آخر تحديث: 03/05/2021

فوائد الوسابي الصحية

فوائد الوسابي الصحية
الوسابي هي خضروات ذات جذور مستخدمة بشكل شائع في المأكولات اليابانية التي يتم تقديمها مثل البهارات والمعروفة أيضًا باسم الفجل الياباني، يتم تقديمها في الغالب على شكل عجينة مثل البهارات مع السوشي أو الساشيمي.
لا يمكن لأي شخص أن يتعامل مع النكهة والرائحة القوية للوسابي، لكن فوائد الوسابي المذهلة ستجعل أي شخص يتحمل مذاقها، فهي من الخضروات التي لها تأثير إيجابي على صحة الإنسان، ويمكن القول أن تركيبتها الصحية معروفة منذ القدم، ولهذا السبب يستخدم اليابانيون دائمًا الوسابي كجزء من المطبخ التقليدي، ليس فقط كتابل بل كإضافة ضرورية لمعظم الأطباق كالصلصات و السلطات و الأحسية.

الوسابي Wasabi

اشتهرت الوسابي Wasabi بأنها جزء من المطبخ الياباني منذ العصور القديمة نظرًا لخصائصها المضادة للبكتيريا نظرًا لأن اليابانيين يحبون تناول الأسماك النيئة.

أظهرت الدراسات الحديثة أيضًا أنه ليس فقط للجذر ولكن للورقة أيضًا خصائص طبية يمكنها مقاومة الإجهاد التأكسدي.

فيتامين C التي يمتلكها الوسابي هو أعلى مرتين مقارنة بالفجل.

الوسابي هي واحدة من الخضروات التي تعتبر صعبة الزراعة حتى في اليابان، لا يمكن أن تتم في جميع المناطق فقط في المناطق التي بجانب وادي أو مجرى النهر.

نظرًا لأنه ليس من السهل زراعتها فسعرها مرتفع وليس بذلك السعر الرخيص، كما أنها ليست من الخضراوات التي يتم تصديرها، لهذا السبب من الصعب العثور على معجون الوسابي المصنوع من الوسابي 100٪. للتأكد من أنه طبيعي  يفضل شراء جذر الوسابي وتحضير المعجون بنفسك.

فوائد الوسابي الصحية

هذه أبرز فوائد الوسابي التي ثبت أن بعضها مبني على علم ودراسة، بينما كان معظمها معروف ومتداول منذ العصور القديمة:

الوسابي غني بمضادات الأكسدة

استهلاك الوسابي بشكل منتظم، قادر على الحفاظ على شبابك عن طريق الحفاظ على الخلايا السليمة والإسراع في تجديد الخلايا الجديدة، ذلك لأنه غني بالمواد المضادة للتأكسد، ولعل أحد أنواع مضادات الأكسدة التي توجد بوفرة في الوسابي ولها الكثير من الفوائد على صحة الإنسان هي الإيزوثيانوسات، والقادرة على المساعدة في مكافحة السرطان والحفاظ على صحة الكبد.

الوسابي فعال في تقوية المناعة

أحد الفيتامينات التي تلعب دورًا مهمًا في تحسين نظام المناعة هو فيتامين C، وتعد الوسابي أحد المصادر الطبيعية لها، حيث يمكنك الحصول على كمية كافية من فيتامين C بمجرد تناول ملعقة شاي واحدة يوميًا، نظرًا لأن جسمنا لا يمكنه إنتاج فيتامين C، فمن المستحسن بشدة التأكد من أنك تستهلك طعامًا غنيًا بفيتامين C، يعتبر استهلاك ملعقة صغيرة يوميًا أسهل طريقة للتأكد من حصول جسمك على ما يكفي من فيتامين C.

الوسابي والحساسية الموسمية

تكون البكتيريا أحيانا أحد مسببات الحساسية الموسمية، ومعروف أن الوسابي أحد الخضروات الغنية بالخصائص المضادة للبكتيريا، لذلك يمكن أن يساعد استهلاكها في محاربة البكتيريا التي يمكن أن تكون مسببة للحساسية، ويكمن السبب في تقديم الوسابي إلى جانب السوشي أو الساشيمي، ليس فقط بسبب النكهة القوية اللذيذة، لكن في قدرة الوسابي على محاربة البكتيريا التي قد تتراكم في الأسماك النيئة.

