كتابة : رقية خالد
آخر تحديث: 16/03/2022

طريقة خفض الحرارة بالبصل بين الخرافة والحقيقة

طريقة خفض الحرارة بالبصل بين الخرافة والحقيقة
عندما تلاحظ الأم ارتفاع درجة حرارة طفلها، فإنها تبحث عن الطرق التي يمكن من خلالها انخفاض الحرارة، ومن هذه الطرق خفض الحرارة بالبصل.
هذا ما سوف نقوم بتوضيحه خلال هذا المقال الذي أعددناه من أجل الوقوف على حقيقة خفض حرارة الجسم بالبصل، بالإضافة إلى ذكر طرقا أخرى يمكن من خلالها انخفاض درجة الحرارة، تابعوا معنا على موقعكم مفاهيم.

خفض الحرارة بالبصل بين الخرافة والحقيقة

تعد طريقة خفض الحرارة باستخدام البصل من الطريقة التي كانت مستخدمة منذ قديم الأزل، حيث كانت هذه الطرق من أكثر الطرق الشائعة في ذلك الوقت، وذلك لأنه كان يدور في أذهانهم بعض الاعتقادات التي تدور حول فعالية البصل في انخفاض درجة الحرارة.

  • بالإضافة إلى أنه يساهم بدور كبير في تخفيف حدة الألم الذي يشعر به المريض، وقد كانوا يستخدمون البصل لمعالجة المريض عن طريق تقطيع البصلة إلى شريحتين أو ثلاث، ثم يقوم بفرك كعب الطفل بشرائح البصل قبل نومه عدة مرات.
  • وقد كانت هذه الطريقة مستخدمة منذ الآلاف السنين، حيث كانوا يعتقدون انه يمكن أن يتم انخفاض الحرارة بسبب النهايات العصبية الموجودة في القدم، مما يجعلها تساهم إلى حد كبير في علاج العديد من المشكلات بما فيها ارتفاع درجة الحرارة.
  • وقد جاء هذا الاعتقاد في فعالية استخدامه لانخفاض درجة حرارة الجسم إلى أن البصل يحتوي على مادة تسمى بالكبريت، وطبقا لما جاء في الطب البديل أن هذه المادة تخترق الجسم، ثم تقوم بتنقية وتصفية الدم من الفيروسات، ثم تحارب البكتيريا والفيروسات الموجودة فيه فتقوم بقتلها مما يؤدي إلى انخفاض درجة الحرارة.

فوائد البصل لخفض درجة حرارة الجسم

  • يقوم البصل بامتصاص درجة حرارة الجسم الزائدة عن المعدل الطبيعي.
  • يقوم البصل بامتصاص البكتيريا والجراثيم الضارة من الجسم، ثم التخلص منها عن طريق قتلها، وذلك بفضل احتوائه على مركب الكبريت.
  • يقوم البصل بتقوية الجهاز المناعي، حيث يجعله يقاوم درجات الحرارة الزائدة، وذلك بفضل احتوائه على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة والتي منها الكيرسين.

فوائد البصل الهامة على الصحة

  • يساعد البصل في خفض معدل الكوليسترول الضار في الجسم، وذلك بفضل احتوائه على عنصر الكبريت.
  • يساهم البصل في حماية القلب من إصابته بالسكتات القلبية.
  • يقوم البصل بدور بارز في تنظيم معدل ضغط الدم، وضبط معدله في النطاق الطبيعي.
  • يعد البصل مفيد للجهاز الهضمي، وذلك لأنه يحمي الإنسان من الإصابة بحموضة المعدة وقرحتها، بالإضافة إلى حمايته من تعرضه لكثير من المشكلات الهضمية.
  • يساهم البصل في معالجة مشكلات الأذن، حيث أنه يقوم بتحسين عملية السمع، بالإضافة إلى تحسن المريض من حالات طنين الأذن.
  • يساهم البصل في حماية الفرد من الإصابة بالسرطان، وذلك لأنه يعمل على وقف نمو الخلايا السرطانية وخاصة النوع الخبيث منها، وذلك بفضل احتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تتوافر في كل من البصل الأحمر والبصل الأصفر.
  • يساهم البصل إلى حد كبير في تقوية الجهاز المناعي للإنسان مع وقايته من تعرضه لخطر الإصابة بالعديد من الأمراض.
  • يمنح البصل الفرد عند تناوله مزيدا من الطاقة التي تجعله يقبل على ممارسة الأنشطة اليومية بحيوية ونشاط.
  • يساهم البصل في علاج حالات البرد والأنفلونزا، بالإضافة إلى أنه يعزز من نمو الشعر وزيادة طوله، كما أنه يزيد من نضارة البشرة.
  • يعد البصل مناسب لمرضى السكر، وذلك لأنه يعمل على تقليل نسبة السكر في الدم بشكل ملحوظ.

