آخر تحديث: 20/09/2021

ما هي مظاهر عقوق الام؟ وما هي أهمية رضا الوالدين؟

ما هي مظاهر عقوق الام؟ وما هي أهمية رضا الوالدين؟
ما هي مظاهرعقوق الام؟ حثنا ديننا على بر الوالدين والرحمة بهم، واحترامهم، واعتبر عقوق الآباء والأمهات من الذنوب العظيمة، وجاءت الكثير من النصوص القرآنية تحثنا على بر الوالدين والإحسان إليهم.
إن عقوق الوالدين من الذنوب العظيمة التي يجب على المؤمنين التوبة منها، فقد أمرنا الله تعالى ببر الوالدين حتى لو كانا كافرين، في هذا المقال سنتحدث عقوبة عقوق الأمهات والآباء، وما أهمية رضا الوالدين.

ما هي مظاهر عقوق الام؟

  • في هذا الزمان كثرت أشكال عقوق الأمهات نتيجة للبعد عن الدين، وكثرة مغريات الحياة، وتهافت الناس على المادة.
  • أصيب المجتمع في هذا الزمان بالكثير من الأمراض، ولعل أهمها هو نسيان الجميل، ومقابلة الإحسان بالإساءة، ويتبلور هذا المرض في عقوق الأمهات والإساءة إليهن.
  • نسمع الكثير من الأخبار عن ضرب الأبناء لأمهاتهن، والإساءة إليهن، ومعاملتهن معاملة سيئة، ونعتقد أن هذا يحدث في الأفلام فقط، ولكنه مع الأسف واقع نعيشه ونراه كل يوم.
  • تربي الأم، وتسهر لأجل ابنها أو بنتها ولا تجد مقابل ذلك إلا الإهانة والإساءة بالألفاظ النابية والغضب.

وإليك بعض مظاهر عقوق الوالدين:

  1. قول كلام فاحش وسيء لهم، والنظر إليهم بغضب واحتقار واستخفاف، والتعبير عن تقصيرهم وخزيهم أمام الناس، خاصة وهم كبار السن.
  2. عدم النفقة عليهم عند تقدمهم في السن، وأن يمن الابن على أبيه وأمه أنه ينفق عليهم مثلًا أو يساعدهم وخصوصًا أمام الناس. عدم مساعدتهم، وعدم الجلوس بجانبهم عند الضرورة، وتأخير تلبية احتياجاتهم، وعدم زيارتهم، وتجاهل آرائهم، وعدم التشاور معهم، مما يحزنهم ويجعلهم يعتقدون أنه تخلى عنهما.
  3. التوقف عن الدعاء والاستغفار لهما بعد وفاتهما، وعدم إعطاء الصدقة عنهما، وقطع الصلة بأقاربهما.
  4. هجرهما وتركهما في دار المسنين دون سؤال أو رعاية.
  5. التعامل مع الأم على أنها خادمة فيطلب منها أن تطبخ له أو تغسل له ملابسه وهي مريضة وغير قادرة، ويغضب إذا لم تفعل ذلك.
  6. الابتعاد عنهم، ومقاطعتهم بالكلام، وكثرة الجدل، وإنكارهم، واختلاق المشاكل أمامهم.
  7. يجعل الابن نفسه معادلاً لوالديه، ويتكبر تجاههما، ويحق لنفسه أن يرفع صوته على والديه.

ما معنى عقوق الوالدين؟

العقوق في اللغة يعني:

  • العصيان والمخالفة، وهو يأتي من فعل عقَّ بتشديد القاف، أما عقوق الوالدين يعني مقاطعتهما، ونسيان فضلهما.
  • العق في اللغة تعني الشق أو القطع، فالإساءة إلى الآباء يقطع العلاقة بينهما ويشقها وينهيها، وضد العقوق هي البر.

العقوق بمعناه الاصطلاحي هو:

  • كل أشكال الأذى للأبوين سواء قولًا أو فعلًا أو حتى نظرة، وأيضًا عدم الإحسان عليهما والغضب عليهما دائمًا.
  • وهناك الكثير من الأسباب التي قد تؤدي إلى عقوق الأمهات والآباء، ويمكن أن تكون من الابن أو من الوالدين، ونفصلها لك.

الأسباب المؤدية إلى عقوق الوالدين 

هناك أسباب عديدة لعصيان الوالدين، يمكن أن يكون نتيجة الأبناء ونذكر بعض مما يلي:

أولا:أسباب متعلقة بالابناء:

  •  لا يجهل الإنسان فضائل البر العظيمة فحسب، بل يجهل أيضًا العواقب الوخيمة لعصيان الوالدين.
  • الصاحب السيء؛ يمكن أن تثير الصداقة غير اللائقة إعجاب الابن ويمكن أن تكون وسيلة لتعليمه سلوكًا فظًا، بما في ذلك إيذاء الوالدين وعصيانهما.
  • اللامبالاة لمشاعر الوالدين، لا يشعر الابن والابنة بمشاعر الأبوة أو الأمومة وبالتالي لا يشعران بما يحدث لهما عند الغضب أو الابتعاد عن والدهما.

أسباب أبوية:

تتعدد أسباب العصيان الناتج عن سلوك الوالدين، بعضها مذكور أدناه:

  •  التنشئة غير السليمة للأطفال، يربي الآباء أبناءهم على أخلاق وقيم بعيدة كل البعد عن معاني البر والتقوى التي تجعلهم أبناء صالحين مع والديهم.
  • التمييز بين الأطفال، يساهم في تكوين الكراهية والحقد والاستياء في نفوس الأطفال ويدفعهم إلى كراهية وكراهية ومقاطعة معاملة الوالدين.
  • الآباء الذين لا يعيلون أولادهم في البر، يحب الأطفال التشجيع إذا فعلوا الخير لوالديهم، وقد يفتقرون إلى البر إذا لم يتلقوا الدعاء والمساعدة من والديهم.
  • قلة الخوف من الله في حالات الطلاق والانفصال؛ مثلما يستفز كل من الوالدين أطفالهم ضد بعضهم البعض، يتسبب الوالدان أيضًا في عصيان الأبناء لهم.

ما هي عقوبة عقوق الأمهات؟

كما أمر الله الأبناء ببر الوالدين، أوضح عقوبات أيضًا على من يعق أمه أو أبوه، ونوضح لك ما هي هذه العقوبات:

 استحقاق اللعنة:

  • فمن يعق أبوه أو أمه أو يسبهما ويلعنهما فيستحق اللعنة، والدليل على ذلك حديث ابن عباس:
  • قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "مَلْعُونٌ مَنْ سَبَّ أَبَاهُ، مَلْعُونٌ مَنْ سَبَّ أُمَّهُ، مَلْعُونٌ مَنْ ذَبَحَ لِغَيْرِ اللَّهِ، مَلْعُونٌ مَنْ غَيَّرَ تُخُومَ الْأَرْضِ، مَلْعُونٌ مَنْ كَمَهَ أَعْمَى عَنْ طَرِيقٍ، مَلْعُونٌ مَنْ وَقَعَ عَلَى بَهِيمَةٍ، مَلْعُونٌ مَنْ عَمِلَ بِعَمَلِ قَوْمِ لُوطٍ".

تعجيل العقوبة في الدنيا قبل الآخرة:

  • فمن يعق أبوه وأمه يلقى جزاء هذا العقوق في الدنيا قبل الآخرة، والدليل على ذلك حديث عن أبي بكر:
  • قَالَ رَسُولُ اللهِ -صلى الله عليه وسلم-: "اثْنَتَانِ يُعَجِّلُهُمَا اللهُ فِي الدُّنْيَا: الْبَغْيُ وَعُقُوقُ الْوَالِدَيْن".

 سبب لدخول النار:

  • من يعق والديه يحرم من دخول الجنة، فالعقوق بالوالدين سببًا لدخول النار، والدليل على ذلك حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:
  • "لا يدخل الجنة عاقٌّ، ولا منَّانٌ، ولا مُدمن خمر".
  • وحديث آخر عن أبي هريرة:
  • "أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَعِدَ الْمِنْبَرَ، فَقَالَ: «آمِينَ آمِينَ آمِينَ» قِيلَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّكَ حِينَ صَعِدْتَ الْمِنْبَرَ قُلْتَ: آمِينَ آمِينَ آمِينَ، قَالَ: «إِنَّ جِبْرِيلَ أَتَانِي، فَقَالَ: مَنْ أَدْرَكَ شَهْرَ رَمَضَانَ وَلَمْ يُغْفَرْ لَهُ فَدَخَلَ النَّارَ فَأَبْعَدَهُ اللَّهُ، قُلْ: آمِينَ، فَقُلْتُ: آمِينَ، وَمَنْ أَدْرَكَ أَبَوَيْهِ أَوْ أَحَدَهُمَا فَلَمْ يَبَرَّهُمَا، فَمَاتَ فَدَخَلَ النَّارَ فَأَبْعَدَهُ اللَّهُ، قُلْ: آمِينَ، فَقُلْتُ: آمِينَ، وَمَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيْكَ فَمَاتَ فَدَخَلَ النَّارَ فَأَبْعَدَهُ اللَّهُ، قُلْ: آمِينَ، فَقُلْتُ: آمِينَ."

 استجابة دعوة الوالدين:

  • فالوالدين اللذان يدعان على ابنهما العاق يمكن الله أن يستجيب لدعائهما، والدليل على ذلك حديث عن أبي هريرة:
  • قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "ثَلَاثُ دَعَوَاتٍ مُسْتَجَابَاتٌ لَا شَكَّ فِيهِنَّ: دَعْوَةُ المَظْلُومِ، وَدَعْوَةُ المُسَافِرِ، وَدَعْوَةُ الوَالِدِ عَلَى وَلَدِهِ".

انتزاع البركة:

  • عقوق الوالدين يؤدي إلى انتزاع البركة من الابن العاق في حياته وعمله، فلا يبارك الله له في رزقه، ولا تُستجب دعواته.

أهمية رضا الوالدين

إن رضا الوالدين عن الأبناء أهمية كبيرة، فهو سبب البركة، وتظهر أهميته في العديد من الأمور، ولعل أهمها:

  • البركة في الحياة، وسعة الرزق، فمن رزق برضا الوالدين يبارك الله له في رزقه وصحته وعافيته، وأيضًا يكون الله راضِ عليه، فيوفقه في عمله وفي عباداته أيضًا.
  • وأيضًا عندما تعلم الملائكة أن هذا الابن يبر بأهله ويصل رحمه، فتغير عمره بأمره الله، قال الله تعالى "يَمحُو اللَّهُ ما يَشاءُ وَيُثبِتُ".
  • الاستفادة من دعاء الآباء لأبناهم، في حديث للرسول صلى الله عليه وسلم أن دعاء الوالد على ولده مستجاب.
  • بما أن احترام الوالدين جزء من إسلام العبد الجميل، ومن سبل الوصول إلى الجنة في الآخرة، فإنه يدل على كمال الإيمان، ويرتفع ذكر العبد به في حياته في الدنيا والآخرة.
  • احترام الوالدين من أسباب إزالة المشاكل والصعوبات وكشف البلاء.
في هذا المقال تحدثنا عن عقوق الام وعواقبه على الأبناء، وأيضًا تحدثنا عن أهمية بر الوالدين وأهمية رضا الوالدين عن الأبناء.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط