كتابة : رقية خالد
آخر تحديث: 18/02/2022

أهم معلومات عن استئصال غدة بارثولين والأضرار الناتجة عنه

أهم معلومات عن استئصال غدة بارثولين والأضرار الناتجة عنه
عادةً ما نلاحظ أن الأطباء لا يلجئون إلى قرار استئصال غدة بارثولين إلا في حالة وجود مشاكل كبيرة تستدعي لذلك، وهذا بسبب الأهمية القصوى التي تمثلها هذه الغدة في الجسم.
إن استئصال غدة بارثولين لا يحدث إلا في حالة وجود خلل في عمل الغدة، وقد يحدث هذا الخلل نتيجة لأسباب عديدة سنتعرف عليها فيما بعد من خلال فقرات هذا المقال.

معلومات مهمة بخصوص غدة بارثولين

  • إن غدة بارثولين تعتبر واحدة من أهم الغدد التي يختص بها الجهاز التناسلي الأنثوي، ومعنى ذلك أننا لن نجد هذه الغدة لدى جنس الذكور أبدًا، وقد أكد الأطباء على مدى أهمية تواجدها داخل الجهاز التناسلي لدى كل امرأة نظرًا للدور المهم الذي تؤديه تلك الغدة والذي لا يمكن لأي غدة أخرى أن تقوم بتعويضه.
  • إذا نظرنا إلى أي خريطة توضح الجهاز التناسلي الخاص بالنساء سنلاحظ أن موقع غدة بارثولين يظهر بشكل واضح للجميع.
  • حيث إنها تقوم بالتنصيف بين المهبل وبين الفرج، وبالتأكيد موقعها ذاك ليس بمحض الصدفة بل إنه يسر عليها كي تقوم بأداء وظيفتها على أكمل وجه.
  • تتمثل أهمية هذه الغدة في قيامها بإفراز قدر معين من السوائل التي تساعد على بقاء المهبل رطبًا أكبر وقت ممكن، وتلك الرطوبة تؤدي إلى تقليل حدوث الالتهابات الشائعة التي تظهر على فتحة المهبل لدى كثير من النساء.
  • ولا يقتصر الأمر على ذلك فقط بل إن السوائل التي تفرزها تقوم بأداء دور آخر في غاية الأهمية، حيث إنها تساعد على منع حدوث الاحتكاك الشديد الناتج عن المبالغة في ممارسة العلاقة الزوجية لوقت طويل.
  • وفي حالة عدم إفراز هذه السوائل لأدى ذلك الاحتكاك إلى حدوث مشاكل ضخمة للمهبل.

المشاكل التي تحدث لغدة بارثولين

في أول الأمر يجدر بنا أن نخبركم بأن هذه المشاكل قد تحدث لأي امرأة سواء كانت متزوجة أو غير متزوجة وذلك لأن :

  1. السبب الأساسي في حدوث ذلك هو السائل الذي تفرزه الغدة بنفسها، وبعد إجراء العديد من الإحصائيات توصل العلماء إلى أن نسبة حدوث مشاكل في هذه الغدة تزداد بالنسبة للمتزوجات عن غيرهم.
  2. تكمن المشكلة الرئيسية في قيام غدة بارثولين بإفراز كميات كبيرة من السائل الخاص بها دفعة واحدة ثم يتكرر حدوث ذلك مرة بعد أخرى إلى أن يحدث ما يعرف بانسداد في الغدة، وذلك نظرًا لكثرة تراكم السائل المفرط على جدار الغدة.
  3. ثم بعد ذلك تتوقف الغدة عن القيام بعملها وتبدأ في التضخم فيحدث لها حالة من التورم البسيط ويزداد هذا التورم شيئًا فشيء إلى أن يتوجب القيام بعمل استئصال غدة بارثولين.
  4. بعض الأطباء يقولون بأن هذا التورم قد ينتج عن سبب آخر ألا وهو إصابة تلك المرأة بنوع معين من البكتريا التي قد تنتقل إليها من خلال العلاقة الحميمية.

استئصال غدة بارثولين

جميع الأطباء لا يتخذون قرار استئصال غدة بارثولين إلا بعد أن يتم العمل على علاجها لمدة مناسبة تتوافق مع الحالة التي وصلت إليها الغدة، وذلك نظرًا لأهمية الدور الذي تؤديه، ولا يتم العلاج إلا بعد التعرف على السبب الذي أدى إلى تورمها وذلك من أجل تلقي علاج ملاءم، لذا يتم الأتي:

  1. فإن أول خطوة يخطوها الطبيب المختص هي القيام بعمل منظار طبي لفحص الغدة.
  2. عملية الاستئصال لا تتم إلا على يد جراح مختص بهذا النوع من الجراحات الهامة، وغالبًا ما تمد مدة هذه الجراحة لتصل إلى ما يقرب من ساعة واحدة لا أكثر من ذلك، وكلما كانت حالة المريضة بسيطة كلما كانت العملية أكثر أمانًا وليس لها ضرر على الصحة العامة للجسم.
  3. أما إذا كانت حالة المريضة متقدمة فإن هذه العملية قد ينتج عنها بعض المشاكل التي تستدعي بقاء المريضة تحت العناية المشددة إلى أن تستقر حالتها مرة أخرى ويصبح بإمكانها مغادرة المشفى.

الأضرار الناتجة عن الاستئصال

كعادة أي عملية جراحية أخرى يكون لها آثار جانبية أو أضرار تظهر بعد مدة وجيزة من الانتهاء من الجراحة أو ربما تظهر بعد فترة طويلة وذلك ما يحدث بالضبط عند القيام باستئصال هذه الغدة، ومن هذه الأضرار ما يلي:

  • أول شيء يتأثر باستئصالها هو المهبل حيث أنه يعتمد عليها في عملية الترطيب وعندما يفقد الجسم هذه الغدة فإن السائل الذي كان يُفرز من خلالها سوف ينقطع من الجسم، وبالتالي فإن المهبل سيظل جاف وغير رطب وهذا سوف يعود بالسلب عليه.
  • سوف يترتب على ذلك حدوث التهاب في المهبل وبالتالي ستشعر المرأة بآلام شديدة أثناء ممارسة العلاقة الزوجية لكن يمكن علاج ذلك بتناول بعض الأدوية التي تساعد على ترطيب المهبل مرة أخرى.
  • من الأضرار الأخرى المحتملة حدوث نزيف حاد لمدة بعدة الانتهاء من العملية الجراحية، لكن معظم الأطباء أكدوا على أن هذا النزيف لن يستمر طويلاً وأن أدوية تجلط الدم سوف تقلل من النزيف.
  • بعض الأطباء يقولون أن النزيف الناتج عن عملية الاستئصال من المحتمل أن يؤدي إلى حدوث بعض التجمعات الدموية في حالة إذا لم تتم السيطرة عليه في الحال.

تعليمات عقب إجراء عملية الاستئصال

نظرًا لكثرة المشاكل التي تظهر بعد الانتهاء من استئصال هذه الغدة فقد قمنا بجمع بعض التعليمات التي يلزم اتباعها للحد من الأضرار التي قد تحدث، تابعوا القراءة معنا وحاولوا القيام بتنفيذ جميع هذه التعليمات قدر المستطاع، ومنها ما يلي:

ضرورة تطهير الجرح:

  • أهم نصيحة من بين كافة النصائح التي سنذكرها فيما بعد هي ضرورة تطهير الموضع الذي تمت فيه الجراحة، وتتم عملية التطهير باستخدام مواد طبية موصى بها من قِبل الطبيب المختص، ويجب الاطمئنان من حين لآخر على أن الجرح لم يصبه أي نوع من التعفن،.
  • لذلك يلزم أن تحرص المريضة على زيارة الطبيب بشكل مستمر بعد الانتهاء من العملية لمتابعة الحالة التي وصل إليها الجرح.

ضرورة الابتعاد عن استخدام المواد المعطرة :

  • طوال فترة النقاهة وبالأخص على تلك المنطقة، وعندما تقوم المريضة بالاستحمام فإنه يُفضل أن يكون باستخدام الماء الدافئ فقط دون أي إضافات أخرى من شأنها أن تؤثر بالسلب على موضع الجرح أو أن تؤدي إلى تهيجه.

الحفاظ على الحركة:

  • يلزم أن تحافظ المريضة التي خضعت لذلك النوع من العمليات على حركتها وعلى التمارين التي تقوم بأدائها، لذلك ينصح الأطباء بضرورة الاسترخاء لمدة قد تصل إلى أسبوعين أو ثلاث أسابيع عقب العملية دون ممارسة أي أنشطة قاسية.

التوقف عن العلاقة الحميمة في هذه الفترة:

  • يُفضل أن تنقطع المرأة المتزوجة عن ممارسة العلاقة الحميمية مع الزوج طوال فترة النقاهة لمنع حدوث أي مشاكل من أي نوع، وأيضًا لتجنب الشعور بالآلام الشديدة أثناء العلاقة الزوجية.

ارتداء ملابس مناسبة:

  • ضرورة الانتباه إلى نوعية الملابس التي ترتديها المريضة في ذلك الوقت، حيث يتوجب عليها أن تكون ملابسها من النوع القطني البعيد كل البعد عن الألياف، كما يشترط أن تكون هذه الملابس ملاءمة لها أي ليست ضيقة.

الانتباه للنظام الغذائي:

  • الانتباه إلى النظام الغذائي من النقاط المهمة التي يجب ألا تغفل عنها المريضة، وأيضًا تناول كميات كبيرة من المياه طوال مدة النقاهة سوف يساعد على التئام الجرح بشكل أسرع.
وبذلك نكون قد توصلنا إلى أن استئصال غدة بارثولين لا يعتبر الحل الأمثل لدى جميع المرضى، ويجب التأكد من عدم وجود حل بديل له قبل الإقدام على هذه الخطوة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