آخر تحديث: 08/10/2021

ما هي مراحل البلوغ عند البنات؟

ما هي مراحل البلوغ عند البنات؟
مراحل البلوغ عند الفتيات لا تقتصر فقط على التغيرات الجسدية، وإنما تشمل الكثير من التغيرات مثل التغيرات النفسية والعاطفية، والتي تجعل الفتاة شديدة الحساسية والتأثر بالكثير من الأمور التي تحدث لها خلال تلك الفترة.
كما أن علامات وسلوكيات الفتاة الفتاة في مرحلة البلوغ  تختلف من فتاة لأخرى، وذلك حسب طبيعة جسم وشخصية الفتاة، ودرجة وعيها بهذه المرحلة، وأيضا يرجع إلى طريقة وأسلوب تربية الفتاة في مرحلة الطفولة، ووعي ونضج الوالدين، لأن هذه المرحلة يبدأ فيها الجسم بإفراز مجموعة من الهرمونات مثل الإستروجين والبروجيسترون، والتي تحفز الجسم والعقل على النمو بشكل مختلف عن مرحلة الطفولة للفتاة.

مراحل البلوغ عند الفتيات 

تبدأ مرحلة البلوغ عند الفتيات منذ سن السابعة أو الثامنة، وتختلف أيضاً من فتاة لأخرى.

  • من أهم علامات دخول الفتاة مرحلة البلوغ هي كبر حجم الثديين، حتى ولو بشكل قليل جدا.
  • بالإضافة إلى ظهور شعر في منطقة العانة أو المنطقة الحساسة وتحت الإبطين.
  • كما يجب الانتباه لأمر معين ألا وهو في حال ظهور أي من هذه العلامة قبل أن تصل الفتاة إلى سن السبع سنوات، فهذا يسمى بلوغ مبكر خاصة في حالة ظهور شعر كثيف في منطقة العانة وتحت الإبطين.
  • وهنا يجب على الوالدين الانتباه لهذا الأمر من خلال عرض الطفلة على طبيب مختص.
  • وذلك من أجل القيام ببعض الفحوصات والتحاليل التي تظهر مستوى الهرمونات المسئولة عن البلوغ في جسم الفتاة.
  • هذا بالإضافة غلى ضرورة عرض الفتاة على الطبيب المختص في حالة لم تظهر أي علامات من علامات البلوغ عند الفتاة التي بلغت سن الرابعة عشر.
  • يجب عرضها على الطبيب في حالة بلوغها سن الخامسة عشر ولم تبدأ الدورة الشهرية في النزول.
  • أسباب الخلل في علامات البلوغ عند الفتيات سواء ظهرت مبكرا أو في وقت متأخر ترجع عادة إلى أسباب وراثية أو أسباب متعلقة بالتغذية السيئة أو النظام الغذائي الذي تتبعه الفتاة في مرحلة الطفولة، والذي يكون غير صحي وسليم.

أما عن مراحل البلوغ عند الفتيات فهي كالتالي:

المرحلة الأولى: نمو الثديين 

  • يبدأ ثدي الفتاة في النمو من خلال ظهور على شكل تورم أو عقدة يطلق عليها علميا الهالة.
  • كما أن حلمات الثدي في في هذا الوقت تكون منتفخة ومساحتها أكبر، ويمكن أن يظهر هذا النمو  في كلا الثديين أو في واحد منهم فقط بحيث يسبق الآخر في النمو.
  • هذا بالإضافة إلى أن عملية نمو الثدي عند الفتيات تستغرق مدة أقصاها ستة أشهر.
  • حيث يبدأ هرمون الاستروجين في جسم الفتاة أن يظهر أو يتم إفرازه بمستوى معين يساعد في عملية النمو هذه.
  • كما توجد أعراض أخرى مصاحبة لعملية نمو الثدي عند الفتاة ألا وهي نزول إفرازات من منطقة المهبل بسبب مستوى هرمون الاستروجين في الدم، والذي أصبح متواجدا بشكل أو بدرجة أكبر من السابق.
  • حيث يعمل هذا الهرمون على زيادة درجة الحموضة الحمضية في جسم، ورحم الفتاة، ومن ثم تبدأ هذه الإفرازات في النزول.
  • يوجد عرض آخر مصاحب لعملية نمو الثدي عند الفتيات ألا وهي الإصابة بالتهابات المهبل والحكة والحساسية في هذه المنطقة.
  • ولذلك يجب على الأمهات أن ينصحن بناتهن باستعمال الفوط الصحية والكريمات المرطبة لتفادي حدوث مثل هذه الأمور المزعجة، والتي تنتج بسبب نزول إفرازات من المهبل خلال تلك الفترة.

