة التربة، والآن سوف نذكر أهم الأطعمة الغنية بالسيلينيوم :

  • الأسماك أو المأكولات البحرية وعلى رأسها التونة، والهلبوت، والسردين، والمحار.
  • الجوز البرازيلي.
  • الأرز البني.
  • البيض.
  • الدجاج.
  • الخبز الأبيض.
  • الشوفان.
  • بذور دوار الشمس.

ما هي الجرعة الموصى بها من السيلينيوم ؟

الآن سوف نعرف الجرعة المطلوبة للجسم من عنصر السيلينيوم للفئات المختلفة من الأعمار التالية :

  • الأطفال من عمر سنة – ثلاثة سنوات : الجرعة 20 ميكرو جرام.
  • الأطفال من عمر أربعة وحتى ثمانية سنوات : الجرعة 30 ميكرو جرام.
  • الأطفال المراهقين الأكبر من أربعة عشر عام : 55 ميكرو جرام.
  • النساء الحوامل : 60 ميكرو جرام.
  • النساء المرضعات : 70 ميكرو جرام.

من هي الفئات المعرضة لنقص عنصر السيلينيوم ؟

يوجد بعض الأشخاص وبعض الفئات التي تكون أكثر عرضة لنقص السيلينيوم، نذكرها في ما يلي :

  • الأشخاص الخاضعين لغسيل الكلى بشكل مستمر.
  • المرضى المصابون بالإيدز.
  • الأشخاص الذين ينشؤون ويعيشون في بلاد يشيع في تربتها نقص عنصر السيلينيوم.

معلومات هامة عن عنصر السيلينيوم

الآن سوف نتعرف على بعض المعلومات العامة عن عنصر السيلينيوم للاستفادة :

  • يفضل دائماً الحصول على عنصر السيلينيوم من مصادره الطبيعية بدلاً من أخذ المكملات الغذائية لأنها قد تسبب الإصابة بفرط السيلينيوم وبخاصة إن كان الشخص لديه كميات متزنة منه في الجسم.
  • يدخل عنصر السيلينيوم في بعض الأحيان مع بعض الأدوية مثل العلاج الكيميائي والأدوية الخافضة للدهنيات، وحبوب منع الحمل لذلك لا يفضل تناوله دون استشارة الطبيب.
  • تناول السيلينيوم بالجرعة الطبيعية والكافية للجسم لا يتسبب في أضرار صحية، وفي حال أخذ جرعة أكبر من المسموح بها للجسم قد يحدث حالة تعرف بالتسمم بالسيلينيوم.
  • وقد تتفاقم هذه الحالة وتتطور لمضاعفات وأمراض خطيرة مثل النوبات القلبية والفشل الكلوي، ومن الأعراض التي تظهر على المصاب ما يلي :
  • الرفة العصبية التي تحدث في العين.
  • الدوخة أو الدوار.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • ظهور رائحة كريهة للنفس.
  • احمرار الوجه.
  • تساقط في الشعر
  • ألم في العضلات.

استخدامات حبوب السيلينيوم

تستخدم حبوب السيلينيوم كما ذكرنا كنوع من المكملات الغذائية أو كعلاج لنقص عنصر السيلينيوم بالإضافة لغيرها من الاستخدامات الهامة، التي نذكرها في ما يلي :

السيلينيوم لعلاج مرض كاشين بيك

  • يعد مرض كاشين بيك من الأمراض التي تصيب المفاصل والعظام، لذلك فهو يصيب دائماً المصابين بنقص عنصر السيلينيوم، لذلك يتم تناوله من قبل هؤلاء الأشخاص لعلاج ذلك المرض.

استخدامات السيلينيوم للحمل

  • يمكن استخدام عنصر السيلينيوم أو حبوب السيلينيوم لعلاج حالات تسمم الحمل، وهو من المضاعفات التي تتميز بارتفاع في ضغط الدم وفي البروتين في البول، وقد تصاب النساء اللواتي لديهن مستويات منخفضة من السيلينيوم بتسمم الحمل.

استخدام حبوب السيلينيوم لزيادة الخصوبة عند الرجال

  • يمكن تناول حبوب السيلينيوم للرجال لزيادة إنتاج الحيوانات المنوية، أو تحسين جودة السائل المنوي، وقد لوحظ انب نقص عنصر السيلينيوم قد يكون سبب في انخفاض جودة السائل المنوي عند الرجال وبالتالي تأخر الإنجاب.

موانع استخدام السيلينيوم

  • يمنع استخدام عنصر السيلينيوم على شكل حقن غير مخففة وتناولها في الأوردة المحيطة.

الحذر من استخدام السيلينيوم في بعض الحالات

عند استخدام حبوب السيلينيوم كنوع من المكملات الغذائية يجب استخدامها بحذر في بعض الحالات، مثل ما يلي :

  • حالات الحمل والرضاعة : يستخدم بشرط ألا تزيد الجرعة المتناولة عن 400 ميكرو جرام يومياً.
  • الأشخاص المصابين بأمراض المناعة الذاتية : ينبغي تجنب مكملات السيلينيوم.
  • الأشخاص المصابين بنقص في نشاط الغدة الدرقية : قد يتسبب تناولهم السيلينيوم في زيادة القصور في الغدة الدرقية.
  • الحالات التي أصيب بسرطان الجلد قد يؤدي استخدامهم للسيلينيوم إلى تكرار الإصابة بالسرطان.
  • الأشخاص الخاضعين أو الذين سوف يخضعون للعمليات الجراحية: يجب أن يتقفوا عن استخدام السيلينيوم قبل الجراحة بأسبوعين.
وبعد أن تعرفنا على حبوب السيلينيوم واستخداماتها وأهميتها وفوائدها الصحية للجسم، كما عرفنا آثارها الجانبية وأضرارها، والفئات التي لا يحبذ أن تستخدمها، يرجى أن نكون على علم واضح وتام بشأن هذه الحبوب أو ذلك العنصر الهام جداً لصحة الإنسان وحيويته، وعدم تناولها دون استشارة الطبيب.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