معلومات هامة حول التنمر المدرسي وكيفية ردعه
بواسطة: :name سميرة
آخر تحديث: 10/12/2020
معلومات هامة حول التنمر المدرسي وكيفية ردعه
إن التنمر المدرسي من أكثر الأمور العدائية التي نراها بين الأشخاص وبالأخص بين الطلاب في المدارس حيث نجد العديد من الطلاب يميلون إلى هذه الصفة الذميمة ألا وهي التنمر.
إن التنمر المدرسي يجعل الإنسان متسلط على من حوله كما أنه يخلق العدوانية والكراهية بين الطلاب وبعضهم البعض والتنمر لا يأتي من تلقاء نفسه.

مفهوم التنمر المدرسي

إن التنمر في المدارس هو عبارة عن إظهار بعض السلوكيات العدوانية على الطلاب المتنمرين وهذه السلوكيات تظهر في الأشكال الآتية:

إما أن يستخدم الطالب القوة البدنية الخاصة به أو يقوم باستخدام قوته في الحصول على بعض المعلومات التي لا يريد الطلاب أن يعرفها ذلك الطالب المتنمر أو أن يستخدم الطالب يستخدمها من أجل إيذاء أصدقائه.

وتوجد بعض الصور الأخرى التي تدل على التنمر كأن ينشر المتنمر شائعات سيئة تضر الطلاب؛ ويدل التنمر على ضعف وليس قوة الطالب المتنمر ووجود خلل في القوة الذهنية والبدنية للطالب.

علامات تدل على تعرض الطالب للتنمر

يوجد بعض العلامات التي تظهر على الطالب الصغير وتدل على تعرضه إلى التنمر من الطلاب الآخرين ومن هذه العلامات:

كأن يخاف الطالب من المدرسة ولا يريد أن يذهب إليها خوفا من هؤلاء الطلاب المتنمرين.

أن يجد في دراسته ثم يحصل في النهاية على درجات منخفضة كما يؤدى التنمر أيضاً إلى تدهور حياته الشخصية مع أسرته.

يصبح الطالب الذي يتعرض إلى التنمر منعزلاً عن باقي الطلاب سواء المدرسة أو خارجها كما ينعزل عن أقاربه وأسرته خارج المدرسة ومع مرور الوقت نجد هذا الطالب منعزل عن كل أفراد المجتمع.

تنعدم عند الطالب ثقته بنفسه وينظر إلى نفسه على أنه قليل القيمة.

يصبح الطالب مكتئباً بشكل دائم مما يؤثر ذلك على حياته بصفة عامة,

يصبح في عزلة حتى إنه لا يريد أن يخرج من منزله على الإطلاق.

نجد في الطالب المتعرض للتنمر أنه نقود تنقص بشكل دائم وملحوظ مما يدل على أنه قد سلب منه نتيجة لتنمر الطلاب الآخرين عليه.

قد يفقد الكتب المدرسية الخاصة به.

الرجوع من المدرسة بملابس ممزقة حيث إن هذا يعد دليلاً قوياً على أنه تعرض للتنمر.

قد يظهر على الطالب بعد رجوعه من المدرسة بعض الكدمات وآثار ضرب على وجهه وباقي أجزاء جسمه.

أنواع التنمر المدرسي

التنمر الجسدي

وهو أحد أنواع التنمر الذي يحدث نتيجة القوة البدنية للمتنمر كأن يضرب شخص أو يتلف ممتلكاته.

التنمر اللفظي

وهو عبارة عن نوع يتم فيه استخدام الألفاظ كأن يهين المتنمر الطلاب أو يقوم بتخويفهم أو يتلفظ ببعض الألفاظ العنصرية.

التنمر الاجتماعي

هو الأكثر الأنواع خطورة وسرية حيث إنه يتم عن طريق نشر الشائعات أو أن يقوم المتنمر بتهديد بعض الأشخاص أو يقوم بتشويه سمعتهم.

التنمر الالكتروني

وفيه يقوم الطالب بالإساءة للأخريين عن طريق الهواتف أو استخدام تطبيقات التواصل الاجتماعي أما بالنسبة للتنمر عامة فيضاف على هؤلاء الثلاثة نوع آخر يسمى بالتنمر العرقي وفيه يستهزئ المتنمر من الأشخاص ويسئ إليهم وإلى عائلتهم وعاداتهم وتقاليدهم.

آثار التنمر المدرسي

يوجد العديد من الآثار الجانبية الناتجة عن التنمر ومن هذه الآثار:

ضعف التحصيل الأكاديمي

إن الدراسات التي قامت بها جامعة فرجينا الأمريكية قد أثبتت أن الطفل المتعرض للتنمر يقل تحصيله الأكاديمي

الاكتئاب والقلق

يعاني الطفل المُتنمر عليه بالحزن الشديد والقلق والاكتئاب ويحدث في حياته العديد من التغيرات مثل عدم انتظام النوم وغيره من التغيرات الأخرى.

زيادة العنف في المجتمع

إن المتنمر يعمل على القيام المشاجرات الكثيرة سواء داخل المدرسة أو خارج المدرسة وبالتالي بعد مرور وقت يكون الطالب كاره للذهاب إلى المدرسة كما أنه يميل إلى ارتكاب العديد من الجرائم ومن هذه الجرائم هي جريمة السرقة

سوء سمعة المدرسة

إن ظهور طلاب متنمرين داخل مدرسة ما يجعل سمعتها سمعة سيئة ولا يود الآباء التحاق أبنائهم بهذه المدرسة سيئة السمعة.

أسباب التنمر في المدارس

إن التنمر يأتي للمُتنمر نتيجة تنمر أحد الأشخاص عليه قبل ذلك فنجده قد امتلأت نفسه بالكراهية والبغض فيلجأ إلى تفريغ هذه الطاقة من الكراهية في غيره من الأشخاص الضعيفة.

الشعور بالوحدة حيث إن الشخص الذي يشعر بالوحدة يلجأ إلى التنمر حتى يشعر بالقوة وأنه صاحب شخصية قوية.

حدوث بعض المشاكل المنزلية

حيث إنه في كثير من الأوقات تؤدي المشاكل المنزلية إلى إصابة الأطفال بالتنمر لأنهم يكونوا في حاجة إلى إخراج مشاعرهم المكبوتة.

عدم الشعور بتقدير الذات

حيث إن الطفل الذي يكون غير مقدر لذاته يحتاج إلى إثباته وفي الغالب تكون أسهل طريقة من وجهة نظره هي العنف والضرب والتقليل من قيمة الآخرين

الغيرة

حيث إن الغيرة التي تشتعل في قلب من الأطفال تجاه بعضهم البعض تجعلهم يكرهون بعضهم البعض ويلجئون إلى الانتقام من بعضهم وهنا يظهر التنمر.

الانتماء إلى أشخاص متنمرين

حيث إن هذا العامل يكسب الأطفال قوة أكثر ويشجعهم.

التعجرف

حيث إن الشعور بالتعجرف والتكبر لهم دور كبير في إصابة الأطفال بالتنمر.

الرغبة في التأثير.

لعب الألعاب الإلكترونية العنيفة والسيئة.

انتشار العنف بين الأطفال عن طريق مشاهدة الأفلام العنيفة أو غير ذلك مما ينشأ في نفس الطفل شيء من العنف.

مشاهدة الكثير من الأفلام الكرتونية العنيفة.

وجود خلل واضح في تربية الآباء لأبنائهم.

انتشار القنوات الخاصة بالمصارعة الحرة وترك الأطفال الصغيرة يشاهدون حلقات المصارعة الحرة المختلفة.

معالجة التنمر

يوجد العديد من الطرق لمعالجة التنمر ومن هذه الطرق ما يلي:

  • عدم القيام بأي رد فعل نتيجة التنمر كالبكاء أو غيره من ردود الفعل.
  • معرفة قوة المتنمر.
  • تجنب المتنمرين بحيث لا تكون وأنت والمتنمرين معاً في مكان واحد.
  • يجب أن تكون فطن وصاحب ذكاء حاد.
  • يجب عدم الدخول في أي مشاجرات.
  • إلغاء رقم المتنمر وحظره في حالة التنمر عن طريق الانترنت.
  • يجب عليك أن لا تكون في حالة عزلة دائمة.
  • يجب عليك أن تقوم بالتكلم ولا تكتفي بالمشاهدة فقط.

الإرشادات العامة لتجنب التنمر

يجب أن يقوم الآباء بالتربية الصحيحة للأبناء بحيث يكونوا بعيدين عن التنمر والمتنمرين

يجب عليهم أن يعززوا في الأطفال ثقتهم بأنفسهم.

التقوية البدنية للأطفال وجعلهم يمارسون الرياضات التي تزيد من قوتهم البدنية ولياقتهم

توعيتهم الجيدة ومعرفتهم بمخاطر التنمر.

تعمل الأطفال منذ سن صغير كيفية احترام الغير سواء صغير أو كبير، علاوة على ذلك يجب أن يتعلم الطفل كيفية تكوين علاقات اجتماعية.

يرجع إصابة الطفل أو الطالب بمشكلة التنمر المدرسي إلى العديد من الأسباب التي تحيط به كحدوث المشاكل الكثيرة بين أفراد حيث إن هذه المشاكل تخلق العدوانية في قلب الطفل أو حدوث بعض المواقف السيئة بينه وبين أصدقائه.