آخر تحديث: 29/06/2019

ما هو تعريف علم الاجتماع عند ابن خلدون

ما هو تعريف علم الاجتماع عند ابن خلدون

لعلم الاجتماع مجموعة من التعاريف فكل عالم او فيلسوف يعطي له تعريف خاص به من خلال الزاوية التي درسه منه ومن بين هذه الفلاسفة  ابن خلدون المعروف لدى الناقدين والباحثين بواضع اسس علم الاجتماع ومن اشهر كتبه الذي اطلق عليه الفلاسفة الكبار مقدمة ابن خلدون .

التعريف العام لعلم الاجتماع

يقصد بعلم الاجتماع ذلك العلم الذي يقوم بدراسة الظواهر والنظم والعلاقات الاجتماعية دراسة تأصيلية علمية مبنية على المناهج العلمية، والتي توصلنا الى معرفة حقيقة الظاهرة ونتائجها واسبابها وكيفية حل الاشكاليات المتعلقة بها وهذه هي الغاية من دراسة الظواهر والنظم والعلاقات الاجتماعية .

تعريف علم الاجتماع عند ابن خلدون

يعرف العالم ابن  خلدون علم الاجتماع بأنه "العلم الذي يعرض لطبيعة العمران البشري من الأحوال مثل: التوحش، والتأنس، والعصبيات، وأصناف التغلبات، للبشر على بعضهم البعض، وما ينشأ عن ذلك من الْمُلْك، والدول ومراتبها، وما ينتحله البشر بأعمالهم، ومساعيهم من الكسب، والمعاش، والعلوم، والصنائع، وأثر ما يحدث في ذلك العمران بطبيعته من الأحوال، وما لذلك من العلل، والأسباب".

من خلال هذا التعريف بين العالم ابن  خلدون أن دراسة الظواهر الاجتماعية هي موضوع هذا العلم الجديد وذلك بالاعتماد  على المنهج الوصفي التجريبي، وأضاف ان الهدف من دراسة المواضيع المتعلقة بالظواهر الاجتماعية هو استخلاص القوانين التي تعبر عنها وهي حسب تعبيره ليست خاضعة لمزاجية البشر ولا للمصادفات بل إن لها عللاً وأسباباً ، نظرا لأن المجتمع بطبيعته خاضع الى قوانين تنظيمية تحكمه .

الفيلسوف والعالم ابن  خلدون استطع من خلال هذا البحث العلمي ان يسبق العالم أوغست كونت باكتشافه لهذا العلم المعاصر، ومما قاله اوغست كونت على الظواهر الاجتماعية انها خاضعة لقوانين ولا تسير وفق اهواء الناس ولا للمصادفات ،وإنما على الجميع ادراك معرفتها وحقيقتها.

وصف ابن خلدون لعلم الاجتماع

مما قاله العالم ابن  خلدون عن علم الاجتماع " وأعلم أنّ الكلام في هذا الغرض مستحدث الصنعة، غريب النزعة، عزيز الفائدة، أعثَر عليه البحث، وأدّى إليه الغوص، وهو ليس بِعلم الخطابة، وإنّما هو الأقوال المُقنعة النافعة في استمالة الجمهور إلى رأيٍ أو صدهم عنه، ولا هو أيضاً من علم السياسة المدنية، وكأنه علم مستنبط النشأة، ولعمري أنني لم أقف على الكلام في منحاه لأحد من الخليقة، ولا أدري هل غفلوا عن ذلك؟ وليس الظن بهم، أو لعلّهم كتبوا في هذا الغرض واستوفوه ولم يصل إلينا؛ فالعُلوم كثيرة، والحُكماء في أمم النوع الإنساني متعدّدون، وما لم يصل إلينا من العلوم أكثر مما وصل " .

وصف بن خلدون عند اكتشافه لعلم الاجتماع انه من العلوم الجديدة التي تغافل عنه الفلاسفة والعلماء السابقون ، ولربما درسوه، لكن لم يصل لمن بعدهم، وهذا حال مجموعة من العلوم التي اندثرت واختفت مع مرور الوقت .

علم الاجتماع اكد ابن خلدون مشروعيته له ، بإعتباره علما مستقلا بذاته و لإستحقاقه لان يصنف من العلوم المستقلة عن بضعها وفي انفصاله مع غيره من العلوم او نظرا لكونه علم لم يسبق لأحد الفلاسفة السابقين دراسته .

نبذة مختصرة عن العالم ابن  خلدون

اسمه أبو زيد عبد الرحمن بن محمد بن خلدون، ولي الدين الحضرمي الإشبيلي ولد عام ألف وثلاثمئة واثنين وثلاثين في دولة تونس، ترعرع وسط اسرة متوسطة الحال ، لقي تعليمه في تونس وتخرج من جامعة الزيتونة،، وليَ الكتابة والوساطة بين الملوك في بلاد المغرب والأندلس ثم انتقل إلى مصر حيث قلده السلطان برقوق قضاء المالكية ،وظلَّ بها ما يناهز ربع قرن ،حيث توفي عام ألف وأربعمئة وستة وذلك  عن عمر بلغ ستة وسبعين عامًا ودُفِنَ قرب باب النصر بشمال القاهرة تاركا تراثا ما زال تأثيره ممتدا حتى اليوم ويعتبر ابنُ خَلدون مؤسسَ علم الاجتماع الحديث ومن علماء التاريخ والاقتصاد.

ابن خلدون فيلسوف وعالم من كبار العلماء العرب، قدم مجموعة من النظريات في مجال علوم الاجتماع والتاريخ، من اهم واشهر كتبه كتاب '' مقدمة ابن خلدون '' كما اطلقه عليه باحثين وعلماء اخرين، ولى اهتمامه للعلوم التي سبق ذكرها لإدراكه بأنهم هي الطريق الاصح في معرفة حقيقة مكنونات النفس البشرية وذلك على مر الازمنة، وفي فهم قوانين اجتماعية للمجتمعات الانسانية، وفي ضبط ظوابط لم يتم نهجها بقوانين او لأنها تطبق بشكل سلطوي.