هل الماء ينقص الوزن؟
بواسطة: :name Reham
آخر تحديث: 07/01/2021
هل الماء ينقص الوزن؟
يغطي الماء ما يقرب من 71 % من سطح الأرض، وهو أساس الحياة، وله العديد من الفوائد لجسم الإنسان، ولكن السؤال هنا: هل الماء ينقص الوزن؟
يعتقد الكثير من الناس بأن تناول الماء على الريق أو في النهار بكثرة يعمل على حرق الدهون وإنقاص الوزن، وفي الحقيقة نحن نعلم أن الماء ضروري لبقاء الإنسان ولجميع الوظائف الحيوية في الجسم، وبالنسبة لموضوع إنقاص الوزن فسوف نتحدث عنه الآن بالتفصيل.

هل شرب الماء ينقص الوزن؟

تعتمد عملية فقدان الوزن اعتماداً كبيراً على حرق الدهون والسعرات الحرارية الزائدة.

وتشير الأبحاث إلى أن شرب الماء يرتبط بفقدان الوزن الزائد، إذ يتكون جسم الإنسان من ستين بالمائة من الماء.

ويرتبط الماء أيضاً بترطيب الجسم وزيادة كفاءة وظائفه الحيوية، ويمكن أن يكون الماء نقطة بداية للحصول على الوزن المناسب، فعلى الرغم من كثرة العوامل التي تؤدي للسمنة إلا أن الماء يكون له دور حيوي في محاربة السمنة على المدى البعيد، ويمكن أن يساعد الماء على فقدان الوزن عن طريق ما يلي:

  •  يساعد الماء على التقليل من الشهية

عندما يتناول الإنسان الطعام، ترسل المعدة إشارة للدماغ عند امتلائها حتى ينهي طعامه، وبما أن الماء له دور في أخذ مساحة من المعدة، فإنه يسبب الشعور بالامتلاء ويقلل الشعور بالجوع.

لذلك، يساعد تناول كوب من الماء قبل الوجبات على تقليل حجم الوجبات، وبالتالي تقليل السعرات الحرارية وتثبيت الوزن الطبيعي والتخلص من الوزن الزائد مع الوقت.

  • تحفيز عملية الأيض وحرق السعرات الحرارية

إن تناول المياه بوفرة يمكنه أن يحفز عمليات الحرق، وقد نشرت دراسة في عام 2013 على خمسين فتاة مصابة بزيادة الوزن، أن استهلاكهن 500 مليلتر من الماء بمعدل ثلاث مرات يومياً قبل الإفطار والغداء والعشاء بنصف ساعة ولمدة ثمانية أسابيع، أدى إلى تقليل وزنهن ومؤشر كتلة الجسم لديهن، ولقد ربطت النتائج بين دور المياه في تحفيز عملية التوليد الحراري وبين فقدان الوزن الزائد.

  • الماء ضروري لعملية حرق الدهون في الجسم

تتفاعل جزيئات الماء مع جزيئات الدهون الثلاثية من خلال عملية تعرف باسم التحلل المائي، وتنتج مركباً يسمى الجليسيرول والأحماض الدهنية. ومن خلال بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات وجد أن استهلاك الحيوانات للماء ساعد على زيادة تحليل الدهون وزيادة عملية الأيض، وفي نظرية أخرى بينت أن شرب الماء يعمل على توسيع حجم الخلية مما يجعل له دوراً مهماً في حرق الدهون.

 أهمية الماء للتخلص من الفضلات

إن تناول الكميات الموصي بها من الماء يساعد الكلى والكبد والأمعاء على التخلص من الفضلات وتنظيف الأمعاء، وذلك عن طريق العرق والبول وإخراج الفضلات، ويساعد الماء أيضاً في الوقاية من الإمساك وعلاجه لأنه يعمل على تحريك الطعام في المعدة والجهاز الهضمي وبالتالي يلين البراز.

 الماء يساعد على ممارسة التمرينات الرياضية بشكل أفضل

إن ممارسة الرياضة من الخطط الواجب اتباعها من أجل فقدان الوزن الزائد، ويمكن أن يفقد الجسم لترات من الماء خلال عملية التعرق أثناء ممارسة الرياضة، لذلك فإن تناول الماء قبل التمرينات الرياضية وأثنائها وبعدها أمر مهم من أجل:

  • المساعدة على تجنب الجفاف.
  • يعمل الماء على ضبط درجة حرارة الجسم
  • مساعدة العضلات على التحرك بشكل صحيح.
  • مساعدة القلب والرئتين وباقي أعضاء الجسم على العمل بكفاءة
  • يقلل الماء أيضاً من خطر الإصابات التي يتعرض الشخص لها أثناء التمرين مثل الشد العضلي.

