آخر تحديث: 19/08/2021

مفهوم صراع الحضارات واهم نظرياته في التاريخ

مفهوم صراع الحضارات واهم نظرياته في التاريخ
صراع الحضارات يشير المصطلح إلى الاختلافات السياسية والاقتصادية التي نشبت بين المجموعات العرقية المختلفة بعد الحرب الباردة، بما في ذلك جميع الحضارات الإسلامية والصينية واليابانية والهندية والعربية والأفريقية وأمريكا اللاتينية.
يعود سبب الاختلافات بشكل أساسي في المجتمعات إلى الثقافة بينهما يمكننا تعريف صراع الحضارات كإطار للحوار بين العديد من الثقافات المختلفة، لأن كل حضارة تحاول أن تفرض نفسها وثقافتها على بعضها البعض، لذلك فإن الصراعات الرهيبة والاستبداد البشري يسيطران على هذه الحضارات.

مفهوم صراع ما بين الحضارات

 هو مفهوم معروف جيدًا بنظرية الصراع للمفكر السياسي الأمريكي صموئيل هنتنغتون  ويشير إلى :

  • ستصبح الاختلافات السياسية والاقتصادية بين الحربين العالميتين، أو الاختلافات بين الأيديولوجيات في الحرب الباردة، اختلافات ثقافية ومدنية، وستكون القوة الدافعة الرئيسية للصراعات بين الناس في السنوات المقبلة في عام 1993م.
  • أثار هنتنغتون جدلاً بين المنظرين السياسيين الدوليين، فكتب مقالاً في مجلة "فورين أفيرز" واقترح ذلك المفهوم من خلال طالب فرانسيس فوكوياما التاريخ نهاية الفيلم والرد المباشر من الرجل الأخير "عندما تحدث عن نهاية التاريخ ونهاية الحرب الباردة، ستصبح الديمقراطية الليبرالية الشكل الرئيسي للسلطة في جميع أنحاء العالم، لكن هنتنغتون يعتقد أن هذه وجهة نظر غير واقعية.

 ثم قام هنتنغتون بتوسيع مفهوم صراع ما بين الحضارات:

  • وكتب كتابًا بعنوان "صراع ما بين الحضارات" وإعادة تشكيل النظام العالمي" يعتقد فيه أنه خلال الحرب الباردة، كانت الصدامات الأيديولوجية بين الرأسمالية والشيوعية ستظهر الصراعات بأشكال مختلفة.
  • وتحدث بين الحضارات المحتملة: الحضارة الغربية، الحضارة اللاتينية، الحضارة اليابانية، الحضارة الصينية، الحضارة الهندية، الحضارة الإسلامية، الحضارة الأرثوذكسية الشرقية، الحضارة الأفريقية، الحضارة البوذية.

نظرية صراع الحضارات

  •  ذلك المصطلح مأخوذ من بحث عام 1993م بعنوان "صراع ما بين الحضارات" وإعادة تشكيل النظام العالمي" الذي نشره عالم السياسة الأمريكي صموئيل هنتنغتون.
  • هناك اقترح نظرية لوصف تطور الحضارات الرئيسية التي شاركت في الحرب الباردة، وطرح النظرية من قبل تلميذه فرانسيس فوكوياما في ورقة بعنوان "نهاية التاريخ والرجل الأخير" استجابة مباشرة.

معنى صراع ما بين الحضارات

  •  هو مفهوم أرسلناه للغرب، وينسى أن الحضارة الإنسانية هي حضارة، وهي تقوم على الأهداف التي توصل إليها الوطن والشعب في جميع مجالات الحياة، وتقوم على أساسها الثلاثة المحاور أساس "الإنتاج والتراكم ثم الثروة" والزراعة والتجارة والصناعة ومكونات الطبيعة الأخرى.
  • ولقد أسس البشر وهذه البيانات الحضارة الإنسانية وصراع ما بين الحضارات هو نتيجة للتنوع وهو نوع من الحوار بين الثقافات، وهو ما يعني أن الحضارة الإنسانية قد مرت بخمسة مراحل أو أنظمة تطغى على المكونات الرئيسية للفكر والأيديولوجيا وتاريخها وثقافتها في مختلف العصور.
  • وتؤدي في النهاية إلى صراعات مروعة، النظام الأول هو نظام اكتشف فيه الإنسان الزراعة وأسس إمبراطورية زراعية عظيمة حول البحر الأبيض، وكان المصريون واليونانيون والرومان جميعهم إمبراطوريات قاتلت في إطار نظام، وكانت هذه إمبراطورية نضالية قديمة.

الأنظمة المؤثرة في صراع الحضارات

النظام العالمي الأول :

  • كان هذا النظام هو المرحلة التي اكتشف فيها الإنسان النظام الزراعي، لذلك ظهرت العديد من الإمبراطوريات الزراعية الكبرى، خاصة في المناطق المحيطة بالبحر الأبيض المتوسط ومصر واليونان ورومانيا.
  • وتعرف هذه الحضارات بأنها من أقدم الحضارات، تتعارض مع بعضها البعض.

النظام العالمي الثاني:

  • يشمل هذا النظام الاستبداد والاستبداد الذي عاشته البشرية عبر التاريخ، وخلال هذه الفترة جاءت رسالة الجنة.

 نظام العالم الثالث:

  • أثرت الحركة التجارية بشكل كبير على هذا النظام، وقد أدى هذا النظام إلى ظهور فوائض مالية وقدرة البشر على تحقيق الاكتشافات الجغرافية والقارية وأشياء أخرى كثيرة.