المرحلة الثانية:

  • تحدث هذه المراحل بعد مرور عامين على المرحلة الأولى للبلوغ، أي تبدأ من سن التاسعة حتى سن الخامسة عشر عند الفتيات.
  • أول علامات البلوغ في هذه المرحلة هي ظهور شعر العانة، حيث تحدث هذه العلامة عند 15% من الفتيات في بداية هذه المرحلة.
  • شعر العانة يحمي الفتاة من الإصابة بالتهابات وحساسية الجلد في منطقة المهبل كما ذكرنا في المرحلة السابقة.
  • ويرجع ذلك إلى قيام الشعر بحماية الجلد في منطقة العانة من التعرض مباشرة لإفرازات المهبل التي تسبب هذه الالتهابات أو التهيج.
  • العلامة الثانية في هذه المرحلة تكون عبارة عن ظهور حب الشباب في وجه الكثير من الفتيات في هذه المرحلة.
  • هذه بالإضافة إلى زيادة ملحوظة في طوال الفتاة، وتبدأ ملامح الوجه في الظهور بشكل محدد عن السابق.
  • هذا بجانب إلى نزول الدورة الشهرية الذي يعتبر من أهم علامات البلوغ عند الفتيات.
  • الفتاة بعد أن تبدأ دورتها الشهرية يبدأ نمو جسدها يتباطأ عن الفترة التي كانت قبل نزول.
  • كما أن الثديين يبدآن في الظهور والنمو شيئا فشيئا عند الفتاة حتى يصلوا إلى الحجم الطبيعي أو المناسب لجسم الفتاة، أو الطبيعة الوراثية لها، وذلك عند بلوغها سن الثامنة عشر.
  • في هذه المرحلة أيضا من مراحل البلوغ عند الفتيات تبدأ عقلية وتفكير الفتاة في التغير.
  • حيث يقوم العقل بربط الكثير من الأفكار والمفاهيم التي تربت عليها الفتاة أو عاشتها في فترة الطفولة.
  • والتي على أساسها يتم بناء نمط فكري مختلف عما كانت عليه في مرحلة الطفولة. والذي يستمر معها طوال حياتها سواء كان سليما أو لا.
  • ومن الممكن أن يتغير في حين انتباه الفتاة لبعض الأمور الخاطئة في سلوكياتها وتصرفاتها التي تكون نابعة من نمو التفكير الخاص بها.
  • يلاحظ على الفتاة في هذه المرحلة من البلوغ حدوث تغيرات كبيرة  وملحوظة في المزاج.
  • ويظهر ذلك واضحا في سلوك وانفعالات الفتاة، والتي تتراوح ما بين الفرح أو الحزن الشديد أو المبالغ فيه.
  • وهذا الأمر طبيعي في هذه المرحلة بسبب التغيرات الهرمونية التي تمر بها الفتاة خاصة قبل وبعد فترة الحيض.
  • يلاحظ على الفتاة في هذه المرحلة أنها تكون شديدة الحرج من الآخرين بسبب التغيرات الكثيرة التي تحدث في جسدها، والتي تشعرها بالخجل من الظهور أمام الآخرين.
  • هذا بالإضافة إلى بعض العلامات الأخرى التي تظهر على الفتاة في هذه المرحلة وهي كثرة التعرق خاصة في منطقة العانة، وبين الفخذين، وتحت الإبطين.
  • ويرجع السبب في ذلك إلى زيادة نشاط الغدة الدرقية في جسم الفتاة، والتي تعمل على إثارة بعض الهرمونات بمستوى معين يعمل على زيادة إفراز الجسم للعرق الذي يكون في العادة بدون رائحة، ولكن هذه الرائحة تظهر بسبب تفاعله مع البكتيريا الموجودة على الجلد.
  • لذلك يجب على الأمهات أن ينصحن بناتهن على ضرورة الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • بالإضافة إلى اختيار منتجات تجميلية خالية من المواد الكيميائية، والتي تعمل على تنظيف الجسم وتعقيمه ضد البكتيريا الموجود به لفترات طويلة حتى لا تتفاعل مع العرق، وتسبب رائحة كريهة للجسم.
بعد أن تعرفنا على مراحل البلوغ عند الفتيات، يجب معرفة كيفية التعامل مع هذه المرحلة سواء من قبل الوالدين أو من قبل الفتاة نفسها تجاه ذاتها، حيث يجب أن يتحلى الوالدان بالصبر أثناء التعامل مع الفتاة خلال تلك المرحلة، أيضاً يجب تعليم الفتاة كيفية الاهتمام بنوعية وجودة الأطعمة التي تتناولها، وتجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، والاهتمام بالنظافة الشخصية بشكل منتظم ومستمر.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