كتابة : wafaa
آخر تحديث: 21/03/2023

وصفات طعام للأطفال

يعتبر الغذاء من الأمور الأساسية التي تحرص الأمهات على توفيره لأطفالها، خاصة أن التغذية الصحية السليمة تساهم بشكل كبير في تعزيز النمو وتقوية العضلات، وبناء الجسم، ويعتبر النظام الغذائي واحد من أهم الأمور التي تساعد على توفير العناصر الضرورية يحتاج إليها كل عضو من أعضاء الجسم في القيام بوظائفه، ودائما ما تبحثن الأمهات عن وصفات أطعمة مختلفة من أجل التجديد للأطفال وتحفيزهم على الأكل إلى جانب ضمان نمو صحي وسليم لأطفالهم والحصول على العناصر التي يحتاجها الجسم، لذلك نقدم لكم في موقع مفاهيم وصفات طعام للأطفال صحية وتحتوي على مكونات ضرورية، إلى جانب التعرف على نصائح مهمة تساعدك على إطعام الأطفال بسهولة.
وصفات طعام للأطفال

عناصر غذائية مهمة يحتاجها الطفل

ينبغي التعرف على العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الطفل من أجل النمو والتنشئة الغذائية السليمة حتي ينمو بشكل طبيعي وقوي، ومن أهم الأشياء التي يحتاج إليها جسم الطفل في المراحل الأولى من عمره هي البروتينات وهي تساعد على نمو الخلايا والأنسجة، وتتضمن ما يلي:

  • إن هذه العناصر تضمن للطفل نمو وتطوراً جسمانياً وعقلياً صحيح، خاصة أن البروتين عالي الجودة يحتوي على الأحماض الأمينية الأساسية، وتعد من أهم العناصر الموجودة في البروتين الحيواني، مثل اللحوم والدجاج والبيض ومنتجات الألبان والحليب.
  • كما توجَد الأحماض الأمينية بنسبة ضئيلة في البروتين النباتي، مثل البقوليات والمكسرات والحبوب وغيرها، ويمكن استخدام أكثر من بروتين نباتي في الوجبة الواحد، كما يساعد على الحصول على فائدة البروتين كاملة.
  • ويمكن تحديد نسبة البروتين التي يحتاجها جسم الطفل وفقا للحالة العمرية، حيث إن الطفل في العمر ما بين 4-6 سنوات يحتاج إلى 24 جراماً / يوماً.
  • في حين الأطفال في العمر بين 7-10 سنوات يحتاجون من البروتين حوالي 28 جراماً / يوماً، إلى جانب ضرورة الحصول على الفيتامينات والمعادن والكالسيوم والخضار والفواكه المرتبطة بالنمو الصحي، وكل منها يؤدي وظيفته في جسم الطفل.

وصفات طعام للأطفال

لا تستطيع الأمهات أقناع أطفالهن في تناول الطعام إلا بعد ساعات طويلة من التحايل ،وأحيانا الضغط في تناول الطعام الصحي الذي في الغالب يرفضونه الأطفال؛ بالمقارنة بأكياس البطاطس المقلية أو الأيس كريم.

لذلك نقدم لكم بعض وصفات الطعام الصحي:

وصفة الزبادي بالفواكه

  • يعتبر الزبادي من الأطعمة الخفيفة والمفيدة التي تحتوي على عناصر مهمة مثل البروتينات والكالسيوم وفيتامين د،كمايحتوي على البروبيوتيك وهي بكتيريا جيدة في الحفاظ على صحة الأمعاء.
  • لذلك هو من الأطعمة المهمة التي ينبغي على الأمهات على الحرص على تقديمه للأطفال ومن المعروف أن الزبادي المنكهة يحتوي على سكريات مصنعة يمكن استخدام الزبادي العادي الخالي من المنكهات والسكر وعن وصفة الزبادي الفواكه :يمكن إحضار عبوة من الزبادي.
  • وإضافة الفواكه الطبيعية المحببة للأطفال إليه مع تزيين سطح الزبادي بالحبوب الكاملة وتصبح وجبة متكاملة وصحية، كما يمكن تحويله إلى زبادي مثلج وهذا ما يفضله العديد من الأطفال.

وصفة الفاصوليا مع المكرونة الحمراء

  • رغم أن الفاصوليا من الأطعمة الغنية بالعديد من الألياف والبروتين وتتميز أنها رخيصة الثمن إلا أن الأطفال لا يفضلون تناولها لذلك يمكن أدخالها مع أطعمة مفضلة للطفل ويتناولهم معا من أجل الحصول على الفائدة خاصة أن الألياف تساعد على الشبع وتعزيز عملية الهضم.
  • وصفة الفاصوليا مع المكرونة :يمكن إحضار نوع المكرونة المحببة لدي الطفل وعمل الصوص الأحمر المكون من (صلصة الطماطم والقليل من التوابل والملح وقليل من الزيت أو السمن).
  • وما عليك سوي سلق الفاصوليا حتي تنضج، ثم تقوم بتصفيتها من ماء السلق وغسلها جيدا لإزالة الصوديوم الزائد ،وإضافتها إلى مزيج المكرونة المسلوقة مع الصلصة.
  • وهي بديل صحي للحم البقري المفروم وتقديمها بطريقة تجذب الطفل.

