آخر تحديث: 04/08/2021

علامات البلوغ عند الذكور وأسباب تأخرها لدى بعض الشباب

علامات البلوغ عند الذكور وأسباب تأخرها لدى بعض الشباب
علامات البلوغ عند الذكور تختلف من شاب إلى آخر من حيث وقت الظهور، وهي التي تظهر في الجسم والتفكير والسلوك والشخصية وغيرها من الأشياء الأخرى، ويتحول الشخص من طفل إلى شاب.
يعد البلوغ هو من المراحل التي ينتقل فيها الذكر من ولد صغير إلى مراهق، والسن الطبيعي لبلوغ الذكر هو سن الـ13 عاماً وعندما يتأخر لدى الشاب يكون بالوصول إلى سن الـ16 عاماً.

علامات البلوغ عند الذكور

توجد علامات البلوغ عند الذكور المختلفة، وتظهر معها بعض العلامات المختلفة، وتدل على أن الشاب يدخل إلى مرحلة جديدة، والكثير من التغيرات الجسدية والفسيولوجية، ومن أهم العلامات ما يلي:

  • شعيرات العانة:

هذه الشعيرات تبدأ في الظهور على العانة عند قاعدة القضيب، وفي العادة يكون هذا الشعر أملس وصغير ويتمركز عند هذه المنطقة فقط، ولكنه يزداد بشكل كثير عند اكتمال المراحل الخاصة بالبلوغ.

  • السائل المنوي:

يعتبر من أبرز العلامات التي تدل على البلوغ عند الذكر ومن أهمها الاحتلام، وهذا يعني أن يخرج من الذكر سائله المنوي خلال نومه، وفي العادة يحدث عندما يحلم الصبي أنه يتصل جنسياً مع فتاة وعند استيقاظه يجد آثاره.

  • زيادة حجم العضو التناسلي:

أعضاء الجهاز التناسلي التي تخص الذكر تبدأ في زيادة الحجم، وهذا بدءاً من الخصيتين، ويزداد حجمهما وأحدهما تكون مائلة قليلاً عن الأخرى، ومن الممكن أن يشعر الذكر أثناء هذا الوقت بالعديد من الآلام بهما وهذا بسبب زيادة حجمهم.

  • ظهور الشعر بجميع أنحاء الجسم:

الشعر يبدأ في الظهور بجميع أجزاء الجسم وليس أعلى الجهاز التناسلي فقط، فيظهر تحت الإبطين واليدين والأرجل والشاب واللحية، وأيضاً حجم الجسم نفسه يزيد وتنمو العضلات ويأخذ شكل الشاب البلاغ ويبعد عن شكل الطفل ويزداد الطول والوزن.

  • حب الشباب:

يبدأ حب الشباب في الظهور بسبب الكثير من التغيرات الهرمونية المختلفة والتي توجد بالجسم بأكمله.

  • يتعامل الشاب مع الجنس الآخر:

يشعر الشاب بأن لديه رغبة كبيرة في التعامل مع الجنس الآخر، وأنه يريد الاختلاط والحديث معهم.

  • زيادة التعرق:

يزيد في مرحلة البلوغ التعرق بشكل ملحوظ، وذلك بسبب زيادة المستويات الخاصة بالهرمونات المختلفة، والغدد العراقية تزيد نشاطها وتفرز الكثير من العرق.

  • تغيرات في الصوت:

حجم تفاحة آدم يزداد أثناء فترة البلوغ وتنمو الحبال الصوتية بشكل سريع، وهذه التغيرات هي التي ينتج عنها تغيرات في الصوت، ويصبح الصوت غليظاً وأقوى مما كان عليه سابقاً، وتصبح نبرة صوته مرتفعة عند التحدث.

