آخر تحديث: 10/05/2021

أبرز أنواع الإعاقة

أبرز أنواع الإعاقة
يعاني بعض الاشخاص في العصر الحالي من حالات من العجز او مايطلق عليه بالاعاقة، والتي  تختلف من شخص لاخر ومن اسباب لاخرى. فلا شك ان الجميع يجهل أنواع الإعاقة التي يصابون بها.

مفهوم الإعاقة

قبل الحديث عن أنواع الإعاقة لابد لنا من إعطاء مفهوم بسيط حول الاعاقة.حيث تعرف بصفة عامة على أنها إصابة بدنية او عقلية أو نفسية تسبب ضررا في النمو سواء كان العقلي او البدني.

وهي ايضا تلك الاصابة بقصور كلي او جزئي بشكل دائم او لفترة طويلة من العمر في احدى القدرات الحسية او الجسمية. فالإعاقة تسبب في عدم امكانية تلبية متطلبات الحياة العادية من قبل الشخص المعاق واعتماده على غيره في تلبيتها.

والإعاقة ليست مرضا ولكنها حالة من الانحراف أو التأخر الملحوظ في النمو ،و الذي يكون من الناحية الجسمية والحسية والعقلية ،السلوكية اللغوية أو حتى التعليمية مما ينتج عنها صعوبات خاصة.

فهذه الصعوبات تستدعي توفير فرص خاصة للنمو والتعليم باستعمال واستخدام ادوات واساليب مكيفة.

فإصابة الشخص بالاعاقة لابد وان وراءه سبب ادى الى ظهورها.و اسباب الإعاقة اثنين احدهما وراثي والآخر بيئي،فالسبب الوراثي ينتقل من جيل لآخر عن طريق الجينات كما هو الحال في بعض الاسر.

اما الاسباب البيئية والتي تلعب دورها من الحمل حتى الوفاة وهي مؤشرات قبل الولادة وأثنائها وبعدها.

وهذه الاسباب بالتحديد تؤدي الى ظهور الاعاقة،التي يمكن تصنيفها الى إعاقات حركية واعاقات عقلية ثم اعاقات حسية واعاقات ذهنية.فكلها اعاقات يمكن للشخص الاصابة بها سواء منذ ولادته او حتى بعد كبره.

أنواع الإعاقات

الإعاقة الحركية

تنتج الإعاقة الحركية من عدم القدرة على التحرك بشكل جزئي أو كلي.و بالتالي عدم القدرة على القيام بالعديد من الانشطة الحركية كالمشي وممارسة الرياضة.فتوقف هذه الاجزاء عن الحركة يسمى بالشلل النصفي او الكلي.

و السبب في ذلك خلل في الرسائل التي ترسل الى المخ بالاضافة الى اصابات في الدماغ.و بهذا يضطر المريض بهذه الاعاقة الى استخدام الادوات المساعدة على الحركة كالكرسي المتحرك والعصا والعكاز.

فمن بين انواع الاعاقات الحركية نجد حالة  الشلل الدماغي وهي عبارة عن عجز في الجهاز العصبي بمنطقة الدماغ.و ينتج عنه شلل يصيب الاطراف الاربعة جميعها او الأطراف السفلية فقط .كما يمكن ان يصيب جانبا واحدا من الجسم.

وهذا الشلل يصنف ضمن الاعاقات الحركية كونه ينتج عنه فقدان القدرة على التحكم في الحركات الارادية المختلفة.

و تشير الاحصائيات الطبية  حاليا إلى أن الثلث الى النصف ممن تتجاوز اعمارهم 65 عاما يعانون من هذا النوع من الاعاقات. حيث يعمد البعض للاتكاء على العصا والبغض الآخر الى استخدام الكرسي المتحرك.

الإعاقة العقلية

الإعاقة العقلية تكون نتيجة انخفاض مستوى الذكاء لدى الانسان.ءو نتيجة إصابته بأمراض نفسية معينة.فالمصاب بهذه الاعاقة يكون واقع تحت عجز نمائي وذهني.

أي أنه غير قادر على توظيف القدرات العقلية ويتجسد ذلك في عدم القدرة على الفهم والتواصل وكذا بطء في التعلم.

بالاضافة الى ذلك فالشخص المصاب بإعاقة عقلية يتم الحكم عليه انطلاقا من تحديد مستوى اعاقته العقلية عن طريق معدل وظائف المخ وعن طريق التصرفات الطفولية التي يقوم بها الطفل.

الإعاقة الحسية

فعادة ما ترتبط الاعاقة الحسية بوجود مرض يؤثر في الحالة الصحية ليتفاقم المرض وتظهر مضاعفاته مسببة للاعاقة.

و الإعاقة الحسية تشمل ثلاث انواع سمعية بصرية نطقية وهي كالآتي:

الإعاقة السمعية: وهي التي يفقد فيها المصاب قدرته على السمع بشكل جزئي او كلي.لذلك يتم اللجوء الى استعمال أدوات تساعده على السمع او باعتماد على لغة الاشارة.

الاعاقة البصرية: وهي الاعاقة التي لايتمكن فيها المصاب بها من الرؤية سواء انعدمت كليا او جزئيا.و هذه الاعاقة يمكن للشخص ان يتولد بها او ان يصاب بها جراء اسباب وظروف وقع فيها.

الاعاقة النطقية: فهي الحالة التي يفتقد فيها المصاب بها النطق سواء كليا او جزئيا .و الحل فيها يتم التواصل معه عن طريق لغة الاشارة.

الإعاقة الذهنية

وهي الاعاقة التي يطلق عليها البعض الاعاقة التعليمية او الضعف العقلي.ينتج عن طريق اضطراب في وظائف الدماغ. وتتمثل في عدم القدرة على استرجاع المعلومات والتركيز.

فالمصاب بهذه الاعاقة يشعر بعدم قدرته على التحصيل الدراسي ويتم تقييمها بتدني النتائج في اختبار الذكاء العالمي. 

و بهذا وقد اقتصرنا في هذا المقال على أربعة أنواع من الاعاقة.فالاعاقات كثيرة ومتعددة تظهر انواع جديدة مع مرور الزمن ومع ظهور الامراض الكثيرة.