ماذا يقول العلم عن خفض الحرارة بالبصل؟

هناك بعض الدراسات التي تناولت موضوع خفض الحرارة بالبصل، سنتعرف على أهم النتائج التي توصلت إليها:

  • هناك العديد من الدراسات التي قامت بدراسة الطب الصيني المنعكس، الذي أثبت أن استخدام البصل يزيد من تفاقم المشكلة مما يسوء الوضع الصحي للمريض.
  • ومن الجدير بالذكر، يعد البصل من الحمضيات، وهذا يدل على أنه يتمتع بخصائص تمكنه من مقاومة البكتيريا والفيروسات، وذلك في حالة إذا تم فرك البصل بأي جزء من الجسم، ولكن يجب التنويه إلى أن البصل لا يكفي لقتل البكتيريا، ولن يتمكن من سحب الفيروس وامتصاصه.

هل من الأمان أن يتم استخدام البصل لخفض درجة حرارة الجسم؟

يعد استخدام هذه الطريقة سواء عن طريق وضع البصل في الجوارب أو فرك كعب القدم بها آمنة، وذلك لأنها لا تتسبب في حدوث أي آثار جانبية، كما أنه لن يتم تسجيل أي حالات تعرضت لإصابات نتيجة استخدامه لخفض درجة حرارة الجسم.

استخدامات أخرى للبصل

إلى جانب خفض حرارة الجسم بالبصل، فإن هناك بعض المعتقدات التي تزعم أن البصل يمكن أن يساعد في تخفيف من حدة الاحتقان التي قد يصاب بها الطفل، وذلك عن طريق قيام الأمهات بوضع شرائح من البصل في أماكن متفرقة من غرفة الطفل، حيث يعتقد أن الكبريت الذي يحتوي عليه البصل له فعالية في تفكيك المخاط والبلغم الذي يعترض مجرى أنف الطفل، ما يؤدي إلى خفض حدة الأنف التي قد تعوق تنفس الطفل بشكل طبيعي.

طرق خفض الحرارة بشكل طبيعي

  • اخذ حمام ماء البارد، حيث تعد الماء الباردة لها دور فعال في ترطيب الجسم، وبالتالي تساهم في خفض درجة حرارة الجسم المرتفعة.
  • عمل كمادات بماء بارد، وذلك عن طريق وضع منشفة قطنية صغيرة الحجم، ثم وضعها على منطقة الجبين ومنطقة تحت الإبط7 وصفات منزلية لتبييض منطقة تحت الإبط والمنطقة التي بين الفخذين.
  • تناول ملعقة من عسل النحل، حيث انه يحتوي على مضادات الأكسدة ونسبة عالية من الفيتامينات، والتي تعمل على تقوية الجهاز المناعي لجسم الإنسان.
  • تناول المشروبات العشبية والتي تؤدي إلى زيادة قوة الجهاز المناعي، ومن أهم المشروبات التي لها فاعلية في تخفيض درجة الحرارة الحلبة واليانسون.
  • تناول كميات وفيرة من السوائل والمياه، وذلك تجنبا لإصابة الجسم بالجفاف نتيجة ارتفاع درجة حرارة الجسم.

متى يجب استشارة الطبيب؟

على الرغم من اتباع العديد من الطرق المنزلية التي يمكن اللجوء إليها لتخفيض درجة حرارة الجسم الزائدة عن الحد الطبيعي، إلا أنه في بعض الحالات تظل درجة الحرارة مرتفعة، لذلك من الضروري في مثل هذه الحالة الإسراع باستشارة الطبيب وخاصة في الحالات الآتية:

  • إذا حدث تشنج للطفل في منطقة الرقبة، أو إصابته بالصداع المزمن والتهاب الحلق، ظهور بعض الطفح الجلدي في أماكن كثيرة من الجسم، إصابة المريض بحالة من الإسهال والقيء.
  • إذا عانى الطفل بمشكلات في الجهاز المناعي وخاصة السرطان، أو كان ارتفاع درجة الحرارة عرضا جانبيا لتناول الأدوية الستيرويدية.
  • إذا نتج عن ارتفاع درجة الحرارة وجود تشنجات.
  • إذا ارتفعت درجة حرارة الطفل، وهو في عمر الثلاثة أشهر عن 28 درجة مئوية، أو أكثر من ذلك.
  • إذا ارتفعت درجة حرارة الطفل عن 4 درجة مئوية.
وختاما يعد خفض الحرارة بالبصل من المعتقدات القديمة التي توارثها الأجيال عن المصريين القدامى، حيث أنهم يعتقدون فعالية خافضة للحرارة، نظرا لما يحتوي عليه من مادة الكبريت.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