الوسابي وخطر النوبة القلبية

السبب الرئيسي الذي يجعل الشخص يعاني من نوبة قلبية هو أن القلب مجبر على العمل بجد بسبب بعض الجلطات الدموية الموجودة في الشرايين والتي تبطئ من تنظيم الدم المطلوب وتوزيعه في كامل الجسم، توجد بعض المركبات التي لها دور مهم في منع تكوين جلطة دموية في الشريان، وبالتالي يمكن تقليل خطر الإصابة بنوبة قلبية.

الوسابي والوقاية من السرطان

هذا الجذر الأخضر يمكن أن يفعل المعجزة للخلايا السرطانية بسبب قدرتها على منع تطور الخلايا السرطانية في الجسم، يعود هذا الفضل إلى العناصر الغذائية المفيدة التي تسمى إيزوثيوسيانات والتي يمكن أن تقضي على الجذور الحرة في الجسم، هذه الأخيرة التي لها دور مهم في التسبب في تطور الخلايا السرطانية، وقد وجدت الدراسات الحديثة أن المغذيات نفسها لها دور بارز في منع تطور خلايا سرطان المعدة وكذلك سرطان الدم.

الوسابي والكوليسترول

يمكن أن يساعد الوسابي في التحكم في مستوى الكوليسترول بسبب خصائصه المضادة لارتفاع الكوليسترول في الدم، هذه الخصائص قادرة على تقليل إنتاج LDL أو الكوليسترول السيئ، لذلك لها دور بارز في منع تراكم جلطة الدم، ونتيجة لذلك، يكون مستوى الكوليسترول تحت السيطرة دائمًا.

من المعروف أنه بمجرد أن يتم التحكم في الكوليسترول، تصبح السيطرة على الأمراض الأخرى المتعلقة بأمراض القلب والسكتة الدماغية أكثر سهولة، وبعبارة أخرى، فإن الحصول على حياة أفضل وأكثر صحة ممكن عندما تستهلك الوسابي بانتظام.

مكافحة الوسابي للالتهابات

من فوائد الوسابي المذهلة طبيعته المضادة للالتهابات، ويساعد هذا الجذر الأخضر في الحد من أعراض الالتهابات.

الوسابي وصحة العظام

بما أن الوسابي مضاد للالتهاب، فهو بذلك سيكون مفيد لصحة العظام، حي ثبت أنه يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام عن طريق الحد من الانتفاخ في المفاصل، المركب الذي له دور مهم في هذه المسألة هو "أيزوثيوسيانات "وهو أحد بدائل مضادات الأكسدة، استهلاكه كجزء من نظام غذائي يومي منتظم يمكن أن يساعد في الحفاظ على سلامة العظام.

الوسابي وعلاج الأمراض التنفسية

بعض الأمثلة على أمراض الجهاز التنفسي تشبه حالة الأنف والجيوب الأنفية، تحتوي الوسابي على "أيزوثيوسيانات" التي لها تأثير بارز على الجهاز التنفسي، رغم أن البعض يجد مذاقه قويا.

الوسابي والتهاب القولون

يعد التهاب الفطريات أحد الأمراض التي تحدث في منطقة رطبة ودافئة، يمكن أن تنمو هذه البكتيريا إذا كان مستوى السكر والخصائص الحمضية في الفم مرتفعًا، ولكن هذا الجذر الأخضر الذي له خصائص مضادة للبكتيريا يمكن أن يمنع نمو التهاب التجويف بشكل طبيعي.

الوسابي مطهر طبيعي

واحدة من الفوائد المدهشة للوسابي هو أنه يمكن أن يكون بمثابة مطهر طبيعي بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا، لقد أثبتت الدراسات الحديثة أن هذه الخضروات قادرة على محاربة بعض البكتيريا من المكورات العنقودية إلى القولونية، ربما يكون من المفيد جدًا استخدامه كمطهر لليدين، ولكن يوجد اليوم الكثير من المنتجات المصنوعة من هذا الجذر الأخضر وبعضها معقم لليدين ومعجون الأسنان.