كمية الماء التي يحتاجها الجسم يومياً

يختلف احتياج الجسم للماء من شخص إلى آخر تبعاً لما يلي:

  1. حجم الجسم.
  2. كمية المجهود والطاقة التي يبذلها الجسم.
  3. درجة الحرارة والمناخ.
  4.  الجنس: فقد أثبتت العلوم بأن كمية الماء التي يحتاجها الرجال تصل إلى 3.7 لتر أو ما يعادل 15 كوباً من الماء يومياً، كما أكدت أن عدد اللترات التي يحتاجها جسم السيدات تساوي 2.7 لتر بما يعادل 11 كوباً يومياً من الماء.
  5. الحالة الصحية للجسم.

هل الماء والليمون ينقص الوزن؟

يسمع الكثير منا عن مشروب الماء بالليمون وفوائده للتخسيس وإخفاء الكرش، ويعد وصفة فعالة في حرق الدهون، ويعد الليمون حمضاً غنياً بفيتامين سي، كما يحتوي على مركبات نباتية تعمل كمضادات أكسدة، ومن فوائده للتخسيس أيضاً ما يلي:

  • يعمل الماء بالليمون على تحفيز عمليات الأيض ومنع تراكم الدهون بالإضافة إلى أنه مطهر طبيعي للجسم وطارد للسموم، ويمكن تناول كوب من الماء بالليمون على الريق كل صباح فيكون له نتائج سريعة.
  • أثبتت الدراسات بأن قشر الليمون يحتوي على مادة تسمى البوليفينول، تساهم في تحفيز الكبد على منع تراكم الدهون أو منع زيادة الوزن.
  • الألياف التي توجد في الليمون مثل البكتين تعمل على ضبط الشهية وزيادة شعور الجسم بالشبع، ويعد الليمون معزز هام لصحة الجهاز الهضمي وواقي من الإمساك ومن التلبك المعوي.
  • إن مشروب الماء بالليمون يعتبر قليل السعرات الحرارية ومعزز للمناعة، إذ يحتوي على فيتامين سي، ويجب تجنب وضع السكر أو العسل مع المشروب لأنه يزيد من السعرات الحرارية.
  • يساعد الليمون على نزول الوزن ويمكن إدخاله في الأطعمة والمشروبات الأخرى أو يمكن إدراجه في النظام الغذائي مع التركيز على الأطعمة التي تحتوي على الخضروات والفاكهة والحبوب الكاملة والبروتينات قليلة الدسم، ويفضل ممارسة الأنشطة البدنية لمدة لا تقل عن نصف ساعة يومياً.

محاذير استهلاك الماء أكثر من الحد المطلوب

على الرغم من أهمية الماء للجسم لكن الإفراط في تناوله أكثر من الحد المسموح به يعد خطر على صحة الإنسان فقد أشار العديد من المختصين بأن تناول كمية أكبر من المسموح بها للجسم كما ذكرنا يؤدي إلى:

  • حالة تعرف بتسمم الماء، وتعني نقص الصوديوم في الدم، ومن أهم أعراضها الشعور بالغثيان بسبب عدم قدرة المعدة على الاحتفاظ بكميات كبيرة من الماء بالإضافة إلى حدوث الضعف العام والهلوسة والانتفاخ وتشنج العضلات.

وتجدر الإشارة إلى أن تناول الماء فقط دون إجراء أي تغيرات في النظام الغذائي لا يعد كافياً لفقدان الوزن، ولكن يجب على الشخص الذي يريد إنقاص وزنه بأن يتبع نظاماً غذائياً صحياً قليل السعرات الحرارية، وقليل السكريات والدهون مع ممارسة التمرينات الرياضية التي تساعد بشكل كبير على فقدان الوزن الزائد.

نصائح للحصول على كمية الماء المناسبة للجسم والاستفادة من الماء

  1. يجب تناول الماء قبل الشعر بالعطش لأن العطش يعني أن الجسم بدأ يشعر بالجفاف، فيجب تناول الماء قبل التمارين الرياضية أو الخروج لأي مكان يتطلب السير.
  2. يجب مراقبة البول لأن الإنسان يجب أن يتبول مرة في كل ساعتين إلى أربع ساعات، ومن المفترض أن يكون البول شفافاً أو أصفراً فاتحاً، أما البول الذي يكون أصفراً غامقاً فيكون دليلاً على حاجة الجسم للماء.
ونصيحة لكل شخص يتساءل هل الماء ينقص الوزن؟ بأن يتبع الطرق الصحيحة لإنقاص الوزن بالماء، وأن يكثر من الألياف، ويتناول كوبين من الماء على الريق، أو يتناول الماء بالليمون بالإضافة إلى أهمية النوم الصحي وممارسة التمرينات والأنشطة البدنية وتقليل الوجبات.