آخر تحديث: 03/05/2021

مضاعفات إلتواء الكاحل وطرق علاجها

مضاعفات إلتواء الكاحل وطرق علاجها
إن المفاصل الموجودة في الجسم لها أهمية كبيرة حيث أنه بواسطتها يتم الربط بين العظام وبعضها البعض مما يسمح بسهولة حركة العظام في جميع الاتجاهات، ومن الإصابات التي قد يتعرض لها الإنسان هي مضاعفات إلتواء الكاحل.
توجد أنواع مختلفة من المفاصل حيث إن بعضها يقوم بتغطية العظام من الخارج كي يحميها من الإصابة بأي مكروه ولكي يعمل كحاجز يمنع من سهولة حدوث احتكاك بين العظام وبعضها البعض، ومن الإصابات الشهيرة فيها مضاعفات إِلتواء الكاحل.

ما هو الكاحل؟

إن الكاحل يعد أحد أهم مفاصل الجسم ونجد أن موضعه عند نهاية الساق، ويقوم بدور مهم جدًّا ألا وهو إمكانية الربط بين القدم وبين عظام الساق.

وذلك لكي يساعد على حركة القدم بكل أريحية سواء الحركة على الجانبين أو الحركة العلوية والسفلية.

وقد أكد أطباء العظام على أن الكاحل هو الذي يقوم بدور أساسي في تسهيل حركة الإنسان والمشي بشكل طبيعي وأيضًا نجد أن الكاحل يتحمل ثقل الإنسان وغير ذلك من الوظائف الأخرى.

ما هو التواء الكاحل؟

عند المقارنة بين المفاصل وبعضها البعض نجد أن الكاحل هو الأكثر عرضة من بينهم للتعرض للإصابة، فمن الممكن أن يحدث لها التهاب حاد أو التواء شديد وموضوعنا في هذا المقال سيكون بخصوص الالتواء.

يحدث التواء للكاحل عندما يقوم شخص ما بزيادة الحِمل على الكاحل أو عندما يقع الشخص بكامل ثِقلِه على ساقه أو عندما يقوم بلف الكاحل بشكل خاطئ أو بسبب الإفراط في الحركة.

وبالتالي يترتب على تلك الأمور كلها حدوث إصابة بالغة في مفصل الكاحل تؤدي إلى تمزقه أو حدوث التواء حاد له وحينها يلزم استشارة طبيب مختص على الفور لأن تلك المشكلة تمثل أزمة للشخص المصاب بها وستمنعه من الحركة بشكل طبيعي.

ما هي أعراض الإصابة بمشكلة مضاعفات إلتواء الكاحل؟

الأعراض التي يشعر بها الشخص المصاب كثيرة ومتنوعة وذلك تبعًا للسبب الرئيسي في حدوث ذلك الالتواء وأيضًا وفقًا لحالة المريض، ووزن المريض أيضًا له تأثير كبير في ذلك الأمر.

ومن خلال السطور التالية سنذكر أهم الأعراض الشائعة لدى معظم المصابين بهذه المشكلة:

  • أكثر الأعراض شيوعًا هي الإحساس بألم شديد في منطقة القدم وأسفل الساق بالإضافة إلى زيادة الألم خاصة عندما يقوم المريض بلمس الكاحل المصاب.
  • المعاناة الشديدة عند محاولة المشي أو بذل مجهود خفيف.
  • لدى جميع الحالات تقريبًّا سيحدث تورم ملحوظ في منطقة القدم والكاحل، وسيتحول لون القدم إلى اللون الأزرق الداكن، بالإضافة إلى ظهور كدمات شديدة على منطقة الكاحل.
  • عند الوقوف على القدم المصابة بالالتواء سيشعر الشخص بعدم اتزان وسيضطر إلى الجلوس على الفور.

ما هي أسباب مضاعفات إلتواء الكاحل؟

تتعدد الأسباب المؤدية إلى ذلك الأمر لذا سنذكر أهم تلك الأسباب من خلال السطور التالية، تابعوا معنا:

  • من أكثر الأمور المتكررة لدى معظم الأشخاص هي الانزلاق من على درجات السلم وهذا الأمر يعتبر السبب الرئيسي في حدوث التواء للكاحل لأن الشخص في تلك الحالة سيقع على أحد ساقيه بنسبة كبيرة وبالتالي سيؤثر ذلك بشكل سلبي على قدمه.
  • وقوع شخص ما على إحدى ساقيك سيجعلك تُصاب بالتواء في الكاحل.
  • تكرار المشي على الطرق الغير مستوية لوقت طويل سيضر بصحة القدم.
  • تكرار القفز على القدم من أهم الأسباب المؤدية إلى إصابة الشخص بهذا المرض وخاصةً إذا كان ذلك الشخص يعاني من السمنة المفرطة، لذا يجب التنويه إلى أن الزيادة في الوزن تمثل ضرر كبير على الأقدام.
  • قد يصاب أي شخص بتلك المشكلة بسبب بعض أنواع البكتريا الضارة لكن لا يحدث ذلك بنسبة كبيرة، فتدخل تلك البكتريا إلى داخل مفاصل الكاحل نتيجة لحدوث جرح ما في القدم دون تطهير ذلك الجرح.

