آخر تحديث: 10/05/2021

أهم فوائد المخللات على الصحة

أهم فوائد المخللات على الصحة
لا يخلو أي مطبخ من المخللات، وذلك لأن أهميتها لا تقتصر على مجرد الإضافة الذوقية التي تضيفها للسندويتشات أو البرغر، بل أكثر من ذلك، خاصة الشق الذي يتعلق بفوائدها التي تطال الصحة والجمال، فعلى سبيل المثال، يحتوي الخيار المخلل على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن. لنتعرف على فوائد المخللات.

المخللات

تقوم عملية تخليل الخضر أو الفواكه على غمر نوع معين من الخضر أو الفاكهة في محلول ملحي (محلول من الملح والماء بشكل أساسي) أو في محلول حمضي (الخل أو عصير الليمون) لغرض إطالة العمر الافتراضي للطعام. لذلك، على سبيل المثال، فإن الطعام الذي يستمر بشكل طبيعي لمدة تصل إلى أسبوع في درجة حرارة الغرفة، يمكنه البقاء لسنوات في هذا المحلول ليكون صالحاً للإستهلاك في أي وقت اشتهيت تناولها.

بالطبع، هذا شرح مبسط للعملية التي تسبق الحصول على وجبة مخللات شهية، لكن في الواقع، يمكننا اعتباره فنا وهناك العديد من الطرق والخلطات والتركيبات للقيام بها، كما أن هناك اعتبارات وراءه تشمل مدى كونه آمنا للإستهلاك ومتى يجب استهلاكه وما يجب تفاديه لمنع تحوله إلى طعام غير صحي.

القيمة الغذائية للمخللات

مثل معظم الخضروات، المخللات كلها تقريبا تحتوي على القليل من الدهون أو البروتين. وتحتوي كذلك على نسبة عالية من الفيتامينات لأن الماء المالح يسحب الماء من المخللات. القيمة الغذائية للمخللات تختلف تبعا لنوع الخضر التي تم تخليلها، على سبيل المثال، يحتوي مخلل الشبت على:

  • 23 ٪ من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين K، والتي تساعد في حالات تجلط الدم وتحافظ على قوة العظام.
  • 21 ٪ -24 ٪ من القيمة اليومية لفيتامين A، مهم للرؤية والجهاز المناعي، والحمل الصحي.
  • 5 ٪ من الاحتياجات اليومية من البوتاسيوم، مما يساعد النظام العصبي على العمل بشكل صحيح.
  • 3 ٪ -4 ٪ من الاحتياجات اليومية من فيتامين C، أحد مضادات الأكسدة التي تحمي الخلايا من التلف.

فوائد المخللات

كثيرة هي فوائد المخللات التي لها دور فعال في وظائف مختلفة بالجسم، أبرز هذه الفوائد تشمل:

تهدئة تشنجات العضلات

تشير Healthline إلى أن ثلث كوب من المخللات هو كل ما يتطلبه الأمر للحصول على تأثير إيجابي على آلام العضلات، وذلك التأثير راجع إلى التأثيرات المحتملة لتخفيف الألم المنبعثة من الخل.

خصائص مضادة للأكسدة

يمكن أن تكون المخللات مصدرًا جيدًا لمضادات الأكسدة، وخاصة ديكاليبيس هاميلتون. بفضل عملية تخزين الخضروات أو الفواكه غير الناضجة طازجة دون طهي، يتم الحفاظ على المواد المضادة للاكسدة الموجودة في الخضروات أو الفواكه غير الناضجة.

مضادات الأكسدة هي تلك المغذيات الدقيقة التي تساعد في حماية الجسم من هجمات الجذور الحرة، هذه الأخيرة هي مواد كيميائية غير مستقرة تنتجها عملية الأيض الخلوي.

محاربة سرطان الطحال

وفقًا لـ Healthline، وجدت دراسة أجريت عام 2014 أن المحتوى بروبيوتيك للمخللات اليابانية التقليدية كان فعالًا في مكافحة سرطان الطحال عند الفئران، مما قد يؤدي إلى تطوير علاجات جديدة لسرطان الطحال عند الإنسان في المستقبل.

خفض نسبة السكر في الدم

ذكرت HuffPost أن تناول الأطعمة المخمرة مثل المخللات مع وجبتك قد يساعد في منع طفرات السكر في الدم، وذلك بفضل محتوى الخل، وفقا لدراسة أجريت عام 2005. لذلك فإن إضافة الأطعمة المخللة والمخمرة إلى الوجبات يمكن أن يكون مفيدًا لمستويات سكر الدم، بما في ذلك مرضى السكري.

