آخر تحديث: 10/05/2021

كيفية التعامل مع الشخصية الحساسة

كيفية التعامل مع الشخصية الحساسة
في علم النفس يقال إن فرط الحساسية العاطفي يؤثر على ما يقارب من 20 ٪ من سكان العالم، والشخصية الحساسة لديها مشاعر مبالغ فيها تجاه بعض الأشخاص أو الأحداث. والشخص الحساس يتحدث لغته الخاصة، وهي لغة العواطف حيث يكون فيها القلب دائمًا على حافة الهاوية وحيث يشعر الفرد بالضعف الدائم مما يجعل التعامل مع الشخصية الحساسة أمر صعب.

كيفية اكتشاف الشخصية الحساسية

فرط الحساسية يمكن أن يتخذ أشكالًا عديدة وليس من السهل دائمًا اكتشافه، ومع ذلك هناك علامات يمكن أن تساعدك على التشخيص الذاتي. فالأشخاص الذين لديهم حساسية شديدة تكون لديهم دائما الرغبة في امتصاص عواطف الآخرين مثل: الحزن أو الفرح أو الغضب، حيث أنهم سريعي البكاء ولديهم القدرة على الشعور بالأخرين.      

صفات تميز الشخصية الحساسة

تتميز الشخصية الحساسة بالعديد من الصفات التي تميزها عن غيرها نذكر منها:

 لا يحبون الضوضاء

فالضوضاء تخلق لهم شعورًا بالقلق في أنفسهم، فالأشخاص الحساسون لا يحبون الاستماع للموسيقى الصاخبة، أو البكاء، بل يشعرون بالراحة والأمان في أجواء هادئة، كما أنهم يتجنبون الذهاب إلى الأماكن العمومية خلال ساعات الذروة. إذا كنت تعيش مع شخص حساس (طفل، صديق، زميل، شريك) فسيتعين عليك أن تقدم له هذا الجو الهادئ.

 يعملون بجد

الشخص الحساس عندما يحب شخصًا ما أو شيء ما، فسيقوم بالبحث عن كل ما يتعلق به واستكشافه وقراءته، فهو لا يهزم في هذا الموضوع، ثم يطور شغفًا بشيء آخر. هذا هو السبب في كون الأشخاص الحساسين باحثين جيدين جدًا لأنهم لا يتوقفون أبدًا قبل العثور على الشيء الذي يبحثون عنه.

لديهم صعوبة في إتخاذ قرار

ذلك لأنهم يقومون بدراسة الإيجابيات والسلبيات باستمرار، فإنهم يفكرون في العديد من المزايا والعيوب وكل شيء، ويجد الشخص الحساس صعوبة في اتخاذ القرار بسرعة، سواء أكان اختيار نكهات الآيس كريم، لون السيارة، اختيار فيلم في السينما.. الخ.

متعاطفين جدا

من بين الصفات التي تميز الأشخاص الحساسين التعاطف مع الآخرين، لأنهم أكثر وعيا بأنفسهم من بقية الناس، فإنهم يولون نفس القدر من الاهتمام للآخرين. إذ أنهم يستطيعون أن يشعروا بالآخرين ويلاحظوا عدم ارتياحهم سواء شعر أحدهم بالإرهاق أو أزعجه شيء ما، فتجدهم دائما يعملون كل ما بوسعهم في سبيل راحة الأخر.

يميلون للعزلة

الشخص الحساس دائما يفضل العزلة والتهرب من المشاكل الكبيرة، بسبب عدم قدرته على السيطرة على مشاعره.

أكثر عرضة للاكتئاب

قد يكون الشخص حساسا نتيجة لتجاربه السيئة الماضية أو لتعرضه لصدمات في حياته، لذلك فهو غالبا مهدد بالإصابة بأمراض نفسية كالقلق والاكتئاب.

القدرة على كونهم قادة ومدراء جيدين

فإن الأشخاص الذين يعانون من الحساسية المفرطة يمكن أن يكونوا مدراء جيدين جدًا، لأنهم يعرفون كيف يشعر الناس وما يحتاجون إليه ومتى. بل إنهم يتوقعون رغباتهم أيضا، غالبًا ما يدفعهم إبداعهم وخيالهم اللامحدود إلى التعبير عن هذه الحساسية بوسائل أخرى غير الكلمات، مثل الموسيقى والرسم والتصوير الفوتوغرافي والرسومات والخياطة.

سرعة البكاء

الشخص الحساس عندما يشاهد الأفلام أو البرامج التلفزيونية، أو يستمع إلى بعض الأغاني أو في أي موقف عاطفي آخر يبكي، هذا هو الأسلوب الخاص بإزالة العواطف الزائدة.

التألم بشدة

من صفات الشخصية الحساسة كذلك أنه يتألم بشدة عند تعرضه للأذى من طرف الأصدقاء، أو الأهل ولا ينسى بسهولة ويستغرق الأمر وقتا طويلا.

كيفية التعامل مع الشخصية الحساسة

  • إذا أردت أن تنتقد الشخص الحساس، حاول أن تنتقده بطريقة لبقة وغير مباشرة ويفضل أن يكون بينك وبينه، بعيدا عن الناس لكي لا يتضايق أو يشعر بالإحراج.
  • الالتزام بالأخلاق والانضباط والصراحة خلال التعامل معه لأنه إنسان واقعي جدا.
  • إذا أردت الخروج معه في نزهة، من الأحسن أخذه للطبيعة باعتبارها مكانه المثالي، حيث يتفاعل مع البيئة بشكل استثنائي مما يحسن من مزاجه.
  • التحكم بأعصابك خلال مناقشة الشخص الحساس ومحاولة السيطرة على غضبك.

كيف تغير شخصيتك الحساسة؟

  • محاولة الاندماج مع الأصدقاء.
  • عدم الاستسلام للعواطف السلبية ومحاولة السيطرة عليها.
  • تعلم التسامح مع الناس من خلال التغاضي عن بعض الأخطاء البسيطة وعدم محاسبتهم على أبسط الأشياء.
  • عدم التفكير في المعاني الباطنية للكلام كي لا تتأثر وتنزعج.
  • عدم التفكير في الماضي والتجارب الفاشلة التي مرت في حياتك.
لا شك أن للشخصية الحساسة سلبيات أكثر من الإيجابيات، لهذا يجب معرفة كيفية التعامل مع هذه الشخصية. فهم يتميزون بقلوب نقية ومشاعر صادقة. كذلك يجب أن يسعى أصحاب هذه الشخصية للتخلص منها والحد من سلبياتها.