كتابة : رحاب
آخر تحديث: 20/11/2023

سبب ظهور كتلة في الرقبة من الخلف غير مؤلمة وطرق علاجها

إن الإصابة بأورام الرقبة أصبحت من الأمور الشائعة في الآونة الأخيرة ولمعرفة أسباب وجود كتلة في الرقبة من الخلف علينا معرفة العوامل المؤدية لذلك، لذا سنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن ما هي كتلة في الرقبة من الخلف. إذ تختلف الكتل التي تظهر في الرقبة فمنها كتل ذات طابع صغير ومنها ما هو كبير وواضح وكن غالباً ما تكون أورام العنق أورام حميدة وغير سرطانية وفي هذا المقال سنتعرف على إجابة سؤال ما هي كتلة في الرقبة من الخلف كما سنتعرف على أعراضه وكيفية علاجه.
سبب ظهور كتلة في الرقبة من الخلف غير مؤلمة وطرق علاجها

ظهور كتلة في الرقبة من الخلف غير مؤلمة

هي تلك الكتل المتفاوتة في الحجم حيث يختلف حجمها من شخص لآخر التي تظهر في العنق لأسباب مختلفة، ومن الممكن أن تكون دليل على الإصابة بأورام العنق عادة ليس بالخطر حيث أن معظمها غير ضار حيث أنها تعد ضمن قائمة الأورام الحميدة ولا تحتوي على كتل سرطانية ضارة، كما قد تكون إن الإصابة بأورام العنق غير مرتبط بفئة عمرية بعينها حيث أن الشخص معرض للإصابة بتكتلات الرقبة في أي مرحلة عمرية.

أسباب الإصابة بأورام الرقبة من الخلف

وبعد أن تعرفنا على إجابة سؤال ما هي كتلة في الرقبة من الخلف علينا أن نتعرف على الأسباب التي تؤدي إلى ظهور تلك التكتلات:

حدوث التهابات في فروة الرأس

  • والتي بدورها تؤدي إلى إصابة الغدد الليمفاوية أحد أسباب ظهور تلك التكتلات في منطقة العنق.

تضخم الغدة الدرقية

  • كما أن إصابة الغدة الدرقية من أهم أسباب ظهور التكتلات في منطقة العنق ومن أشهر الإصابات التي تصيب تلك الغدة هي تضخم الغدة الدرقية والتي بدورها تقوم بإفراز هرمونات ذات درجات مختلفة النشاط.

نشاط الهرمونات

  • إن اختلال التوازن الخاص بالهرمونات التي تفرزها الغدد الصماء تؤدي إلى ظهور الكتل في منطقة العنق.

حدوث تضخم في الغدد الجاردرقية

  • من أسباب الإصابة بظهور الكتل خلف الرقبة وذلك لأن تلك الغدد مسؤولة عن تنظيم الكالسيوم داخل الجسم.

الأكياس الدهنية

  • أيضاً من أسباب الإصابة بالكتل خلف الرقبة وبخاصة تلك الأكياس الدهنية التي تظهر خلف الرقبة.

إصابة الفم بعدوى بكتيرية

  • تسبب التهابات في الغدد اللعابية الأمر الذي يؤدي بشكل مباشر حدوث تكتلات الرقبة.

إصابة الضفيرة العضدية

  • تصيب الشخص بالتهابات حيث أنها تعتبر الأعصاب التي تقوم بتوصيل الغذاء لمختلف مناطق الإحساس والحركة في الجسم وبالتالي فإن أي التهاب في هذه المناطق يؤدي إلى الإصابة بكتل خلف الرقبة.

أسباب تتعلق بالبكتيريا أو الفيروسات

  • التي تصيب منطقة خلف الرقبة والتي تؤدي إلى التهابات في منطقة خلف الرقبة وقد تحتاج تلك الالتهابات إلى تدخل جراحي.
  • كما أن هناك أسباب فيروسية والمقصود بها تلك الفيروسات التي تصيب الرقبة فتؤدي إلى ظهور تلك الكتل في منطقة العنق.

أورام سرطانية

  • وقد يكون ظهور الكتل خلف الرقبة بسبب أورام سرطانية وهذه حالة نادرة الحدوث ويحدث في الغالب لفئة كبار السن.
  • تشوهات الولادة بالنسبة للأطفال من أسباب الإصابة بالكتل في عنق الطفل.

أعراض كتلة من خلف الرقبة غير مؤلمة

وبعد أن أجبنا على سؤال ما هي كتلة في الرقبة من الخلف وعرفنا الأسباب التي تؤدي إلى ظهور تلك الكتل علينا أن نتعرف على الأعراض التي تظهر في تلك الحالة:

