كتابة : Reham
آخر تحديث: 20/05/2022

فوائد النعناع الصحية للجسم صيدلية مجانية بالمنزل

فوائد النعناع معروفة منذ القدم، حيث تم استعمال النعناع في علاج الكثير من المشاكل، وبالأخص الاضطرابات التي تحدث في الجهاز الهضمي، لذلك أتيناكم بمقالة مميزة تتضمن فوائد مهمة للنعناع التي تمد الجسم بالعديد من الأمور المهمة، إذ يعتبر النعناع من بين الأعشاب المهمة التي تفيد الجسم بالكامل، حيث إنه يتم استخدامه في الطب البديل، لمعالجة الكثير من الاضطرابات، لذلك تم عمل العديد من الدراسات والأبحاث الحديثة، وأثبتت هذه الدراسات فوائد كثيرة وإضافية على ما سبق، وفي هذا المقال في موقع مفاهيم نتعرف على المزيد، تابعونا..
فوائد النعناع الصحية للجسم صيدلية مجانية بالمنزل

فوائد النعناع العام

ما أكثر الفوائد التي تتميز بها عشبة النعناع، ومن بين هذه الفوائد نذكر:

علاج مشاكل الجهاز الهضمي

  • أثبتت العديد من الدراسات أن النعناع، يقوم بعمل تزايد في إفراز ونشاط الغدد اللعابية، وأيضا يقوم بزيادة الأنزيمات الهاضمة التي تساهم في تسهيل عملية الهضم، وبالتالي يبسط عملية معالجة الجهاز الهضمي وبالأخص مشكلة عسر الهضم.

يستعمل كفاتح للشهية

  • من المعروف أن النعناع من الأعشاب التي تعمل على فاتح الشهية، لذلك يتم استخدامها كمقبلات في بداية الطعام، كما يتم استعماله في الكثير من الأطعمة المطهية.

علاج مشاكل القولون

أثبت الكثير من الأبحاث أن النعناع له دور كبير ومهم في معالجة المشاكل التي تحدث في القولون العصبي، سواء لفئة الأطفال أو لفئة البالغين، وبالتالي تستطيع عمل تخفيف من الأعراض المزعجة المصاحبة للقولون العصبي.

يعمل النعناع كمطهر

  • يتم استعمال النعناع لعمل تطهير لأي جروح بالجلد، وبالتالي فهو يعمل بقوة كمضاد للالتهابات.

يكافح تسوس الأسنان

  • يساهم النعناع في مكافحة البكتيريا الموجودة بالفم، والتي تعتبر مسؤولة عن التسوس الذي يصيب الأسنان، لذلك يتم استعمال النعناع على هيئة المعاجين، وعلى هيئة غسول للفم، وأيضا على هيئة روائح للفم، وبالتالي تكافح أي عدوى تأتي بسبب الفم.

علاج التهابات الجهاز التنفسي

  • تقوم أوراق النعناع على تسكين الاحتقان الذي يصيب الأنف، والحنجرة، والقصبات الهوائية، وأيضا الرئتين، بسبب البكتريا، وبالتالي تعمل على سرعة الشفاء للحالات السابقة، وبالأخص الالتهابات التي تحدث في نزلات البرد والإنفلونزا، كما أنه يعالج الأعراض المصاحبة للبرد كالسعال، ويخلص من البلغم أيضا.

علاج مرض السل

  • يساهم النعناع بشكل فعال في معالجة مرض السل.

تخفيف أعراض الربو

  • يستطيع النعناع أن يخفف الأعراض المزعجة التي تحدث بسبب الربو، وذلك لأن النعناع لديه رائحة نفاذة وقوية جدا، تساهم في فتح الممرات والشعب الهوائية، وبالتالي يشعر الشخص بارتياح كبير، لذلك يتم استخدام النعناع في صناعة الأجهزة الخاصة بالاستنشاق.

مسكن للآلام

  • حيث يقوم النعناع بتخفيف وتسكين الأوجاع التي تصاحب جميع الأمراض التي تصيب الشخص، كألم المعدة، وألم العضلات، وأيضا يقاوم الصداع.

يستعمل كمهدئ

  • يعمل النعناع على تهدئة الأعصاب بشكل ملحوظ، كما يساهم في عملية الاسترخاء.

مكافحة عدة أنواع من السرطان

  • فقد أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث، على أن النعناع يستطيع أن يكافح ويقي من أنواع كثيرة من السرطان، وذلك بسبب تواجد أنزيمات تعمل على وقاية الجسم من السرطان، وبالأخص يؤثر بشكل إيجابي على سرطان البروستاتا، وسرطان الجلد، وسرطان الرئة.

معالجة حالات الاكتئاب

  • يستطيع النعناع أن يعالج حالات الاكتئاب والقلق الذي يصيب الشخص، وذلك عن طريق رائحته النفاذة التي تعمل على استرخاء الجسم بالكامل وتهدئة الأعصاب بشكل ملحوظ، وبالتالي تعمل على تهدئة العقل، وتعمل على التخلص من الإجهاد المصاحب للتعب.
  • وأخيرا تحث الجسم على إفراز هرمون السعادة والذي يسمى بالسيروتونين، وعن طريقه يعالج الاكتئاب، والتعب، والقلق، والتوتر المصاحب للضغوط النفسية واليومية.

يعالج النعناع انخفاض ضغط الدم

  • يساعد النعناع وأوراقه، على معادلة السوائل الموجودة بالجسم، وذلك عن طريق معدن البوتاسيوم الذي يفرزه النعناع، وبالتالي يعمل على استرخاء في الأوعية الدموية بشكل ملحوظ.
  • وعن طريقه ينخفض الضغط بشكل كبير، ويؤثر بشكل إيجابي على نبضات القلب فيعمل على تنظيمه.

معالجة الغثيان

  • يعاني الكثير من الأشخاص من حالة الغثيان أثناء الحركة بالسيارات والسفر عن طريق السفن وغيرها، لذلك بمجرد أن يقوم الشخص بشم أوراق النعناع الطازجة، ستنتهي حالة الغثيان بسهولة.
  • وأيضا قد يؤثر بشكل إيجابي على حالة الغثيان الذي يصاب بها الأشخاص الذين يأخذون العلاج الكيميائي.
  • وذلك عن طريق الإنزيمات الضرورية التي تعمل على تسهيل عملية الهضم، فيمكن أن يتم تناول بضعة أوراق من النعناع، أو قد يتم استنشاق رائحة أوراق النعناع في كل صباح.

تحسين المناعة

  • من المعروف أن أوراق النعناع تحتوي على العديد من المواد التي تغذي الجسم كالكالسيوم، والفوسفور، وفيتامين C،D،E، وبها أيضا كميات قليلة من فيتامين B المركب.
  • تعمل هذه المواد والمركبات على تعزيز وتقوية الجهاز المناعي للجسم، وبالتالي يقي الجسم من الأمراض والالتهابات التي تصيب الشخص.

المساعدة على فقدان الوزن

  • ذكرنا سابقا أن النعناع به إنزيمات هاضمة للطعام، حيث تقوم هذه الإنزيمات بامتصاص المواد المفيدة والمغذية من الأطعمة، لتوجيهها إلى خلايا الجسم للاستفادة.
  • كما تقوم باستهلاك جميع الدهون الخارجة من الأطعمة، وتعمل على تحويلها لطاقة بالجسم، وبذلك يعمل النعناع بتحسين حرق الدهون، وبالتالي يفقد الشخص الوزن.

معالجة مشاكل المعدة

  • يعالج النعناع المشاكل التي تحدث في المعدة، حيث يقوم النعناع على تهدئة ذلك الألم الذي يحدث في المعدة كالمغص وأيضا التقلصات المزعجة، كما تساهم في التخلص من الحموضة، ويعالج الانتفاخ الذي يحدث بالبطن.

النعناع المغلي وفوائده

  • يعتبر النعناع المغلي خالي تماما من الكافيين، وبالتالي يعمل على علاج الأرق، ويجعل الشخص ينجذب له بكل سهولة وذلك لأنه يحتوي على نكهة المنثول والتي تجعل النعناع من أشهر المشروبات في العالم.

فوائد النعناع على الريق

  • يعمل النعناع على تحسين الذاكرة، حيث أكدت العديد من الأبحاث أنه بمجرد استنشاق الرائحة النفاذة والقوية للنعناع، يعمل على تحسين الذاكرة بشكل كبير، وتجعل الوظائف المعرفية للذاكرة تزداد يقظة بشكل ملحوظ.
  • يعمل النعناع كمعطر للفم، كما يعمل على تحسين صحة الفم أيضا، حيث إنه يقوم بمقاومة أي روائح كريهة تصدر عن الفم، وبالتالي يعمل على إنعاش النفس بشكل ملحوظ.

النعناع البري وفوائده

  • يعتبر النعناع البري من بين أحد الأنواع المشهورة لنبات النعناع العشبي، ومن المعروف أن النعناع البري يتم استعماله لصنع الدواء الطبي، حيث توجد أمراض كثيرة تعالج عن طريق النعناع البري ومن بينها حالات الإسهال.
  • وأيضا التشنجات التي تأتي للنساء في فترة الحيض، كما يمكن استعمال النعناع البري كمنشط، وكمادة قابضة أيضا.

فوائد النعناع المجفف

  • يحتوي على نفس الفوائد التي يتميز بها النعناع الطازج، وهي نفسها التي يتميز به النعناع المجفف، ولكن يمكن استعمال النعناع المجفف لوضعه على الأطعمة، حيث يتم إضافة نكهة جذابة ومفيدة للجسم.

فوائد النعناع للنساء وللحامل

  • يخفف النعناع ألم الدورة، حيث يساهم النعناع في تقليل آلام والأعراض المصاحبة للدورة الشهرية.
  • تستعمله الحوامل أيضا في مكافحة الغثيان الذي يصابون به في فترة ‏الصباح وأثناء المراحل الأولى في الحمل، وذلك بسبب وجود الأنزيمات التي يحتويها النعناع.
  • يقوم النعناع بتبريد الجسم للنساء الحوامل، حيث يحدث خلل في الهرمونات أثناء فترة الحمل، وبالتالي ترتفع لديهن حرارة الجسم.

أضرار النعناع

رغم الفوائد العديد التي يمنحها النعناع للجسم، إلا أن الإفراط في الاستخدام قد ينتج عنه بعض الأضرار مثل الآتي:

  • يعمل النعناع على تخفيض معدل السكر في الدم، لذلك لا ينصح بتناوله من قبل مرضى السكر، إلا بعد استشارة الطبيب المعالج.
  • من أضرار النعناع أنه يتفاعل بشكل كبير مع الأدوية العلاجية، وقد يسبب مضاعفات وتأثيرات سلبية خطيرة على الأشخاص.
  • يؤثر النعناع على مرضى الارتجاع المعدي للمريء، وذلك لأن النعناع يقوم بعمل استرخاء للعضلة العاصرة، وبالتالي يزيد من حالة الارتجاع.
أخيرا... فوائد النعناع كثيرة ومتعددة لا يمكن لأحد أن يستغني عنها مهما كان. لذلك يفضل استخدامه بشكل مستمر وأقلها مرة خلال اليوم.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ

المراجع