آخر تحديث: 10/05/2021

متلازمة الجنية العجوز

متلازمة الجنية العجوز
كثيرا ما نسمع من أحد  أصدقائنا أنه قد تعرض لموقف غريب أثناء نومه، كأن شخصا يضغط على صدره ويخنق أنفاسه ويشل حركته، فتتسارع نبضات قلبه ويشعر بالخوف معتقدا أن نهايته أوشكت، فلا يستطيع التفوه بكلمة ولا الصراخ للاستنجاد بمن حوله، فالحل الوحيد للتخلص منه هو أن يأتي شخص ويوقظه، فهذه الحالة تدخل ضمن اضطرابات النوم ويطلق عليها اسم متلازمة الجنية العجوز.

متلازمة الجنية العجوز

هي حالة تحدث للشخص أثناء النوم أو الاستيقاظ، حيث يستيقظ جزئيا ويصبح واعيا لمحيطه، لكنه غير قادر على الحركة والتكلم كأن شخصا يخنقه ويكبله ويشل حركته, فعقله مستيقظ دون جسده، ومن الممكن أن تصاحب هذه الحالة مجموعة من الهلوسات السمعية أو البصرية، بحيث يسمع ويرى ما ليس موجودا.

وترجع هذه التسمية لفولكلور شعبي يصور جنية كبيرة في السن تجلس فوق صدر النائم فتشل حركته وتسبب له ضيقا في التنفس، فلا هو يستطيع الحركة ولا التحدث، وتجعله عرضة للكوابيس، وتسمى هذه الحالة كذلك بالجاثوم، شلل النوم، عفريت النوم، أبي لبيد، الرازم، الجافون، أبو رابوص ...

تشخيص متلازمة الجنية العجوز

يجب على الفرد أن لا يشعر بالخوف أو القلق بتاتا لأنه مصاب بهذه المتلازمة، لأن متلازمة الجنية العجوز ليست بالحالة الخطيرة، فهي لا تحتاج البتة إلى علاج، ففي تاريخ هذه الظاهرة لم يثبت قط حدوث حالة وفاة، فالحجاب الحاجز لا يتأثر، فالتنفس يبقى طبيعيا ومستقرا ونسبة الدم تبقى كما هي مشبعة بالأكسجين، لذا فهذه الحالة لا تحتاج إلى علاج محدد، وتمة عدة ممارسات تجنب هذه الحالة، بل إنه أحيانا قد تكون الاصابة بمتلازمة الجنية العجوز من الأعراض الدالة على الاصابة بمرض النوم القهري الذي يحتاج إلى استشارة الطبيب والمتابعة الطبية لعلاجه.

أسباب متلازمة الجنية العجوز

ويرجع السبب الأساسي لهذه المتلازمة إلى أن جسم الانسان يكون في حالة ارتخاء ويستيقظ في مرحلة في النوم تسمى بمرحلة حركة العين السريعة أو اللحيظة، وهي المرحلة التي حدث فيها الأحلام، ويكون فيها العقل مستيقظا وحده دون الجسد الذي يكون مشلولا، فيكون فيها النائم في كامل وعيه لكنه لا يستطيع الحركة، فلا بد له من بعض الوقت حتى تستوعب عضلات جسمه أن عملية الاستيقاظ قد تمت بالفعل.

وما يجعل النائم معرضا لمتلازمة الجنية العجوز هو عدم انتظام مواعيد النوم أو قلته، الأرق، اتخاد وضعية نوم خاطئة، الضغوطات النفسية، نوبات التوتر الزائد والقلق، التفكير الزائد وبطريقة سلبية، النوم على الظهر، انقطاع النفس الانسدادي النومي، استخدام بعض الأدوية المضادة للاكتئاب، إدمان المخدرات، الصداع النصفي، تغييرات فجائية في البيئة المحيطة وفي أسلوب ونمط حياة الشخص، الاجهاد، اضطرابات الهلع، خلل وراثي ووجود تاريخ عائلي لمتلازمة الجنية العجوز، النوم مباشرة بعد تناول وجبة العشاء ...

ويمكن أن تأتي متلازمة الجنية العجوز تلقائيا وحدها دون وجود أي سبب أو أمراض.

أعراض متلازمة الجنية العجوز

ويمكن إجمال أعراض متلازمة الجنية العجوز في ما يلي:

  •     عدم القدرة على تحرك اليدين والقدمين.
  •     الاصابة بشلل جزئي أو تام للعضلات باستثناء عضلة الحاجب الحاجز التي تمكنه من التنفس، وعضلة العين الخارجية.
  •     الشعور بالاختناق وعدم القدرة على التنفس.
  •     الارهاق وضعف التركيز.
  •     الاصابة بالهلوسات بأنواعها، سواء سمعية كأن تسمع أصواتا غير موجودة بالواقع، أو بصرية كأن ترى أطيافا وأشياء غريبة، مما يزيد من احساس المصاب بها بالخوف والتوتر والقلق.
  •     استمرار نوبة الشلل لبضع ثوان أو لبضع دقائق، وبعدها إما أن يستيقظ الشخص أو يرجع للنوم.
  •     عدم القدرة على الكلام ولا الصراخ لطلب المساعدة.
  •     التعرق.
  •     آلام في العضلات.

وهذه الأعراض كلها تختفي مباشرة بمجرد استيقاظ النائم أو عند اقتراب شخص منه لإيقاظه.

كيفية التخلص من متلازمة الجنية العجوز

لم نسمع مسبقا قط بأن شخصا مات بسبب متلازمة الجنية العجوز، فهذه المتلازمة يمكن التخلص منها بعدة أمور، فهي لا تحتاج إلى تشخيص ولا علاج فهي ليست مرضا، ولكن هناك ممارسات قد تجنبك هذه الحالة وتقلل احتمال حدوثها، أبرزها:

  •     قراءة القرآن قبل النوم، وخاصة المعوذتين وآية الكرسي.
  •     الحرص على ممارسة الرياضة.
  •     تنظيم مواعيد النوم، والابتعاد عن السهر.
  •     علاج أمراض النوم التي يمكن أن تكون سببا في ظهور هذه الحالة.
  •     تقليل التعرض للضغوطات النفسية من توتر وقلق وعصبية...
  •     الاهتمام بوضعية النوم، وتفادي النوم على الظهر.
  •     النوم على الجانب الأيمن.
  •     الابتعاد عن تناول الأدوية والعقاقير المهدئة والمهلوسة.
  •     الاستمرار في تحريك الأطراف أتناء الاصابة بمتلازمة الجنية العجوز قد يساعد في تعطيله.
  •     عدم النوم مباشرة بعد تناول وجبة العشاء.
  •     التعرض الجيد لضوء النهار خلال ساعات الاستيقاظ.
  •     التقليل من شرب المنبهات كالشاي والقهوة.
إن متلازمة الجنية العجوز ليست بالحالة الخطيرة فهي مجرد اضطراب من اضطرابات النوم وتسببها قلة النوم وعدم انتظام مواعيده، إضافة إلى الضغوطات النفسية التي يعيشها الفرد من توتر وعصبية، فيشعر المصاب بها بثقل في أطرافه، فلا يستطيع تحريكها كأنه مكبل، كما يجد صعوبة في التفوه بأية كلمة أو الصراخ لطلب المساعدة، لكن هذه الأعراض سرعان ما تختفي بمجرد استيقاظ النائم من نومه.