  • ارتفاع كرات الدم الحمراء، وذلك يشمل الإصابة بالغدد الليمفاوية والإصابة بالحمى والصداع والتهابات في الحلق، والشعور بآلام في مناطق مختلفة من الجسم، والشعور بتعب بشكل دائم وعدم القدرة على النوم ليلا وتستمر تلك الأعراض لمدة تقترب من الشهرين.
  • الإصابة بعقيدات الغدد الدرقية وتشمل مجموعة من الأعراض المصاحبة ومنها تورم الغدد الدرقية وتكتلها، والإصابة بالسعال وبحة في الصوت، وعدم القدرة على التنفس بشكل جيد، وصعوبة في البلع نتيجة الآلام الحلق.
  • وهناك أعراض أخرى ترتبط بكيس الفلح الخيشومي وتتمثل تلك الأعراض بظهور الدمامل نتوء جلدية في منطقة الرقبة ونتوء في أعلى الكتف وفي منطقة الترقوة وتورمات مصحوبة بآلام.
  • أعراض تتعلق بتورم الغدد الدرقية وجود صعوبة أثناء إتمام عملية البلع، وعدم القدرة على التنفس بشكل جيد.
  • أعراض تتعلق باللوزتين، ومنها: التهاب اللوزتين والحلق والإصابة بالقشعريرة والإصابة بدوخة شديدة.

أعراض كتل في خلف الرقبة مؤلمة

حيث يحدث تورم الرقبة وتظهر مجموعة أعراض أخرى وتتمثل في عدم التئام التقرحات، انسداد الأنف بشكل مستمر، التهابات الحلق والفم صعوبة بالغة في التنفس، ازدواجية الرؤية، ألم شديد وصعوبة في تحريك اللسان والفم ملاحظة وجود دم في اللعاب، فقدان الوزن بصورة سريعة، تعب جسدي سريع، الأم وعدوى الأذن.

تشخيص أورام في العنق

يمكننا توضيح طرق التشخيص من خلال النقاط الآتية:

  • الطبيب يبدأ في عملية الفحص البدني للمريض وذلك من أجل الكشف عن الأعراض التي يعاني منها المريض والتاريخ الطبي له ومن ثم فإنه يقوم بفحوصات طبية على المريض وتشمل تلك الفحوصات.
  • فحص الدم والبول والفحص البدني وذلك من خلال الكشف عن وجود كتل في منطقة الشفاه والرقبة والخدين واللثة كما أنه يقوم بفحص اللسان والحلق، كما سيحتاج الطبيب إلى وجود بعض التحاليل الطبية التي تخص البول والدم من أجل تسهيل عملية التشخيص.
  • التنظير وهي الخطوة التي يقوم فيها الطبيب بفحص الحنجرة والرأس والرقبة من الداخل وهذا من خلال استخدام المنظار ويقوم الطبيب بإدخاله من الأنف إلى أسفل المريء من خلال الحلق وذلك من أجل الكشف عن أي مشاكل داخل الحنجرة أو الحلق أو البلعوم.
  • أخذ عينة من الكتل الموجودة في الرقبة وذلك من أجل فحصها تحت المجهر ويتم أيضاً تحليل عينات من البلعوم الأنفي.
  • ثم يقوم الطبيب باختبارات للعلامات الحيوية الخاصة بالورم وذلك من خلال مجموعة اختبارات معملية وذلك لتحديد مجموعة عوامل خاصة بالورم تتعلق بجيناته والبروتينات الموجودة به ومن خلال تلك الاختبارات يتم تحديد شكل وطبيعة خطة العلاج.

علاج كتلة من الخلف في الرقبة

يمكن العلاج من خلال الآتي:

  • الجراحة: ويعتبر الهدف الرئيسي من إجراء الجراحة هو إزالة الأورام السرطانية وإزالة بعض الخلايا السليمة المحيطة به وتشمل جراحة أورام العنق تقنية الليزر ويتم اللجوء لتلك التقنية في حالة ما إذا كان الورم ما زال في مرحلة مبكرة.
  • الاستئصال: وهو إجراء الجراحة بهدف إخراج الورم السرطاني وإزالة الخلايا السليمة المحيطة به.
  • تشريح الرقبة أو العقد الليمفاوية: وذلك في حالة اشتباه الطبيب في انتشار السرطان.
  • الجراحة التجميلية: ويتم اللجوء لهذا النوع من الجراحات من أجل تحسين جودة حياة المريض.
  • العلاج الإشعاعي: وهو العلاج باستخدام أشعة سينية ذات جودة عالية وطاقة مرتفعة من أجل تفتيت الخلايا السرطانية.
  • العلاج باستخدام الأدوية: وذلك يتم عن طريق تدمير الخلايا السرطانية من خلال استخدام الأدوية الكيميائية وذلك من خلال مجرى الدم لكي يصل التأثير إلى كل الخلايا السرطانية في مختلف أنحاء الجسم، ويتم العلاج الكيميائي على أساس تدمير الخلايا السرطانية الموجودة في الجسم من خلال منع النمو والانقسام ومنع تكوين خلايا سرطانية أخرى.
  • العلاج الموجه: وهو ذلك العلاج الذي يستهدف الجينات الخاصة بالأورام السرطانية كما إنها تستهدف بيئة الأنسجة التي تعمل على نمو السرطان ولذلك يتم تحبيذ هذا النوع من العلاج وذلك لأنه يحد من إتلاف الخلايا السليمة في الجسم.
وفي النهاية وبعد أن تعرفنا ما هو سبب ظهور كتلة في الرقبة من الخلف علينا بأخذ الاحترازات الوقائية مثل الإقلاع عن التدخين وأخذ لقاح ضد فيروس الورم الحليمي.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