كتابة : إيمان السعيد
آخر تحديث: 12/12/2023

ما هو اوريجانو وما فوائده واستخداماته وأضراره؟

هناك العديد من الأعشاب والأشياء من حولنا التي تتنوع أسمائها وتختلف، والبعض منا لا يعرف تلك الأسماء بسهولة، وكذلك هناك الكثير من النباتات والأعشاب التي نستخدمها بكثرة، سواء في الأكل والشرب وكذلك استخدامات طبية وتجميلية متعددة، وكذلك يوجد لها العديد من الأسماء، ومنها عشب الاوريجانو، أحد الأعشاب التي تتميز بفوائدها المتعددة والقيمة، ويستخلص منه أيضاً زيت الاوريجانو ويستخدم في العلاجات الموضعية، لذا دعونا نتعرف معاً ما هو اوريجانو وأشهر فوائده واستخداماته عبر موقع مفاهيم وما هي المسميات الأخرى له.
ما هو اوريجانو وما فوائده واستخداماته وأضراره؟

ما هو اوريجانو؟

  • في ضوء تساؤل البعض ما هو اوريجانو، فهو عبارة عن عشبة ذات أوراق طازجة أو مجففة تستخلص من نبات الاوريجانو، ويتميز هذا النبات بأوراقه الصغيرة التي تضيف إلى الأطعمة المالحة نكهة ومذاق قوي ومميز، وبالتالي فهو كعشب يعد من أكثر الأعشاب الخالية من الجلوتين ويناسب كثيراً من يتبعون نظام غذائي نباتي ووجبات غذائية نباتية فقط.
  • يعرف هذا النبات باسم المردقوش، وهذا المصطلح يوناني ومعناه بهجة الجبال، ويشاع نموه بكثرة في البرية خاصة أعلى سفوح الجبال اليونانية وفي دول البحر الأبيض المتوسط، ويعد من أفضل الأعشاب في تلك الدول.

ما هي مكونات بهارات الاوريجانو؟

  • يحتوي على نحو 2.7 سعر حراري.
  • بينما يوجد به نحو 0.7 جرام كربوهيدرات.
  • وبه نسبة ألياف تقدر بنحو 0.4 جرام.
  • كما تحتوي تلك العشبة على نسبة من الكالسيوم تقدر بنحو 16 ملليجرام.
  • وبه نسبة من الفوسفور قدرها نحو 1.5 ملليجرام.
  • بالإضافة إلى أنه يحتوي على نحو 12.6 ملليجرام من البوتاسيوم.
  • وكذلك يحتوي على نحو 2.4 ميكروغرام من حمض الفوليك.

ما فائدة اوريجانو؟

  • عشبة الأوريجانو أو البردقوش (المردقوش)، وكذلك زيت الأوريجانو، به عناصر غنية بمضادات أكسدة طبيعية، تساعد على محاربة العديد من الأمراض المزمنة مثل السرطان وكذلك أمراض القلب.
  • كما يحتوي على مركبات لها خصائص مضادة للبكتيريا، حيث ثبت أنه فعال ضد ما يصل إلى نحو 23 نوع من البكتيريا.
  • بالإضافة إلى أنه يحارب البكتيريا الضارة بفاعلية كبيرة، فهو أيضاً يحمي من العديد من الفيروسات، مثل عدوى فيروسية تسبب الإسهال وألم المعدة خلال ساعة واحدة من العلاج، كما يمكنه تعطيل 90% من فيروس الهربس بسرعة كبيرة.
  • كما يساعد عشب الأوريجانو في إدارة مرض السكري من النوع الثاني، وذلك من خلال تحسين مقاومة الأنسولين، واستعادة الأنسجة التالفة للكبد والكلى.
  • إلى جانب تلك الفوائد المتعددة، يمكن إضافة تلك العشبة إلى الأطعمة المختلفة، من خلال خلط أوراقه مع أوراق الخضراوات الأخرى، أو رش أوراقه الجافة مع الفلفل والحساء، حيث يتوفر بأوراق طازجة أو مجففة أو زيت، مما يسهل من إضافته إلى العديد من الحميات الغذائية.

ما هو الفرق بين الزعتر والاوريجانو؟

في ضوء التعرف على ما هو اوريجانو، يجب معرفة أن التعرف على الأعشاب والتفرقة بينها من الأمور الصعبة، وعلى الرغم من أن الزعتر والاوريجانو لكل منهما مذاق فريد الاع أنهما قد يبدوان متشابهان إلى حد كبير:

  • حيث يبدو شكل الزعتر بجذع أخضر، أو شاق لها صبغة حمراء وأوراق خضراء مستديرة وصغيرة، ولكم العديد منه له أطراف مدببة صغيرة تنمو في مجموعات وتنتشر بين السيقان.
  • على العكس تماماً فإن شكل الأوريجانو كثيف للغاية وله أوراق كبيرة ومسطحة بيضاوية الشكل، ورائحة تشبه إلى حد ما رائحة قش النعناع، بينما رائحة الزعتر أكثر قوة.

