آخر تحديث: 10/05/2021

أهمية الموز وفوائده للبشرة والشعر واليدين

أهمية الموز وفوائده للبشرة والشعر واليدين

يعتبر الموز مصدر غني بالبوتاسيوم، لاحتوائه على نسبة عالية منه داخل مكوناته، بالإضافة إلى احتوائه على مستويات جيدة من البروتين والألياف الغذائية، مما يساعد على تنظيم حركة العناصر الغذائية، ويعمل على احتفاظه بالسوائل في الجسم، و يحتل الموز مركزًا كبيرًا في التجارة العالمية، لما له من أهمية كبيرة في اقتصاد كثير من الدول، فالموز يحتل المرتبة الرابعة في صفوف المحاصيل الغذائية في العالم بعد زراعة الأرز والقمح والذرة ،ويعتبر الموز من أهم محاصيل الفاكهة الاستوائية في جميع أنحاء العالم، بالإضافة لما له من قيمة غذائية عالية، ويتميز الموز بالإقبال الشديد عليه أكثر من باقي الفواكه الأخرى، لما يتميز به من حلاوة الطعم والنكهة المميزة للموز، كما أنه يتوفر بالأسواق طوال العام، فهو سلعة تصديرية في الدول الإستوائية وأمريكا الجنوبية.

عشب الموز

ومن المفاجآت التي لا يعرفها الكثير أن الموز من فصيلة "الأعشاب"، وليس بشجرة كما يظن البعض أنه يتم زراعته على الأشجار، ويعود سبب ذلك إلى أن ساقه غير خشبي، ويشبه ساق النخلة إلأا أنه رخو، و يتألف من أوراق ملتفّة على بعضها لبعض، وهي تشبه أوراق القلقاص ، وينمو الموز تحت هذه الأوراق،و يعتبر الموز من النباتات المعمرة، كما يتراوح طول هذه الساق إلى 8 أمتار، وعادة يتراوح عدد الأوراق بين 30-52 ورقة، وله زهر أزرق وثمرة تشبه الخيار، وهو يجنى قبل نضجه، ويحفظ في قماش من الكتان حتى ينضج، وإذا تم نضجه بطريقة صحيحة يأكل وكأن طعمه من العسل ممزوج بالسمن، وتكون ثمرته في عناقيد بعضه فوق بعض، وتخرج الجذور من الساق الأصلية المزروعة تحت التربة.

وصف ثمرة الموز 

يطلق على ثمرة الموز اسم"إصبع" وكل خمسة من هذه الأصابع تكون كفًا، تفصل عن بعضها بما يسمى "قنابة"، وتسمى كل مجموعة من الكفوف بسباطة الموز،ويتميز بلونه الأصفر الفاتح الممزوج بالأسود قليلا، ويؤكل الموز طازجًا أو مطبوخًا، وفي بعض الدول يتم تجفيفه وطحنه ليخبز على الصاج. 

مكونات الموز وقيمته الغذائية

أثبتت العديد من الدراسات أن تناول موزتين فقط يمكنهما أن تزودا الجسم بالطاقة الكافية للقيام بتمرين رياضي لمدة ساعة ونصف، ويعتبر الموز من الفواكه المفضلة للرياضيين، لذا فالموز يتكون من 70% من الماء،ويحتوي 20% من  مائه على سكر عنب وسكر قصب وألياف وبروتين ودهون، و25% من النشاء، كما أنه يتكون من أملاح معدنية كالحديد والكالسيوم والبوتاسيوم، ويتميز باحتوائه على فيتامين سي وفيتامين ب، كما أنه يتمتع باحتوائه على ثلاثة من السكريات الطبيعية مثل السكروز - وسكر الفواكه - وسكر الجلوكوز، كما أنه يحتوي على الألياف التي تمنح دفعة كبيرة وفورية من الطاقة التي يحتاجها الجسم، ويمنح الموز الجسم النشاط والصحة أيضًا، فهو من الفواكهه الصحية التي يجب أن نلتزم بتناولها طوال الوقت ، ولا تنقطع من البيوت لما فيه من فوائد عديدة وعظيمة.

فوائد الموز للجسم

  1. يمنع الموز الإصابة بالجلطات الدماغية لاحتوائه على الكالسيوم ، وهو من المنشطات الطبيعية للمخ.
  2. يمنع الموز الإصابة بارتفاع الضغط الدموي لاحتوائه على البوتاسيوم، والذي يحتاجه الجسم بصورة يومية لإتمام التفاعلات الكيميائية للمحافظة على صحة جيدة.
  3. يحمي الموز الجسم من الإصابة بالأورام السرطانية، وذلك لأنه غني بالألياف التي تحمي الجسم من تكون الخلايا السرطانية.
  4. يحمي الموز الجسم من الإصابة بفقر الدم.
  5. يقي الموز من الإصابة بمجموعة من الأمراض مثل إلتهاب الكبد الوبائي بالفيروس " B".
  6. يحمي الجسم من فقر الدم ويساعد الجسم على إفراز الملح نظرًا لوجود لاحتوائه على البوتاسيوم.
  7. مزج عصير الموز مع الحليب يساعد في تهدئة قرحة المعدة.
  8. يعتبر الكالسيوم الموجود في الموز أجود من الكالسيوم الموجود في الجبن و الحليب.
  9. مصدر جيد لتزويد الجسم بالطاقة، لاحتوائه على المغنسيوم، وفيتامين B6
  10. يساعد الموز الأشخاص الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين، لاحتوائه على فيتامينات ب 6، وب 12.

استخدامات الموز للبشرة والشعر واليدين

  • يستخدم الموز لترطيب البشرة، عن طريق تقطيعه إلى شرائح، ويوضع على البشرة مده تقارب 20 دقيقة، وهذا يمكن البشرة من امتصاص الزيوت ةالفيتامينات العديدة الموجودة بالموز. 
  • يخلط الموز المهروس مع كريم البشرة المرطب، ويجعل البشرة أكثر نضارة.
  • يخلط كمية من الموز المهروس مع كمية مناسبة من زيت اللوز، ويترك على الشعر لمدة 15 دقيقة، فهو يعطي الشعر لمعانا ونعومة ملحوظة.
  • يخلط كمية من الموز مع الزبدة ويدهن بها اليدين، ستلاحظين فرق في جعل اليدين ناعمتين، دون جفاف.

أضرار الموز غير الناضج

يتسبب الموز غير الناضج وهو الموز الأخضر باضطرابات في المعدة، وذلك لأن مادة النشا الموجودة به تقاوم الهضم ،فهو النشاء الموجود بالموز غير الناضج يشجع على تكاثر البكتريا المسببة للإسهال.لذا ينصح الأطباء بتناول الموز الناضج ذو القشرة الصفراء لكي تتمتع بفوائده العديدة للجسم، كما أنه يمنع تناول الموز على المصابين بمرض السكر وبأمراض الكبد .