كتابة : Reham
آخر تحديث: 02/07/2022

مشاكل الحبل السري أثناء الحمل وأسباب حدوثها

مشاكل الحبل السري أثناء الحمل وأسباب حدوثها
يعرف الحبل السري بأنه أنبوب طويل مكون من الأنسجة والخلايا يصل من المشيمة في رحم الأم إلى نقطة في بطن الجنين تعرف بعد ولادته بالسرة، لذلك يطلق عليه الحبل السري، ونظراً إلى أهمية توضيح المعلومات سوف نتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن مشاكل الحبل السري أثناء الحمل، وأسباب حدوثها وكيف تتعامل الأم معها، ذلك لأن مخاطر الحبل السري قد تتسبب في موت الجنين، ولكن لا داعي للقلق مع تطور تكنولوجيا الطب.

أهم المعلومات عن الحبل السري

  • يبدأ الحبل السري في التكوين غالباً في بداية الشهر الثاني من الحمل.
  • يستمر الحبل السري في التشكل حتى الأسبوع الثامن والعشرون من الحمل.
  • يبلغ متوسط طول الحبل السري من اثنان وعشرون إلى أربعة وعشرون بوصة أي بمعدل خمسون سنتيمتر.
  • كلما ازداد طول الحبل السري أصبح خطيراً لأنه قد يلتف حول الجنين، كما أن قصر الحبل السري أمر أخطر لأنه قد يؤدي إلى انقطاعه.
  • يتكون الحبل السري من أوردة وشرايين ويكون خالي من الأعصاب، لذلك فإنه لا يتسبب في أي ألم عندما يقطعه الطبيب بعد الولادة.
  • وظيفة الحبل السري هي نقل الأكسجين والغذاء إلى دم الجنين.
  • يعمل الحبل السري أيضاً على نقل الفضلات من الطفل إلى المشيمة.
  • يحاط الحبل السري بمادة هلامية وظيفتها حمايته حيث يغلف هذه المادة غشاء رقيق.

مشاكل الحبل السري أثناء الحمل

يوجد بعض المشاكل التي تواجه الحبل السري أثناء حمل الأم ومنها مشاكل هبوط الحبل السري، ومشاكل التفاف الحبل السري، ومشاكل عقد الحبل السري، وضغط الحبل السري، وتشوهات الحبل السري، وغيرها من الأمور التي سوف نوضحها فيما يلي:

تشوهات الحبل السري

تشوهات الحبل السري هي عبارة عن المشاكل الخلقية التي تتواجد من تلقاء نفسها أثناء الحمل عند بعض الأمهات، حيث قد يكون الحبل السري طويل جداً أو قصير للغاية، أو قد يكون معقود أو متصل بالمشيمة بشكل خاطئ، وقد تتسبب تلك المشاكل في موت الجنين أو سقوطه، كما أنه قد يتم علاجها من قبل الأطباء والتعامل معها إلى وقت ولادة الأم.

ولكن كيف تعرف الأم أو تشعر أو تكتشف وجود تشوهات في الحبل السري؟ في الحقيقة يمكن للأم عند ملاحظة أي إحساس غريب أن تلجأ للفحص الطبي بالموجات الفوق صوتية، حيث يستطيع الطبيب أن يحدد المشكلة ويصف لها علاج.

مشكلة الشريان السري الواحد

هي حالة لا تحدث إلا نادراً، حيث أن الحبل السري في هذه الحالة يحتوي على وعاءين دمويين فقط بدلاً من ثلاثة أوعية دموية، وقد أشارت الأبحاث أن الأطفال الذين لديهم شريان سري واحد يكونون أكثر عرضة للتشوهات الخلقية، مثل تشوهات الأعضاء الداخلية أو تشوهات المظهر الخارجي.

في بعض حالات الأطفال ذوات الشريان السري الواحد يتم الحمل بشكل طبيعي إلى وقت الولادة ولا يتعرض الجنين لأي مخاطر، ولكن يلجأ الأطباء في هذه الحالات بالاطمئنان على الجنين وتصوير الأعضاء الداخلية له للتأكد من عدم وجود مشاكل.

مشاكل هبوط الحبل السري

يوضح الأطباء أن مشكلة هبوط الحبل السري تعد من أكثر مشاكل الحبل السري أثناء الحمل انتشاراً، تحدث عندما يوجد ضغط على الحبل السري في الأوقات الأخيرة من الحمل، وقد تحدث غالباً عندما يكون الطفل في وضع المؤخرة، كما أوضحوا أنها مشكلة قد تكون خطيرة وبخاصة إذا تسببت في انقطاع وتدلي الحبل السري قبل موعد الولادة، وفي هذه الحالة يلجأ الأطباء للولادة القيصرية على الفور إن لم تحدث الولادة الطبيعية، وذلك لإنقاذ حياة الجنين.

