فوائد المشي بعد الولادة
بواسطة: :name الاء
آخر تحديث: 18/11/2020
فوائد المشي بعد الولادة
تعتبر الولادة القيصرية من العمليات الخطيرة التي لا يمكن الاستهانة بها، ويختلف تأثيرها ووجعها من سيدة إلى أخرى، لذا سنتحدث عن فوائد المشي بعد الولادة القيصرية وتأثيره على الجرح وسرعة التئامه.
تختلف الولادة القيصرية عن الطبيعية، حيث أن السيدة التي تخضع لولادة قيصرية تستغرق أيام كثيرة لكي تستطيع أن تسترد عافيتها على عكس التي تلد ولادة طبيعية، لذا سوف نذكر في هذا المقال الطرق التي يمكن اتباعها والتي تساعد على سرعة الشفاء.

متى تبدأ الحركة بعد الولادة القيصرية

تتعدد فَوائد المشي بعد الولادة القيصرية، ولكن ينصح الأطباء المشي بعد الولادة القيصرية في الحالات التالية:

  • يفضل المشي في أول ست ساعات بعد الاستيقاظ من تأثير التخدير، لذا يُنصح بعدم الاستسلام للألم والمشي والرأس مرفوع لأعلى وكذلك الظهر حتى لا تُصابين بالدوار، وحتى يصل الدم إلى القدم.
  • الاستعانة بأحد الأقرباء أو إحدى الممرضات عند المشي، حيث أنه في البداية يكون الأمر صعب ولكن بعد ذلك سيخف الألم شيئًا فشيء.
  • من الهام جدًا عدم الخوف من الحركة وعدم الاستسلام للتعب لتجنب حدوث أي جلطات بالقدم.
  • كلما كان المشي أسرع بعد اختفاء آثار البنج، كلما كان الشفاء والتعافي أسرع.
  • يُنصح بالمشي مرتين يوميًا حتى يختفي الألم تمامًا وتستطيعين العودة للحياة الطبيعية.

فَوائد المشي بعد الولادة القيصرية

  • سرعة شفاء الجرح والتئامه بشكل صحيح.
  • منع حدوث انتفاخات وغازات وتجنب حدوث إمساك.
  • يسعد المشي على عملية التبرز وعودة الوظائف الحيوية لطبيعتها كما كان الحال قبل إجراء الولادة القيصرية.
  • يساعد المشي على تجنب الإصابة بالالتهاب الرئوي، حيث أنه يساعد تخليص الصدر من الإفرازات والسوائل التي تؤذي الرئة.
  • عدم تكون جلطات في القدم حيث يساعد المشي على وصول الدم إلى الأطراف السفلية.
  • يمنع المشي إصابة الأم باكتئاب ما بعد الولادة حيث أن المشي يساعد على إخراج الطاقة السلبية التي تضر بصحة الأم النفسية والجسدية.
  • يساعد المشي على تجنب زيادة الوزن وتخفيف الوزن الذي اكتسبته السيدة الحامل أثناء فترة الحمل، كما يساعد على عودة الجسم إلى شكله الطبيعي.
  • تقوية عضلات الجسم وخاصة عضلات البطن التي لا تعود إلى شكلها الطبيعي سريعًا بعد الولادة.
  • سرعة عودة الأم إلى الحياة الطبيعية حتى تستطيع أن تهتم برضيعها بنفسها دون الحاجة إلى مساعدة.

تمارين رياضية مناسبة بعد الولادة القيصرية

بالإضافة إلى فوائد المشي بعد الولادة القيصرية، يوجد بعض التمارين الرياضية البسيطة التي من الممكن أن تمارسها الأم بعد الولادة القيصرية، منها:

  • رياضة المشي تعتبر من الرياضات السهلة التي من الممكن على الأم ممارستها كلما استطاعت، ولكن في البداية يجب أن يكون المشي لمسافة قصيرة، ثم زيادتها بعد ذلك مع مرور الوقت.
  • تمرين خاص بقاع الحوض، حيث يساعد هذا التمرين علي تحسن الدورة الدموية وعودة عضلات الحوض تدريجيًا إلى وضعها الطبيعي.
  • تمارين لشد عضلات البطن والتخلص من الترهلات وعودة البطن إلى شكلها الطبيعي.
  • تمارين خفيفة للتخلص من آلام الظهر.
  • تمارين خاصة بمنطقة الرقبة ومنطقة اعلى الظهر.