ما هي مضاعفات إِلتواء الكاحل؟

بعد أن يتعرض أي شخص لحدوث تمزق في أربطة الكاحل أو ما يعرف بالالتواء فإنه من المحتمل أن تحدث بعض المضاعفات الأخرى لذلك الالتواء، وتلك المضاعفات تتمثل فيما يلي:

إذا تمت الإصابة بالالتواء في أربطة الكاحل ثم تهاون ذلك الشخص بهذه المشكلة الصحية ولم يستشير أي طبيب فإن ذلك سيؤدي إلى حدوث خلل في مفصل الكاحل مع الشعور التام بالعجز عند ممارسة الأنشطة المختلفة أو حتى الذهب إلى العمل.

وفي تلك الحالة لن يقوى الشخص المصاب على ارتداء الأحذية بكافة أنواعها وخاصة إذا كانت المصابة فتاة فإنها لن تستطيع ارتداء الأحذية العالية الخاصة بالمناسبات.

من أشد المضاعفات التي تحدث هي شعور الشخص بالألم المستمر حتى إذا لم يتحرك وذلك لأن الأعصاب الموجودة في تلك المنطقة يكون قد تم تدميرها بالفعل.

يشعر الشخص بوجود تيبس كامل في الكاحل بالإضافة إلى سهولة تعرضه للكسر.

يتطور الأمر ليصاب الشخص بالالتهاب الشديد وذلك في حالة عدم تعرض الشخص للتداوي المناسب، وإذا أصيب المريض بالالتهاب فإن التغلب على تلك المشكلة سيكون أصعب وسيحتاج إلى مجهود أكبر.

لدى بعض الحالات قد يشعر المريض بامتلاء منطقة القدم بأكملها بالهواء البارد بالإضافة إلى تخلخل العظام وتلك علامة واضحة على تطور الأزمة بشكل سلبي جدًّا.

كيفية علاج التواء مفصل الكاحل

قبل أن يخضع المريض إلى إحدى الوسائل المختلفة من أجل التداوي سيقوم المريض بعمل بعض الأشعة اللازمة لكي يتعرف الطبيب على مدى الحالة التي وصل إليها وسيقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات الضرورية من أجل ذلك ثم بعد التعرف على حالة المريض سيمنحه الدواء المناسب له.

لذا من خلال الأسطر القادمة سنذكر جميع الطرق المتبعة لعلاج التواء الكاحل:

  • عندما تكون حالة المريض بسيطة ولا تستدعي التدخل الجراحي فإنه في تلك الحالة يكفي أن يقوم المريض بوضع جبيرة مصنوعة من البلاستيك على موضع الألم.
  • أما إذا كانت حالة المريض أصعب قليلاً فيمكن أن يخضع إلى العلاج الطبيعي لدى أحد المراكز المتخصصة في علاج ذلك النوع من الحالات، وحينها سيقوم المريض بممارسة بعض التمارين التي من شأنها أن تقوم بتقوية عظام ومفاصل القدم والكاحل.
  • وإذا كانت حالة المريض خطيرة أو إذا حدث تمزق في أربطة الكاحل بأكملها فيلزم في هذه الحالة فقط أن يخضع المريض للتدخل الجراحي، حيث يتم القيام بربط الخيوط التي تم قطعها، وقبل القيام بتلك العملية يتم تخدير المريض كي لا يشعر بالألم أثناء حدوثها، وبعد الانتهاء منها سيتوجب على المريض أن يحصل على العلاج الطبيعي أيضًا.
  • بعض الحالات يكفيها أن تتناول الأدوية المسئولة عن تخفيف الألم والحد منه أو تناول المضادات التي تساعد على تقليل الالتهاب.

نصائح للمصابين بالتواء الكاحل

إذا تعرض أي شخص لحدوث التواء للكاحل فإنه يلزم عليه أن يتبع مجموعة من النصائح التي سنذكرها الآن:

  • يلزم أن يحصل ذلك المريض على الراحة التامة وعدم ممارسة أي مجهود شاق سواء في المنزل أو خارجه.
  • يُفضل أن يجلس المريض على أريكة مناسبة له وأن يقوم بفرد القدم المصابة قدر المستطاع.
  • في حالة زيادة التورم فإنه من الممكن أن يقوم الشخص المصاب باستخدام قطعة من القماش ويضع بها بعض مكعبات الثلج ويقوم بتحريكها على الجزء المصاب بهذا التورم.
مضاعفات إلتواء الكاحل تعمل على حركة بعض أنواع العظام في اتجاهات محددة مثل مفاصل الرقبة أو مفصل المعصم وما إلى ذلك، ولذلك يلزم محاولة علاجها بأسرع شكل ممكن لتجنب أي مخاطر على القدمين.