أسباب تأخر البلوغ عند الذكور

توجد علامات البلوغ عند الذكور وعند عدم ملاحظة ظهورها من سن الـ13 لـ 16 عاماً لابد من معرفة الأسباب وراء تأخرها، والبدء في علاجها عند الأطباء وأبرز أسباب التأخر ما يلي:

  • حدوث تأخر البلوغ البنيوي:
    • مما لا شك فيه إن تأخر البلوغ البنوي يسبب تأخير في ظهور بعض العلامات الخاصة ببلوغ الذكر، وهذا يكون عند السن المتعارف عليه، ولكن عندما تبدأ بالظهور تستمر في التطور بشكل تدريجي ليكتمل نمو الذكر طبيعياً.
    • يعتبر هذا النوع من التأخر في البلوغ من الأنواع الأكثر انتشاراً لتأخر البلوغ لدى الذكر، وهو لا ينتج بسبب مرض أو خلل معين في هرمونات الذكورة، ولكن تكون وراثية وبشكل خاص في حالة انتشارها داخل عائلة الشاب.
  • قصور الغدد التناسلية: في حالة حدوث تأخر البلوغ لدى الذكور يكون بسبب قصور في الغدد التناسلية، وهو الذي يحدث بسبب أن الخصيتين غير قادرتين على إنتاج الهرمونات الذكرية بشكل كافي.
  • أيضاً وجود خلل في العديد من الأجزاء التي توجد في الدماغ مثل الغدة النخامية وفي المسؤولة عن تحفيز إنتاج الهرمونات الذكرية.
  • بعض الأمراض التي تؤثر كثيراً على الكلى والغدة الدرقية ومن أبرزها القصور في الغدة الدرقية.
  • الصبي الذي يعاني من مرض السكري.
  • في حالة غياب الخصيتين عندما يولد الطفل أو إذا يعرض إلى حادث معين نتج عنه حدوث أي ضرر فيهم.
  • الإصابة ببعض الأمراء مثل الأنيميا المنجلية والداء الذي يوجد في الأمعاء الالتهابية، والداء البطني وبعض الأوقات فقدان الشهية.
  • إصابة الصبي بورم سرطاني في الدماغ وهو الذي يؤثر على الكثير من الأجزاء المتواجدة في الدماغ، وهي المسئولة عن تحفيز إنتاج الهرمون الذكري أو بسبب بعض العلاجات الكيميائية.

علاج تأخر البلوغ عند الذكور

إن علاج تأخر البلوغ لدى الذكور يعتمد بشكل أولي على عمر الطفل وحالته الجسدية والنفسية، وتشخيص السبب الرئيسي لتأخر البلوغ ،وهو ينقسم إلى ما يلي:

لعلاج تأخر البلوغ البنوي

  • في الغالب لا يتم تقديم للطفل أي علاج، وذلك حيث أن هذا التأخر ينتهي بدون الحصول على علاج ويبدأ بلوغ ونمو الطفل طبيعياً.
  • يقدم الطبيب العلاج الهرموني في بعض الحالات ومنها تأثير البلوغ على صحة الطفل النفسية، وهذا بسبب أنه يلاحظ اختلافه عن أصدقائه، أو أنه يتعرض إلى التنمر، وهذا ما يؤثر على ثقته في نفسه.

لعلاج قصور الغدد التناسلية

  • يكون العلاج من خلال معرفة الأسباب الرئيسة لحدوث قصور في إنتاج الهرمونات الذكرية.
  • ويتم علاجه بشكل هرموني في حالة عدم ظهور أي أعراض خاصة بالبلوغ لدى الشخص وهذا بجانب علاج العامل المسبب.
  • يكون العلاج تحت إشراف طبيب بإعطائه جرعات صغيرة من الحقن العضلية من هرمون التستوستيرون كل 4 أسابيع، وزيادة الجرعة بشكل تدريجي لتصل لمستويات طبيعية لعمر المريض.
 علامات البلوغ عند الذكور متعددة وتؤثر كثيراً على حياتهم الشخصية والنفسية والاجتماعية، إذ يتحول الطفل إلى شاب، وهذه العلامات تختلف من طفل إلى آخر وتحدد على حسب هرموناته وبنيان جسمه وغيرها الكثير من الأشياء الأخرى.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط