كتابة : Eman
آخر تحديث: 16/11/2021

كيفية علاج ضربة الشمس وما هي أهم الأعراض؟

كيفية علاج ضربة الشمس وما هي أهم الأعراض؟
ضربة الشمس تحدث نتيجة تدهور الآليات التي تنظم درجة حرارة الجسم نتيجة التعرض للشمس لفترة طويلة ومع الزيادة المفاجئة في درجات الحرارة، تزداد الشكاوى من ضربة الشمس، إليكم كيفية علاج ضربة الشمسأهم طرق الوقاية من ضربة الشمس لتجنب مضاعفاتها.
يجب اتخاذ التدابير اللازمة دون إضاعة الوقت في حالة الإصابة بضربة الشمس.

ما هي ضربة الشمس وكيف تحدث؟

تحدث ضربة الشمس خاصة في وقت الظهر، عندما تكون أشعة الشمس متعامدة، وتتطور بسبب:

  • تدهور الآلية التي تنظم درجة حرارة الجسم في الطقس شديد الحرارة، وهي حالة خطيرة على جميع الفئات العمرية تقريبًا، على الرغم من أنها تظهر في الغالب عند الأطفال.
  • تجدر الإشارة أيضًا إلى أن خطر الإصابة بضربة الشمس يزداد في الأيام الخالية من الرياح.
  • والتعرض لدرجات حرارة عالية لفترة طويلة وعدم تعويض الجسم بالسوائل الكافية للعودة إلى درجة حرارة الجسم الطبيعيةدرجة حرارة الجسم الطبيعية في المراحل العمرية المختلفة يجلب ضربة الشمس.
  • يمكن أن تصل درجة حرارة الجسم إلى مستويات عالية جدًا، ويمكن أن تدمر الأعضاء الداخلية للجسم.
  • كما يمكن رؤية ضربة الشمس، التي تحدث بشكل خاص في درجات حرارة أعلى من 40 درجة، في درجات حرارة منخفضة عند الأطفال وكبار السن.

أسباب ضربة الشمس

هناك أسباب عديدة تؤدي إلى الإصابة بضربة الشمس ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • أكبر سبب لضربة الشمس هو التعرض لدرجات حرارة عالية جدًا.
  • يعد قضاء الوقت على شاطئ البحر لقضاء الإجازة والعمل في بيئات ذات درجات حرارة أعلى من المعتاد أحد أكبر أسباب الإصابة بضربة الشمس.
  • يمكن أن يقلل الهواء الرطب من آلية التبريد ويسبب ضربة الشمس.
  • يمكن أن يؤدي استهلاك الكثير من الكحول في درجات الحرارة المرتفعة وارتداء الملابس السميكة وتناول الكثير من الطعام إلى الإصابة بضربة الشمس.
  • في الحالات التي لا يتحقق فيها التعرق والتنفس بشكل كامل، يصبح الإرهاق وضربة الشمس أمرًا لا مفر منه، وتبدأ أعراض ضربة الشمس في الظهور.

أعراض ضربة الشمس

أكثر أعراض ضربة الشمس شيوعًا هي:-

  • صداع.
  • غثيان.
  • قيء.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • عدم القدرة على التعرق.
  • اضطرابات في الجهاز العصبي (دوار، إضطراب في المشي، إلخ).
  • إضطرابات نفسية وفقدان للوعي.
  • طفح جلدي على الجلد مع تشنجات وعدم انتظام في الجهاز التنفسي.
  • حمى تزيد عن 41 درجة.
  • الجلد الجاف الساخن المؤلم.
  • تشنجات العضلات.
  • خفقان.
  • الميل إلى النوم.

من هو المعرض لخطر الإصابة بضربة الشمس؟

هناك بعض الفئات الأكثر عرضة للإصابة بضربة الشمس ومن هذه الحالات ما يلي:

  • خاصة المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة (ارتفاع ضغط الدم والسكري والفشل الكلوي المزمن)، ومرضى السرطان، والأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو الذين يعانون من داء الدم.
  • والأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية، والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، والأطفال دون سن 5 سنوات، والنساء الحوامل يجب أن يكونوا أكثر حرصًا في أشهر الصيف الحارة.

الإسعافات الأولية لضربة الشمس

من أهم الإسعافات الأولية التي يجب اتباعها عند الإصابة بضربة الشمس ما يلي:

  • يُنقل الشخص الذي تعرض لضربة الشمس على الفور إلى مكان بارد، ويُخفف إذا كانت الملابس ضيقة، ويستلقي على جانبه، ولتقليل درجة حرارة الجسم.
  • يمكن وضع قطعة قماش مبللة بالماء البارد على الرأس والصدر والإبطين، أو من الضروري محاولة تبريدها باستخدام المبردات.
  • قد يكون من الضروري أيضًا توجيه الدورة الدموية نحو الرأس ورفع القدمين وتدليك الذراعين والساقين والاستحمام وإذا كان الشخص واعيًا، يجب توفير كمية من السوائل.
  • وإذا كان فاقدًا للوعي، يجب عدم إعطاء السوائل للشرب، ويجب نقله إلى أقرب مؤسسة صحية للمتابعة والتعرف على كيفية علاج ضربة الشمس.

نصائح مهمة في حال الإصابة بضربة الشمس

لا تفعل الآتي في حالة الإصابة بضربة شمس:-

  • إذا كان المريض فاقدًا للوعي، فلا يحاول أحد إمداده بشرب الماء.
  • لا ينبغي استنشاق الكحول.
  • يمكن أن يكون للأطعمة الصلبة عواقب وخيمة للغاية لذلك، لا ينبغي أبدا أن تعطى.