 النظام الرابع:

  • تعتبر الثورة من أبرز ملامح هذا العصر بدأت الولايات المتحدة في إنشاء مستعمرة هنا وظهرت هناك بوضوح، وكان هذا بمثابة هامش للثورة التي تحققت في أمريكا الجنوبية.

 النظام العالمي الخامس:

  • يعتبر شاهداً على أوقات قيام الإمبراطوريات الصناعية الكبرى، لقد تحول العالم من استخدام البخار إلى الاتجاه النوعي إلى اكتشاف الطاقة الكهربائية والنووية، وكذلك ظهور الرأسمالية والليبرالية.

الحرب الباردة

وهو مصطلح مهم في مفهوم صراع ما بين الحضارات، ويستخدم في:

  • وصف الصراع والتوتر والمنافسة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي وحلفائه من منتصف الأربعينيات إلى أوائل التسعينيات.
  • حيث كانت القوتان العظميان كانت هناك منافسة بين التحالفات العسكرية والدعاية الإعلامية "تطوير الأسلحة، تقدم الصناعة، تطوير التكنولوجيا وتطوير سباقات الفضاء" استثمرت القوتان الكثير من الأموال في الدفاع الوطني، الترسانات النووية.
  • والحرب غير المباشرة باستخدام الوكلاء على الرغم من أن الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي كانا حليفين في الصراع ضد دول المحور في الحرب العالمية الثانية.

 كيف تمكنت القوتان من إدارة ما بعد الحرب وإعادة بناء العالم؟

  • كان هناك صراع أيديولوجي بينهما في منتصف العام، اجتاحت الحرب الباردة أوروبا واجتاحت جميع أنحاء العالم.

تدافع الحضارات في المفهوم الإسلامي

  • على غرار مفهوم صراع ما بين الحضارات في القرآن، فهو تنافس وتلاقح، وبعض هذه الحضارات تكاملية ومتسلسلة ومترابطة، لأنها خلاصة الفكر الإنساني والإبداع البشري، وفي مفهوم الإسلام، الحركة التاريخية هي حديث الله في الكون.
  • والدورة التاريخية تتم بمشيئة الله، لأن التاريخ من خلق الله، والإنسان يؤثر في مجرى التاريخ ويشكله ويبتدع فيه، وهو أكرم الخالق.

صراع الحضارة هو مفهوم القرآن:

  • فهو يجمع معاني ودلالات التفاعل الحضاري ويذكر الله الناس ببذل قصارى جهدهم.
  • يدفع الله الناس لمحاربة بعضهم البعض ولا يقضي بالضرورة على كل الأشكال الصراع، إلا أنه لا يشمل القيادة.
  • بالإضافة إلى الكفاح من أجل الفساد في الأراضي، لأن هذه المعركة هي أساسًا لمنع الفساد في الأراضي، وتشمل الحوار والمنافسة، حتى القانونية الجهاد ضد الحضارة الجائرة.

كتاب صراع الحضارات

 طرح عالم السياسة الأمريكي صموئيل هنتنغتون نظرية مفهوم صراع ما بين الحضارات في كتاب بعنوان "صراع ما بين الحضارات وإعادة تشكيل النظام العالمي" :

  • أثارت هذه النظرية موجة من الجدل في الدائرة السياسية الدولية خلال هذه الفترة، حيث كان صدام حسين مرتفعا للغاية بين الشعوب العربية والإسلامية.
  • وبالرغم أن معظم الأنظمة العربية لم تؤيد موقفه، وانضمت إلى القيادة الدولية بقيادة الولايات المتحدة لتحرير الكويت أما الجماعات الإسلامية السياسية فهي تعارض التحالف الدولي.
  • فقد استخدم صدام حسين الخطاب الشعبوي لوصف الحرب بأنها حرب بين حضارات مختلفة، وتنفي الجماعات الإسلامية أن يكون هذا "تحالفًا دوليًا ضد العراق" ولكن "الغرب يعارض الرابطة الإسلامية".

 إن فكرة هذا الكتاب لا تدعو إلى صراع ما بين الحضارات ولكن :

  • بل بالقول إنها تتعارض مع الدعوة إلى الحوار بين الحضارات أو مبادئ الإسلام أو الإنسانية.
  • بل يركز على رفع التوقعات بالحروب والصراعات، والحروب التي ظهرت بعد الحرب الباردة ليست مثل العصور الوسطى هذا النوع من الأساس الديني لا يقوم على القومية مثل الحربين العالميتين.
  • ولا يقوم على أيديولوجية مثل الحرب الباردة ومن المتوقع أن يكون الصراع القادم وتحالفاته بناء على صراع آخر الأساس، هذا هو أساس الحضارة وبطريقة تتجاوز الدين والأمة والأيديولوجيا.
  • كما قد يكون من الممكن بالفعل ملاحظة نقاط ضعف التحالفات الأيديولوجية القديمة، وكذلك بداية عصر التحالفات والصراعات بين الأمم على أساس الأساس، وبغض النظر عن الأيديولوجية كيف تختلف عن الآخرين.
يتعارض مفهوم صراع الحضارات مع مفهوم حوار الحضارات، وعلى الرغم من أن هذا ممكن من بعض وجهات النظر، إلا أنه من المهم ملاحظة أن هنتنغتون لا يركز على الصراع أو الحوار، بل على من سيكون الصراع القادم.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط