آخر تحديث: 01/07/2019

تعرف على أهمية وجبة الإفطار ومكوناتها الصحية

تعرف على أهمية وجبة الإفطار ومكوناتها الصحية

تعتبر وجبة الإفطار من أهم الوجبات التى يتناولها الفرد على مدار اليوم، فالكثير منا لا يعلم أهمية التغذية السليمة بالنسبة للصحة العامة لجسمه، فهى تعد من أهم الوجبات التي يحتاجها الإنسان لإكمال يومه بنشاط و تركيز، فالكثير منا لا يجد الوقت الكافى فترة الصباح لكى يقوم بإعداد الفطار مما يجعله يذهب إلى العمل دون تناول أى شئ، ولا يعلم أن تلك الوجبة تقلل من إرهاقه وتعبه طوال اليوم وأنها عنصر أساسى فى القدرة على استكمال يومه بشكل طبيعى.

أهمية وجبة الإفطار

الفطور الصحى يلعب دورا مهما فى حياة الإنسان فهو يساعدا على سد النقص في مستويات جلوكوز الدم، حيث أنه ليس للدماغ احتياطات من الجلوكوز، ويجب تعويض النقص الحاصل منه في الدماغ بصورة مستمرة، فالوجبة الصباحية المنتظمة التى تحتوى على نسبة من الكربوهيدرات تساعد على منع تراكم الدهون على الجسم التى من شانها أن تضر الإنسان وتجلب له العديد من الأمراض، كذلك تعمل على تقلل من إمكانية الغصابة بأمراض فى القلب والأوعية والدورة الدموية هذه الأمراض التى من شأنها أن تؤدى إلى السكتة الدماغية.

فائدة وجبة الإفطار

وإذا تحدثنا عن فائدة وجبة الإفطار، فيجب على الفرد أن يواظب على تناول تلك الوجبة وعدم الاستهتار بها، كذلك ينصح بعدم أخذ بعض اللقيمات على وجه السرعة فقط لكن يجب أن تحتوى الوجبة على الكثير من العناصر الغذائية التى تساعد على تنشيط الجسم والتى يأتى على رأسها الشوفان لأنها تؤدى إلى خفض الكولسترول في الدم، كما أن تناول تلك الوجبة يقلل من حدوث حصوات المرارة فى حين أن الامتناع عن الطعام صباحا يؤدى إلى الأغصابة بالمرارة وهذا من شأنه أن يؤدى إلى خلل فى وظائف الجسم مع مرور الوقت.

مكونات وجبة الإفطار الصحية

من أهم العناصر التى لابد من تواجدها فى وجبة الغفطار هى النشويات، حيث تتميز الوجبة بأنها غنية بالنشويات المركبة وبطيئة الامتصاص، لكى تمد الجسم بالطاقة وتعطيه نشاط جسمى وحركى لكى يستكمل يومه، ومن ضمن هذه النشويات، الخبز العربى والتوست وخبز الشوفان يعتبر هو الأفضل لأنه يحتوى على نسبة عالية من الألياف التى تشعرنا بالشبع على مدار فترة طويلة.

كما أن الخضروات من أهم المكونات الأساسية لوجبة الغفطار خاصة بالنسبة للأطفال لأنهم يحتاجون 3 جرعات من الخضروات عل مدار اليوم لأنها تحتوى على نسبة عالية من الألياف والفيتامينات والماء، ومن هذه الخضروات:  الخيار، والفلفل الحلو، والجزر، وننصح الأم بتقطيعها للأطفال لكى تشجعهم على تناولها بسهولة فى الفترة الدراسية، ولابد من وجود الفاكهة فى وجبة الإفطار لا تحتويه من فيتامينات ضرورية للجسم مثل التفاح والرمان والفواكه المجففة.

مع ضرورة تناول الألبان فى وجبة الإفطار خاصة الخالية من الدسم، سواء الألبان أو الأجبان واللبنة بالإضافة إلى تناول الفول والحمص، وإذا حاولنا اختيار نوع من الدهون فيكون زيت الزيتون والزيتون والمكسرات وبزر الكتان، كل هذه العوامل من شأنها أن تجعل الجسم أكثر نشاطا خاصة فى تلك الفترة الصباحية التى يستيقظ فيها الفرد ويكون على قدر كبير من الكسل والعودة إلى النوم مرة أخرى، وليس فقط فترة الصباح لكنها تساعد على تنشيط الدورة الدموية على مدار اليومين.

كيفية الإقبال على وجبة الإفطار

وهناك بعض النصائح التى يرشد بها خبراء التغذية للإقبال على وجبة الإفطار، فلا تتناول الوجبة بمفردك بل احرص على تناولها مع أسرتك أو وسط أصدقائك لكى يشجعوك على تناولها، كذلك قسم عملية تحضير الوجبة على جميع أفراد الأسرة خلال الأسبوع لكى يكون كل فرد ملزم بتحضيرها فى يوم معين وذلك سيتم تناولها بصفة دائمة، تفنن فى تحضير الفطور من خلال التنوع من أصناف الطعام ووضعها بشكل مغرى لكى تفتح شهيتك على الأكل، هذا ولابد أن تعرف أن تناول وجبة الإفطار ما هو إلا لحياة صحية أفضل واستعادة لنشاطك وتجنب لبعض الأمراض التى من الممكن أن تصيبك من خلال عدم تناوله.

ويؤكد خبراء التغذية الأمريكيين فى أحد دراساتهم : "أنه عندما تأخذ بعين الأعتبار بأنه مضى عليك ثمان إلى تسع ساعات على تناول وجبة العشاء هذا وإذا كنت تناولتها من الأساس، فإن من الواضح أن التزود بالغذاء من خلال الإفطار سيجعلك تشعر بالراحة وتنجز أفضل خلال اليوم لأن المعدة أصبحت فارغة ولابد من حرق الجسم للغذاء للحصول على الطاقة التى تنشط الجسم مرة أخرى وتجعله يمارس يومه بشكل طبيعى".