كتابة : سميرة
آخر تحديث: 29/08/2022

من هو انس بن مالك وما مكانته في الإسلام

تعتبر شخصية انس من أهم الشخصيات الإسلامية التي يهتم الكثيرون لمعرفتها والاقتداء بها حيث يعتبر رضي الله عنه خادم الرسول صلى الله عليه وسلم وكان يفتخر بهذا العمل لما يقدمه للنبي لذا سنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن انس بن مالك، حيث إنه من أصحاب الرسول الذين عاونوه في حياته وكانوا سندا له.

من هو انس بن مالك

يمكننا توضيح من هو انس بن مالك من خلال النقاط التالية:

  • هو انس بن مالك النضري الأنصاري الخزرجي النجاري وهو من بني عدي بن النجار ويعتبر هو الخادم الخاص برسول الله صلى الله عليه وسلم وكان رضي الله عنه دائما ما يفتخر بهذا العمل وهذا اللقب.
  • حيث إنه ليس هناك لقب أشرف من تبعية الرسول صلى الله عليه وسلم وخدمته فكان هذا الأمر مصدر من مصادر العزة والفخر له
  • أما عن ميلاده فقد ولد رضي الله عنه قبل هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم لحوالي عشرة سنوات وكان في الإسلام يطلق عليه لقب أبو حمزة، وكان قد بلغ من العمر عشرون عاما عندما توفي الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • أما فيما يخص والدة انس النجاري رضي الله عنه فهي أم سليم بنت ملحان بن خالد بن زيد بن حرام، وكان أنس بن النضر هو عم انس النجاري رضي الله عنه.
  • وكان البراء بن مالك وزيد بن مالك هم أخوات أنس النجاري وكانوا من صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم في المدينة حيث كان الرسول صلى الله عليه وسلم يحب انس وإخوته وأسرته حبا كثيرا وكان صلى الله عليه وسلم دائما ما يمازحهم.
  • جاء رضي الله عنه إلى دمشق في أيام الوليد بن عبدالملك ثم بعد ذلك ذهب إلى مدينة البصرة في رحلة من رحلاته وكان دائما ما يتحدث مع الناس بخصوص الرسول صلى الله عليه.

خدمة انس بن مالك للرسول صلى الله عليه وسلم

يمكننا توضيح أهم المعلومات عن خدمة أنس للنبي صلى الله عليه وسلم من خلال الآتي:

  • لقب أنس النجاري بلقب خادم الرسول صلى الله عليه وسلم وكان يفتخر بهذا اللقب أشد الافتخار وكان دائما ما يقول ليس هناك شرف أفضل من خدمة الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • ويروي بأن أم أنس ابن مالك أخذته وذهبت به إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وطلبت منه أن يصطحبه لخدمته حيث قالت له خذه لخدمتك وبدء انس النجاري رضي الله عنه في خدمة الرسول صلى الله عليه وسلم لفترة استغرقت حوالي 10 سنوات حيث نال شرف هذا العمل.
  • كان انس النجاري رضي الله عنه شخصا كتوما يحفظ الأسرار فكان رضي الله عنه دائما ما يكون سترا على أسرار الرسول الكريم وأهل بيته.
  • ولم يذكر انس أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد أهانه أو قلل من شأنه يوما كم أنه لم يجرحه بأي لفظ مسيء يوما بل أنه وجد في خدمة الرسول الاحترام والتقدير والمحبة.
  • كان أنس رضي الله عنه يجيد القراءة والكتابة وكان هذا الأمر من الأمور المميزة جدا في شخصيته رضي الله عنه حيث استطاع أن يتعلم الكثير من الرسول صلى الله عليه وسلم وخصوصاً في علوم القرآن الكريم والفقه وكان رضي الله عنه يتمتع بدرجة عالية من الذكاء وهذا بالرغم من صغر سنه.
  • روي أنس الكثير من الأحاديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم حيث وصلت الأحاديث التي رواها رضي الله عنه إلى 2286 حديث وحصل رضي الله عنه على اتفاق البخاري ومسلم على حوالي 180 حديث من الأحاديث التي رواها.