وصفة توست الأفوكادو والبيض

  • يحتوي البيض على عناصر مهمة مثل البروتين وفيتامين د وفيتامين ب 12 والحديد، إلى جانب أحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي تساعد في نمو دماغ الأطفال.
  • ويمكن استخدام بيضة 3 بيضات للطفل في اليوم تمد بالبروتين اللازم ويمكن عمل بيض الطاسة الذي يفضل بعض الأطفال، وإذا لم يكن من تفضيلات الطفل يمكن إدخاله في عروض أخري تقديمية مثل سلطة البيض أو بيتزا البيض في وجبة الإفطار.
  • ولكن لا ينصح إعطاء البيض للأطفال الذين هم أقل من سنة، لأنه قد يسبب حساسية لهم، ولكن توجد بعض الأبحاث الذي توصلت إلى أن إدخال الأطعمة مثل البيض للأطفال ما بين 6 و12 شهرًا قد يساعد في منع الحساسية الغذائية.
  • يعتبر الأفوكادو من الفواكه التي تحتوي على الدهون الصحية؛ فهي غنية بالدهون الأحادية غير المشبعة، التي تساعد على تقليل تقلل الالتهاب وتحافظ على مستويات الكوليسترول صحية.

وصفة البيض بالأفوكادو

  • يمكن إحضار شريحة من خبز التوست الطازج ،ثم إحضار بيضة ومزجها بقليل من الملح والفلفل الأسود وخفق البيض حتي يتجانس.
  • ثم إضافة القليل من الزيت في الطاسة ووضع البيض على الزيت حتي ينضح، ثم إحضار ثمرة الأفوكادو وهرسها ووضع معجون الأفوكادو على خبز التوست، ثم إضافة البيض وقليل من الكاتشب وتقديمها في طبق شهي للطفل.

وصفة البطاطا الحلوة

  • البطاطا الحلوة من الأطعمة المفيدة والخفيفة والتي يفضلها العديد من الأطفال ولا تحتاج وقت طويل لإعداد هذه الوصفة، كما أن البطاطا تحتوي على الألياف والبوتاسيوم وكلها عناصر يحتاج إليها الجسم.
  • وما عليك سوى غسل حبة البطاطا جيدا وعمل بعض الثقوب بالشوكة حتى تنضج من الداخل ثم وضعها في الميكروويف حتي تنضج ثم تقطع بالطول أو أي شكل يفضله الطفل ثم إضافة القليل من السكر عليه.
  • أو إضافة صوص الكراميل أو الشوكولاته المفضلة للأطفال وتركها حتي تبرد ثم تقديمها للطفل.

وصفة بيتزا الخضار

  • من المعروف أن الخضروات تحتوى على مركبات ضرورية يحتاج إليها ولا يخلو نظام غذائي صحي من الخضروات سواء للكبار والصغار، وخاصة الخضروات الورقية مثل السبانخ والجرجير واللفت فهي تحتوي على الحديد وفيتامين k.
  • بالإضافة إلى الخضروات مثل الفلفل والقرنبيط والملفوف التي تحتوي على مكونات تغذية جيدة ،بالإضافة إلى الخضروات الحمراء مثل الطماطم والبرتقالية.
  • مثل الجزر والتي تحتوي على فيتامين أ وإذا كان الطفل يفضل تناول الخضروات جيدا، ووضعها في مكان مرمي البصر بالنسبة للطفل، حتي يستطيع تناولها كلما شعر بالجوع.
  • ولكن إذا لم تكن مفضلة للطفل ينبغي عدم الاستسلام وتقديمها كل وقت حتى يعتاد عليها.

وصفة البيتزا بالخضار

  • من الأطعمة المفضلة للأطفال هي البيتزا بكافة أنواعها لذلك ينبغي إضافة الخضروات مع البيتزا التي تحتوي على حبوب كاملة وتقديمها بشكل جذاب للطفل.
  • مع إحضار عجينة البيتزا المكونة من كوب من الدقيق -معلقة صغيرة سكر- رشة ملح - ماء أو لبن للعجن- خميرة.
  • وبعد الانتهاء من تخمر العجين ،يتم وضع صلصة البيتزا الحمراء وكافة الخضروات بنسب قليلة تناسب حجم العجين والقليل من البيض المخفوق وقليل من الفلفل والملح والزعتر، وجبن شيدر، وموتزاريلا، وتدخل الفرن حتي تنضج وتقدم للأطفال.

