آخر تحديث: 10/05/2021

فوائد العسل الأبيض الغذائية و العلاجية

فوائد العسل الأبيض الغذائية و العلاجية

فوائد العسل الأبيض كثيرة جدا ومعظمها يحتاجها الجسم، خاصة أن جميع أنواع العسل تحتوي بشكل طبيعي على المغذيات والإنزيمات، التي لديها مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية والاستخدامات الطبية. في الواقع، لقد استخدم العسل كعلاج شعبي ضد العديد من الأمراض عبر التاريخ، هناك عدة أنواع مختلفة من العسل ويعتمد طعمها ولونها على محتواها الدقيق من المغذيات وعلى المكان الذي يجمع منه النحل الرحيق وكذلك على أنواع الزهور التي تأتي منها.

العسل الأبيض

العسل الأبيض عموما له نكهة أكثر اعتدال مقارنة مع العسل الغامق، الزهور التي تنتج العسل الأبيض تشمل: 

  • البرسيم الحجازي.
  • الأعشاب الحارة.
  • زهرة الصفصاف البيضاء.

العسل الأبيض كما يدل اسمه ليس بالضرورة أبيض لكن أخف بكثير من العسل التقليدي، هناك نوع نادر من العسل الأبيض والذي يأتي من أشجار الغاف في هاواي، يتم جمع العسل كسائل ويتحوّل بشكل طبيعي إلى لون أبيض قشدي ناعم مع نسيج يسهل انتشاره مثل الزبدة

هذا العسل يمتاز بذوق خفيف وحلاوة أخف مقارنة مع النوع الآخر من العسل، ولكن مع اختلاف المصدر فإن جميع أنواع العسل الأبيض توفر مادة التحلية غير البيضاء القابلة للفك وتقدم فوائد صحية جمة عند استهلاكها.

القيمة الغذائية للعسل الأبيض

  • مصدر قوي للكربوهدرات البسيطة والأنزيمات.
  • 18% ماء.
  • 80% سكر طبيعي.
  • 2% المعادن والفيتامينات وحبوب اللقاح والبروتين.
  • مصدر طبيعي لمضادات الأكسدة.
  • ملعقة طعام واحدة من العسل الأبيض يحتوي على 64 سعرة حرارية.
  • غني بفيتامينات B6، الثيامين، النياسين، ريبوفلافين، حمض البانتوثنيك وبعض الأحماض الأمينية.

فوائد العسل الأبيض

الوقاية من بعض الأمراض

وذلك بفضل مضادات الأكسدة الكثيرة التي يحتوي عليها العسل الأبيض، هذه المضادات تسمى مركبات الفلافونويد والمركبات الفينولية والتي تساعد على حماية الجسم من تلف الخلايا بسبب الجذور الحرة، هذه الأخيرة تسهم في عملية الشيخوخة وتزيد من مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل السرطان وأمراض القلب، تشير الدراسات إلى أن مادة البوليفينول في العسل، خاصة العسل الطبيعي الخام، قد تلعب دورا في الوقاية من أمراض القلب. إذا كنت تبحث عن بديل للسكر فإن العسل بإمكانه لعب هذا الدور وبشكل صحي، يعتبر العسل الأبيض مثالي للخبز أو في وجبات خفيفة بفضل طعمه الخفيف.

علاج السعال

يمكن استخدام العسل الأبيض كدواء تقليدي للسعال، هذه العادة القديمة كانت تعتمد لعلاج التهاب الحلق، ودائما ما كان المفعول سريع و مبهر، لاستخدامه كعلاج يمكن إضافة العسل إلى الشاي الساخن بالليمون، هذا الدور العلاجي للعسل أثبتته العديد من الدراسات في مجلة الطب التكميلي والطب البديل.

المغذيات النباتية الواقية

هذه المركبات توجد في النباتات التي تساعد على حماية النبات من الأذى، بحيث تحافظ على النباتات آمنة من الحشرات والأمراض ومن الأشعة فوق البنفسجية القاسية. هذه المركبات لها فوائد مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، مما يجعلها ذات تأثير إيجابي على الصحة عموما، فالعسل مصنوع من النباتات الأمر الذي يكسبها مواد غذائية غالبا ما تختفي عندما يتم معالجة العسل بشكل كبير. 

العناية بالبشرة والتئام الجروح

عبر التاريخ استخدم العسل كوسيلة لعلاج الجروح الجلدية، في عصرنا هذا نجد العسل الأبيض الطبيعي كمكون في منتجات تجميل لها علاقة بتصفية البشرة وتخليصها من كل الشوائب كالحبوب وآثارها وعلاج الجرح حتى يلتئم. كما أظهرت الأبحاث أن العسل الخام يمكن أن يقتل البكتيريا الضارة والفطريات، لأنه يحتوي بشكل طبيعي على بيروكسيد الهيدروجين المطهر. 

تخفيف مشاكل الجهاز الهضمي

استخدم العسل عبر التاريخ لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإسهال والقرح، هذه القرحة الهضمية تحدث في المعدة أو الجهاز الهضمي، ويقال أن تناول ملعقة أو ملعقتين من العسل الخام على معدة خاوية يساعد على تهدئة الألم والمساعدة في عملية الشفاء.

تمييز العسل الأصلي من المغشوش

هناك بعض الإختبارات المنزلية البسيطة التي يمكن القيام بها في المنزل بنفسك وهي:

  • إضافة ملعقة من العسل السائل إلى الماء الدافئ:

أضف ملعقة من العسل إلى كوب من الماء الدافئ، مع التحريك ببطء أو بدون تحريك، إذا كان العسل مغشوشا ،أي مضاف له محلول السكر، فسوف يذوب في الماء، بينما العسل النقي الطبيعي سيلتصق سوف تلتصق ببعضها البعض وتغوص ككتلة صلبة، أو تظل عالقة على سطح الملعقة. 

  • إسقاط العسل على الورق النشاف أو ورق الحمام:

في هذا الإختبار تقوم بسكب نقطة من العسل على الورق، إذا امتصه الورق فهذا دليل على كون العسل مغشوش، و حدوث العكس إشارة صريحة على نقاء العسل من أي محلول سكر وكونه طبيعي.