تحسين الهضم

البكتيريا بروبيوتيك هي بكتيريا صديقة موجودة في نظامنا الهضمي. هذه البكتيريا تساعدنا فعليا في هضم الطعام. في بعض الأحيان، بسبب استخدام المضادات الحيوية، إلى جانب البكتيريا الغازية، يتم قتل هذه البكتيريا الصديقة.

يمكن أن يسبب الانخفاض في أعداد هذه البكتيريا الصديقة إلى مشاكل في الجهاز الهضمي، والتي يمكن حلها عن طريق تناول المخللات المحضرة دون استخدام الخل. وبطبيعة الحال، فإن المخللات المملحة تشجع نمو هذه البكتيريا الصديقة وبالتالي تعزيز الصحة.

تحسين حساسية الانسولين

أظهرت الدراسات أن تناول المخللات التي تحتوي على الخل قد يساعد في السيطرة على مستويات السكر في الدم. وفقًا للرابطة الأمريكية لمرضى السكري، فإن الخل يساعد على تحسين حساسية الأنسولين لدى الأشخاص الذين يعانون من مقاومة الأنسولين أو السكري من النوع 2، خاصة بعد تناولهم وجبة عالية من الكربوهيدرات.

تحتوي المخللات على حمض الخليك المسؤول عن تنظيم مستويات السكر بالدم، لكن مع ذلك، يجب الإنتباه عند استهلاكها لأن الملح الزائد يزيد من ضغط الدم.

الحمل

النساء الحوامل لديهن الرغبة الشديدة في تناول المخللات لأسباب وجيهة. يمكن تخفيف أعراض الحمل كالغثيان والقيء وهو أمر شائع في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل عن طريق تناول المخللات. غثيان الصباح قد يتم التخلص منه عن طريق استهلاك المخللات. 

تشنجات العضلات

عصير المخلل معروف بمعالجة التشنجات العضلية. يمكن أن يحل بشكل رائع التشنج. وفقًا للدراسات، فإن الشخص الذي يستهلك 1 مل من المخلل يتعافى من التشنج العضلي بشكل أسرع من الشخص الذي يشرب كوبًا من الماء العادي.

تقليل القرحة

القرحة هي جروح داخلية ناتجة عن فشل الأغشية المخاطية والتفاعل الحمضي على الأنسجة. على وجه الخصوص، تسبب قرحة المعدة ضعف الأغشية المخاطية وفرط الحموضة. وفي هذا الإطار، يساعد الاستهلاك المنتظم لمخلل أملا على سبيل المثال في الحد من القرحة.

جيدة للعين

إذا كنت تحدق في الكمبيوتر طوال اليوم، فإن دمج المخللات في نظامك الغذائي يمكن أن يفيدك. إنها تحتوي على نسبة عالية من فيتامين A، وهو مرتبط بدعم الرؤية الصحية. كمكافأة إضافية، يعتبر فيتامين A مفيدًا لجهاز المناعة أيضًا.

الحفاظ على قوة العظام

إلى جانب فيتامين A، تحتوي المخللات أيضًا على فيتامين K، الذي تم ربطه للمساعدة في منع ترقق العظام بسبب قدرته على تنظيم مستويات الكالسيوم.

جيد للبشرة

بحكم احتواء المخللات على نسبة عالية من فيتامين A، فهو سيساعد خلاياك على النمو بشكل صحيح. فعلى سبيل المثال، يمكنك تناول كوب واحد من المخللات المقطوعة للحصول على حوالي 200 وحدة من فيتامين A من المخللات، أي حوالي 10 في المائة من الكمية اليومية الموصى بها للنساء و 7 في المائة للرجال.

قد لا يكون مناسبا تناول أكثر من كوب من المخللات يوميًا لأنها تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم. لحسن الحظ، هناك العديد من الأطعمة الأخرى الغنية بفيتامين A والتي يمكنك اللجوء إليها بعد الاستمتاع ببعض شرائح المخلل.

بإمكانك تحضير المخللات من خضر وفواكه كثيرة، رغم أن الخيار المخلل يحظى بالسيادة والشعبية في هذا الإطار. من الآن وصاعدا وبعد ما رصدناه لك من فوائد، تناولك للمخللات لن ينبني على أساس ذوقي فحسب بل على أساس صحي كذلك.