نصائح غذائية عملية لنمو صحي

إليكم مجموعة من النصائح الغذائية التي تساعد على تقديم وصفات طعام للأطفال بطريقة صحية وأمنة ،وتضمن لك أن الطفل سيتناول الطعام وتتمثل في:

1. طعام متنوع ومفيد

  • ينبغي تناول الأطعمة الصحية وتجنب الأطعمة غير المغذية، مثل رقائق البطاطس والحلوى والحلويات والبطاطس التي يمكن أن تملأه بسرعة وتترك مساحة صغيرة للطعام الصحي الذي تريده أن يأكله، لذلك ينبغي أن يحتوي الطعام على مجموعات غذائية أساسية.
  • مثل الحبوب والخضروات والفواكه والحليب واللحوم والبقوليات بنسب متوازنة إلى جانب التأكد من الحصول على جميع الفيتامينات والمعادن الضرورية التي يحتاجها للنمو الصحي في هذه المرحلة المهمة من حياته.

2. اصنع صندوق وجبات خفيفة يوميًا

  • يحتاج الأطفال إلى وجبات خفيفة ولذيذة من أجل أن تغنيهم عن الحلويات وأكياس البطاطس المقلية الجاهزة والغير صحية، لذلك ينبغي الحرص على توفير مقرمشات ووجبات خفيفة تسلي الأطفال.
  • ولذلك عليك توفير صندوقهم الخاص من الوجبات الخفيفة في بداية كل يوم يمكنهم من تناول كل شيء مثل رقائق البطاطس أو رقائق الموز بجانب أطباقهم المفضلة.

3. خطط القائمة مع العائلة

  • من الأشياء التي تساعد الأطفال وتدفعهم لتناول الطعام هي مشاركتهم في اختيار نوع الطعام المفضلة ولكن في الإطار الصحي أو بمعني أخر تحدد للعائلة الأطعمة الصحية وعليهم الاختيار واحدة منهم.
  • وبذلك أصبحوا جزء من القرار، وهذا ما يدفعهم إلى تناوله لأنهم هم من قاموا بالاختيار في البداية، وينبغي أن تكون متنوعة وتحتوى على عناصر غذائية مفيدة.

4. اجعلها ممتعة

  • يمكن للأمهات استخدام طرق مختلفة لجذب الطفل لتناول الطعام ،خاصة أن العين تأكل قبل الفم لذلك عليهم بالابتكار والتغيير سواء قامت بتقطيع السندويشات إلى نجوم.
  • أو خبز الخبز على شكل أرانب،أو طهي كعكة مصنوعة من السباغيتي أو تغيير جو المنزل المحيط بالمائدة، مما يجعل الطفل يشعر أنه يأكل خارج المنزل أو في مكان مختلف كل مرة يتناول فيها الطعام بشكل مختلف وممتع.

5. مشاركة الأطفال

  • يساعد اشراك أطفالك في أعداد الطعام إلى تعريفهم أنواع الخضروات وكيفية صنعها كما يوفر لك وقت ممتع مع أطفالك بدل العبث بأشياء أخرة لذلك يمكنهم أن يشاركوك في القيام ببعض المهام الصغيرة.
  • مثل تقطيع الخس للحصول على سلطة، أو تقليب العجين، أو هرس الخضار، أو عصر الحمضيات أو تذوق مدي ملوحة الطعام كما يمكنك استخدام ألعابهم في صنع الطعام المفضل.
  • مثل بسكويت الديناصورات أواستخدم قطرات قوس قزح وحيد القرن الملونة.

6. تكيف مع مفضلاتك

  • قد يقع على عاتق الأمهات مسؤولية إعداد وتوفير الطعام للكبار والصغار وتحتار الأم في كيفية التنسيق لعمل طعام واحد يتناوله الجميع ولا يسبب لها الإرهاق والضغط لذلك عليها القيام بتعديل المفضلات بما تتناسب مع كافة أفراد الأسرة الواحدة سواء كانوا صغار أو كبار.
  • مثل تقليل التوابل في الطعام أو تبديل الجبن القوي بالجبن المعتدل أو القيام برش البرغر مع صلصة الفلفل الحار بدلاً من الكاتشب.
  • وإضافة المخللات القوية إلى شطائر أصابع السمك وغيرها من التعديلات، التي تضمن توفير نظام صحي للكبار وتغذية، ونمو صحي للأطفال.

7. تعديل سلوكيات الطعام

  • من المعروف أن الأطفال يقومون بمحاكاة الكبار، لذلك ينبغي أن تكون قدوة يحتذي بها في عادات تناول الطعام فالأطفال يرقبونكم بحذر ويقلدون ما تفعله لذلك يوصي بالجلوس مع الأطفال عند تناول الطعام واستمتع معهم بالوجبات الصحية والخفيفة.
  • خلص من الضغط عن الطعام واجعله وقتًا للتواصل. لأنه في حياتنا المزدحمة، وقد يكون صعب التواصل في أوقات أخرى، عدم إجبار الطفل على تناول الطعام لأنه يؤثر عليه في الكبر وقد يكره تناوله تماما.
  • وإذا أمتنع الطفل عن تناول الطعام، ينبغي التوجه إلى طبيب التغذية لمعرفة السبب، وحل هذه المشكلة.
وفي النهاية، صحة الطفل ونموه متوقف على تناوله الغذاء الصحي المتكامل،الذي يحتوي على كافة العناصر الغذائية الأساسية، وهذا ما ينبغي أن تحرص عليه الأمهات في وصفات الطعام لأبنائها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