فوائد أخرى صحية لعشب الأوريجانو

بعد معرفة ما هو اوريجانو، يجب ذكر أبرز الفوائد التي تحفز الكثير من الأشخاص على تناول منتجات تلك العشبة المفيدة عن طريق الفم مباشرة، وتلك الفوائد هي:

  • الوقاية من السعال.
  • كذلك الوقاية من الربو.
  • الحساسية.
  • تخفيف تقلصات الدورة الشهرية المؤلمة.
  • تخفيف آلام الصداع.
  • تقليل النزيف بعد خلع الأسنان.
  • الوقاية من أمراض القلب.

بالإضافة إلى إمكانية استخدام زيت الأوريجانو على الجلد مباشرة، لما له العديد من الفوائد منها:

  • علاج حب الشباب.
  • الحصول على قدم رياضي قوي.
  • تقليل قشرة فروة الرأس.
  • علاج القروح وآلام الأسنان وأمراض اللثة.
  • علاج البثور.
  • وكذلك علاج الجروح وتخفيف حدتها.
  • الوقاية من أمراض الصدفية والاكزيما.
  • تحقيق آلام لدغات الحشرات، حيث يستعمل كطارد للحشرات.
  • علاج آلام المفاصل والعضلات.
  • يساهم في توسيع الأوردة الدموية.

أضرار الأوريجانو

على الرغم من وجود الكثير كم من الفوائد لنبات وعشبة الأوريجانو المتعددة، إلا أنه هناك أيضاً بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن تحدث عند تناوله واستخدامه لبعض الحالات، منها:

  • ظهور بعض أنواع الحساسية.
  • الإصابة ببعض آلام المعدة.

هل الأوريجانو هو الريحان؟

يختلف نبات الأوريجانو عن الريحان، إلا أنهما يمكن أن يشتركا في كونهما نباتات عطرية تنتمي كذلك إلى عائلة النعناع، وكلاهما يحتوي على فوائد متعددة للجسم والصحة العامة، ويمكن إضافتها إلى الطعام والوجبات المختلفة.

فوائد زيت الاوريغانو

يستخلص زيت الاوريغانو من نبات الأوريجانو، وفي ظل معرفة ما هو اوريجانو وفوائده يجب ذكر فوائد الزيت الذي يستخلص منه، لما له العديد من الفوائد العلاجية المهمة، وهي:

  • يساعد في علاج التهاب القولون، والتهابات الأمعاء.
  • له قدرة فعالة في تخفيض مستوى الكوليسترول في الدم.
  • بالإضافة إلى أنه يحافظ على صحة الأمعاء، ويساهم في الوقاية من مشاكل الأمعاء، مثل الإسهال أو الانتفاخات.
  • يمكن استخدامه في تقليل الوزن، من خلال قدرته على تقليل الخلايا الدهنية بالجسم.
  • له خواص تساعد في الوقاية من الإصابة بأمراض السرطان، حيث يتميز بتأثير مضاد للخلايا السرطانية.
  • بالإضافة إلى أنه يستخدم كعلاج للكثير من الأمراض، مثل تسوس الأسنان، وعلاج نزلات البرد، والتهابات الجيوب الأنفية، والحلق وكذلك التهابات المسالك البولية.

استخدامات الأوريجانو

يود الكثير من الأشخاص معرفة ما هو اوريجانو، حتى يتمكن من استخدامه بشكل صحي وفعال، وبالتالي فإن له بالفعل استخدامات متعددة في المطبخ، حيث يضيف نكهة فريدة للأطعمة المختلفة، فهو من المكونات الرئيسية المطبخ الإيطالي، ومنها:

  • يستخدم في تتبيل اللحوم، حيث يضاف الأوريجانو المجفف أو الطازج إلى العديد من اللحوم، مثل الدجاج والبقر حتى يمنحها طعم لذيذ.
  • يضاف اوريجانو بيتزا وكذلك باستا لتتبيل الصلصة والحشوات.
  • يضاف أيضاً إلى العديد من الوصفات الإيطالية مثل اللازانيا والمعكرونة لتعزيز نكهة الوجبة.
  • يستخدم كذلك في تتبيل السلطات المختلفة.
  • كما يضاف أيضاً عشبة الأوريجانو إلى الشوربات لتحسين النكهة.
  • يستخدم كذلك كتوابل قوية النكهة للأطعمة المشوية مثل الأسماك والخضروات.

وبالتالي يعد نبات الأوريجانو من الإضافات التي لا غنى عنها في مختلف الأطباق والوصفات اللذيذة، ويمكن استخدامه بطرق متعددة سواء استخدام الأوراق الطازجة وخلطها مع الطعام، أو الأوراق المجففة كتوابل وبهارات وذلك حسب نوع الوصفة التي ترغب في تحضيرها، وكلاهما يحتويان على الفوائد نفسها والعناصر الغذائية المفيدة للجسم بالإضافة إلى النكهة المميزة.

وأخيرًا بعد معرفة ما هو اوريجانو، الذي يعد من الأعشاب ذات الاستخدامات المتنوعة، مثل إضافته للأطعمة كنوع من التوابل، أو كعلاج موضعي لتخفيف أعراض مرضية، يمكننا القول أنه يتوفر في صورة مسحوق مجفف، أو عشبة طازجة ، ومكملات غذائية دوائية، وكذلك زيت عطري، وجميع تلك الأشكال لها فوائد طبية متنوعة، ولكن يجب الحرص على استشارة الطبيب في تناوله والتأكد من عدم وجود حساسية ضد أحد مكوناته مع تناوله بكميات مناسبة وبطريقة صحيحة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