آخر تحديث: 02/10/2021

أهم فوائد رياضة الرقص وأنواعه

أهم فوائد رياضة الرقص وأنواعه
 أصبحت العديد من المدن والمجتمعات المتقدمة تعتبر رياضة الرقص وسيلة ثقافية واجتماعية مليئة بالفوائد الصحية التي تعود على الجسم، ولكن لا ننسى في الأصل تأثير الرقص والموسيقى على القلب والحالة النفسية.
أصبحت المراكز الرياضية أو المدعاة بالجيم مليئة بالعديد من أنواع الرقص المختلفة والتي يقوم بعضها بالمساعدة على خسارة الوزن.

رياضة الرقص

  • تعد من التمارين الرياضية المسلية والتي يشترك في أدائها  كافة أعضاء الجسم المختلفة، يشترك فيها الأذرع والأرجل وحتى الجذع والمؤخرة والظهر.
  • وتختلف القوة التي يبذلها الجسم  حسب النوع الممارس حيث تمتاز بعض أنماط الرقص بالسرعة في الحركة مثل, رقص الهيب هوب والسالسا تتطلب بذل جهد.
  • كذلك هناك أنواع أخرى من  الرقص أقل سرعة مثل التانجو والفالس.
  • حيث يعمل الرقص بأنماطه المختلفة على شحذ الدماغ وتعلم حركات خاصة وجديدة.
  • كما أنه من الممكن أن يندرج الرقص تحت قائمة التمارين الهوائية التي تعود على الجسم بالفوائد.

فوائد الرقص وممارسته

 بغض النظر عن العائد من ممارسة رياضة الرقص، لكن علينا الإجماع  أن الرقص بكافة أنواعه يعود على الشخص بفوائد عديدة، الآتية:

1. تحسين صحة القلب

  • الرقص من التمارين الهوائية التي لها دور بارز في الوقاية من أمراض القلب والجهاز الوعائي في الجسم.

2. تحسين قوة الجسم وتوازن الجسم

  • الرقص يتضمن أداء حركات جانبية تضمن تحريك جميع العضلات في الجسم الامر الذي يعزز من قوة الجسم ومن تحسين توازنه.

3. خفة وليونة الجسم

  • يمتاز الرقص أنه من التمارين الخفيفة التي لا ترهق الجسم، مما يجعله خياراستراتيجي لأولئك الذين لديهم عوائق حركية أو يعانون من امراض مزمنة.
  • وهكذا يمكن التعديل على حركات الرقص بالتنسيق مع المدرب او الطبيب.

4. تحسين الأداء الإدراكي للفرد

  • يتسائل البعض إن كان للرقص فوائد ذهنية، وهذا بالطبع حيث أن الرقص من التمارين التي تساهم في تنشيط مناطق الدماغ المسئولة عن الذاكرة وعن مهارات التخطيط والتنظيم.

5. شحذ الدماغ الخاصة بالأشخاص

  • يعد الرقص من الرياضات التي تعمل على شحذ الدماغ  من خلال تذكر الحركات المطلوبة وتكرارها بشكل مستمر.

6. تحسين الصحة العاطفية للفرد

  • تعد حركات الرقص من الأفعال المثالية التي تساعد الشخص للتعبير عن نفسه وبالتالي يساهم ذلك في تقليل فرص الإصابة بالاكتئاب ويقلل من الشعور بالقلق.

7. فوائد أخرى لرياضة الرقص

  • يعد الرقص من الطرق الرائعة لخسارة الوزن.
  • ممارسة رياضة الرقص تساعد على الحفاظ على قوة العظام.
  • رياضة الرقص تحسن القوم وقوة العضلات.
  • يزيد الرقص من التوازن والتناسق الخاص بالجسم.
  • يساعد الرقص في التغلب على الإجهاد والأرق.

إرشادات قبل ممارسة رياضه الرقص

قد يبدأ العديد بالرقص فورًا، لكن عليهم الانتباه إلى مجموعة من الخطوات، الآتية:

اختيار النمط المناسب :

  • هناك أنواع عديدة من الرقص، واختيار الأنماط المناسبة هي الخطوة الأولى الهامة من أجل البدء بالحصول على فوائد الرقص المختلفة.

المشاركة في الدروس الجماعية :

  • الكثير من الأماكن أصبحت متخصصة في إعطاء دروس في الرقص وتتدرج فيها الدروس من المبتدئ إلى المتقدم ومن الممكن الإشتراك بأحد هذه الأماكن في حال توفر الرغبة في تعليم الرقص.

متابعة فيديوهات تعليمية :

  • مع انتشار رياضة الرقص في شتى أنحاء العالم، أصبح العديد من الخبراء يقومون بصناعة مقاطع مصورة لتعليم السيدات الرقص دون الحاجة لذهابهم إلى النوادي الرياضية.

إرشادات أخرى مهمة :

  • التغلب على الخوف.
  • التأسيس الجيد.
  • التدرب من خلال الحصص.
  • أخذ الموقع الصحيح أثناء التدريب.

