آخر تحديث: 09/01/2022

مقال عن البطالة وأشكالها وأسبابها وعلاقتها بالاقتصاد

مقال عن البطالة وأشكالها وأسبابها وعلاقتها بالاقتصاد
تعد البطالة إحدى المشاكل التي تواجه الكثير من المجتمعات في عصرنا الحالي كما أن حجم البطالة يتوقف على حجم المشكلات التي يعاني منها المجتمع، لذا سنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم مقال عن البطالة.
عند زيادة نسبة البطالة في أي مجتمع فإنها تؤدي إلى تدهور المجتمع وتدهور حال المواطن والآن نعرض لكم مقال عن البطالة وأشكالها وعلاقتها بالاقتصاد في الدولة.

مقال عن البطالة

سوف نبدأ مقالنا عن البطالة بتوضيح مفهوم البطالة من خلال النقاط الآتية:

  • تعد البطالة هي إحدى الظواهر الاجتماعية والاقتصادية التي غالبا ما تحدث عندما يتعثر الفرد عن إيجاد فرصة عمل أو وظيفة مناسبة وذلك على الرغم من سعيه الدائم وبحثه الجاد عن فرصة العمل، كما أن مفهوم البطالة لا يقتصر على أولئك الأفراد الذين لا يتمكنون من إيجاد فرصة عمل.
  • وإنما يشمل أولئك الأفراد الذين ينتظرون الرجوع إلى العمل بعد ان تم اقالتهم من العمل الذي كانوا ينتمون إليه ولكن مفهوم البطالة لا يشتمل علي الافراد الذين تركوا أعمالهم لأسباب خاصة بهم.
  • والتي قد يكون أحدها استكمال الدراسات العليا او الوصول إلى سن التقاعد او الأفراد الذين تركوا عملهم نظرا لظروف صحية أو أنه ترك العمل نظرا لظروف شخصية.
  • كما أن مفهوم البطالة لا يشتمل على أولئك الأشخاص الذين لا يرغبون في الحصول على أي فرصة للعمل وإنما هم لا يسعون عن العمل رغبة منهم في البقاء بدون وظيفة.

أشكال البطالة

لكي يكتمل الـ مقال عن البطالة ينبغي أن نعرض اشكال البطالة حيث أن البطالة تظهر في عدة أشكال واليت من أهمها ما يلي:

  • البطالة الكلاسيكية: تعد البطالة الكلاسيكية هي التي يكون فيها عدد الأفراد الذين يبحثون عن فرصة عمل أكثر من عدد الأماكن الشاغرة في العمل نفسه.
  • البطالة الدورية: وهي التي تحدث عندما يقل الطلب على السلع والخدمات مما يؤدي إلى تقليل كمية الإنتاج وبالتالي يقل عدد العمال الذين يتم توظيفهم للإنتاج.
  • البطالة الهيكلية: تظهر البطالة الهيكلية عندما تحدث فجوة بين المهارات المطلوب توافرها في سوق العمل والمهارات التي يمتلكها العاطلين عن العمل وهذا يعني أن سوق العمل لا يتمكن من توفير فرصة عمل لكل من يبحث عن وظيفة.
  • البطالة الاحتكاكية: تعد البطالة الاحتكاكية هي عبارة عن حالة تحدث عندما يحتاج بعض الأشخاص مدة زمنية للتنقل من وظيفة إلى أخرى.
  • البطالة المخفية: ويقصد بهذا النوع تلك البطالة التي لا يتم حسابها عند إجراء إحصاء رسمي لنسبة البطالة والتي تتضمن عدم احتساب الأفراد الذين لا يمتلكون أي فرصة عمل ولكنهم توقفوا عن البحث لإيجاد فرصة عمل.
  • البطالة طويلة الأمد: ويمكن إطلاق اسم ابالة طويلة الأمد على الشخص الذي استمر في ابحث عن فرصة العمل لمدة طالت لأكثر من 27 أسبوعا.
  • البطالة قصيرة الأمد: وهي التي يقوم الفرد بالبحث عن وظيفة لمدة تستمر لأقل من 27 أسبوع ولا تزيد عن هذه المدة.

أسباب البطالة

هناك مجموعة من العوامل تؤدي إلى انتشار ظاهرة البطالة ومن أبرز هذه العوامل ما يلي:

  • وجود فجوة كبيرة بين العرض والطلب في محيط سوق العمل.
  • التغيرات التكنولوجية وتطويرها حيث انها تؤدي الي قلة الأيدي العاملة.
  • العوامل الجغرافية حيث أن الظروف الجغرافية قد يكون من الصعب على الفرد أن يلتحق بفرصة عمل بعيدة عن المكان الذي يعيش فيه.
  • عدم التنسيق بين المهارات المطلوبة لسوق العمل وما يمتلكه الأفراد من مهارات.
  • ظاهرة الركود والكساد العالمي.
  • تعرض البلاد لأزمة مالية
  • زيادة أسعار الفائدة.