عندما يحدث هبوط الحبل السري في وقت الولادة الطبيعية فلا يكون فيه أي مشاكل، ولكن المشكلة الخطيرة هي هبوطه في الأشهر الأخيرة وقبل الولادة بفترة كبيرة، حيث يمكنه أن يحدث بسبب كبر حجم الجنين وتحركه بقوة كبيرة داخل الرحم.

مخاطر هبوط الحبل السري

  • عندما يكون الحبل السري في وضع الهبوط فإنه يتسبب في انخفاض معدل نبضات قلب الطفل، فتكون أقل من 115 نبضة في الدقيقة.
  • يتسبب هبوط الحبل السري في حدوث تغيرات في ضغط دم الطفل، كما ينقص الأكسجين، ويصبح الوريد موجود فيتراكم ثاني أكسيد الكربون في دم الطفل فينتج عنه الحماض التنفسي.
  • خطر تلف الحبل السري المتساقط يمكن تحديده على حسب المدة التي تم فيها ضغط الحبل السري، ويترتب على ذلك انخفاض تدفق الأكسجين والدماء إلى دماغ الطفل.
  • قد يترتب على طول مدة ضغط الحبل السري تلف دماغ الطفل بسبب حرمانه من الأكسجين، الأمر الذي يسبب مضاعفات أخرى صحية بما فيها الوفاة.

أسباب مشاكل الحبل السري أثناء الحمل

بالنسبة لمشكلة هبوط الحبل السري فإنها تحدث بسبب تمديد الحبل السري والضغط عليه بسبب كثرة حركة الطفل، وقد يتسبب في تمزق الأغشية قبل موعد الولادة، وتحدث مشاكل الحبل السري سواء كانت مشكلة التشوهات أو الهبوط وغيرها للأسباب التالية:

  • حدوث حالة المخاض قبل الأوان.
  • عندما يكون الطفل في وضع المؤخرة.
  • طول الحبل السري أو قصره.
  • زيادة كمية السائل الأمينيوسي.
  • في حالات التوأم التي يحدث فيها التفاف واشتباك الحبل السري.
  • المشاكل الخلقية.

حقائق هامة عن الحبل السري

توجد بعض الحقائق التي يجب معرفتها عن الحبل السري، والتي يمكننا توضيحها في ما يلي:

  • حدوث عقد والتفافات الحبل السري: حيث أن الحبل السري قد يلتف على رقبة الجنين أو جسده، وقد ينعقد، وقد أشارت الأبحاث أن نسبة 35% من الأجنة يلتف الحبل السري حول العنق، أما نسبة 1% من الحالات يحدث فيها انعقاد كامل في الحبل السري.
  • الحبل السري يجف من تلقاء نفسه أو يقتل نفسه بنفسه بعد ولادة الطفل وقص الحبل السري، ولكن يصف الطبيب بعض المطهرات والمجففات الطبية أيضاً لزيادة سرعة جفافه حتى تتكون سرة الجنين بالشكل الطبيعي، ويحدث ذلك غالباً بعد أسبوع من الولادة.
  • الحبل السري القصير يكون خطير للغاية لأنه قد يتسبب في انفصال الأغشية والتسبب في حدوث ولادة قيصرية على الفور.
  • تؤثر صحة الحامل على صحة الحبل السري، حيث أن نقص التغذية للأم يشكل خطر على الحبل السري والجنين، أو قيام الأم بالتدخين والعادات الضارة، كما أن إصابتها بالسمنة يضر الحبل السري.
  • تبين من خلال الأبحاث الطبية أن أنسجة الحبل السري سوف تصبح علاج قوي في المستقبل، ذلك لما لهذه الأنسجة من فوائد عظيمة والتي تفوق فوائد دم الحبل السري.

هل ينقطع الحبل السري أثناء الحمل؟

بالفعل قد ينقطع الحبل السري ولكن في الأشهر الوسطى من الحمل، لأن الأشهر الأولى يكون الجنين صغير جداً وفي وضع التكوين، كما يكون الحبل السري في وضع التكوين، وفي الشهور الأخيرة يكون الحبل السري متصل بقوة بالجنين فيصعب انفصاله.

لكن في الشهور الوسطى يكون ارتباط الحبل السري ضعيف كما يكون الجنين ثقيل إلى حد ما، فقد ينقطع بسبب المجهود القوي الذي تقوم به الأم أو الرياضة الشديدة أو غيرها من الأمور التي تسبب انقطاع الحبل السري وبالتالي موت وسقوط الجنين.

وبعد أن تكلمنا عن مشاكل الحبل السري أثناء الحمل، وعرفنا أنواعها وأسباب حدوثها، يمكننا أن نوضح أن الرعاية الصحية للحامل أمر هام للغاية ولا يجب إهماله لأن أي إهمال يتسبب في خطر على مستقبل الجنين أو قد يعرض الجنين للتشوهات التي تؤثر على حياته ومستقبله بشكل كامل، لذلك على كل أن تتقي الله في نفسها وطفلها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ

المراجع