أنواع الرقص

نقدم لكم لمحة سريعة عن أنواع الرقص الأكثر شهرة حول العالم، وهي الآتي:

رقص السيروك

  • نسخة مبسطة من رقص الجاز ويشبه رقص السوينغ لكن دون حركات القدم المعقدة، وهو تطور من الجاز الذي أدخلته الفرق العسكرية الأمريكية المتمركزة في فرنسا إبان الحرب العالمية الثانية.

رقص الشوارع

  • يوصف على أنه أحد أنواع الرقص التي تطورت في الشوارع وساحات المدارس والنوادي الليلية، وتشمل العديد من الأنواع كالهيب هوب والبوبينج واللوكنج، والعديد من الأنواع الأخرى.

رقص الباليه

  • نشأ هذا النوع من الرقص في فرنسا عام 1661م يوجد منه ثلاث أنوع هم: التقليدي، والتقليدي الجديد، والمعاصر.

الرقص العصري

  • عكس الرقصات الأخرى، لا يوجد في الرقص العصري أي نوع من أنواع التقنيات، فتتنتج رقصات غالبًا ما تكون معبرة عن الشخص الذي يقوم بالرقص.

رقص السالسا

  • رقصة حسية ومثيرة تعود أصولها لأمريكا اللاتينية ومن الممكن أن تتم مع الشريك، وتتطلب الكثير من التدريب لإتقانها وساعة تحديدًا من التدريب تساعد على حرق من أربعمئة إلى خمسمئة سعرة حرارية.

رقص البالروم

  • عادت تلك النوع من الرقص بفضل العروض التليفزيونية، مثل ستريكتلي كوم دانسنغ.
  • ولها عدد من الأساليب في أنحاء العالم كالفالز والتانغو، ومن الضروري أن يعلم كلا الشريكين الخطوات كي يتمكنا من الرقص بانسجام.

رقص الزومبا

  • تحتوي على مجموعة من الحركات السريعة، على أنغام الموسيقى السريعة والمليئة بالطاقة وتتضمن الحركات مزجًا بين حركات السالسا والهيب هوب والسامبا والمامبو.
  • وتساعد الزومبا على تحسين لياقة الجسم بشكل عام وتحسين المظهر، وللحصول على نتيجة فعالة لخسارة الوزن عليكِ ممارسة رقصة الزومبا من مرتين لثلاثة أسبوعيًا.

رقص الفلامنكو

  • نشأت هذه الرقصة في مدينة الأندلس في إسبانيا وهي رقصة التنانير الدوامة والصنجات والخبط السريع والكعب، وتعود هذه الرقصة إلى قرون حيث نتجت عن مزيج من الثقافة الغجرية والمغربية.

الرقص النقري

  • لتنفيذ هذه الرقصة يتم استخدام نوع معين من الأحذية، ذات قطع معدنية صغيرة في النعل مما يجعل الرقصة بحد ذاتها جزء من الموسيقى وتعود جذوره إلى الرقص الأفريقي والرقص الإيرلندي ورقصة القبقا.

رقصة بوليوود

  • تساعد الرقصات الهندية على تحسين صحة القلب والرئتين، وشكل اللياقة والجزء السفلي من الجسم، فعشر دقائق من رقصة الأوديسي الهندية تعادل ساعة من التمرينات الرياضية، وبعض الأنواع الأخرى عددًا من تمرينات التنفس.

رقصة الجاز

  • أحد أنواع الرقص التي تكون مفعمة بالحيوية والنشاط والمرح وحركاتها فريدة وحركات القدم بها بارعة.
  • وتطورت رقصة الجاز مع تطور موسيقى الجاز وكان شعبيًا في قاعات الرقص في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية لدى شرائح كبيرة في عصر السوينغ.

رقصة الكرسي المدولب

  • قامت فرقة تدعى BBC3، بعمل متميز عند ابتكارها لفكرة الرقص على العجلات واكبتها شعبية كبيرة ومكانتها كنشاط ترفيهي، ورقصة الكرسي المدولب متاحة للأشخاص بكل القدرات.

السعرات الحرارية التي يتم خسارتها في أنواع الرقص

نعرض متوسط عدد السعرات الحرارية التي يخسرها الفرد عند ممارسة رياضة الرقص، وهي الآتي:

  • رقص الأيروبيك يخسر 195 سعرة حرارية.
  • المشي السريع بمتوسط أربع أميال في الساعة 150 سعرة حرارية.
  • الركض بمتوسط ست أميال بالساعة 300 سعرة حرارية.
  • السباحة الحرة البطيئة 240 سعرة حرارية.
  • ركوب الدراجة بمتوسط من اثنى عشر حتى أربعة عشر ميل بالساعة 240 سعرة حرارية.
  • لعب التنس مبارة فردية 240 سعرة حرارية.
ممارسة الرياضة بشكل عام مفيدة جدًا من أجل صحة الإنسان، أما ممارسة رياضة الرقص بشكل خاص تجعل الفائدة تمتزج بالمتعة والمزاج الجيد، فبالمتعة يمكن للفرد خسارة متوسط ستين كيلوغرام في ثلاثين دقيقة من الاستمتاع وتفريغ الطاقة السلبية التي تؤثر على الأفراد وعلاقاتهم بمن حولهم.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