آخر تحديث: 10/05/2021

أهم فوائد مغلي الحلبة الصحية

أهم فوائد مغلي الحلبة الصحية
يستعمل مغلي الحلبة استعمال علاجي معروف في الشرق الأوسط و مقتصر بالأساس في استعماله لفتح الشهية وعلاج فقر الدم لدى الأطفال. لكن الكثير منا يجهل، فوائد مغلي الحلبة الأخرى واستعمالاته الكثيرة و المتنوعة، خاصة تلك التي تخص صحة جسم الانسان، لنتعرف على أهم تلك الفوائد والاستعمالات المذهلة للحلبة.

الحلبة

يمكن تعريف نبات الحلبة علميّاً باسم (Trigonella foenum-graecum )، وهو عبارة عن نبات سنوي عشبيّ ينتمي إلى فصيلة البقوليّات، يتراوح ارتفاعهُ حوالي 20 إلى 60  سم، له ساق صلبة مُجوّفة من الداخل، و له أوراقه خضراء و مُركّبة، كل ورقة تتكوّن من ثلاثِ وريقاتٍ صغيرة جدا، وأزهاره ذات اللون الأصفر، و له ثمار طويلة على شكل قرون بداخلها بذور ذات لون مائل للون الأصفر.

توجد الحلبة  في العديد من الأماكن في العالم، إذ تعتبر عضو نباتي ينتمي لعائلة الفول واسم العائلة العلمي هو فاباسي، يعتبر موطنها الأصلي في الشرق الأوسط و تستخدم بكثرة في شبه القارة الهندية و القارة الأفريقية. ويرجع استعمال هذه البذور لزمن الفراعنة، حيث وجدوا أدلة على أن المصريين القدماء كانوا يستعملونها في عملية تحنيط الجثث وفي المقابر، كما وجدتها حاضرة في قبر توت عنخ آمون.

القيمة الغذائية للحلبة 

تحتوي الحلبة على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية المفيدة لجسم الإنسان، وفقًا لقاعدة بيانات وزارة الزراعة التي تقع في الولايات المتحدة الأمريكية، مثل الحديد والمغنيسيوم والمنغنيز والنحاس، و العديد من الفيتامينات مثل فيتامين ب 6 والبروتين والألياف الغذائية.

علاوة على احتوائها على العديد من مضادات الأكسدة، والمغذيات النباتية القوية، مثل الكولين، والتريغونيلين، والياموجينين، واليتروجينين، والديوسجينين، والتيغوجينين، والمواد المضادة للجراثيم و الإلتهابات.

فوائد مغلي الحلبة الصحية

التركيبة الغنية بالألياف و المعادن والمغذيات النباتية لمغلي الحلبة، جعلت له العديد من الفوائد الصحية المذهلة التي سوف نشرحها بمزيد من التفصيل فيما يلي:

مدرة للحليب بالنسبة للمرضع

قديما كانوا الأطباء الهنديون القدامى يصفون تناول الحلبة للأمهات الجدد لزيادة الحليب لديهن. فالحلبة تتوفر على مادة ديوسجينين و التي تساعد الثدي على إفراز الحليب بشكل مستمر. في الوقت الحالي خلصت الأبحاث التي أجريت في مجال الطب البديل والتكميلي في جامعة بالولايات المتحدة الأمريكية، إلى أن إدراج كوب من مغلي الحلبة  يوميا في النظام الغذائي يمكن أن يساعد الأمهات الجدد في زيادة نسبة الحليب الطبيعي لديهن.

تخفيف آلام الحيض

يساعد شرب كوب من مغلي الحلبة على التقليل من الآلام والانزعاج المصاحب لفترة دم الحيض، بحيث تعتبر الحلبة مادة فعالة تساعد في تسهيل عملية نزول الطمث وتخفف من الأعراض الناتجة عنه من آلام الظهر و البطن. كما أن الحلبة تقلل من أعراض انقطاع دم الحيض المبكر و تأخر سن اليأس، بحكم أن الحلبة تحتوي على مواد غنية مثل (ديوسجينين و الأيسوفلافون الاستروجين).

تخفيض مستويات الكوليسترول في الدم

 شرب يوميا كوب من الحلبة الدافئ يساعد في تقليل مستويات الكوليسترول الضار LDL في الجسم (السيئ) بشكل رائع، و بالتالي يؤدي إلى منع حدوث حالات مرضية أخرى مثل تصلب الشرايين والنوبات القلبية والجلطات القلبية والسكتات الدماغية.