كيف يتم تشخيص ضربة الشمس؟

يتم التشخيص بعد مراجعة أعراض المريض وقياس ضغط الدمالضغط المرتفع يبدأ من 120 إلى 180 للرجال والنساء ودرجة الحرارة لهذا، أولاً وقبل كل شيء.

يتم قياس درجة الحرارة من فتحة الشرج بدلاً من درجة الحرارة داخل الفم، وإذا لزم الأمر، يُطلب أيضًا عينات دم وبول من المريض.

كيفية علاج ضربة الشمس

إذا كانت الصورة تزداد سوءًا في حالة ضربة الشمس، يتم استخدام اختبارات الدم، ووفقًا لنتائج فحص الدم، يمكن تطبيق علاج السوائل على المريض.

بسبب المضاعفات التي قد تحدث بعد ضربة الشمس، تتم متابعة المريض لبضعة أسابيع ضد حالات مثل الفشل الكلوي، كما يتم الاحتفاظ بتوازن السوائل والملح وتغيرات درجة الحرارة تحت الملاحظة.

كيف نحمي أنفسنا من ضربة الشمس؟

لحماية أجسامنا من الآثار الضارة للشمس وارتفاع درجة الحرارة افعل ما يلي:-

  • ما لم تكن مضطرًا لذلك، يجب ألا تخرج أثناء ساعات اشتداد الشمس
  • يفضل ارتداء الملابس الرقيقة ذات الألوان الفاتحة التي لا تساعد على التعرق
  • يجب استخدام الإكسسوارات التي تحمي من أشعة الشمس مثل النظارات الشمسية والقبعات والمظلات
  • يجب وضع واقي الشمس قبل نصف ساعة من الخروج في الشمس
  • يجب استهلاك ما لا يقل عن 2.5-3 لترات من السوائل يوميًا
  • يفضل تناول الأطعمة الخفيفة التي يسهل هضمها
  • خذ حمامًا دافئًا كلما أمكن ذلك
  • يجب تجنب التمارين الطويلة والثقيلة
  • اشرب الكثير من السوائل ضد ضربة الشمس
  • إذا كانت درجة حرارة الجسم أعلى من المعدل الطبيعي، يجب استخدام الأدوية الخافضة للحرارة
  • لا ينبغي ترك الأطفال في السيارة التي تغمرها الشمس لفترة طويلة في الصيف

أشياء يجب مراعاتها ضد ضربة الشمس عند الأطفال

بشرة الأطفال حساسة للشمس، وهي رقيقة جدًا وعند اصطحاب الأطفال إلى الخارج، من الضروري وضع واقي الشمس.

عند اختيار واقي الشمس، يجب أن لا يسبب حساسية للطفل.

تعتبر بشرة الأطفالمشاكل بشرة الأطفال وطرق ترطيبها وحمايتها الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة أكثر حساسية من الأطفال الأكبر سنًا لهذا السبب، يجب استشارة الطبيب عند اختيار واقي الشمس لأقل من سنة واحدة.

يجب تطبيق المنتج الواقي قبل 15 دقيقة من تعرض الطفل لأشعة الشمس.

بالنسبة للأطفال ذوي البشرة الفاتحة جدًا والعيون الملونة والأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام واحد، يفضل استخدام واقي الشمس بعامل 50 وما فوق.

بالنسبة للأطفال ذوي البشرة الداكنة، يكفي استخدام واقي الشمس بعامل 30 ويجب وضع الكريم قبل 15-20 دقيقة على الأقل من إخراج الأطفال.

مدة الحماية للواقي من الشمس 3-4 ساعات على الأكثر، وإذا كان الطفل سيقضي أكثر من نصف ساعة في الخارج، يجب أن نتذكر أنه يجب تجديد واقي الشمس بشكل متكرر.

يمكن لبعض واقيات الشمس أن تسبب الحساسية الجلدية لدى الأطفال، لذا يجب اختباره لهذا الغرض.

يتم وضع واقي الشمس على منطقة صغيرة من ذراع الطفل في اليوم السابق للخروج في الشمس ويغطى بضمادة وفي اليوم التالي، عندما يخرج الطفل، تتم إزالة الضمادة أثناء وجوده في الشمس.

إذا لم يكن هناك احمرار أو تورم أو حكة في تلك المنطقة خلال 15 دقيقة، فيمكن الاستمرار في استخدام هذا الواقي من الشمس، ولا ينبغي أبدًا استخدام واقيات الشمس المتبقية من العام السابق.

يجب ألا تخرج أبدًا في الشمس عندما تكون أشعة الشمس متعامدة وبالتالي تكون أكثر فاعلية حتى لو كان الطقس غائما، يجب وضع واقي من الشمس.

في الصيف، يجب أن يرتدي الأطفال ملابس قطنية خفيفة، نظرًا لأن احتمال التعرق مرتفع جدًا، يجب تغيير ملابسهم بشكل متكرر، وقد يتعرق الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة بشكل كبير، خاصة في منطقة الرأس، ويجب تجنب القبعات السميكة، ويجب أن يؤخذ في الاعتبار أقمشة عربات الأطفال أو مقاعد السيارة.

في النهاية نؤكد أن العلاج المنزلي لا يكفي للتخلص من ضربة الشمس، ويجب الحصول على مساعدة طبية طارئة إذا كانت لديك علامات أو أعراض لضربة الشمس، كما يجب يعرف الآخرون القريبون منك كيفية علاج ضربة الشمس ويتخذوا خطوات لتحسين حالتك أثناء انتظار وصول المساعدة الطارئة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