حياة انس مع الرسول

  • كان أنس رضي الله عنه مجاورا لرسول الله صلى الله عليه وسلم بشكل دائم وكان دائما ما يخرج معه إلى الأماكن المختلفة وذلك بسبب طبيعة عمله وكان رضي الله عنه قد شهد على العديد من الأحداث فكان دائما ما يذهب مع الرسول في الغزوات وكان يصطحبه معه إلى المجالس العلمية والفقهية الأمر الذي جعل انس يتعلم الكثير والكثير من العلوم المختلفة.
  • عندما كان أنس بن مالك في عمر الاثني عشرة عاما ذهب مع الرسول صلى الله عليه وسلم إلى غزوة بدر كما أنه حضر الكثير من الغزوات الأخرى التي خاضها الرسول صلى الله عليه وسلم وكان دائما ما يحدث الناس عن طباع الرسول وعن شجاعته وكان دائما ما يصف أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم وحسن طبعه.
  • يحكي انس أحد المواقف الجميلة له مع الرسول صلى الله عليه وسلم فيقول إن الرسول صلى الله عليه وسلم كان قد أرسله من أجل قضاء حاجة معينة فذهب أنس لأداء هذا الأمر وبينما هو في الطريق فوجد مجموعة من الأولاد الصغار يلعبون في الطريق فذهب رضي الله عنه ولعب معهم لفترة زمنية طويلة.
  • وكان قد تأخر على الرسول صلى الله عليه وسلم فذهب الرسول إليه ووجده يلعب في الطريق وكان صلى الله عليه وسلم قد فجاءه وقال له هل قضيت الأمر الذي أرسلتك من أجله؟ فقال له لا يا رسول الله وبالرغم من ذلك فإن الرسول لم يوبخه أو يقلل من شأنه.

مكانة انس في الإسلام

  • لأنس مكانة عظيمة في الإسلام، حيث يعتبر المسلمون انس ابن مالك من كنوز الإسلام وذلك بسبب وما عنده من علوم إسلامية وفقهية وبسبب ما يحفظه من السنة النبوية الشريفة وما يعرفه من السيرة النبوية.
  • انس كان يجيد القراءة والكتابة في الوقت الذي كان يشيع الجهل بقوة عند معظم الأشخاص آنذاك الأمر الذي ساعده على نقل السنة النبوية والعلوم المختلفة التي تلقاها من مجالسته للرسول إلى العامة.

صفات انس وجهاده

يمكننا التعرف على أهم صفات انس من خلال الآتي:

  • كما ذكرنا أن انس قد حضر غزوة بدر كما أنه قد حضر غزوة أحد بصفته خادم الرسول صلى الله عليه وسلم ولكنه لم يشارك فيهم لأنه كان صغير في السن آنذاك.
  • ولكنه شارك مع الرسول صلى الله عليه وسلم في غزوة الخندق وكان عمره قد وصل إلى 15 عام وهذا من الأمور التي تصف شجاعته رضي الله عنه.
  • ولم تكن غزوة الخندق فقط هي التي شهدها انس ولكنه شارك في وعدد من الغزوات الأخرى منها حصار خيبر وغزوة حنين وكان من الذين بايعوا الرسول صلى الله عليه وسلم تحت الشجرة.
  • كان رضي الله عنه مجاهدا شجاعا حتى بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم كان رضي الله عنه قد شارك في عدد من الحروب ومن أهمها حرب الردة ومعركة اليمامة كما سجل حضوره في معركة فتح العراق وشارك في حصار تستر ومعركة القادسية.
  • وكان رضي الله عنه حسن المظهر، وكان يؤدي العبادات على أكمل وجه وكان رضي الله عنه محبا للرسول حبا شديدا.
  • وبعد سلسلة من الجهاد والكفاح والتفاني في خدمة الرسول صلى الله عليه وسلم توفى أنس في عام ثلاث وتسعين من الهجرة في العراق وبالتحديد في مدينة البصرة.
وفي النهاية نكون قد تعرفنا على شخصية انس بن مالك وما قدمه في حياة الرسول من عمل يحتذى به لخدمة النبي صلى الله عليه وسلم.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