كتابة : Reham
آخر تحديث: 22/03/2022

تعبير عن أهمية الوقت وكيفية استغلاله وفوائد إدارة الوقت

تعبير عن أهمية الوقت وكيفية استغلاله وفوائد إدارة الوقت
في موضوعنا تعبير عن أهمية الوقتكيفية تنظيم الوقت للدراسة سوف نتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن أهمية تنظيم الوقتأهمية تنظيم الوقت وإدارته وكيف يمكن استغلاله أفضل استغلال وتحقيق الأهداف والأمنيات وجعل الحياة لها قيمة كبيرة.
فالله سبحانه وتعالى سوف يحاسبنا على الوقت الذي هو عمرنا الذي نعيشه على سطح الأرض، فما حياة الإنسان إلا عدد من الساعات التي يقضيها إما في أعمال ناجحة وقيمة أو في أعمال تافهة لا قيمة لها.

أهمية الوقت

من أهم الممتلكات التي يمتلكها الإنسان في حياته هو الوقت، بل هو الحياة نفسها فإن استغلها الإنسان أفضل استغلال أصبحت حياته جيدة وحقق فيها كل ما يحلم به، أما إن ضيع وقته في أمور ليس لها أهمية أصبح كما هو لا يتطور ولا يتقدم، وتتمثل أهمية الوقت أيضاً في ما يلي:

  • يقسم الله تعالى في القرآن الكريم بالوقت أو الزمن نظراً لشدة أهميته في حياة الإنسان أو كما قال (والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر).
  • كما قال الله تعالى (وهو الذي جعل الليل والنهار خلفة لمن أراد أن يذكر أو أراد شكورا)
  • وقد أوصانا الله تعالى بأن نعمل ونجتهد في النهار وأن نحصل على الراحة في الليل فقال (وجعلنا الليل لباساً وجعلنا النهار معاشا).
  • وقد وضح لنا الإسلام أهمية الوقت أيضاً في الأحاديث الشريفة ومنها (نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس، الصحة والفراغ) فمن كان لديه وقت ولديه صحة فهو في نعمة عظيمة يجب عليه أن يحافظ عليها ويستغلها لصالح نفسه وأهله ومجتمعه.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اغتنم خمس قبل خمس: شبابك قبل هرمك، صحتك قبل سقمك، غناك قبل فقرك، فراغك قبل شغلك، وحياتك قبل مماتك).
  • نظراً لأهمية استغلال الوقتأبرز طرق استغلال الوقت وخطورة الإسراف فيه وضياعه حذرنا الله تعالى من تضييع الوقتأسباب تضييع الوقت، وجاء التحذير في حديث عن نبينا محمد عليه الصلاة والسلام، فقال (لا تزول قدم عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع خصال: عن عمره فيما أفناه، وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه، وعن علمه ماذا عمل فيه، وعن بدنه فيما أبلاه) صدق رسولنا الكريم.

ما هي إدارة الوقت؟

تعرف إدارة الوقت بأنها نشاط يبدأ بالتفكير الجيد في التوصل إلى أفضل نظام يمكن للإنسان تطبيقه في حياته اليومية من أجل تحقيق أقصى استفادة من الوقت، بحيث تشمل هذه الاستفادة كل الأمور التي يرغب المرء في تحقيقها بحيث تعود عليه بالمنفعة الكاملة وعدم الخسارة.

ومن ضمن إدارة الوقت بشكل جيد تحديد الأولويات والأمور ذات الأهمية الكبيرة وجعلها في مقدمة الأنشطة التي يرغب المرء في ممارستها، فالوقت نفسه ثابت لا يتغير أو لا يستطيع الإنسان إطالة عدد الساعات، ولكن الذي يقدر عليه هو تنظيم أموره بحيث يتوصل إلى أقصى استفادة له ولأسرته ولمجتمعه.

ولا يشترك إدارة الوقت فقط لأصحاب المشاريع والأعمال التجارية الكبيرة، فإدارة الوقت أمر يجب على كل إنسان ليتخلص من مهدرات الوقت ويستغل وقته في أشياء هامة ومفيدة له، فإن لم يرى أنها مفيدة له في العصر الحالي فقد تفيد هذه الإدارة مستقبله أو تعود عليه بالنفع لاحقاً.

فوائد استغلال الوقت

تعود على الإنسان الكثير من المنافع نتيجة استغلاله الوقت بشكل أمثل، فالحفاظ على الوقت أمر يجزي الله به الكثير من الخير في الدنيا والآخرة، ومن أهم فوائد استغلال الوقتفوائد استغلال الوقت وتنظيمه للنجاح في الحياة:

  • إنجاز الأعمال الهامة أولاً وعدم نسيانها لأن الترتيب يساعد الإنسان على تذكر كل الأعمال الهامة فلا يفقد منها أي عمل هام وبذلك فهو يستفيد كثيراً.
  • توزيع المهام على اليوم فلا يشعر الإنسان بالضغط النفسي أو البدني لأن وقته منظم فيجد كل وقت له عمل مناسب.
  • الحصول على الراحة بشكل كاف، لأن التنظيم في الوقت يسمح للإنسان بوجود فترات راحة وفترات كافية من النوم والاسترخاء.
  • تنظيم الوقت يجعل كل أمر وكل عمل في حياة الإنسان يأخذ حقه بشكل كاف فلا يكون كل الوقت لعمل واحد وترك باقي الأعمال الأخرى، بل يحدث التنظيم والاستفادة للجميع.
  • إنجاز الأعمال بسرعة كبيرة وتوفير المزيد من الوقت للاستماع والرفاهية، لأن عدم تنظيم الوقت يجعل الفرد يشعر بأنه في عمل دائم وغير منقطع فيشعر بعدم الراحة على الرغم من أنها قريبة جداً منه ولكنه أهمل تنظيم وقته لذلك فهو لا يراها.
  • رضا الله عز وجل لأن استغلال الوقت بشكل جيد يسمح للإنسان بأن يخصص وقت لذكر الله والصلاة والأذكار كما يرضى الله عنه لأنه لا يهدر الوقت.
  • مرور عمر الإنسان في أعمال طيبة ونافعة، فالكثير من الناس يتصرفون وكأنهم سوف يعيشون للأبد، ولكن الوقت الذي يمضي لا يعود واستغلال الوقت بشكل جيد يجعل حياة الإنسان لها قيمة كبيرة.

كيفية تنظيم الوقت والحفاظ عليه

يعتقد البعض من الناس أن أفضل أسلوب لتحقيق النجاح في الحياة هو العمل ليلاً ونهاراً للحصول على أموال أكثرن ولكن هذا الاعتقاد خاطئ لأن الله لا يكلف نفساً إلا وسعها،

حتى في العبادة لم يطلب منا أن نعبده طوال النهار وطوال الليل، فقد منحنا الراحة وجعلها من حقنا، بل ويكره ألا يأخذ الإنسان حقه في الراحة،

فالإسراف في كل شيء ضار حتى وإن كان في أمر جيد جداً، ولا بد أن نفهم كيفية تنظيم الوقتكيفية تنظيم الوقت في الدراسة لتحقيق أقصى استفادة ممكنة في كل مجالات الحياة، كما يلي:

  • تقسيم اليوم إلى عدة أجزاء واستغلال كل جزء في شيء مفيد.
  • التخطيط الجيد لتوزيع الأعمال على مدار اليوم.
  • تلاشي السلبيات ومهدرات الوقت أو الأعمال التي يجد الفرد أنه لا يستفيد منها مثل التحدث كثيراً في الهاتف، أو وجود شخص سلبي لا يحتاج إلا مصلحته فقط ويضيع وقت الإنسان، أو أعمال لا تستحق كل هذا الوقت بل تحتاج لوقت قصير جداً.
  • تقليل الكلام بمعنى أننا لو فكرنا في حجم الكلمات التي نتحدث بها يومياً لوجدنا أنفسنا نضيع نصف عمرنا في الكلام الذي يكون في أغلب الأحيان ليس له أهمية بل وعلى العكس من ذلك قد يجلب للإنسان المشاكل والعصبية والهموم الكثيرة التي لا تنتهي،

ولا نعني بذلك أن نصمت دائماً بل إن المعنى الصحيح للصمت هو إتاحة الفرصة للإنسان ليفكر أكثر مما يتحدث، فالتفكير سوف يفيد أكثر ولا يجب أن يتحدث إلا عند الضرورة، وبذلك فهو سوف يجد الكثير من الوقت الذي كان يهدر في الكلام ويستغله في أعمال أهم، وفي حديث عن سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام ذكر فيه أهمية الصمت والكلام عند الضرورة فقال (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت)

  • وضع أولويات وتنفيذها أولاً ثم الثانويات بعد ذلك ثم وقت الراحة والرفاهية.

فوائد تنظيم الوقت وأضرار عدم تنظيم الوقت

  • بتنظيم الوقت يتحسن حال الإنسان للأفضل ويتقدم ويحقق ما يريده.
  • البركة في وقت الإنسان وإنجاز أكبر كم من الأعمال الهامة.
  • الاهتمام بالنفس ووجود وقت لممارسة الرياضة وتحسن الصحة.
  • وجود وقت للعائلة والاستمتاع بقدر أكبر من الرفاهية.
  • ممارسة الهوايات وتطوير الذاتما هو مفهوم تطوير الذات في علم النفس؟ والتقرب إلى الله وعلو المكانة.
  • التقليل من الأخطاء ومن المشاكل في العمل أو المنزل.
  • زيادة الدخل وارتفاع مستوى المعيشة وتحقيق الثراء على مدار الأيام.
  • إثبات وجود الإنسان في كل مكان وأهميته في الحياة.
  • عدم وجود أعمال متراكمة بل تنتهي أولاً بأول.
  • التخلص من العلاقات السلبية ومن الأعمال الضارة.
وبذلك نكون قد قدمنا موضوع تعبير عن أهمية الوقت في حياة الإنسان وتحدثنا عن كيفية تنظيم الوقت والفوائد التي تعود على الإنسان بعد تنظيم الوقت والأضرار التي تلحق بها إن أهمل استغلال الوقت، ويجب علينا أن نسعى لتطوير أنفسنا بالتفكير الجيد في تنظيم الوقت والسعي له بجدية تامة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