الوقاية من السرطانات

تمتلك الحلبة خصائص مضادة السرطانات مثل سرطان القولون العصبي و المعدة و الثدي، و ذلك راجع إلى ما تحتويه من مركبات مفيدة للجسم مثل: الديوسجينين الستيرويد الذي يساعد في محاربة السرطان و تكون الخلايا الجذعية السرطانية.

الوقاية من مرض السكري

للوقاية من مرض السكري يمكن تناول مستخلص أو كبسولات الحلبة و التي من شأنها أن تساعد على  تخفيف خطر الإصابة بداء السكري من النوع الأول والنوع الثاني أو شرب مغلي الحلبة يوميا. فنظرًا لوجود الألياف الطبيعية و الأحماض الأمينية  في حبة الحلبة، لأنها تعمل على إبطاء معدل امتصاص السكر في مجرى الدم، فيتم إفراز مادة الأنسولين في الجسم بشكل تلقائي.

علاج التهاب الحلق

يمكن أن يساعد مغلي الحلبة على تخفيف التهاب الحلق و الحنجرة، و القضاء على المعاناة والألم المصاحب للسعال، إذ تعمل حبوب الحلبة كبلسم للتهيج بفضل المادة الصمغية التي عند  تتحللها في الماء، تذوب وتصبح على شكل مرهم جيلاتيني يساعد في التخفيف من الالتهابات.

فوائد أخرى لمغلي الحلبة 

تشمل المزايا الأخرى لمغلي الحلبة التالي:

  •  يعالج الجروح والالتهابات وأمراض الجهاز الهضمي.
  •  يساعد في تخليص الكلي من الحصى.
  •  يساعد في محاربة الجذور الحرة المسببة للسرطان بفضل خصائصه المضادة للأكسدة.
  •  يسهل عملية الهضم.
  •  فاتح قوي للشهية.
  • يعالج مشاكل الجلد و الشعر و البشرة وغيرها من الحالات الأخرى. 

الجرعات الموصي بها

تعد الحلبة مثلها مثل باقي المكونات الطبيعية الأخرى والتي عند استعمالها يجب الأخذ بعين الاعتبار بعض الحالات المرضية، فإذا كنت تتناول الحلبة لسبب معين، فيمكن أن يكون هناك بعض القيود أو الإرشادات الخاصة لضمان سلامة جسمك. نذكر على سبيل المثال :

الأم المرضعة: إذا كنت ترغبين في تناول الحلبة لزيادة إنتاج الحليب لديك، ينصح بتناول ما يصل إلى 5500 ملليغرام يوميًا (حوالي 2-3 كبسولات مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم).

فتح الشهية: إذا كنت تستخدم مغلي الحلبة كوسيلة لفتح الشهية و زيادة الوزن، فمن الأفضل تناول جرعات قليلة يوميا قبل الأكل.

للتقليل من أعراض مرض السكري: ينصح بشرب كوب من مغلي الحلبة يوميا للتقليل من أعراض مرض السكري.

الأطفال: بالنسبة للأطفال يفضل تناول القليل من حبات الحلبة  لمعالجة بعض التشنجات الهضمية كالإمساك مع استشارة الطبيب المختص.

طريقة إعداد مغلي الحلبة 

لتحضير مغلي الحلبة نحتاج إلى ملعقة كبيرة من حبوب الحلبة المجففة مع كأس من الماء الساخن، نضع الكل في إناء ثم نضعه فوق النار يترك حتى الغليان لمدة تتراوح بين عشرة إلى عشرون دقيقة، ثم بعد ذلك يصفى الخليط ويشرب دافئا دون تجاوز الكميات المسموح بها في اليوم. كما يمكن اضافة القليل من العسل للمغلي لتحليته.

في النهاية تجدر الإشارة إلى أن مغلي الحلبة له عدة مزايا غذائية و صحية، لا يجب أن ننسى أن الحلبة مثلها مثل باقي المكونات الطبيعية الأخرى و التي قد يسبب فرط تناولها أمراض معدية معوية، والإسهال، والغازات، ومشاكل في الجهاز الهضمي لدى فئة معينة من الناس، خاصةً عند الذين يعانون من الحساسية اتجاهها، كما لا ينصح بتناولها أثناء فترة الحمل لأنها قد تؤدي إلى الإجهاض.