تحذيرات قبل ممارسة الرياضة بعد الولادة

بالرغم من فوائد المشي بعد الولادة القيصرية وكذلك ممارسة الرياضة، إلا أنه من الضروري الأخذ في الاعتبار عدة عوامل قبل البدء في ممارسة الرياضة بعد الولادة:

  • يجب انتظار الوقت المناسب بعد الولادة القيصرية للبدء في ممارسة التمارين الرياضية، حيث يُفضل الانتظار لمدة لا تقل عن ثماني أسابيع، ولكن في بعض الحالات الأخرى قد يتطلب الأمر وقت أطول من ذلك.
  • البعد تمامًا عن التمارين العنيفة، حيث من الهام جدًا ممارسة التمارين الخفيفة التي ذكرناها من قبل، كما يجب عدم حمل أي أشياء ثقيلة.
  • عدم الجري السريع، حيث يُفضل فقط الجري الخفيف.
  • عدم ممارسة رياضة ركوب الدراجات.
  • عدم الجلوس أو الوقوف بشكل مفاجئ.
  • ممارسات تزيد من مضاعفات الولادة القيصرية
  • عدم أخذ قسط كافي من الراحة، حيث أن بعض الأمهات سرعان ما يجهدن أنفسهن في أعمال المنزل.
  • إهمال اتغذية الصحية وتناول الأطعمة السريعة التي لا تعود على الجسم بالفائدة.
  • القيام باتباع حمية غذائية شديدة بعد الولادة، الأمر الذي يضر بصحة الأم والرضيع حيث أن الأطعمة التي تتناولها الأم تؤثر على إنتاج الحليب.
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية والاستحمام، حيث أنه يوجد بعض الأمهات اللاتي يستمعن إلى بعض الأقاويل التي تحذر من الاستحمام بعد الولادة.
  • ممارسة التمارين العنيفة التي قد تضر بجرح الولادة القيصرية وتتسبب في فتحه مرة أخرى.
  • التعرض للتيارات الهوائية القوية سواء من التكييف أو المروحة يعرض الأم للإصابة بنزلة برد قوية، كما انه يضر بصحة العظام في هذه المرحلة.
  • حمل أشياء ثقيلة، حيث أنه لا يجب على الام حمل ما هو أثقل من طفلها حتى يلتئم الجرح في وقت قصير.
  • تجنب الإصابة بالإمساك وذلك عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالألياف، وتناول كميات كثيرة من السوائل، كما أنه يُفضل تناول بعض الملينات إذا تطلب الأمر.
  • التعامل والقرب من أشخاص مصابين بمرض معدي، حيث أنه على الأم في فترة النفاس البعد عن الأشخاص المصابين بأمراض معدية مثل نزلات البرد وغيرها، حيث أن الجسم في هذه الفترة ضعيف جدًا ولا يستطيع مقاومة الأمراض.

أعراض مخاطر ما بعد الولادة

يوجد بعض الأعراض التي إذا شعرت بها الأم بعد الولادة التوجه مباشرة إلى الطبيب المعالج لأنها تحتاج إلى تدخل طبي، ومن هذه الأعراض:

  • نزيف غزير تحتاج فيه الأم إلى تغيير الفوطة الصحية كل ساعتين أو أقل، هذا يدل على وجود بعض الأجزاء المتبقية من المشيمة يجب إزالتها في الحال.
  • وجود رائحة كريهة في منطقة المهبل تدل على وجود عدوى في الرحم.
  • عدم نزول دم النفاس الطبيعي في هذه المرحلة.
  • ارتفاع درجة حرارة الأم ووصولها إلى 38 درجة مئوية.
  • تضخم الرحم، قد يدل على الإصابة بجلطة دموية.
  • استمرار شدة الألم حتى بعد تناول المسكنات.
  • وجود تورم أو إحمرار في منطقة القيصرية أو شق العجان الخاص بالولادة الطبيعية، حيث يدل هذا التورم والإحمرار على حدوث التهاب.
  • الشعور بألم عند التبول أو عدم القدرة على التبول، قد يشير إلى وجود التهاب في المسالك البولية.
  • تورم القدم قد يدل على حدوث جلطة بالقدم.
  • إحمرار الثدي والشعور بقشعريرة قد يدل على وجود التهاب بالثدي.
  • عدم القدرة على التنفس أو الشعور عند التنفس.
  • البكاء الشديد والشعور بالخوف والحزن، حيث قد تكون الأم مصابة بحالة اكتئاب ما بعد الولادة والذي لا يقل خطرًا عن الأعراض السابقة، حيث أنه في بعض الحالات يصل الأمر أن تشكل الأم خطرًا على نفسها وعلى رضيعها.
  • مما سبق نستنتج أن فوائد المشي بعد الولادة متعددة سواء على صحة الأم النفسية والجسدية، سواء بعد الولادة الطبيعية أو القيصرية حتى تتعافى الأم سريعًا.
بالرغم من أن المشي بعد الولادة مباشرة شيء مؤلم للغاية ولكن يجب تحمله حتى يتم تفادى التعرض لمخاطر ما بعد الولادة التي قد تسبب جلطات في القدم أو عدم التئام الجرح بسهولة والدخول في مشكلات عديدة انتي في غنى عنها عزيزتي الأم