كيفية قياس معدل البطالة؟

يمكن قياس معدل البطالة من خلال عدة طرق وهي:

  • قسمة عدد العاطلين عن العمل والذين يبحثون للالتحاق بوظيفة أو فرصة عمل على العدد الكلي للقوى العاملة.
  • حساب النسبة المئوية للأفراد العاطلين عن العمل ومقارنتها بالنسبة للقوى العاملة.
  • ومن الجدير بالذكر أنه يمكن أن يتم تعديل هذه النسبة بشكل دوري.

علاقة البطالة بالاقتصاد

تعد البطالة إحدى الظواهر الاجتماعية التي من خلالها يمكن التنبؤ بصحة الوضع الاقتصادي السائد في أي دولة من دول العالم، حيث أنه:

  • حدوث زيادة في نسبة البطالة يشير إلى انخفاض الإنتاج الاقتصادي لهذه الدولة وذلك لأن الافراد الذين يبحثون عن فرصة عمل يستمرون في استهلاك السلع الأساسية التي تمكنهم من الحياة.
  • وبالتالي يحدث انخفاض في معدل الإنتاج دون أن يحدث انخفاض في نسبة الاستهلاك الأمر الذي يترتب عليه العديد من المشاكل الاقتصادية.
  • مما يؤدي إلى مرور الدولة بأزمة مالية واقتصادية كبيرة بالإضافة إلى ظهور عدة مشكلات أخرى.

تأثير البطالة على الفرد

للبطالة تأثير كبير على الأفراد حيث أنها تسبب للأفراد العاطلين عن العمل العديد من المشاكل والتي من أبرزها ما يلي:

  • الضغط النفسي: حيث أن الفرد قد يشعر بالضغط النفسي نتيجة عدم تمكنه من الحصول على فرصة عمل مناسبة، مما يصيب الفرد بالضغط النفسي والقلق بشكل مستمر على مستقبله الأمر الذي يؤدي إلى إصابة الفرد بالاكتئاب او اصابته بأحد اعراضه.
  • ارتفاع نسبة الأمراض: تؤثر البطالة على صحة الأفراد العاطلين عن العمل جسديا حيث ان القلق والتوتر الذين ينجمون عنها قد يساهموا في تزويد فرصة إصابة الفرد بالعديد من الأمراض المزمنة والتي منها ارتفاع ضغط الدم أو الإصابة بداء السكري، كما يمكن أن تزداد فرصة اصابتهم بأمراض القلب والم في الظهر فضلا عن إصابتهم بالأرق ومشكلات في النوم.
  • انخفاض مستوى الدخل: يعد انخفاض معدل الدخل من أبرز الآثار الناجمة عن البطالة الأمر الذي يترتب عليه حدوث انخفاض في مستوى الرفاهية بالنسبة للفرد وعدم التمكن من توفير المتطلبات الشخصية بالنسبة للفرد العاطل عن العمل.
  • زيادة الأعباء المالية وتراكم الديون: حيث أن الفرد الذي لا يعمل قد يضطر إلى اقتراض بعض المال او انه قد يضطر إلى صرف ما يدخره من مال، وذلك من اجل ان يتمكن من تلبية الاحتياجات الأساسية من مأكل ومشرب وملبس.
  • الصعوبة في إيجاد فرص عمل مناسبة: قد يؤدي عدم حصول الفرد على فرصة عمل مناسبة لفترة طويلة إلى حدوث تدهور وفقدان مهاراته الأمر الذي يترتب عليه صعوبة الفرد في إيجاد فرصة عمل في وقت لاحق.
  • عدم توافر الوظائف المتاحة مع مهارات الفرد: وهذا الأمر يترتب عليه تسكين الوظائف الشاغرة بأصحاب المهارات والكفاءات الأمر الذي يؤدي إلى قلة فرص العمل للأفراد الذين يحملون المهارات العلمية والشهادات الاكاديمية حيث يعد الالتحاق بالوظيفة من نصيب اصحاب الخبرة.

تأثير البطالة على المجتمع

سنجد في أي مقال عن البطالة أن البطالة قد تؤثر على المجتمع تأثيرا سلبيا وذلك لأنها تسبب في إشاعة الظواهر التالية:

  • أولا: حدوث ارتفاع في معدل الجريمة.
  • ثانيا: ارتفاع نسبة الطلاق وزيادة نسبة التفكك الأسري.
  • ثالثا: فقدان المجتمع للاستقرار السياسي.
  • رابعا: زيادة نسبة الهجرة وخاصة هجرة أصحاب الكفاءات مما يؤثر على اقتصاد الدولة.
ختاما تعد البطالة إحدى الظواهر الاجتماعية التي تظهر نتيجة عدم حصول الفرد على فرصة عمل رغم بحثه بشكل مستمر وقد قدمنا لكم في مقال عن البطالة أشكالها وأسبابها وتأثيرها على كلا من الفرد والمجتمع.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