الوسابي والتخلص من السموم

صحيح أن جسمك بحاجة إلى إزالة السموم بانتظام، ويتجه البعض إلى استعمال أدوية معينة لإزالة السموم، ولكن ما لا تعرفه هو أن استهلاك الوسابي بانتظام قادر على تخليصك من السموم بشكل طبيعي، يحتوي على مركب كيميائي يمكن أن يساعد في القضاء على بعض الخصائص السامة الموجودة في الأنسجة الدهنية للكبد، والنتيجة كبد صحي وأنظف مع وظيفة أفضل.

الوسابي وفقدان الوزن

هذا الجذر الأخضر لا يحتوي فقط على القليل من الدهون وسعرات حرارية منخفضة، يحتوي كذلك على الكثير من الألياف، لذلك، من المستحسن أن تدمج كجزء في النظام الغذائي اليومي لأولئك الذين يتبعون نظام غذائي لإنقاص الوزن، وذلك بفضل كونها غنية بالألياف الغذائية التي لديها القدرة على التعامل مع الشبع وكذلك تعزيز نظام الهضم لتحسين عملية التمثيل الغذائي، يمكنك دمجها مع غيرها من الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية مثل البازلاء لتكون وجبة خفيفة صحية.

الوسابي وعلاج الأكزيما

على الرغم من أن هذا المعطى يحتاج إلى مزيد من الدراسات لإثبات ذلك، لكن مع الاستخدام اليومي، يمكن للأشخاص الذين يعانون من الأكزيما ملاحظة التأثير الإيجابي لهذا الجذر، صحيح أن هذا الجذر الأخضر لا يمكنه علاج الحالة بطريقة سحرية ولكن على الأقل يمكن أن يساعد في التحكم بالأعراض.

الآثار الجانبية للوسابي

تأثير نسبة هيباتوتوكسين

الوسابي يحتوي على هيباتوتوكسين، لا بأس إذا كنت تستهلكه بكميات قليلة ولكن إذا كان الجرعة العالية قد يكون التأثير ضارًا وسامًا على الصحة، من المعروف أنه بغض النظر عن مدى ارتفاع العناصر الغذائية للأغذية، فأنت بحاجة فقط إلى استهلاكها بكمية كافية لأن كل ما يتم استهلاكه بكميات زائدة سيكون ضارًا.

تأثير الوسابي على الكبد

يمكن أن يسبب بعض الأضرار لصحة الكبد، كما هو مذكور في النقطة الأولى، الوسابي يحتوي على مركب شديد السمية. حسنًا، عندما يتعلق الأمر بمركب سام، فإن مهمة الكبد هي التعامل معه، ومع ذلك، قد يكون ضارًا جدًا للكبد إذا كانت كمية هذه المادة السامة عالية في الجسم وستكون النتيجة تلف الكبد، ذلك لأن الكبد سيصبح مطالبا بالعمل بجهد أكبر من المعتاد لمجرد إزالة المادة السامة.

حساسية الوسابي

الوسابي قد يسبب الحساسية، على الرغم من أن حالة الحساسية التي تسببها الوسابي قليلة للغاية، إلا أنه يجب عليك أن تدرك هذا الاحتمال قد يتصاعد إذا كنت تعاني من الحساسية تجاه الفجل، بالنسبة لأولئك الذين يستهلكون الوسابي لأول مرة، يجب أن تدركوا هذا الاحتمال أيضًا.

 الوسابي و أليل أيسوثيوسيانات

يجب أن تكون على دراية بالآثار التي تحصل عليها عندما تقوم بقطع البصل والذي قد يسبب غرغرة العين، نفس الشيء مع الوسابي، عند قطعك للجذر ينبعث منه مركب يسمى والذي قد يتسبب في تهيج عينيك وبشرتك وأغشية أنفك.

ويبقى السر في الانتفاع من هذه الخضراوات الثمينة هو التأكد من استهلاك معجون الوسابي المصنوع من الوسابي 100٪ والإعتدال في استهلاكه موازاة بالطبع مع نظام غذائي صحي ومتوازن.