كتابة : الاء
آخر تحديث: 19/04/2022

أسباب ظاهرة رهاب الخوف من الزواج.. خطوات بسيطة للتخلص من خوف الزواج

أسباب ظاهرة رهاب الخوف من الزواج.. خطوات بسيطة للتخلص من خوف الزواج
رهاب الخوف من الزواج هو واحد من الأمراض النفسية التي يعاني من الرجال والنساء على حد سواء وهو الخوف من الدخول في علاقة جادة والزواج بسبب عدة عوامل مختلفة سنتعرف عليها اليوم في مقالنا على موقع مفاهيم، إن أنه عبارة عن شعور نفسي يصيب الرجل والمرأة وخصوصا قبل موعد الزواج بفترة قصيرة، ويبدأ الرجل والمرأة بالشعور أنهم لا يرغبون في الزواج والخوف من تأسيس عائلة وأن خيارهم في البداية كان خاطئ وينتج هذا الشعور بسب بالعديد من العوامل سنتعرف عليها خلال هذا المقال.

ما هو رهاب الزواج؟

رهاب الزواج هو عبارة عن:

  • شعور نفسي يشعر به الإنسان ويعني أن هذا الشخص يخشى الزواج ويفضل البقاء لوحده طوال حياته ولا يريد الدخول في أي علاقة عاطفية ولا أن ينجب أطفال ولا أن يبقى في أسرة أو أن يكون أسرة وحياة عائلية زوجية، بل يفكر فقط في البقاء لوحده.
  • ويرجع هذا الشعور نتيجة أنه يعتقد أن الزواج ما هو إلا كبت للحريات وأنه غير مؤهل للزواج ويحتاج إلى مسؤولية كبيرة ويبدأ بالتفكير في الموضوع منظور آخر إلى أن يخرج عن السيطرة، وتظهر هذه الحالة في الغالب على الفتيات عندما تبدأ بالنظر في الأوضاع المالية والاجتماعية وتشعر بهذا الشعور.
  • في الواقع يصاب الرجل والمرأة بهذا الشعور قد يشعران به في البداية وقد يشعران به عند اقتراب موعد زوجهما فيبدأن بالتفكير في صعوبة هذا الأمر وأنهم ما زالوا بحاجة إلى المزيد من الوقت للتفكير في مسألة الزواج مرة أخرى.

أعراض رهاب الزواج

رهاب الزواج هو عبارة عن شعور نفسي يصيب الرجل أو المرأة يجعلهما يخافان من الزواج، وتوجد مجموعة من الأعراض إذا ظهرت على شخص من الأشخاص فسندرك تمامًا أنه مصاب برهاب الخوف من الزواج، ومن أهم هذه الأعراض هي:

  • يبدأ الشخص باختلاق حجج غير منطقية من أجل أن يبرر لنفسه عدم رغبته في الزواج كي يتهرب من تحمل المسؤولية فيبدأ بذكر الظروف المالية وغلاء الأسعار وذكر مخاوفه من إنجاب الأطفال.
  • نفور من الزواج أو الرغبة في الدخول في علاقة عاطفية وعدم الرغبة حتى في ممارسة علاقة جنسية مع الجنس الآخر.
  • عدم ثقة الشخص في نفسه وتفكيره المستمر في بعد الزواج مثل حدوث خلافات زوجية أو حدوث الطلاق.
  • عدم تحمل الشخص المسؤولية وعدم قدرته على فعل أي أمر يطلب منه أو أي أمر يحتاج لمجهود بدني وعقلي.
  • العصبية المبالغ فيها عند ذكر أمر الزواج أو ما يشابهه من مواضيع.
  • تجنب حضور جميع مناسبات الزواج والحفلات والابتعاد عن كل من يحاول الحديث في هذا الموضوع.
  • الخوف والبكاء والارتعاش في حالة ذكر أمر الزواج.
  • تسارع ضربات القلب والاضطراب في حالة ذكر موضوع الزواج.
  • عدم احترام الذات.
  • عدم السيطرة على انفعالاته التي يعرف أنها غير منطقية.
  • القلق والخوف المستمر من الزواج مما يؤثر على حياته الاجتماعية وعمله ووظيفته ونومه وعلاقاته بالآخرين.

أسباب رهاب الزواج

توجد بعض الأسباب التي تجعل الإنسان يعاني من رهاب المجتمع وقد تكون هذه الأسباب ناتجة في الأصل من الأهل أو قد تكون بسبب ظروف نفسية يعاني منها هذا الشخص، ومن أهم الأسباب التي تجعل المريض يعاني من رهاب الخوف من الزواج هي:

التعلق بالأهل والخوف من الابتعاد عنهم

  • تنتشر هذه العادة في الأغلب عند النساء، حيث تخشى الفتاة عند الزواج أن تبتعد عن والدتها لذلك تبدأ بالرفض التام للزواج بسبب تعلقها الكبير والمبالغ فيه بوالدتها.

