أفضل طرق الوقاية من السمنة للوصول لوزن مثالي
بواسطة: :name رقية خالد
آخر تحديث: 07/06/2020
أفضل طرق الوقاية من السمنة للوصول لوزن مثالي
تعد السمنة إنذار خطر للجميع ومعاناة تؤرق الكثير من، تتسبب في حالة نفسية سيئة لمن يعاني منه، وتؤجل كل شيء ممتع وتمنع من التمتع به، أيضا فهي هادمة لمعظم أحلام من يعاني منها، ولذلك يلزم إتباع أفضل طرق الوقاية من السمنة، لا يمكن التحكم في السمنة بسهولة، وتنتهي بكارثة لصاحبها، ولذلك يبدأ المريض في اللجوء للعديد من الطرق للتخلص منها، ولكن تظل طرق الوقاية من السمنة هي الحل الأمثل لتجنب مضاعفات الإصابة بها.

أسباب الحاجة لطرق الوقاية من السمنة

  • عوامل وراثية فالسمنة ليست الإفراط في تناول الطعام فقط، ولكنها تصيب أيضا من كان في عائلته تاريخ مرضي يشير للسمنة أو أحد مضاعفتها.
  • عوامل بيئية وترجع للظروف المحيطة بالفرد مثل  من كان مجال عملة يرتبط بالأطعمة أو التواجد في أماكن تقدم أطعمة وبالأخص الغير صحية منها ما يسمي بالتيك أو أي المجهزة خارج المنزل والتي تحتوي على الكثير من السكريات والنشويات.
  • مما تسبب زيادة في كمية السعرات الحرارية المقدرة لكل فرد، فبعض الأشخاص ممن يتواجدون في هذه الأماكن من الصعب بل ومن المستحيل أن يتحكم في فرط شهيته.
  • عوامل وعادات صحية سيئة كمن دائم تناول المشروبات الغازية بشراهة أو ممن يتناولون الشوكولاتة والحلوى طوال الوقت بغرض تحسين الحالة المزاجية.
  • عوامل نفسية البعض منها والأغلب يعتبر الحالة النفسية التي يجربها حلها في تناول قدر زائد من الأطعمة 

هل السمنة تصيب الكبار فقط؟

من المؤسف القول بأن السمنة مرض خطير يهدد كل فئات المجتمع صغار وكبار لذا يتوجب علينا الأخذ في الاعتبار أن السمنة تهدد الجميع من لم يستطع التحكم في فرط شهيته سوف يعاني منها أياً كان عمره كلما لم يعتدل الفرد في تناوله للأطعمة بشكل صحي ومعتدل سوف يعاني من السمنة أياً كان عمره.

طرق للوقاية من السمنة

الطريقة الأولى

تناول الأطعمة الصحية والبعد نهائياً عن الأطعمة المصنعة بالخارج أو التي تحتوي على مواد حافظة ودهون مشبعة تسوية الأطعمة بشكل صحي وعدم تناولها نيئة إطلاقا وأيضا يفضل إتباع رجيم اللقيمات وهو متبع بكثرة لما له من فوائد عديدة.

وهو عبارة عن تقسيم الوجبات الثلاث إلى ست وجبات أو أكثر مما يعطي إحساس بالشبع أيضا تناول حبات من اللوز والمكسرات الغير مملحه له مفعول السحر في الإحساس بالشبع ما بين الوجبات.

الطريقة الثانية

الإكثار من تناول الخضروات والبعد أو على الأقل التقليل من تناول النشويات والسكريات والكربوهيدرات لأنها تزيد من خطر توقف القلب وتصلب الشرايين كما تسبب تكتل الدهون حول الشرايين والقلب وقصور في الشريان التاجي.

وتعمل أيضا على تكتل دهون الخصر والفخذ والبطن وهذه المناطق من الصعب التخلص من الدهون المتراكمة عليها إلا بالتدخل الجراحي.

الطريقة الثالثة

تناول السوائل والمياه بكثرة حتى تطرد السموم من الجسم ينصح معظم الأطباء المختصين بمجال التغذية وأمراض السمنة والسكر والقلب بتناول الشخص العادي مابين ثماني إلى أثنى عشر كوباً من الماء يوميا فهي تعمل على طرد السموم وتنقى الدم.

كما تعمل على إذابة دهون الخصر خاصة شرب ماء دافئ علي الريق يوميا، ويفضل إضافة ملعقة من القرفة وليمونه وتقليب مستمر حتى الذوبان واجعله روتين يومي، وسوف تلاحظ تلاشي دهون الخصر بعد فترة وجيزة من الزمن.

ولا بأس من تناول العصائر شرط أن تكون طبيعية وغير محلاة فالفواكه تحتوي السكريات الطبيعية بدون أن تسبب زيادة بالوزن.

طرق الوقاية من السمنة وأمراض القلب

  • زيارة طبيب مختص وعدم القيام أو إتباع أي نظام غذائي بدون إشراف طبيب وعدم استخدام أي أدوية مجهولة المصدر مهما قيل عنها أنها تخفف الوزن فبعض هذه الأدوية يعتبر قنبلة موقوتة تضر الجهاز المناعي وتسبب أمراض كثيرة على المدى البعيد وبالرغم من ذلك في النهاية هي لا تخفف الوزن إطلاق لذا لابد من زيارة طبيب مختص. 
  • ممارسة الرياضة بشكل يومي وإن لم تستطع فعليك بصعود ونزول سلم منزلك عدة مرات فهذه الحركة تزيد من معدل الحرق وتعمل على تنشيط الدورة الدموية وزيادة مرونة الجسم.
  • الاشتراك بأحد النوادي الرياضية والمتابعة على زيارته على الأقل مرتين بالأسبوع.
  • عدم اليأس فالطرق التي بالأعلى قد تعطي نتائج من أول مره فعليك بالتحلي بالصبر لكي تفقد الوزن الزائد بشكل طبيعي لأنه كم من فرد قام بإتباع حميات قاسية ونزل وزنه فعليا ثلاثين كيلو ولكن توقف عن النزول فأحس باليأس مما تسبب في شراهة أكثر من البداية وزاد وزنة ضعف الرقم الذي حققه
  • تناول فيتامينات تزيد من المناعة وفيتامينات ومعادن مثل الزنك، وb12، وفيتامين أ وب.
  • التفكير في مسببات السمنة والعمل على القضاء عليها ومحاربتها، فتلك الخطوة هي الأهم لأن الإرادة القوية تقتل وتهاجم العدو أياً كان. 
  • مكافأة نفسك كلما تخلصت من أحد أعراض السمنة بقطعة فاكهة بدلا من الحلوى، مع الوقت سوف تجد أنها أفضل بكثير والإكثار من تناول الخضروات الورقية والفواكه.

مسببات السمنة وكيفية البعد عنها

  • العادات الغذائية الغير صحيحة مثل النوم بعد تناول الأطعمة، وتناول وجبات جاهزة غير مطبوخة بطريقة صحية كما تناول الأطعمة النيئة يسبب السمنة ويسبب أيضا عدة أمراض تضعف من مناعة الجسم.
  • الإكثار من تناول المشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات.
  • تناول المقبلات الغذائية والمعروفة باسم البطاطس الشيبس والمقرمشات وهي مصنعة من الزيوت المهدرج وتضر الجسم بشكل كبير وتسبب تراكم الدهون بشكل كير.
  • عدم ممارسة الرياضة واستخدام العربة والمصعد وعدم التحرك نهائيا بدورة سبب للسمنة بشكل كبير، فعليك التحرك بدون سيارة للاماكن القريبة واستخدام السلم بدلا من الصعود بالمصعد.
  • تناول الحلوى والشكولاتة بشراهة وكثرة وعدم الاعتدال في تناولها.
  • التدخين سبب رئيسي في السمنة وبشكل كبير يضر الرئة ويقلل قدرة جهاز المناعة. 
  • الجلوس كثيرا وعدم الحركة كفيل بتراكم الدهون حول منطقة الخصر.

 كيفية حساب الوزن المثالي

لحساب الوزن المثالي للجسم لابد من استخدام قانون مؤشر كتلة الجسم وهو حساب يبين لك شكل وطبيعة الجسم هل هو مضبوط وفى حالة وزن مثاليه أم هو يعاني من سمنة خفيفة أم مفرطة، فقط عليم معرفة طولك والعرض ومن ثم سوف تصل لمعرفة مؤشر كتلة جسمك بكل سهولة.

  • قانون مؤشر كتلة الجسم والذي يرمز له بالرمز MBI= الوزن في الطول على العرض.
  • والنتيجة تكون نسبة من خلالها سوف تعرف أن وضع جسمك بسهولة.
  • فالنسب المعروف عليها هي كما يلي:_من 15 إلى 20 فهذه النسبة تعنى نقص حاد في الوزن.
  • من 20 إلى 25 تعنى وزن طبيعي فالوزن الطبيعي يبدأ من 18 إلى 24,9.
  • من 25 إلى 30 زيادة قليلة بالوزن.
  • من 30 إلى 35 سمنة درجه أول هنا عليك بإتباع حميات غذائية صحية.
  • من 35 إلى 40 سمنة درجة ثانية.
  • من 40 لما فوق سمنه مفرطة  وهنا لابد من العلاج والتدخل الجراحي.
إن الصحة تاج على رؤوس الأصحاء، وكلما كان وزنك مثالي فأنت في منطقة الأمان، فعليك بإتباع أفضل طرق الوقاية من السمنة والتخلص من الأمراض المزمنة التي تسببها السمنة، والتمتع بالعمر بين من تفضل من أصدقائك وعائلتك، فالسمنة خطر يعجل بالموت بسن صغير ويفقدك الحياة والتمتع بها.