بعض التجارب الشخصية الفاشلة

  • قد يمر الإنسان بتجارب عاطفية من قبل وانتهت بالفشل مما جعله مصاب برهاب الزواج ولا يريد الدخول في أي علاقة عاطفية أخرى.

الشخصية المترددة

  • قد يكون الشخص من الشخصيات المترددة التي لا تعرف الاختيارات الصحيحة، فيشعر أنه تسرع في اختيار الزوج الصحيح والمثالي، أو يشعر أنه تسرع بشكل عام في الزواج لذلك يفضل أن يجلس وحيدًا دون ربط نفسه بأي علاقة.

سماع قصص زواج فاشلة وغير ناجحة

  • سماع قصص الزواج الفاشلة التي نراها على مواقع التواصل الاجتماعي من السيدات والرجال تجعل الكثير من الأشخاص تأتيهم عقدة الزواج ويصابون بالخوف الكبير من الزواج والدخول في علاقات عاطفية كبيرة.

انعدام الأمان الشخصي

  • انعدام الأمان الشخصي من أكثر الأمور التي تجعل الإنسان يعاني من الرهاب من الزواج وخصوصًا إذا كان هذا الأمان منعدم في المنزل مثل رؤية اخلافات والشجار بين الأب والأم دائمًا وإهانة الأب لزوجته أمام الأبناء وضربها أمامهم، أو قسوة الأب على أبنائه، فجميع هذه العوامل تجعل المرء يكره الزواج.

عدم الاستعداد النفسي

  • قد يشعر المرء بأنه غير مستعد نفسيًا للزواج ودخول علاقة عاطفية جادة، فير أنه لا يقدر على تحلم المسؤولية وإدارة منزل وعائلة وأبناء وزوج أو زوجة، فأيضًا هذا عامل كبير يجعل الشخص لا يريد الزواج.

عدم الثقة في النفس

  • قد يشعر الإنسان أنه غير واثق من نفسه لن يستطيع أن يسعد زوجه أو زجته لن يكون أم أو أب جيدين لأبنائه، لن يستطيع القيام بواجباته على أكمل وجه كاب أو زوج أو كأم أو زوجة.

علاج رهاب الخوف من الزواج

توجد بعض العوامل والخطوات التي يمكن في حين اتباعها أن نتخلص من حالة الخوف من الزواج، ومن أهم هذه النصائح هي:

1. تحديد السبب الحقيقي بالفعل للخوف من الزواج:

  • وذلك عن طريق أخذ قسط من الراحة والابتعاد عن ما يشغلك في جدول أعمالك خلال اليوم من عمل أو اجتماعات أو أعمال منزلية، والتفكير مع النفس بطريقة إيجابية حول ما هو أهم سبب يجعلك ترفض الزواج ولا ترغب به إطلاقًا.

2. محاولة  الصدق مع النفس:

  • بقدر الإمكان وأن تجيب على هذا السؤال بالتحديد ولا تربط إجابتك على تجربة صديق أو قريب كانت فاشلة لأن كل شخص تختلف ظروفه الشخصية عن الآخر.

3. ضع خوفك أمامك وواجه جميع مخاوفك من الزواج:

  • سواء إذا كان الخوف من تحمل المسؤولية أو عدم الثقة في النفس، ثم يجب أن تعلم أن الزواج هو أمر شرعه الله من أجل استمرا الحياة وهو مبني على المودة والرحمة بين الزوجين لعيش علاقة سعيدة.

4. التخفيف على النفس في حالة الخوف من مشاكل بعد الزواج:

  • فكر في أنه كل منزل لا يخلو من مشاكل أو صراعات فمن الطبيعي عند الزواج أن تحدث بعض الخلافات الزوجية لأنه أمر طبيعي يحدث بين جميع المتزوجين لكي يجب تخطي هذه المشاكل بكل عقلانية وبالحوار وعدم التسرع أو التعصب.
  • إذا كنت في الأصل في علاقة مع طرف آخر حاول التحدث معه حول هذا الموضوع لكي يساندك في التخلص من هذا الشعور.
  • يمكنك البوح لعائلتك بما تشعر به وتركهم يساعدونك على تخطي هذا الشعور.

5. حاول تمالك نفسك من الخوف والهلع:

  • عند ذكر أمر الزواج أمامك فالزواج مثله مثل أي أمر آخر، إذا كانت حالتك من الخوف من الزواج كبيرة جدًا وترفض الزواج بكل جدية يمكن زيارة طبيب نفسي أو أخصائي اجتماعي مختص في هذه الأمور لطرح مشكلتك عليه، حيث سيبدأ في مساعدتك.
وفي نهاية مقالنا تعرفنا معًا على تعريف رهاب الخوف من الزواج وأهم أسبابه وأعراضه وطرق العلاج والوقاية منه، ونوجه نصيحة لجميع الرجال والسيدات المقلبين على الزواج أنه لا داعي من الخوف الشديد فيجب تذكر الهدف الأول من الزواج وهو تكوين أسرة سعيدة يغمرها الحب والاحترام والمودة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